الأمير: سنقدم كل التسهيلات لتحويل الكويت إلى مركز تجاري عالمي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة bnyder2002, بتاريخ ‏3 ابريل 2008.

  1. bnyder2002

    bnyder2002 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 مايو 2003
    المشاركات:
    1,857
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    kuwait
    سموه حضر ملتقى رجال الأعمال التركي - الكويتي في إسطنبول
    الأمير: سنقدم كل التسهيلات لتحويل الكويت إلى مركز تجاري عالمي
    0



    صاحب السمو الأمير في لقطة تذكارية مع طاقم القنصلية الكويتية في إسطنبول

    إسطنبول - كونا: بحضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد والرئيس عبدالله غول رئيس جمهورية تركيا اقيم امس ملتقى رجال الاعمال التركي - الكويتي وذلك في قصر حليم باشا في مدينة اسطنبول. وكان في استقبال سموه الرئيس التركي وكبار المسؤولين عن المتلقى. بعدها بدأ الملتقى بعرض فيلم وثائقي عن الاقتصاد التركي بجميع مجالاته. ثم تحدث سموه -رعاه الله- في كلمة تم توزيعها على المشاركين هذا نصها:

    فخامة الصديق الرئيس عبدالله غول رئيس الجمهورية التركية الصديقة سعادة معمر غولار - والي مدينة اسطنبول السيدات والسادة يسرني في اطار زيارتي للجمهورية التركية الصديقة ان التقي بكم في مدينة اسطنبول هذه المدينة التاريخية العريقة ذات الجمال الاخاذ والمعالم الخالدة.

    وأود باسمي وباسم الوفد الرسمي المرافق ان اجدد الشكر لأخي الرئيس ولحكومة وشعب تركيا الصديقة على كرم الضيافة وحسن الاستقبال وان اشيد بنتائج لقاءاتنا المثمرة مع فخامته ومع رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان التي تناولت مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما فيما يتعلق منها بالقضايا الثنائية والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها التي سيكون لها دون شك الدور الكبير في دفع علاقات التعاون بين البلدين الصديقين الى مجالات ارحب لما فيه مصلحتهما المشتركة.

    ان لقاءنا هذا والذي يجمعنا مع نخبة من رجال الاعمال في تركيا في مجالات الانشطة الاقتصادية المختلفة يمثل رافدا مهما من روافد التعاون بين شعبينا وبلدينا الصديقين.

    لقد بدأت القضايا الاقتصادية تحتل مكان الصدارة والاهتمام عند مختلف الدول لاسيما في ظل التقارب والانفتاح الذي يشهده عالمنا المعاصر واخذت الدول تتبنى برامج الاصلاح الاقتصادي التي تعمل على تعزيز دور القطاع الخاص واطلاق قدراته وعلى دعوة الاستثمار الاجنبي للمساهمة بامكاناته المالية والتقنية. ولقد اخذت دولة الكويت بهذا التوجه وهذا النهج فتم سن العديد من القوانين الاقتصادية والتجارية اخيرا وتطوير ما هو قائم منها وذلك في سعي دؤوب لتحويلها الى مركز تجاري ومالي ودولي.

    وانه ليسرنا دعوة الشركات التركية ورجال الاعمال في القطاع الخاص في البلد الصديق لزيارة الكويت والالتقاء مع نظرائهم لاستكشاف فرص الاستثمار ومد جسور التعاون بينهم معربين في الوقت ذاته عن سرورنا للاستجابة السريعة للقطاع الخاص الكويتي للاستثمار في العديد من الانشطة الاقتصادية في تركيا.

    وفي ختام كلمتي اتمنى لهذا اللقاء كل التوفيق والنجاح وان تكون ثمرته لبنة جديدة تضاف للعلاقات التاريخية المتميزة بين بلدينا وشعبينا الصديقين.

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بعدها قام الرئيس التركي بإلقاء كلمة عبّر فيها عن عظيم الامتنان بشرف استضافة امير دولة الكويت واعتبر هذا اللقاء صفحة جديدة بالعلاقات بين البلدين الصديقين وبلدان منطقة الخليج قاطبة كما ان الملتقى يعتبر دليلا على تشجيع التعاون بين البلدين والشعبين الصديقين وفي نهاية الكلمة عبر فخامة الرئيس عن شكره للجميع على مشاركتهم لهذا الملتقى. واعتبر رئيس مجلس العلاقات الاقتصادية التركي - الكويتي فهمي اكن ان زيارة سموه الى تركيا من الخطوات المهمة التي تسهم في تطوير العلاقات بين البلدين واعرب عن سعادته لرؤية رجال الاعمال في هذا الملتقى وعن امله في زيادة التبادل التجاري بين الكويت وتركيا.

    ثم القى رئيس لجنة العلاقات الاقتصادية الخارجية التركية رونا يير كالي كلمة عبر فيها عن امتنانه العميق لحضور سمو أمير البلاد هذا الملتقى واكد ان هناك امكانات واسعة النطاق في مجال الاستثمارات بين البلدين وان حجم الاستثمارات الكويتية المباشرة بتركيا يشهد تطورا ملموسا خلال السنوات الاخيرة وتمنى ان يزداد حجم الاستثمارات الكويتية في تركيا. بعدها تم توقيع اتفاقية لتعزيز التعاون في المجال الاسكاني بين دولة الكويت وجمهورية تركيا وقعها عن الجانب الكويتي العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار بدر محمد السعد وعن الجانب التركي نائب رئيس الوزراء لشؤون تطوير الاسكان اردوغان بيراك تار. هذا وتم تقديم هدية تذكارية الى سمو أمير البلاد في هذه المناسبة.