سعوديون سحبوا استثمارات من لبنان بقيمة 4,8 مليارات دولار خلال عامين

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ناصر250, بتاريخ ‏11 يونيو 2008.

  1. ناصر250

    ناصر250 موقوف

    التسجيل:
    ‏30 يونيو 2007
    المشاركات:
    366
    عدد الإعجابات:
    0
    بمناسبة عودة الهدوء الي بيروت وفي ظل الاوضاع الغير مستقرة في لبنان من المناسب ان يقوم المستثمرين الخليجيين في سحب استفساراتهم من لبنان وتوجيهيا الي مناطق اكثر استقرار مثل مصر السوق السعودية شرق آسيا و اوروبا


    ===============

    سعوديون سحبوا استثمارات من لبنان بقيمة 4,8 مليارات دولار خلال عامين



    كشف رئيس الجانب السعودي في مجلس الأعمال السعودي - اللبناني عبد المحسن الحكير عن سحب استثمارات سعودية تجاوزت قيمتها 18 مليار ريال (ما يعادل 4,8 مليارات دولار) من لبنان خلال العامين الماضيين.

    وقال لصحيفة "الوطن" السعودية أن التراجع جاء نتيجة الثقة في مستقبل الاقتصاد اللبناني بعد اشتداد حدة الأزمة السياسية وتدهور الحالة الأمنية، فضلاً عن شعور الكثير من المستثمرين بالإحباط مما يجري في لبنان. وأضاف أن كثيراً من الاستثمارات المملوكة لسعوديين وخليجيين وحتى للبنانيين يقيمون في المهجر، بدأت تنسحب من السوق اللبناني. وأكد أن الثقة بالاقتصاد اللبناني بدأت تتراجع، وصبر المستثمرين آخذ بالنفاد، وعلق على ذلك بالقول "للصبر حدود والعالم مفتوح أمام جميع المستثمرين".

    وأضاف أن ما يحدث هناك، يعكس حقيقة مؤلمة، وهي أن لبنان العزيز على قلوب العرب والسعوديين، ليس عزيزاً على بعض أهله الذين أساؤوا إليه في فترة كان يحتاج فيها الاقتصاد اللبناني للبناء والتطور، موضحاً أن كثيراً من العقارات المملوكة لسعوديين قد تطرح للبيع إذا لم يتم حل المشاكل العالقة في لبنان. وأكد عضو مجلس إدارة غرفة الرياض، سعد الرصيص أن الطلب على العقارات اللبنانية من السعوديين منخفض للغاية، إلا أنه لا يوجد في المقابل عروض للبيع من الملاك السعوديين لعقارات في لبنان، الذين لا يزالون يبدون تريثاً على أمل تحسن الوضع. وقال: "رغم تراجع طلب السعوديين للشراء، إلا أن العقارات في لبنان سجلت بعض الارتفاع نتيجة انخفاض قيمة الدولار".

    وتصل قيمة الممتلكات العقارية السعودية في لبنان إلى 5.7 مليارات ريال (توازي 1,5 مليار دولار)، وفقاً لتقديرات مصادر من داخل السوق اللبنانية، أوضحت في المقابل أن الطلب على العقارات الفاخرة "دلوكس" التي تفضلها العائلات السعودية انخفض بشكل ملحوظ، في الوقت الذي حافظت الشقق السكنية الصغيرة والمتوسطة على معدلات الأسعار الاعتيادية في السوق اللبنانية، نتيجة ارتفاع الطلب عليها من لبنانيين مقيمين في الخارج.

    إلى ذلك، يترقب عاملون في قطاع السفر أن يتأثر حجم الإشغال لنحو 35 رحلة أسبوعية يتم تسييرها من قبل ثلاث شركات طيران بين السعودية ولبنان خلال المرحلة المقبلة، بعد أن نصحت وزارة الخارجية السعودية رعاياها بعدم السفر إلى لبنان نتيجة الظروف السياسية والأمنية غير المستقرة التي يمر بها حاليا.

    ولم يتضح حتى اللحظة حجم التأثير الذي سيتركه إعلان وزارة الخارجية السعودية الصادر منتصف الأسبوع الماضي، على حركة السفر بين البلدين، كما يقول مدير عام طيران الشرق الأوسط (اللبنانية) في الرياض مقداد المقداد، مشيراً إلى أن السعوديين يشكلون قرابة 30 في المئة من حجم ركاب الشركة، وتزيد هذه النسبة في الرحلات التي تسيرها الخطوط السعودية، أو شركة طيران سما، التي بدأت هذه السنة تسيير رحلات طيران عارض إلى بيروت.

    ي ب أ

    النهار اللبنانية
     
  2. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    :D شكرا اوخيي