بورصة الكويت.. في ورطة الانسحابات........ الوســــــــــــــط: ترصد 10 أسباب وراء انس

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏27 مايو 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    شعاع كابيتال أبلغت السوق رسمياً بسحب أسهمها.. وقبلها سوليدير .. «فانتبهوا إلى الشركات الوطنية»

    بورصة الكويت.. في ورطة الانسحابات........ الوســــــــــــــط: ترصد 10 أسباب وراء انسحاب الشركات من السوق

    محمد الإتربي

    الثلاثاء, 27 - مايو - 2008




    مرة أخرى وقد لا تكون النهائية، تعلن شركة مدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية سحب أسهمها من التداول في البورصة.

    فقبل أشهر قليلة سحبت «سوليدير» الشركة اللبنانية أسهمها، وبالأمس أعلنت شركة شعاع كابيتال انها تعتزم سحب اسهمها ايضا، حيث وجهت كتابا رسميا بذلك الى المدير العام للبورصة صالح مبارك الغلام، وسيقدم مجلس ادارة الشركة مقترحا الى الجمعية العمومية التي ستعقد في 10 يونيو المقبل وفق مصادر «الوسط» لم تذكر الشركة أي أسباب في الكتاب الرسمي الذي وجهته الى ادارة السوق.

    لكن هذا الحدث يستحق التوقف والمعالجة وسرد عشرات الملاحظات عنه، حيث انه وفق آراء الاقتصاديين، يسيء الى سمعة البورصة الكويتية حتى لو كانت تلك الشركات ضعيفة الاداء ومعدلات الدوران والحركة.

    علما أن كل الأسواق العالمية تسعى الى جذب عشرات الشركات للادراج لديها، وتقوم بتسويق بورصاتها ودعوة الشركات بشكل مباشر.

    وفي ما يلي أبرز الملاحظات على أزمة انسحاب الشركات من البورصة.

    1 - القرارات التي تصدرها لجنة السوق من بورصة الكويت تطبق على الشركات الكويتية وغير الكويتية المدرجة، وهذا معيار واضح وصريح، لكن الشركات غير الكويتية ليست مضطرة الى قبول قرارات، بعضها بدوافع شخصية وانتقامية ضد شركة أو مجموعة، وتعمم على الجميع.

    2 - إذا عدنا قليلا الى الوراء نجد ان شركات خليجية تضررت من أزمة التحييد بلا داع منها ملكية دبي القابضة من «جلوبل» وملكيات لمستثمرين سعوديين آخرين، من دون ان يكونوا طرفا في الصراع الذي تم، وتم إلغاؤه بأحكام نهائية نافذة من جانب أعلى درجة بالمحاكم وهي التمييز، فما الذي يجعل مستثمرين بهذا الحجم والنوع مضطرين ان يقعوا ضحية صراعات لا ذنب لهم فيها سوى انهم جاءوا لاقتناع بأن السوق الكويتية آمنة والاستثمار فيها مجدٍ، فلماذا نسيء لهذه السمعة الجيدة ولا نستثمرها.

    3 - يخشى الكثير من المستثمرين والمراقبين ان تنفرط «السبحة» وتبدأ كل شركة كويتية بسحب أسهمها من السوق، وأمام الانفتاح العالمي وازالة العوائق والحدود في بورصات العالم أجمع امام الشركات لم تعد هناك أزمة في الإدراجات، ولنا في عشرات الشركات الكويتية المدرجة في أسواق اقليمية وعالمية أسوة.

    4 - لجنة السوق لم ترسم أو لم تتبن خطة للترويج للسوق الكويتية، ولم تناقش أو تعرض في المقابل ادارة البورصة خطة بهذا الشأن للحصول على موافقاتها والبدء في تنفيذها، على ان تكون الخطة محورها كيفية جذب عدد من كبريات الشركات الاقليمية والعالمية لتدرج اسهمها في السوق الكويتية، علما أن تلك الخطوة تصب في خانة التحضير وتأهيل الكويت لتصبح مركزا ماليا رائدا، كما يرغب في ذلك سمو الأمير.

    5 - تقول مصادر مطلعة في شركات مالية واستثمارية ان الكثير من عملائهم، وهم شركات كبرى وبنوك ومؤسسات رائدة في الخارج دوما، يستفسرون عن القرارات التي تصدر بين الحين والآخر، وهذا يعني ان بورصة الكويت تحت المجهر، وهو ما يجب الاقتناع به بأن سمعة الشركات القيادية والممتازة هي في حد ذاتها تسويق للسوق فلماذا «غائب التعاون تماما؟».

    وتتخذ لجنة السوق خيارات أخرى لا تصب في مصلحة الاقتصاد، ولا المساهمين.

    6 - اذا عدنا الى جملة القرارات الأزمة التي اصدرتها لجنة السوق نجد ان جميعها غير موفقة، حيث صدرت بناء على ردود أفعال، وبشكل سريع وعشوائي، بدليل ان بعض الشركات تحايلت ونفذت برامجها.

    7 - يقول المراقبون ان فحوى القرارات سواء المتعلقة بمنع الزيادات بنسب محدودة أو الادراجات وغيرها من سلب حقوق الجمعيات العمومية هو تقييد للحريات في وقت الحريات الاقتصادية، والانفتاح تعطيل لمصالح الشركات وتكبيل انشطتها في وقت يحتاج فيه العمل الاقتصادي و«البزنس» الى سرعة، حيث ان المنافسة شرسة.

    8 - تعاقب الأزمات وتضارب القرارات وخسارة البورصة للقضايا التي رفعتها الشركات المدرجة، زعزعت صورة السوق أمام المراقبين والمستثمرين الأجانب، وهو ما يجب العمل على ترميم الأخطاء وسد الثغرات السابقة على أسرع وجه، وهذه ستكون مسؤولية جسيمة امام اللجنة المقبلة، أو هيئة سوق المال ان أخذت الاهتمام الكافي من المجلس المقبل، وتم الافراج عنها.

    9 - يقول المراقبون انه رغم قدم وتاريخية السوق الكويتية، وما تحويه من قيمة رأسمالية هائلة، وشركات عالمية ناجحة لا تحوي سيستما متطورا، ولا تقنية حديثة تضبط التلاعبات المتعلقة بالعروض الوهمية، أو مخالفات المستفيدين من المعلومات ومستغليها، ولعل سائل آخر يسأل من أين القيمة المضافة والتميز والتفرد الذي توفره السوق عن باقي الأسواق الأخرى المنافسة، ليبقى جاذبا للأنظار والمستثمرين بدلا من العكس.

    10 - أخيرا يقول أحد المسؤولين: قد يكون سبب انسحاب الشركات هو مصاريف الادراج، الا ان هذا الأمر حتما لا يمكن ان يكون مبررا مقنعا، خصوصا انه أوضح ان مصاريف الادراج 25 الف دينار، وهو مبرر لا يمكن ان يقبله العقل حتى لو كانت المصاريف 50 أو حتى 100 الف دينار، إذ إن هذا المبلغ بالنسبة لشركة مدرجة لا يمثل أهمية عظمى، لكن الأهمية القصوى بالنسبة لها هو عدم عرقلة خططها.

    ***********************************************************

    أين مصلحة صغار المستثمرين في الشركات الموقوفة؟

    تساءل مصدر مالي رفيع، ووجه الاستفسار الى لجنة سوق الكويت للأوراق المالية وإدارة البورصة، بالنسبة للشركات التي تم توقيفها عن التداول لمدة عام بسبب أنها أقدمت على زيادة رأسمالها بأكثر من 300 في المئة: لماذا لم يتم إعلان البيانات المالية لتلك الشركات للمساهمين والمستثمرين؟

    إذ إن هناك عشرات المساهمين لايزالون حاملين للسهم ومتمسكين به، وطبقا للواقع تعتبر تلك الشركات الموقوفة عن التداول مدرجة في البورصة بحكم القانون اذ لم يتم شطبها، فهي تخضع لعقوبة بناء على رغبة اللجنة، وبالتالي من حق المستثمرين الصغار أن يعرفوا نتائج الشركة وأين تسير وكيف تعمل؟
     
  2. سوق خضرة

    سوق خضرة عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 سبتمبر 2007
    المشاركات:
    1,492
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    اين ما يتواجد الهواء
    منو هذا ؟:D:D:D:D:D:D
     
  3. UNIX

    UNIX موقوف

    التسجيل:
    ‏9 ابريل 2007
    المشاركات:
    7,556
    عدد الإعجابات:
    1
    حياهم الله و الباب يفوت جمل، نعم لسوق مقنن.
     
  4. المانع

    المانع عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2008
    المشاركات:
    1,991
    عدد الإعجابات:
    6
    مكان الإقامة:
    الكويت
    يبون الناس تبيع والحين وقت سفر عشان يلمون لاكن على منو :d