الفنادق الإسلامية في دبي تتفوق على التقليدية بنسب إشغال تناهز 100%

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة al3aned, بتاريخ ‏17 ابريل 2008.

  1. al3aned

    al3aned عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 ابريل 2007
    المشاركات:
    169
    عدد الإعجابات:
    0
    دبي – محمد عايش

    يسجل قطاع "الضيافة الإسلامية" في دبي نجاحات غير متوقعة، رغم أنه حديث الولادة وقريب الظهور، كما يشهد توسعاتٍ كبيرة بعد أن تبنت فنادق عالمية معايير متوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية لاستقطاب زبائن متزايدين لهذا القطاع.

    ويوجد في دبي حالياً العديد من الفنادق الفخمة التي تلتزم بمعايير وأحكام الشريعة الإسلامية، حيث تحظر تقديم أو شرب الخمور ولا تسمح بإدخالها، كما توفر حمامات سباحة غير مختلطة، وبعضها تخصص أجنحة مستقلة للنساء وموظفات محجبات لخدمة السيدات من نزيلات الفندق.


    نسب إشغال عالية

    وكشف المدير العام لمجموعة فنادق الجوهرة في دبي هاني لاشين أن المجموعة حققت نسبة إشغال قياسية خلال الربع الأول من العام الحالي 2008 تجاوزت 97%، وهي نسبة فاقت التوقعات السابقة.

    وقال لاشين لـ"الأسواق.نت" إن فنادق الجوهرة حصلت الشهر الماضي على شهادة الأيزو، وشهادة (haccp) للسلامة والأمن الغذائي والتي تقدم من خلال مؤسسة -تي يو في نورد- الألمانية العالمية لتكون بذلك "الجوهرة للشقق الفندقية" أول شقق فندقية في الشرق الأوسط تحصل على هذه الشهادة. وبحسب لاشين فإن طباخ فنادق الجوهرة الذي حصل على هذه الشهادة هو "أول شيف عربي يحصل عليها".

    ويؤكد لاشين أن مجموعة الفنادق الإسلامية التي يديرها تحقق نجاحاً كبيراً وتلقى رواجاً وقبولاً من جانب الزوار والسياح الذين يقصدون الإمارات، ويبرهن على ذلك بأن "مشاركة الجوهرة في معرض كوانزو في الصين حققت نجاحاً كبيراً، وتم خلالها إبرام عقود مع شركات الطيران الصينية الثلاثة الكبرى، ومن بينها شركة الخطوط الوطنية المملوكة لحكومة بكين".

    وأوضح لاشين أن 30% من غرف أحد فنادق الجوهرة يشغلها صينيون، معتبراً ذلك "دليلاً كافياً على إقبال غير المسلمين على خدمات الفندقة الإسلامية التي أثبتت نجاحها في دبي".


    نزلاء أوروبيون

    فندق "تاج بالاس" العالمي الذي يتوسط قلب دبي ويلتزم بمعايير الضيافة العربية وأصول الشريعة الإسلامية أنهى الربع الأول من العام الحالي بنسبة إشغال تجاوزت 94%، وفقاً لما قال مدير أول علاقات الأعمال في الفندق عماد التهامي، الذي أكد أن نسبة الإشغال يتوقع لها أن ترتفع خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن أن الفندق محجوز بالكامل خلال مهرجان صيف دبي وخلال موسم الإجازات الصيفية التي ترتفع خلالها السياحة العائلية.

    وقال التهامي في حديثه لـ"الأسواق.نت" إن "خدمات الفنادق الإسلامية كثيراً ما تتفوق على الفنادق الأخرى، ولذلك فإن الضيافة الإسلامية أثبتت نجاحها وتسجل تفوقاً وتوسعاً مستمراً"، مشيراً إلى أن العديد من الفنادق العالمية التي تطلق أعمالها في دبي تتبنى المعايير العربية والإسلامية للضيافة.

    وكشف التهامي أن 40% من نزلاء الفندق من الأوروبيين وغالبيتهم من غير المسلمين الذين يشعرون بالارتياح لخدمات الفندق الذي لا يقدم المشروبات الكحولية.


    http://www.alaswaq.net/articles/2008/04/16/15301.html