تقرير عرض وطلب

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة المؤشر, بتاريخ ‏18 يناير 2004.

  1. المؤشر

    المؤشر المشرف العام مشرف

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2001
    المشاركات:
    6,691
    عدد الإعجابات:
    67
    مكان الإقامة:
    الكويت
    العدد 39 - الإثنين 19 يناير 2004

    إندماج العمالقة: إلى أين؟

    بقلم د. عمّار فايز سنكري



    الأسبوع الماضي

    اختتم مؤشرا داوجونز وستاندرد اند بورز تعاملات الأسبوع على ارتفاع للمرة الثامنة على التوالي، وتبعهما مؤشر ناسداك الذي توّج أيضاً مساره الأسبوعي بالارتفاع للمرة السادسة على التتالي. ويعزى هذه الارتفاع إلى النتائج الطيبة التي حملتها الأسبوع الماضي تقارير أرباح شركات بارزة كجنرال إلكتريك (GE) وجونيبر (JNPR) وأي بي ام (IBM). وقد ساهم في أداء المؤشرات أيضاً ارتفاع ثقة المستهلك إلى أعلى مستوى لها منذ ثلاثة أعوام، وتدنّي رقم البطالة الأسبوعي، وتراجع العجز في الميزان التجاري.



    ومن الواضح أن الزخم القوي الذي يحرّك الأسواق مؤخراً يحجب أي أخبار سلبية عن انتباه المستثمرين. فالمؤشرات لم تتأثر بالتحذيرات التي أطلقتها إنتل (INTC) وغيرها من الشركات الرائدة في تصنيع أشباه الموصلات حول احتمال تراجع مبيعاتها للربع الأول من 2004، كما أنها لم تكترث للأرقام الاقتصادية المخيبة كالانتاج الصناعي ومبيعات التجزئه

    هذا الأسبوع

    ستغلق الأسواق أبوابها يوم الاثنين احتفالاً بالعيد السنوي لمارتن لوثر كينغ، وسيستأنف التداول بعد ذلك في جو مليء بالتفاؤل. ونرى أن الأسواق ستتابع الارتفاع الذي بدأته منذ أكثر من شهر، وسيدعمها في ذلك الزخم الهائل الذي يدفعها صعداً في الآونة الأخيرة، إضافة إلى تقارير الأرباح التي ينتظر أن يضاهي معظمها التوقعات هذا الأسبوع. لذا، نستبعد أن تشهد الأسواق تدنياً تصحيحياً في الأيام القادمة، وإن كان ذلك أمراً لا مفر منه لقيام المستثمرين عاجلاً أم آجلاً بحصد أرباحهم.



    ومن المفترض أن تقوم أكثر من 100 شركة من شركات S&P الخمسمائة بالإعلان عن أرباحها هذا الأسبوع. ومن أهم هذه الشركات شركتا سيتيغروب (C) وجنرال موترز (GM) يوم الثلاثاء، وشركتا إي باي (EBAY) وجاي بي مورغن تشايس (JPM) يوم الأربعاء، وشركتا إيستمان كوداك (EK) ومايكروسوفت (MSFT) يوم الخميس.



    على صعيد آخر، لن يشهد هذا الأسبوع إلا القليل من الأرقام الاقتصادية، وأهمها رقم البطالة الأسبوعي (Jobless Claims) الذي يتوقع أن يتراجع من 343 ألف الى 340 ألف.



    أرقام الأسبوع الإقتصادية

    الإثنين
    عطلة رسمية – السوق مغلق

    الثلاثاء
    لا أرقام

    الأربعاء
    Building Permits

    تصاريح البناء
    Housing Starts

    عدد البيوت التي يبدأ بناؤها

    الخميس
    Initial Claims

    رقم البطالة الاسبوعي*
    Leading Indicators

    المؤشرات الرائدة

    الجمعة
    لا أرقام


    * أرقام مهمة. ترقبها.



    تطلعات

    لقد فتح خبر مشروع اندماج بنكي ون (ONE) وجاي بي مورغن تشايس (JPM) يوم الأربعاء الماضي باب المراهنة على المزيد من الاندماجات بين المؤسسات المالية الأميركية الكبرى . ويذكر أنه بمفعول هذه الاندماجات، باتت البنوك الأميركية الثمانية الكبرى تسيطر على ما يزيد عن 50% من أصول البنوك الأميركية. ويترتّب عن ذلك عواقب عديدة، أهمها:

    - انعدام قدرة المراقبين والمسؤولين الحكوميين على ضبط هذه البنوك ومراقبتها بشكل فعّال.

    - احتمال تأثر الاقتصاد سلباً إذا فشل أحد هذه البنوك أو أفلس من جراء سوء التعامل.

    - تحكّم البنوك الكبرى بالقروض الممنوحة لرجال الأعمال، ولا سيما أصحاب الشركات الصغيرة التي تشكّل محركاً أساسياً للاقتصاد الأميريكي.

    - تحكّم هذه البنوك أيضاً بالرسوم البنكية المفروضة على المستهلك العادي.

    - عدم اهتمامها بتطوير المنطقة والمجتمع المحيطين بها بالمقارنة مع البنوك الصغيرة.



    http://www.ardwatalab.com