## أخبــــار النـــــــفـط ##

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة باش مهندس, بتاريخ ‏12 ابريل 2008.

  1. باش مهندس

    باش مهندس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 أغسطس 2007
    المشاركات:
    3,074
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويـــت
    سعر النفط الكويتي يتأهب لاجتياز الـ100 دولار

    يبدو ان سعر برميل النفط الكويتي يتأهب بقوة لاجتياز حاجز الـ100 دولار بعدما اقترب منه الخميس بشكل كبير.
    فقد اعلنت مؤسسة البترول الكويتية الجمعة ان سعر برميل النفط الكويتي بلغ في تعاملات الخميس 99،53 دولاراً وهو رقم قياسي جديد يمثل ارتفاعاً قدره 2،38 دولار عما كان عليه السعر يوم الأربعاء، حيث بلغ 97،15 دولاراً.
    وكان السعر القياسي السابق الذي سجله برميل النفط الكويتي في الشهر الماضي قد بلغ 98،85 دولاراً قبل ان يتراجع مع بداية الشهر الجاري

    أميركا: «أوبك» تجني تريليون دولار عام 2008
    قالت ادارة معلومات الطاقة الاميركية ان من المتوقع ان تجني الدول الاعضاء في منظمة أوبك هذا العام (2008) نحو تريليون دولار من عائدات صادراتها النفطية بسبب الاسعار القياسية المرتفعة.
    وقالت الادارة هذا الاسبوع ان صافي عائدات صادرات النفط، من منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك)، من المتوقع ان يرتفع 45 في المائة من 676 مليار دولار العام الماضي الى 980 مليار دولار هذا العام ثم يهبط الى 880 مليارا في عام 2009، حينما تهبط الاسعار فيما هو متوقع.


    وسعر سلة أوبك إلى مستوى قياسي جديد
    اعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبك) الجمعة في فيينا ارتفاع اسعار نفط المنظمة الخميس، مسجلا رقما قياسيا جديدا قدره 103،74 دولارات للبرميل الخميس.

    والسعودية تخفض إنتاجها إلى 9 ملايين برميل يومياً
    قال مصدر من قطاع النفط السعودي امس (الجمعة) ان المملكة اكبر مصدر للنفط في العالم خفضت انتاجها الى نحو تسعة ملايين برميل يوميا. وقال المصدر ان هذا المستوى اقل قليلا من 9،2 ملايين برميل يوميا، الذي كانت السعودية تنتجه حتى الآن، ويعكس ذلك تراجعا في طلب المستهلكين. وابلغ المصدر رويترز «انتاج النفط السعودي حاليا يبلغ نحو تسعة ملايين برميل يوميا وهو ما يعكس الطلب من عملائنا». واكد مجددا ان الطاقة الانتاجية في المملكة حاليا تبلغ 11،3 مليون برميل يوميا وسترتفع الى 12،5 مليوناً يوميا في 2009.
     
  2. باش مهندس

    باش مهندس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 أغسطس 2007
    المشاركات:
    3,074
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويـــت
    أوبك تتوقع تراجع الطلب على النفط

    واشنطن – رويترز – قال كبير محللي سوق النفط في منظمة البلدان المصدرة للبترول «اوبك» امس السبت ان المنظمة ملتزمة بالمحافظة على استقرار سوق النفط وان الطلب العالمي على النفط يتراجع فيما يبدو.
    وقال رئيس تحليلات سوق البترول في اوبك علي بور جيدي للجنة التوجيهية لصندوق النقد الدولي ان اسعار النفط المرتفعة في الاشهر الاخيرة ترجع الى تطورات اسواق المال اكثر مما ترجع الى نمو الطلب الاساسي، واضاف قوله ان زيادة الاسعار تزامنت مع هبوط الدولار وزيادة المضاربات في العقود الآجلة للنفط.
    واضاف بور جيدي في بيان للجنة «لقد كانت تطورات اسواق المال عاملا ساهم في ارتفاع الاسعار الى مستويات قياسية، لكن العوامل الاساسية لسوق النفط تشير الى سوق تشهد وفرة في المعروض، وانه من المتوقع ان يختل التوازن اكثر بسبب تراجع الطلب الموسمي في الاشهر القادمة».
     
  3. باش مهندس

    باش مهندس عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 أغسطس 2007
    المشاركات:
    3,074
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويـــت
    البرميل الكويتي إلى مستوى 102،28 دولار الأربعاء

    سجل سعر برميل النفط الكويتي رقما قياسيا جديدا في تعاملات الاربعاء ببلوغه مستوى 102،28 دولار، في ظل توقعات باستمرار موجة الارتفاع التي تشهدها اسعار النفط عالميا.
    وكان سعر البرميل شهد خلال الاسبوع الحالي ارتفاعات واضحة، حيث حقق مكاسب بلغت نحو 3 في المائة منذ بداية تعاملات الاسبوع الحالي يوم الاثنين الماضي.

    .. و106،65 دولارات سعر «أوبك»

    اعلنت الامانة العامة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول «اوبك» امس الخميس في فيينا ارتفاع اسعار نفط المنظمة الاربعاء ليصل الى مستوى قياسي جديد وهو الثاني خلال ثلاثة ايام.
    وذكرت الامانة العامة للمنظمة التي يوجد مقرها في العاصمة النمساوية فيينا ان سعر برميل النفط (159 ليترا) بلغ الاربعاء 106،65 دولارات مقابل 105،73 دولارات يوم الثلاثاء.
    ويشكل نفط دول اوبك وعددها 13 دولة حوالي 40% من اجمالي امدادات النفط في الاسواق العالمية.

    البرميل: من دولارين في 1970 إلى 115 دولارا في 2008

    سعر برميل النفط الذي بلغ 115 دولارا الاربعاء كان يقل عن الدولارين في 1970 . وفي ما يأتي المحطات الاساسية لهذا الارتفاع الذي رافق التوترات الجيوسياسية في العالم.
    1970: حدد السعر الرسمي للنفط السعودي بـ 1،80 دولارا للبرميل وفق ارقام وزارة الطاقة الأميركية.
    1974: الحظر الذي فرضته منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) خلال حرب اكتوبر يتسبب بصدمة نفطية اولى. وتجاوز سعر برميل النفط الذي تستورده مصانع التكرير الاميركية عشرة دولارات.
    1979: تسببت الثورة الاسلامية في ايران بصدمة نفطية ثانية. وتجاوز عندها سعر برميل النفط عشرين دولارا.
    1980: الحرب العراقية الايرانية تدفع سعر برميل النفط الى اكثر من ثلاثين دولارا، وقد بلغ 39 دولارا مطلع عام 1981 .
    1983: بدأت اسعار النفط تطرح في سوق «نيويورك مركنتايل اكستشينغ» (نيمكس).
    ـــ نهاية سبتمبر مطلع اكتوبر 1990 : سعر البرميل يتجاوز لفترة قصيرة اربعين دولارا قبل حرب الخليج الاولى.
    2004
    ـــ مايو: البرميل يتجاوز مجددا عتبة الاربعين دولارا في سوق نيويورك
    ــ سبتمبر: السعر يصل الى 50 دولارا والاسواق قلقة بشأن الامدادات.
    2005
    ـــ يونيو: سعر البرميل يصل الى 60 دولارا.
    ـــ نهاية اغسطس: الاعصار كاترينا يضرب خليج المكسيك ويدفع سعر برميل النفط الى اكثر من 70 دولارا.
    2007
    ـــ 12 سبتبمر: سعر برميل «لايت سويت كرود» يتجاوز الثمانين دولارا والسوق تقلق من تراجع المخزونات النفطية الاميركية.
    ـــ 18 اكتوبر: سعر البرميل يصل الى تسعين دولارا.
    ـــ 31 اكتوبر: تجاوزت الاسعار على التوالي عتبة الـ 94 دولارا و95 دولارا بعد تراجع كبير للمخزونات الاميركية وخفض نسب الفائدة من قبل الاحتياطي الفدرالي.
    ـــ الاول من نوفمبر: سعر البرميل يصل الى 96 دولارا.
    ـــ 6 نوفمبر: سعر البرميل يسجل 97 دولارا.
    ـــ 7 نوفمبر: سعر البرميل يسجل 98 دولارا.
    ـــ 21 نوفمبر: سعر البرميل يصل الى 99،29 دولارا قبل ان يتراجع الى ما دون التسعين دولارا نهاية نوفمبر.
    2008
    ـــ الثاني من يناير: سجل البرميل لفترة وجيزة سعر مائة دولار في سوق نيويورك متأثرا بأعمال العنف في نيجيريا والخشية من تراجع جديد في المخزونات الاميركية.
    ـــ مارس: بعد فترة توقف يعاود سعر البرميل صعوده بالتوازي مع تراجع سعر صرف الدولار ليصل الى 105 دولارات فلي السادس من مارس ومن ثم 111 دولارا في 13 منه. وتراجع مجددا دون المائة دولار في نهاية الشهر.
    ـــ ابريل: يحطم سعر البرميل يوميا ارقاما قياسية متأثرا بتراجع المخزونات الاميركية وابقاء اوبك على مستوى الانتاج ذاته والنمو الصيني، وخصوصا تراجع سعر صرف الدولار، مسجلا 112 دولارا في التاسع من ابريل و113 دولارا في 14 منه و114 دولارا في 15 منه، واخيرا 116 دولارا في 16 ابريل.

    [​IMG]