أساليب جديدة لتلاعب بعض الشركات الاستثمارية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مستثمر عنيد, بتاريخ ‏21 يونيو 2008.

  1. مستثمر عنيد

    مستثمر عنيد موقوف

    التسجيل:
    ‏4 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    1,027
    عدد الإعجابات:
    0
    طالب عبر الوطن إدارة السوق بإجراء عمليات تفتيش دورية على المحافظ لمنع الفقاعات السعرية الكاذبة

    صادق معرفي: أساليب جديدة لتلاعب بعض الشركات الاستثمارية عبر التداول على أسهمها وتصعيد شركات ورقية تابعة والاقتراض لتوزيع أرباح وهمية

    كتب جمال رمضان:

    كشف عضو مجلس ادارة البنك التجاري الكويتي صادق معرفي عن حزمة من التلاعبات تقوم بها بعض شركات الاستثمار المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية حددها في 3 نقاط هي: فتح بعض شركات الاستثمار الكبرى محافظ مالية لدى شركات استثمارية أخرى للتداول على أسهمها والعمل على تصعيد أسعار العديد من أسهم الشركات التابعة والزميلة التي لا تتمتع بأي أصول ولا توجد لديها أي مقومات للعمل أو تحقيق أرباح وتوجه العديد من شركات الاستثمار الى الاستدانة من البنوك لتوزيع أرباح وهمية لم تحققها في الأصل.
    واكد معرفي لـ »الوطن« أن بعض الشركات الاستثمارية تتحايل على القانون الذي يمنعها من التداول على أسهمها عبر فتح محافظ استثمارية لدى شركات أخرى تتولى ادارتها مؤكدا ان هذه المحافظ يتم توجيهها من قبل الشركات الاستثمارية الأم وتأتمر بأمرها فيتم التداول على أسهمها وشركاتها التابعة عبر هذه المحفظة ولكن لدى شركة استثمارية أخرى.
    وأضاف ان هذا التحايل يمكن الحد منه ببساطة عبر تشديد رقابة ادارة البورصة على العديد من المحافظ وتتبع تداولاتها بما يحد من التلاعب على العديد من الأسهم مشيرا الى ان العديد من هذه المحافظ معروفة لدى المستثمرين وشركات الاستثمار وبالتالي على ادارة السوق التي تعلم تماما بهذه الخروقات ان تقوم باعداد تشريع أو استصدار قرار يحد من عمل هذه المحافظ.
    وأفاد معرفي أنه فيما يتعلق بتصعيد أسعار بعض الأسهم فتلجأ اليه شركات الاستثمار بهدف تحقيق مكاسب قياسية أثناء التداول أو تحقيق أرباح غير محققة نتيجة ارتفاع العديد من الأسهم التابعة لهذه المحافظ فيتم تحقيق أرباح غير حقيقية وغير محققة للشركة الأم عبر تصعيد العديد من أسهمها التابعة وهو ما يظهر جليا في العديد من مجاميع استثمارية التي لديها شركات تابعة لا تمتلك أية أصول أو لا يتعدى رأسمالها 5 ملايين دينار وباتت الآن أسعارها تعادل أسعار بنوك وشركات كبرى.

    تصعيد الأسهم

    ونوه معرفي الى أن توجه عدد من شركات الاستثمار الى تصعيد العديد من أسهمها عبر فتح محافظ مالية لدى شركات أخرى يجعلها في الكثير من الأحيان في حاجة دائمة للسيولة وبالتالي نراها كثيرة التوجه الى البنوك للاقتراض بهدف توزيع الأرباح وهو الأمر الذي يضع بعض شركات الاستثمار تحت دائرة الاتهام بأنها وراء أي تراجعات في مؤشر السوق أو تصعيد غير مبرر للعديد من الأسهم.
    وطالب معرفي باحياء فكرة التفتيش الدوري على محافظ شركات الاستثمار التي أقرتها ادارة البورصة في منتصف العام الماضي بالتعاون مع اتحاد الشركات الاستثمارية حتى يكون سوق الكويت للأوراق المالية أكثر تنظيما في تداولاته وحتى يمكن الحد من الارتفاع غير المبرر لأسعار العديد من الأسهم الذي حول بعض الاسهم الى فقاعات سعرية كاذبة ارتفعت دون تأسيس حقيقي.
    وطالب معرفي أيضا بضرورة تشديد الرقابة من الجهات المسؤولة على شركات الاستثمار بما يحد من خروقاتها سواء كانت هذه الرقابة ستأتي عبر وضع تشريعات جديدة او تغيير قوانين قائمة بما يضمن الحفاظ على المليارات المدارة في سوق الكويت للأوراق المالية.

    منقول الوطن

    تاريخ النشر: السبت 21/6/2008