صدقت يارسول الله- اخر الزمان يكثر المال لدي الناس

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة نجم الراية, بتاريخ ‏9 مايو 2008.

  1. نجم الراية

    نجم الراية عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 يوليو 2006
    المشاركات:
    708
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    لندن-بريطانيا العظمي
    أعدت باركليز لإدارة الثروات تقريرا مفصلا عن وضع الثروة العالمي يكشف عن صعود نجوم جديدة في عالم الثراء. ويقول التقرير إن هناك بئرا من السيولة المالية في دول الخليج، فعلى الرغم من الحديث الدائر حول الركود الاقتصادي وانهيار الاعتمادات إلا أن قصة النجاح الاقتصادي لدول الخليج (البحرين والكويت وسلطنة عمان وقطر والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة) الغنية بالبترول وذات السيولة المالية المرتفعة مستمرة دون توقف.


    ومن الممكن أن يكون قسم كبير من سيولة دول مجلس التعاون الخليجي الحالية نتيجة لتزايد الطلب على السلع، الذي يعود حاليًا إلى احتياج دول آسيا الشديد للمزيد من الموارد. ووفقاً لصندوق النقد الدولي فقد بلغت قيمة تصدير البترول من دول مجلس التعاون الخليجي سنوياً 400 مليار دولار أمريكي، ومن المتوقع أن ترتفع إلى 450 مليار دولار العام القادم. وقالت "سها نشأت" المدير العام في باركليز لإدارة الثروات - الشرق الأوسط وشمال افريقيا وتركيا: "توجد عوامل أخرى لعبت دوراً في الزيادة الكبيرة للثروة في المنطقة؛ ومن بين تلك العوامل انخفاض معدلات الفائدة وإعادة الاستثمارات المالية إلى البلاد عقب هجمات الحادي عشر من سبتمبر 2001 الإرهابية والقرار السياسي للكثير من حكومات دول مجلس التعاون الخليجي بتنويع اقتصادهم بعيدًا عن الصناعات الهيدروكربونية. ونتيجة لتلك الاتجاهات فقد تزايدت الثروات الخاصة بشكل ملحوظ في المنطقة."


    ومن الملاحظ وجود تلك الميول الثقافية في العديد من دول مجلس التعاون الخليجي تجاه الاستثمار الخاص للثروة في الأصول المادية أو العمليات التجارية المباشرة، حيث العقارات هي الفئة المفضلة من الأصول لدى المستثمرين في دول مجلس التعاون الخليجي ويقود هذه الأفضلية سببان رئيسيان أولهما: تصحيح سوق الأوراق المالية في بداية عام 2006، الذي أدى إلى تكبد العديد من مستثمري التجزئة لخسائر ضخمة، والثاني هو رواج سوق العقارات في المنطقة حيث ارتفعت أسعار الملكيات الخاصة بسرعة في غضون بضع سنوات.


    وبالنظر إلى مدى الرواج المستمر للعقارات في البلاد التي تجذب المستثمرين إلى دبي وأبوظبي، فقد قدرت وحدة إيكونوميست للمعلوماتEconomist Intelligence Unit أن التدفق السنوي للاستثمارات الأجنبية المباشرة قد ارتفع إلى 16 مليار دولار أمريكي عام 2006. وبناءً على هذه الأرقام والاتجاهات وفي ظل غياب بيانات رسمية منشورة فقد استنتجنا أن إجمالي قيمة موجودات الاستثمارات الأجنبية المباشرة ستصل إلى 44 مليار دولار أمريكي أو 27% من إجمالي الناتج المحلي عام 2006. ومع التوقعات الدولية ببقاء أسعار النفط أعلى من معدلاتها الطبيعية خلال السنوات الخمس القادمة، الذي ينتج عنه استمرار ارتفاع السيولة في المنطقة، فنحن نتوقع أن تتجاوز قيمة موجودات الاستثمارات الأجنبية المباشرة 100 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2011 (حوالي 33% من إجمالي الناتج المحلي). وأضافت سها نشأت قائلة: إن هذه الأرقام التقديرية للاستثمارات الأجنبية المباشرة هي دليل على نجاح القيادة الواعية في المنطقة والتوجه نحو مستقبل اقتصادي مزدهر وقابل للاستمرار. وستظل منطقة الشرق الأوسط منطقة ذات أهمية استراتيجية ونمو مستقبلي لباركليز لإدارة الثروات."


    ويكشف التقرير أنه سيكون في عام 2017 استمرار تنامي الثروة العالمية مع انحسار الفجوة بين الأسواق المتقدمة والنامية، علاوة على تضاؤل الانقسام بين مجموعة الدول السبع الكبرى من جانب وطليعة "الأسواق الناشئة" من جانب آخر في ما يتعلق بضيق الفجوة في إجمالي الثروة العائلية، وتقدم الصين من المركز السابع إلى الثالث، والهند تقفز من المركز الرابع عشر إلى الثامن في الترتيب العالمي للثروة، وضرورة توعية المستثمر المؤكدة من أجل تجنب الإفراط في التركيز على أصول من فئة معينة، تزايد عدد الدول التي تضم أصحاب الملايين ممن تزيد ثرواتهم على مليون دولار أمريكي من 7 دول إلى نحو 12 عام 2017، وصول سنغافورة وهونج كونج وسويسرا والمملكة المتحدة والدنمارك إلى قمة ترتيب الثروة من حيث الكثافة، ومن المتوقع تجاوز قيمة موجودات الاستثمارات الأجنبية المباشرة في دولة الإمارات العربية المتحدة (في ظل غياب بيانات رسمية عن تلك الأسهم من دولة الإمارات) مبلغ 100 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2011، أي ما يساوي 33% من إجمالي الناتج المحلي لدولة الإمارات العربية المتحدة.


    ويتوقع مؤشر ثروات العائلات الجديد من نوعه الذي قامت باركليز لإدارة الثروات بتطويره بالتعاون مع وحدة إيكونوميست للمعلوماتEconomist Intelligence Unit بكيفية تغير التوزيع العالمي لثروات العائلات خلال السنوات العشر القادمة. وجاء في التقرير أن مؤشر ثروات العائلات هو الأول من نوعه لتقديم توقعات مباشرة بمدى الانتشار المستقبلي للثروة عبر 50 دولة حول العالم. وبالترتيب، فإن الدول العشر الأكثر ثراءً عام 2017 ستكون الولايات المتحدة الأمريكية واليابان والصين والمملكة المتحدة وألمانيا وفرنسا وايطاليا والهند وكندا وأسبانيا. وفي عام 2017 سيكون هناك أكثر من 61 مليون عائلة ثرية تزيد ثروة كل منها على مليون دولار أمريكي في الدول العشر الأكثر ثراء (وذلك مقارنة بعدد 34,5 مليون أسرة في 2007). وسيتجاوز إجمالي ثرواتها المجمعة مبلغ 154 تريليون دولار أمريكي. كذلك سوف يصل عدد العائلات التي تمتلك ثروة تزيد على 5 ملايين دولار أمريكي في هذه الدول العشر إلى 5,2 مليون عائلة خلال عشر سنوات مقارنة بمليونين فقط عام 2007.

    اندماج الأسواق النامية والمتطورة

    يبين مؤشر ثروات العائلات بوضوح مدى انحسار الفجوة بين القوى الاقتصادية العظمى والنجوم الصاعدة وسط الدول النامية. ويكشف التقرير الجديد أنه بينما تظل الولايات المتحدة على قمة المؤشر فسوف يرتفع أداء عدد من الأسواق الناشئة بشكل قوي خلال السنوات العشر القادمة، ولعل أكثرها أهمية انتقال الصين من المركز السابع إلى المركز الثالث من حيث الترتيب الإجمالي للثروة، بينما سوف تقفز الهند من المركز الرابع عشر إلى المركز الثامن، وذلك في الوقت الذي تنطلق فيه روسيا من المركز التاسع عشر لتحتل المركز الحادي عشر، مما يعني أنها على وشك أن تصبح واحدة من الدول العشر الأكثر ثراء.
    ومن ناحية أخرى، فإن البرازيل ليست ببعيدة حيث من المتوقع تقدمها من المركز الخامس عشر إلى الثاني عشر بحلول عام 2017. إن نجاح الأسواق النامية سوف يشهد تراجع الاقتصادات المتقدمة مثل أستراليا التي تتراجع من المركز العاشر إلى السادس عشر وكوريا الجنوبية التي تتأخر من الثاني عشر إلى الخامس عشر.


    وبالانتقال إلى أسفل الجدول فمن المتوقع ظهور أداء قوي من قبل الاقتصادات المتجهة نحو النضوج مثل تركيا (التي من المتوقع ارتقاؤها من المركز 32 إلى المركز 26) وماليزيا (حيث تنتقل من المركز 35 إلي 28)؛ ومرة أخرى، فإن نجاح الأسواق الجديدة قد تسبب في إزاحة الدول الأقوى تاريخيًا مثل النرويج، التي تتراجع من المركز 27 إلى المركز 31. وقال السيد مايكل ديكس (Michael Dicks) رئيس الأبحاث في باركليز لإدارة الثروات إن: مؤشر ثروات العائلات يبين بوضوح مدى انحسار الفجوة بين القوى الاقتصادية العملاقة والنجوم الصاعدة في ما يتعلق بتكوين الثروة خلال مدة لا تتعدى العشر سنوات ، إذ أنه بحلول عام 2017 سوف تحتل دول مثل الصين وروسيا والهند مراكز بعض من دول العالم الأكثر تقدمًا، ويظهر ذلك عدم دقة وصف هذه الأسواق بأنها "ناشئة" أو بأنها "اقتصادات نامية".

    الصين- أسرع اقتصادات العالم نموًا
    خلال عقد واحد من الزمن ستنطلق الصين من المركز السابع إلى المركز الثالث على مؤشر ثروات العائلات، وإنه من المتوقع ازدياد عدد العائلات التي تمتلك ثروة تبلغ مليون دولار أمريكي لدى ذلك النجم الشرقي زيادة هائلة من نحو 22.000 إلي 409,000 عائلة. إن النمو الاقتصادي الضخم في الصين وحمى التصنيع والتحضر، إلى جانب الاستعدادات لإقامة دورة بكين للألعاب الأولمبية قد ساعدت على الدفع لتحقيق نهضة سريعة على مستوى الدولة مما أدى إلى تحول العديد من الصينيين إلى أغنياء. سوف تلحق الهند بركب الدول العشر الأكثر ثراء باحتلالها المركز الثامن بحلول عام 2017، حيث تحولت الهند من الاقتصاد الزراعي البطيء النمو إلى أحد أكثر اقتصادات العالم نشاطًا في أقل من عقدين من الزمان. وأدى هذا النمو الاقتصادي السريع إلى الوصول لمستوى غير مسبوق في تكوين الثروة في البلاد. وأدى وجود سوق قوية للأوراق المالية والاستثمار في مشروعات تطوير وتنمية، علاوة على انتشار الاستثمار في مجال العقارات، إلى تحول الهند إلى واحدة من أسرع الأسواق العالمية الغنية نموًا في العالم.

    أهمية التوعية بالمخاطرة
    توفر التغييرات في الأنظمة والقوانين وأسواق رأس المال مجموعة متنوعة من الخيارات الاستثمارية للأسر الموجودة في مراكز الثروة الجديدة في العالم. وبالنظر إلى التخصيص المالي في الصين فقد ازدادت الأسهم من 10% عام 2004 إلى 16% عام 2007، في حين ازدادت في روسيا من 49% إلى 66% وفي الهند من 60% إلى 69%؛ وبالمقارنة فقد ظل توزيع الأسهم في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا ثابتًا بشكل أو بآخر خلال الفترة نفسها. وقد اجتذب معدل النمو السريع والأرباح المذهلة من أسواق الأسهم المحلية وأسواق العقارات شريحة جديدة من المستثمرين الجدد ضعفاء خبرة. ولنأخذ الصين على سبيل المثال: فقد نما الاقتصاد بنسبة 10.2% عام 2007، ونتيجة لذلك لم يصبح لدى العديد من أثرياء الصين الرغبة في تنويع ممتلكاتهم واستثماراتهم في أسواق عالمية أخرى أبطأ نموًا، في الوقت الذي يستمتعون فيه مؤخرًا بعوائد تصل إلى 10-15% من خلال أسواق العقارات المحلية على سبيل المثال. وقد أصبح هذا الميل للاستثمار المحلي غير المتنوع من حيث توزيع وتخصيص الأصول المالية صفة عامة لدى بعض الدول من بينها الصين وروسيا والهند.


    ويرى جيرارد أكيلينا (Gerard Aquilina) مدير العمليات المصرفية الخاصة الدولية في باركليز لإدارة الثروات أنه مع تطور أسواق رأس المال المحلية وتزايد الرغبة لدى المستثمرين للمشاركة في التنمية الاقتصادية لبلادهم فإن توعية المستثمر قد أصبحت شيئًا أساسيًا. حيث يقول ان توعية المستثمر تعد عاملاً أساسيًا لتجنب التركيز الشديد على فئة واحدة من الأصول، سواء كانت تلك التوعية من خلال صناعة الخدمات المالية أو الحكومة."

    عدد أصحاب الملايين
    يتضمن مؤشر ثروات العائلات تقديراً لعدد العائلات الثرية، فبحلول عام 2017 سوف تضم اثنتا عشرة دولة حول العالم أكثر من مليون عائلة من أصحاب الثروات التي تقدر بمليون دولار أمريكي، مقارنةً بسبع دول حالياً. أما الولايات المتحدة الأمريكية فتتصدر بفارق ضخم حيث من المتوقع أن يصل عدد العائلات من أصحاب الملايين عام 2017 إلى حوالي 30 مليون عائلة – أي بنسبة نمو تصل إلى 81% (من 16.6 مليون). وبرغم تقدمهم في مؤشر ثروات العائلات فان الأسواق النامية ما تزال متأخرة إلى حد ما من حيث عدد العائلات التي تمتلك الملايين. وبالنظر إلى واقع أن الدول المدرجة في القائمة سوف تظل الدول الأكثر تقدمًا على المستوى الاقتصادي خلال السنوات العشر القادمة، فإنه فيما يخص أعداد الأثرياء من الأفراد، ستستمر الأسواق الرئيسية في تقديم فرص كبيرة للشركات التي تستهدف الأفراد ذوي الثروات المرتفعة.

    تمركز نخبة الأثرياء حول العالم
    ستحافظ الدول التي تحتوي على أعلى معدلات من أصحاب الملايين على ثبات تلك المعدلات خلال السنوات العشر القادمة، حيث ستظل المراكز المالية الصغيرة ذات الكثافة السكانية العالية مثل هونج كونج وسنغافورة وسويسرا متصدرة ترتيب الثروات من حيث كثافتها في عام 2017. وتتضمن الدول التي ترتفع في الترتيب من حيث كثافة أصحاب الملايين بها: اليابان والدنمارك وهولندا، بالإضافة إلى كل من البرازيل وتركيا في أسفل الجدول؛ بينما ستظل كثافة أصحاب الملايين ثابتة بشكل كبير بالصين بدون تغير على مدار العقد القادم، مما سيتسبب في انخفاض ترتيبها.


    نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الرايـــــــــــــــــــــــــــة
     
  2. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    شكرا :) بارك الله فيك اوخيي
     
  3. ALSERHAN

    ALSERHAN عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    2
    شكرا نجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم الرايـــــــــــــــــــــــــــة والله يجزاك خير..
     
  4. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    شكرا