ماذا بعد الرحلة السريعة إلى الـ 15 ألفاً؟

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة kmefic, بتاريخ ‏6 مايو 2008.

  1. kmefic

    kmefic عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    207
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الوطن العربي
    لم يجد مؤشر سوق الكويت للأوراق المالية صعوبة تذكر في اجتياز مؤشر الحاجز النفسي عند 15 ألف نقطة، على الرغم من أنه تراجع عن هذا الحاجز وأقفل على بعد نقطة واحدة منه. وسجل المؤشر رقماً قياسياً خلال التداولات بلغ 14008 نقاط في الساعة العاشرة و36 نقطة،
    والمفارقة التي تبدو غريبة نوعاً ما ان التوقعات بالتصحيح كانت أكثر حضوراً حين تجاوز المؤشر حاجز الـ14 ألف نقطة، منه حين تجاوز الـ 15 ألفاً أمس، على الرغم من عدم حدوث تصحيح جدي ما بين المستويين، اللهم إلا بعض الاستراحات العابرة لأسبوع أو أقل.
    وما يستوقف فعلاً أن قلة فقط من المحللين الذين استطلعت «الراي» آراءهم توقعوا تصحيحاً وشيكاً، على الرغم من إجماع كثيرين على أن استراحة السوق بعد كل هذا الصعود لن تفاجئ أحداً.
    لكن ما الذي يعطي السوق كل هذا الزخم وما الذي يؤخر التصحيح ويبدد التوقعات بحدوثه مرة بعد مرة؟
    ثمة لائحة تبدو متشابهة لدى أصحاب الرأي، وعلى رأس هذه القائمة أن القوة الشرائية تغمر السوق، لا سيما تلك الآتية من خارج السوق المحلي بعد إقرار التوضيح الضريبي وإعفاء التداولات الأجنبية من الضريبة.
    وفي المقام الثاني، كلام كثير مكرر عن تضليل المؤشر السعري. ولهذه القضية أوجه عدة، فالمؤشر يعطي انطباعاً بأن السوق صعد أكثر مما هو حاصل في الواقع، مما يدفع إلى الاستعجال بتوقع التصحيح أحياناً. وبكلام آخر، يشير بعض المحللين إلى أن الكثير من مكاسب المؤشر في الأشهر الأخيرة جاءت من أسهم غير وازنة، ولذلك فهي مضللة.
    وغير بعيد من ذلك، يشير المتابعون إلى أن مستويات أسعار الكثير من الأسهم الثقيلة لا تجعل السوق مستعجلاً إلى التصحيح. فأسهم مثل «أجيليتي» والأسهم المرتبطة بها لا تزال تعيش في زمن التصحيح السابق.
    لكن هل يمكن أن تنعكس الصورة قريباً؟
    كل شيء وارد، لكن ما هو ظاهر، ان طفرة الأسهم الرخيصة مستمرة، وهي طفرة لها حساباتها، فالأسهم الممسوكة تحرك حركتها بعيداً عن لعبة السوق الأوسع نطاقاً، وفي هكذا حال تصبح بورصة المتداول سهمه، واللعبة بيد لاعبيها.
    وعلى هذا الأساس، تميل التوقعات إلى النظر باستقلالية لما يشهده كل سهم من الأسهم على حده. وإلا فهل يمكن لسهم «اجيليتي» أن ينزل عن مستواه الحالي؟ وإلى أي حد يمكن لمراقب أن يقول إن أسهماً مثل «الصناعات» و«مركز سلطان» و«العقارات المتحدة» و«منشآت» تتحمل تصحيحاً عن أسعارها الحالية الرخيصة بكل المقاييس؟
    وبالعودة إلى تداولات الأمس، شهدت قطاعات السوق امس نشاطا ملحوظاً على صعيد مجموعة كبيرة من اسهمها، فقد نشطت عمليات الشراء على اسهم الوطني وبرقان في قطاع البنوك فيما جاءت تعاملات بقية اسهم البنوك متواضعة بشكل لافت وسط احتمالات بان تعاود النشاط مرة اخرى. وفي قطاع الاستثمار واصلت اسهم المشاريع والتمدين الاستثمارية وكويت انفست نشاطها في ذات الوقت الذي شهدت فيه اسهم المدينة والصفاة هدوءاً ملحوظاً في ظل عمليات جني ارباح فيما ينتظر ان تشهد تلك الأسهم موجة جديدة من النشاط على المدى القريب.
    ولوحظت عمليات الشراء الهادئة على اسهم الامان والاستثمارات الصناعية وصكوك الى جانب اكتتاب القابضة حيث يتوقع ان تشهد تلك الشركات نشاطاً خلال الجولة المقبلة خصوصا وان المحافظ والصناديق تركز حالياً جل اهتمامها في الاسهم الرخيصة.
    وفي قطاع العقار شهدت عقارات الكويت عمليات شراء كثيفة بعد ان كانت تقفل منذ الدقائق الاولى من دون تداولات كبيرة على السهم وذلك في ظل كثافة الطلبات بالحد الاعلى دون اي عروض فيما يتوقع ان تشهد اسهم الشركة المزيد من التداول اليومي خصوصا مع قرب انعقاد الجمعية العمومية. فيما استمرت عمليات الشراء على سهم التمدين العقارية والتعمير الكويتية وسط توقعات بموجة من النشاط.
    وأقفلت منشآت ودبي الاولى بالحد الاعلى على وقع اهتمام الجهات المقربة من تلك الأسهم حيث لوحظ الشراء على سهم منشآت والطلب دون عرض على سهم دبي الاولى.
    اما قطاع الصناعة فقد شهد شراء كثيفا على الانابيب وبوبيان للبتروكيماويات والاستهلاكية الامر الذي انعكس على الاسعار السوقية الخاصة بتلك السلع. فيما استمر سهم «منا القابضة» في تداوله بالحد الاعلى وسط عمليات شراء واهتمام واضح من قبل المحافظ والصناديق كلما فتح السهم او تداول عند مستويات دون الحد الاعلى او عند عند الحد الاعلى ايضاً مما جعله يواصل نشاطه.
    وتشهد هيتس عمليات تجميع واضحة بشكل يومي ترقبا للحصول على موافقة بزيادة رأس المال حسب ما اوصى بها مجلس الادارة خلال اجتماعه الأخير.
    وفي قطاع الخدمات تنشط موجات الشراء على زين واجيليتي وسط احتمالات كبيرة بان يشهد السمان نشاطا خلال الايام القليلة المقبلة، فيما يلاحظ دخول محافظ مالية على سهم مجمعات الاسواق وسط ترقب للاعلان عن الارباح الربع سنوية والتي ينتظر ان تكون متميزة حسب المؤشرات الاولية.
    واستمر الشراء على امتيازات والميادين وصافتك، فيما لوحظ الضغط على سهم ابراج الذي يتوقع ان ينشط كثيرا قبل انعقاد الجمعية العمومية بعد يومين حيث تشير معلومات الى ان الملاك هم من يقودون عمليات الشراء كل حسب اهدافه الخاصة وذلك لتجميع اكبر قدر ممكن من الأسهم وذلك لاستخدامها او توكيلات بها لانتخابات مجلس الادارة خلال الاجتماع الخميس فيما يتوقع ان يقفل السهم عند مستويات قريبة من اسعار ما قبل ايقاف السهم الاسبوع الماضي.
    يذكر ان السوق اقفل امس عند مستوى 14.999نقطة مرتفعا بمقدار 75.8 نقطة. فيما بلغت كمية الأسهم المتداولة بلغت 461.5 مليون دينار بقيمة تصل الى 207.8 مليون دينار نفذت من خلال 11.322 صفقة نقدية.
     
  2. heloOoOo

    heloOoOo عضو جديد

    التسجيل:
    ‏23 ابريل 2008
    المشاركات:
    57
    عدد الإعجابات:
    0
    بعد العاصفه جو هادي نعيم بديع ياساتر ر ر :p :p :p :p