مستثمرون خليجيون في زيارة للكويت لدراسة تنفيذ عمليات استحواذ جديدة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة wwwQ8, بتاريخ ‏20 ابريل 2008.

  1. wwwQ8

    wwwQ8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏5 أكتوبر 2006
    المشاركات:
    1,567
    عدد الإعجابات:
    99
    مكان الإقامة:
    الكويت الحبيبه
    من المقصود


    مراقبون ينصحون المتداولين بالحذر ترقباً لعمليات تصحيح محتملة
    مستثمرون خليجيون في زيارة للكويت لدراسة تنفيذ عمليات استحواذ جديدة
    كتب تامر حماد:

    أفاد مصدر مطلع لـ »الوطن« ان مستثمرين خليجين قاموا بزيارة لبعض الشركات الاستثمارية المعروفة بالكويت الاسبوع الماضي للبحث عن استحواذات جديدة في سوق الكويت للاوراق المالية وستقوم بعض هذه الشركات بترشيح شركات بالسوق للاستحواذ على حصص نيابة عنها.
    وأوضح المصدر ان السوق الكويتي استطاع أن يستقطب هذه الشرائح بأموالها من خلال آليات عبوره لبر الامان لا التخوف وقدرته على الحفاظ على توقعه بدعم من وفرة السيولة وعمليات الشراء المؤسسي الى جانب موجة التفاؤل التي تسيطر على نفسيات المتداولين وأخبار الاندماجات والاستحواذات التي تلعب دورا مهما في تعزيز صمود السوق وابرز الاستحواذات التي تمت أخيرا هي استحواذ الدولية للاجارة على الشبكة الآلية وابرز عمليات الدمج هي دمج الدولية للمشروعات مع الديرة القابضة التي تمت الموافقة من مجلس إدارة الشركتين ولكنه سيتم الدمج وفقا للقانون في مراحل مقبلة.

    استراتيجية التداول

    وفي المقابل يرى محللون ان استراتيجية تحرك المتداولين خلال الفترة المقبلة تتطلب نوعا من الحذر تحسبا لأي حركة تصحيحية محتملة خصوصا ان معلومات تشير الى عملية تصحيح قريبة ستكون بدرجات متفاوتة لعدد من الاسهم لكنها لن تكون حادة.
    وافادوا ان توجهات السوق وآليات تعاطي المتداولين مع سيناريوهاته المحتملة تكون من خلال عدة أمور.
    ـ اسهم ممتازة تنمو بمعدل اكبر من نمو القطاع الذي تنتمي إليه.
    ـ اسهم متدبذبة تتحرك مع السوق سواء كان للاعلى أو للاسفل.
    ـ اسهم النمو وهي للشركات التي تنمو ارباحا بسبب زيادة المبيعات السنوية.
    ـ اسهم المستهلكين وهي تختص بالشركات التي تبيع وتتاجر بالاغذية والكهربائيات وما يحتاجه المستهلكون عادة.
    ويؤكد المحللون ان الفترة المقبلة ستشهد تصحيحا ضروريا لبعض الاسهم الكبيرة باستثناء الاسهم التي تقل اسعارها عن 200 فلس ولكن بدرجات متفاوتة وذلك مقدمة لارتفاعات لاحقة للسوق ككل حيث يقول المحللون ان المؤشر السعري سيصل الى مستوى 17 ألف نقطة مع نهاية العام.

    تاريخ النشر: الاحد 20/4/2008