تعرف على تجارة العملات

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة mish3l, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2003.

  1. mish3l

    mish3l عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2003
    المشاركات:
    896
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    سو ق التداول بالعملات هو اكبر سوق حجما بالعالم و يتعدى حجمه 1.5 ترليون دولار أمريكي يوميا ( نعم يوميا) وهذا الرقم اليومي يساوي 1500 بليون دولار و يساوي 1.5 مليون مليون دولار . وتحتاج على سبيل المثال بورصة نيويورك إلى تداول شهرين و نصف لتوازي بحجمها حجم التداول اليومي لسوق العملات الأجنبية.
    من المعروف أن أسعار العملات تتغير بشكل دائم، و تتأثر بمتغيرات متعددة أهمها الحالة الاقتصادية لبلد العملة و لذلك فأن الأخبار الاقتصادية هي أمر هام و يجب متابعته (التحليل الأساسي Fundamental analysis)، وهناك محللين لاتجاه أسعار العملات يعتمدون مبدا التحليل الفني أو التقني للعملات Technical analysis .
    الأهمية لهذا السوق تتأتى من حيويته العظيمة، حركة يومية و لحظية دؤوبة لسعر العملات لا تتوقف تتيح فرص البيع و الشراء يوميا و بكل ساعة، تقليديا العملات التي تترأس السوق هي عملات الدول القوى اقتصاديا وهي : الدولار الأمريكي USD و اليورو الأوروبي EUR الجنيه الإسترليني GBP والين الياباني JPY والفرنك السويسري CHF وكون الولايات المتحدة هي أقوى هذه الأسواق فالوضع الطبيعي لتداول هذه العملات ٍيكون مقابل الدولار فتشكل نمط للتداول كما يلي:

    EUR / USD
    GBP/USD
    USD/JPY
    USD/CHF

    إذن تتداول العملات بالزوج (pair) و حسب أزواج العملات أعلاه كنمط رئيسي غالب فان العملة التي إلى اليسار هي العملة الرئيسية بمعنى أنها العملة التي تباع و تشترى مقابل العملة المقابلة. فبالنسبة مثلا إلىEUR/USD ،( الشراء يعني شراء EUR و بيع USD ) و ( البيع يعني بيع EUR و شراء USD) و هكذا بالنسبة لبقية أزواج العملات.

    يقوم مبدأ المتاجرة بالعملات على مبدأ شراء ( أو بيع ) كمية من عملة مقابل أخرى . مثلا عند سعر EUR/USD = 0.8910 ( معناها كل 1 يورو = 0.8910 دولار) نتوقع بناء على مجموعة تحليلات أساسية أو تحليلات تقنية أو ملاحظة لاتجاه السعر نتوقع أن الاتجاه ارتفاع فيتخذ قرار بشراء صفقة واحدة تساوي 100.000 يورو و قيمتها تساوي 89100 دولار أمريكي ( مجمل العملية هو شراء 100000 يورو و بيع 89100 دولار) .

    في حال ارتفاع سعر اليورو إلى 0.8940 مثلا فان قيمة ال 100000 التي نمتلكها اصبح 89400 دولار و باتخاذ قرار بيع عند هذه النقطة فأن الفرق 89400 – 89100 = 300$ ربح.

    ميزة هذا السوق الحقيقية هي بأنه ليس بالضرورة أن تستثمر ما قيمته 100000 يورو لدخول الصفقة، و لكن بالضرورة أن تمتلك ما يمكن أن ينتج عن هذه الصفقة من خسائر محتملة تحمي أولا و أخيرا الجهة التي تعطيك إمكانية التداول بهذا السوق أما ما يتحقق من أرباح فهو يعود إليك صاحب القرار الأول و الأخير. كيف يتم هذا كما يلي:

    أنت تفتح حساب لدى شركة الوساطة لنقل مثلا 10000$ تدخل في صفقة واحدة شراء USD/CHF قيمتها 100000$ بسعر 1.6575 يتم تنقيص حسابك حسب هامش التأمين المتفق عليه مثلا 1000 $ . فيصبح شكل حسابك :

    10000 رصيد افتتاح
    9000$ رصيد حقيقي
    1000$ تامين
    شراء USD 100000 و بيع CHF 165750

    على فرض ارتفاع سعر الدولار إلى 1.6610 و اتخاذ قرار بيع
    نتيجة العملية 166100 – 165750 = 350$ ربح

    و شكل الحساب أصبح
    10000$ رصيد افتتاح
    9000$ + 1000$ + 350$ = 10350 $ ناتج العمليات
    10350 $ رصيد إغلاق

    ولنكن واقعيين فكمثال أنخفض سعر الدولار مقابل الفرنك السويسري إلى 1.6555 و اتخذنا قرار خروج من السوق
    نتيجة العملية 165550 –165750 = (200$ ) خسارة

    يصبح و شكل الحساب
    10000$ رصيد افتتاح
    9000$ + 1000$ + (200$) = 9800 $ ناتج العمليات
    9800 $ رصيد إغلاق
    فالميزة الرئيسية لهذا السوق إمكانية التداول بأضعاف حجم الحساب فبحساب مثلا يساوي 10000 $ و هامش تأمين = 1% أي 1000$ يمكن تداول صفقات بقيمة 1000000$ .
     
  2. mish3l

    mish3l عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2003
    المشاركات:
    896
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    في سوق العملات تتوفر في كل لحظة ظروف المتاجرة ، بصرف النظر عن وضع الاقتصاد عامة .في العملات بامكان المتعامل ان يبيع في سوق متراجع وان يشتري في سوق مرتفع . وهذا يوفر له امكانية الربح في الحالتين.
    يسهل المتاجرة بالعملات نظرا لقلة عددها ، فالرئيسية منها لا تزيد على ستة أزواج ، وهذا يوفر امكانية التركيز عليها وتحليلها . كما انه يرفع من نسبة الاصابة في تحديد الهدف ويقلل نسبة الخطأ ،