لأول مرة منذ 21 شهرا ً البنك الياباني لا يستعمل كلمة " توسّع"

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة السندباد البحرى, بتاريخ ‏9 ابريل 2008.

  1. السندباد البحرى

    السندباد البحرى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2008
    المشاركات:
    358
    عدد الإعجابات:
    1
    صدر تصريح من البنك الياباني يفيد بأن الاقتصاد الياباني يتباطأ مع تباطؤ الاقتصاد العالمي متأثرا ًبشدة بارتفاع أسعار المواد الأولية وأسعار الطاقة . وكانت هذه المرة هي المرّة الأولى للبنك في تصريحه الشهري عن الاقتصاد وأوضاعه والتي لم يستعمل فيها المركزي الياباني مصطلح " توسع " بل استخدم مصطلح " تباطؤ " . فقد استخدم خلال الشهر الماضي مصطلح " يتوسّع ببطء " أما في تصريحه هذا استخدم " تباطؤ "

    صدر قرار الفائدة الياباني هذا اليوم كما كان متوقعا ًتماما ًبعد اجتماع أعضاء مجلس البنك المركزي الياباني للإبقاء على سعر الفائدة عند 0.5% للشهر السادس عشر على التوالي . وكان القرار هذه المرة في الإجماع من قبل جميع الأعضاء السبعة . وكان لبيانات صدرت من بعض أعضاء المجلس بأن البنك الياباني سوف يتبع هذه السياسة ما دام الاقتصاد لا يقع في تدهور حاد . من جهة أخرى , فإن وضع معدل الفائدة عند القيمة الصفرية
    ( 0.00% ) أمر مستبعد جدا ًالآن إلا في حالة واحدة وهي تأثر القطاع المصرفي الياباني بشكل لا يمكن السيطرة عليه بالاقتصاد الأمريكي ومشكلة الرهن العقاري وسوق الائتمان حيث إن سياسة الفائدة الصفرية لم تتبع منذ 2003 حين كان الاقتصاد يعاني من حالة حقيقية من الانكماش المتزايد والذي لم يستطع البنك المركزي إيقافها إلا بإغراق الأسواق في السيولة عن طريق الفائدة الصفرية .

    لكن من جهة التحاليل الاقتصادية , فيظهر لدينا احتمال كبير أن تقع اليابان في حالة من الركود العميق يصبحه انكماش حاد في الاقتصاد إذا استمرت الأزمة الائتمانية والركود الأمريكي لفترة أكثر من المتوقعة . فأميركا تعتبر الزبون الأول للاقتصاد الياباني والتي توفر جزءا ًكبيرا ًمن الأرباح الاقتصادية . وانخفاض الاستيراد الأمريكي الحاد من اليابان بالفعل خلق مشكلة كبيرة في انخفاض في الإنتاج الصناعي . وما يثبت وجهة النظر هذه هو انخفاض مؤشر تانكان الصناعي العام في اليابان إلى أدنى قيمة له منذ شهر 12 عام 2003 . فحقق في نتيجته الأخيرة قيمة ( 11 ) وكان هنالك قيم سلبية على فروع هذا المؤشر الياباني . في حين كانت قيمة 12-2003 هي ( 7 ) . وهذا يعطي التوقع بأن اليابان بالفعل متجهة إلى انخفاضات أخرى في الإنتاجية , إذ إن مؤشر تانكان الذي صدر لم يعطي صورة كاملة عن حقيقة التأثر الياباني من التباطؤ العالمي . فالنتيجة القادمة يتوقع أن تكون منخفضة أيضا ًللمرة الثانية على التوالي وهذا ما يقلق المركزي الياباني .



    يؤمن البنك المركزي الياباني بان الفيدرالي الأمريكي يفعل الصواب تجاه معالجة الأوضاع الاقتصادية الأمريكية , فيعتبر ضخ السيولة إلى القطاع المصرفي وتخفيض الفائدة الكبير , حيث يتوقع المركزي الياباني أن يتعافى الاقتصاد قريبا ًمما يدعم النمو في اليابان . لكن الغريب في الأمر إن معظم المؤشرات اليابانية الصناعية تشير إلى ركود حقيقي . فالاقتصاد المعتمد على أميركا لا يمكن أن يكون بغير ذلك مع وقوع أميركا في حالة الركود . لكن يصمم البنك المركزي الياباني على دراسة الوضع الاقتصادي الأمريكي أكثر وقياس مدى المشكلة لمعرفة ما هي الحاجة بالضبط لتخفيض الفائدة ومقدار هذا التخفيض . لكن بنظري فهذه الخطوة قد تكون خطرة وتتبع في وقت متأخر يصل فيعه الاقتصاد الياباني إلى مرحلة الانكماش حقا ً.

    آخر قيمة وتوقع من المركزي الياباني بذاته حول الإنتاج الصناعي هي بانخفاض مقداره 2.5% , وهذا الانكماش يعد كبيرا ًنسبيا ًبالنسبة لمقارنة الربع الأول في الربع السابق له مما سوف يجعل الاقتصاد في موقف صعب على المدى المتوسط . من هنا يتوقع بعض المحللون بان يتم تخفيض في الفائدة المرجعية اليابانية في المستقبل القريب جدا ً. وأشار (Goldman) بأن البنك المركزي الياباني قد يكون مجبرا ًعلى تخفيض الفائدة المرجعية مع نهاية شهر نيسان . فقد يكون المركزي الياباني مجبرا ًعلى أن يتجاهل سياسته في الحفاظ على مستوى فائدة 0.5% بالإضافة لدعم النمو . فيكون مجبرا ًعلى تخفيض بربع نقطة لتصل إلى 0.25% كفائدة مرجعية في اليابان .
    نقلا من http://www.*********.com/forums/index.php?showtopic=26401
    akedahmed@yahoo.com