صندوق النقد الدولي

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة السندباد البحرى, بتاريخ ‏10 ابريل 2008.

  1. السندباد البحرى

    السندباد البحرى عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 فبراير 2008
    المشاركات:
    358
    عدد الإعجابات:
    1
    قدم صندوق النقد الدولي ملخصا ً عاما ً عن الأوضاع العالمية هذا اليوم مظهرا ً تشاؤما ً كبيرا ً حول معظم دول العالم. حيث تم تخفيض التوقع في النمو للدول الأعضاء في الصندوق جميعها إلى 3.7% مقابل التوقع السابق بأن يكون النمو 4.2%, وكذلك تم ذكر بأن بريطانيا سوف تشهد حالة من التباطؤ الاقتصادي لم تشهدها منذ بداية 1990. من جهة أخرى تم تخفيض النمو المتوقع للدول الأوروبية مجتمعة إلى 1.4% مقابل القيمة السابقة 1.7% ولن تسلم اليابان أيضا ً من مخاطر ركود اقتصادي ضحل وفي أحسن الحالات سيكون النمو في نهاية 2008 لليابان 1.4% مقابل ما كان متوقعا 1.5% وأقل بكثير من القراءة التي ظهرت بداية هذا العام عند 2.1% .

    ولم تسلم أي دولة من الدول من تشاؤم صندوق النقد الدولي , لكن كانت الأسباب في هذا التباطؤ العالمي والركود المتوقع حصوله في بعض الدول حتى ولو كان قصيرا ً وضحلا ً ناشئ عن أزمة الائتمان الأمريكية . وتم توجيه أصابع الاتهام إلى أميركا مشعلة فتيل انهيار سوق المنازل الذي سبب ذوبانا ً في سندات الرهن العقاري وأسعارها اهتزت له كل القطاعات المصرفية في أنحاء المعمورة.

    ومعظم التفاصيل التي تم ذكرها تتعلق أما بارتفاع سعر الصرف مقابل الدولار أو انخفاض الطلب والاستهلاك او انخفاض أسعار المنازل وتداعي القطاعات البنكية .

    كان الدولار قد بدأ يضعف قليلا ً قبل إصدار هذه البيانات , لكن كان إجمالي التداول ثابتا ً إلى أن جاءت هذه التصريحات والتي أعطت توقعا ً بأن حالة التعافي من الركود الحاصل في الولايات المتحدة الأمريكية سوف يمتد إلى عام 2009 فهبط الدولار قليلا ً مقابل معظم العملات الرئيسية لكن ببطيء وعدم تسرع إذ إن هذه التصريحات أظهرت العالم جميعه في تدهور اقتصادي عام . ومن جهة أخرى ظهرت بيانات المخزون الأمريكية بارتفاع لتحقق 1.1% مشيرة إلى انخفاض الطلب على السلع .وإثر هذه البيانات واجتماعها مع بيانات أوروبا وألمانيا هذا اليوم صعد اليورو ليحقق أعلى سعر له عند 1.5767 بعد أن كان قد حقق الأدنى 1.5687 . لكن دون تغيير فعلي يذكر . إذ إن التداول ما زال محصورا ً بين الدعم لهذا اليوم 1.5685 والمقاومة الرئيسية العامة عند 1.5805 تقريبا ً .

    أما الجنيه الإسترليني فقد عاود الصعود محققا ً أعلى سعر عند 1.9744 بعد أن هبط صباحا ً ليحقق الأدنى 1.9651 بسبب بيانات المنازل يوم أمس , لكن بيانات الإنتاج الصناعي أعطته بعض القوة مقابل الدولار الأمريكي . فبرغم التصريحات التي تشابهت عن وضع الاقتصاد البريطاني والأمريكي لكن كانت الأنظار تتوجه إلى بيانات هذا اليوم من الإنتاج الصناعي . وفي هذه اللحظات يحاول الجنيه العودة إلى الإيجابية بتداولات فوق 1.9700 و 1.9735 لكن يجب أن يثبت فوق هذه المناطق لفترة كافية حتى يكتسب المستثمرون ثقة أكبر لاقتنائه.

    الين الياباني عاد إلى الأيام التي يذكرنا بأنه رجل عجوز ! فحركاته القليلة جدا هذا اليوم أعادت لما ذكريات التداول في نطاقات محدودة قبل انطلاقة في اتجاه ثابت جديد . فتداول هذا اليوم بين أدنى سعر له مقابل الدولار الأمريكي عند 102.84 وأعلى سعر حققه الين الياباني هو 102.17 ين للدولار الواحد . ولعل الثبات في سعر الين مقابل الدولار الأمريكي نشأ عن انتظار بيانات اليابان هذه الليلة والتي تشمل العديد من المؤشرات أهمها الميزان التجاري والذي يتوقع له توسع من 85.8 بليون ين ياباني ليحقق 1110.0 بليون ين , وكذلك الحساب الجاري الذي يتوقع له توسع وتحسن ليرتفع من قيمة 1235.8 بليون ين ليحقق 2465.0 بليون.
    ونعود ونذكر باجتماع السيد بيرنانكي بعد قليل , فبالرغم من إن هذا الاجتماع قد لا يحمل في طياته جديد إلا إن الفيدرالي الأمريكي قد يدلي بتصريح مفاجئ أو تلميحه عن ما هو قادم .

    نقلا من http://www.*********.com/forums/index.php?showtopic=26442
    akedahmed@yahoo.com