الدينار العراقي غير مجدي

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة fahadddd, بتاريخ ‏15 يناير 2004.

  1. fahadddd

    fahadddd عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2004
    المشاركات:
    19
    عدد الإعجابات:
    0
    في فترة سابقة وبعد أن بدا على الدولة اللبنانية بوادر استقرار هرع جميع الشعب الخليجي والسعودي بشكل خاص إلى شراء الليرة اللبنانية بشراهة وبكميات كبيرة مراهين على ارتفاع قيمتها إلى درجة أن بعض الاخوة دفع مئات الآلاف من الريالات مقابل الليرة،
    نفس السيناريو يتكرر ويكاد يكون متماثلاً بشكل كبير جداً وهو ما يحدث حالياً مع الدينار العراقي، مقامرة غير محسوبة وتعتمد في تسويقها على كلام عام وتفاؤل في غير محله بالرهان على أن العراق دولة نفطية، ولكن هل هذا سبب كاف للدخول في هذه المقامرة، دعونا نستعرض الجوانب المهملة.
    كماحدث للبنان فإن البنية التحتية "الأساسية للعراق غير مؤهلة وتحتاج إلى إعادة إنشاء ولكنء هناك جانب أكثر سلبية وهو أن مساحة العراق تعتبر أضعاف مساحة لبنان مما يعني الحاجة إلى تمويل كبير إن لم نقل هائل لتأهيلها فقط فكيف بتأسيسها من جديد.
    يتم حالياً تداول المليون دينار عراقي بمتوسط 3000ريال، مما يعطي مؤشرا بأن الكمية المعروضة من النقود العراقية سوف تكون هائلة وكذلك ينبئ ببقائها على هذه القيمة أو حتى انخفاضها وهذا هو المرجح لأنه ببساطة لا يوجد حالياً سلطة مالية عراقية ذات سياسة نقدية معتبرة وواضحة، ومستقبلاً لا أعتقد بأن السياسة المالية العراقية ستسعى إلى تقوية دينارها لأنها لاحقاً ستواجه مشكلة كثرة المعروض من الدينار محلياً ودولياً.
    وأيضاً ستظهر مشكلة أخرى وهي الميزان التجاري العراقي، حيث سيعتمد العراق في بداية حكومته الجديدة على الاستيراد لتغطية حاجات البنية التحتية "الأساسية" من جانب، ومن جانب آخر لتغطية شراهة المستهلكين العراقيين للبضائع المستوردة والتي كان قد حرم منها أيام النظام السابق، هذان الجانبان سيساهمان بحدوث عجز في الميزان التجاري يتسبب في خروج النقد الأجنبي والذي بدوره سيزيد حجم المعروض من الدينار العراقي عالمياً.
    وزيادة على ما سبق نضع في الاعتبار الالتزامات المالية على الدولة العراقية للدول الأخرى سواء كانت ديوناً أو بسبب غزو الكويت، هذه الالتزامات تقدر بمليارات الدولارات ناهيك عن المساعدات التي تقدم حالياً، بمعنى آخر ستكون الميزانية للدولة والسياسة المتوقع ستكون إضعاف الدينار لتغطية هذا العجز.
    لنعد مرة أخرى إلى الليرة اللبنانية، مرت عقود وسنين وتطورت بنيتها التحتية "الأساسية"، ومرت عليها حكومات متعددة، ولكنها مازالت تستورد وتعتمد على التحويلات المالية من أبنائها المهاجرين، وعلى مساعدات الدول الأجنبية لتغطية العجز لديها، يا ترى هل وجود نفط سيشكل أي فرق؟! مع الأخذ في الاعتبار أن أي زيادة غير معهودة لإنتاج النفط العراقي تعني انخفاض قيمته عالمياً مما يؤدي لانخفاض حجم النقد الأجنبي المتحصل من بيعه.
    طبعاً السؤال المهم، هل وجود البترول يعتبر حلا لهذه المشاكل؟ الإجابة طبعاً لا، البترول بحد ذاته سيساعد على توفير النقد الأجنبي للحكومة العراقية (والتي لم تتشكل بعد) ولكن الأمر يعود لهذه الحكومة في تشكيل طبيعة إدارة مرافق الدولة ومن ضمنها المرفق المشكل للسياسة المالية، الوضع أصعب مما هو متوقع، تماماً كمن يكون حاله بين المطرقة والسندان.
    نصيحتي لكل من لديه فكرة بأن يشتري عملات عراقية بأن يتخلى عنها لأنه يراهن على الفرس الخاسرة، حيث أن الهدف من طبع هذه العملة الجديدة هو فقط لتوفير سيولة أجنبية للدولة العراقية بشكل سريع، ولا أود أن أتخيل في المستقبل من يتندر بمن اشتراها.
     
  2. alsalm

    alsalm عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ابريل 2003
    المشاركات:
    224
    عدد الإعجابات:
    0
    كلامك كله عدل اخوي fahadddd

    ويا ماشي بدرب الزلق لا تامن الطيحة ؟؟؟؟؟
     
  3. fahadddd

    fahadddd عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2004
    المشاركات:
    19
    عدد الإعجابات:
    0
    رغم كل هالكلام الا ان المغامره لها طعم خاص والدنيا حظوظ ........
     
  4. alsalm

    alsalm عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ابريل 2003
    المشاركات:
    224
    عدد الإعجابات:
    0
    مافي شك ان الدنيا حظوظ

    لكن اعقل فتوكل 000


    انا قصدي انه اللي صاده عشى عياله :p


    اللي شرى الدينار يوم كان المليون العراقي 150دينار كويتي او انزل

    ماعليه خوف الحين خصوصا ان سعر الصرف اليوم على مشاركة الاخ العزيز بوعزوز 285 دينار يعني لو طلعت عملية الصعود هاذي من مضاربات تجار السوق السوداء يقدر يلحق على نفسه ويطلع منها قبل الوصول الى سعر شرائه 00لكن اللي يبي يشتري الحين اعتقد انه راح يكون على اعصابه و000
     
  5. دايخ

    دايخ عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 فبراير 2003
    المشاركات:
    175
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعوديه
    إسمحوا لي بالمشاركة يا إخوان..

    الدينار العراقي خلال حرب العراق وإيران كان طايح والبنية التحتية طايحه والحرب كلت الأخضر واليابس ولكن بعد توقف الحرب سرعان ما ارتفع الدينار العراقي وشخصياً أعرف ناس كان ربحهم 100% بعد انتهاء الحرب وقبل غزو الكويت ..

    رأيي الشخصي ان الدينار راح يرتفع ولو لفترة محدودة أما على المدى البعيد من 3 سنوات وأكثر فلا أظن ذلك لأني أستبعد الاستقرار في العراق خاصة وفي المنطقة عامة.
     
  6. alsalm

    alsalm عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 ابريل 2003
    المشاركات:
    224
    عدد الإعجابات:
    0
    فعلا اخوي دايخ

    الاستقرار في العراق بعيد المنال 00

    باكر اذا لبو مطالبة الاكراد بحكم ذاتي كل سوف يطالب بذلك

    شمال شرق غرب جنوب العراق حتى الاقليات في العراق سوف تطالب بالاستقلال 00وهذا طبق الاصل ما حصل في لبنان 0

    والمضحك المبكي في نفس الوقت يقولون لك انه في مصر هالايام

    الكل يبحث عن الدينار العراقي اللي يبيع سيارته واللي يبيع التاكسي

    والكشك بتاع السجاير :p طمعا بالثراء السريع عن طريق الدينار العراقي

    وهذا يذكرني اخوي دايخ بسوق المناخ عندنا الكل باع اصوله من اراضي ومحلات الى آخره0000

    وآخرتها قامو يصرخون لحقي علينا يا حكومة ؟؟؟؟

    لكن استغرب من شيء ان البورصات فيها خير كثير والعملات الرئيسية

    الدولار الامريكي - الجنيه الاسترليني - اليورو

    مع هذا انا اعتبر ان شراء الدينار العراقي بهذا السعر مخاطرة

    لكن بيد الله الاسباب والرزق له اسبابه
     
  7. fahadddd

    fahadddd عضو جديد

    التسجيل:
    ‏11 يناير 2004
    المشاركات:
    19
    عدد الإعجابات:
    0
    :rolleyes:
    :confused:

    :confused:

    :confused:


    :rolleyes:



    تنتظر كلمة احبك ( ارتفاع الدينار العراقي ) شايفك مشغول فيها كل شى بوقته حلو ليه مستعجل عليها ..... بكره هو اللي بيرتفع وتشوف اسهمه تزيد انت بس طولي بالك وكل شي بوقته حلو .....
    في ثواني في دقايق في شهر والا سنه الظروف هي اللي تحكم ماهو انت او انا ...... ينولد رزقك ورزقي وكل شي بوقته حلو .......... :D