المؤشرنت

التضخم والإقتصاد
1

1. مؤشر أسعار المستهلكين CPI

يصدر هذا التقرير شهرياً ويعتبر مقياس للتضخم والتغير في أسعار السلع والخدمات في قطاعات التجزئه والتعليم والصحه والعقار والشحن والوقود بحيث إذا زادت نسبة التضخم عن نسبة 2% خلال آخر 12 شهر يعطي ذلك مؤشراً على زيادة إحتمال قيام البنك الفيدرالي الأمريكي برفع معدل الفائده للسيطره على التضخم مما يؤثر تاثير سلبي على سوق الأسهم ومن أحد أهم أسباب التضخم في الإقتصاد الأمريكي إرتفاع أسعار النفط مقارنة مع كمية المخزون النفطي لدي الولايات المتحده

 

 

 

 

2. إجتماع البنك الفيدرالي الأمريكي FOMC

يعقد البنك الفيدرالي الأمريكي إجتماعه 8 مرات سنوياً ويشخص وضع الإقتصاد الأمريكي ومدى التحسن الذي طرأ  عليه والمستجدات الإقتصاديه منذ آخر إجتماع له وينظر البنك الفيدرالي في إجتماعه في التقارير الخاصه بالتضخم والبطاله وبناء عليه يتخذ قرار إما بخفض أو رفع أو تثبيت معدل الفائده

 

 

3. الناتج المحلي الإجمالي GDP

يصدر هذا التقرير مره كل 3 شهور ويعتبر أكبر مقياس للنشاط الإقتصادي من حيث النشاط ( التضخم والبطاله تحت السيطره ) أو التباطؤ أو الإنكماش ( إقتصاد ضعيف وإنتشار البطاله وإحتمال خفض معدل الفائده ) أو التسارع ( ظهور التضخم وإحتمال رفع معدل الفائده ) ويمكن التمييز بين حالات الإقتصاد الثلاثه  بالتقريب كالتالي:

 

1. الإنكماش في الإقتصاد عندما تكون نتيجة التقرير أقل من 0 على أساس سنوي

2. التباطؤ في الإقتصاد عندما تكون نتيجة التقرير 0 - 2.5%

3. المعدل الطبيعي عندما تكون نتيجة التقرير 2.5 - 3%

4. التسارع في الإقتصاد عندما تكون نتيجة التقرير أعلى من 3%

 

تم نشرها بتاريخ:
‏2 أغسطس 2014
عدد المشاهدات:
701