شركة أدام لأدارة الأصول ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏29 يونيو 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    26.7 فلس ربحية السهم

    الداود: 13.3 مليون دينار صافي ربحية «أدام» العام الماضي


    محمود الزعيم

    الإثنين, 30 - يونيو - 2008




    أكد المدير العام لشركة الدار لإدارة الأصول الاستثمارية (أدام) عبدالرحمن الداود، أن الشركة مؤهلة للإدراج في سوق الكويت للأوراق المالية.

    وأوضح الداود في مؤتمر انعقاد الجمعية العمومية العادية للشركة أمس ان قرار الإدراج «سيادي خاص» بالمساهمين، وفي حال أخذ الموافقات على إدراجها لا يوجد عائق أمام «أدام»، حيث انها مستوفية كل شروط الإدراج الرسمية.

    وكشف الداود عن آخر منتجات الشركة الاستثمارية، وهي تأسيس صندوقين استثماريين، يختص الأول بالاستثمار في أسواق منطقة الخليج فقط برأسمال متغير من 5 الى 50 مليون دينار، موضحا انه تم اخذ كل الموافقات المطلوبة من جميع الجهات المختصة، استعدادا لطرحه في السوق. مضيفا: كما يستثمر الصندوق الثاني في قطاع الاستثمار والعقار، ويمتاز بتوزيعات شهرية للمساهمين، ويبلغ رأسماله من 5 الى 50 مليون دينار، والذي من المتوقع ان يتم الانتهاء من تأسيسه خلال الربع الثالث من العام الحالي.

    أداء مالي مميز

    واستعرض الداود أداء الشركة خلال العام المالي المنتهي في 31 ديسمبر 2007، قائلا: ان الشركة حققت ارباحا صافية بلغت قيمتها نحو 13.3 مليون دينار في نهاية العام 2007، في حين بلغت ربحية السهم الواحد EPS نحو 26.67 فلس، كما بلغ اجمالي الإيرادات ما قيمته 16.3 مليون دينار، في حين بلغت المصاريف نحو 2.9 مليون دينار، اما اجمالي الاصول فبلغت قيمتها نحو 113 مليون دينار، وبلغ اجمالي حقوق المساهمين ما قيمته نحو 76.5 مليون دينار، هذا وقد بلغت نسبة متوسط العائد على اصول الشركة 11.80 في المئة، ومتوسط العائد على حقوق المساهمين ما نسبته 17.44 في المئة، ومتوسط العائد على رأسمال الشركة ما نسبته 26.67 في المئة.

    استراتيجية مبتكرة

    واضاف الداود ان هذه النتائج المميزة التي حققتها الشركة للعام الثالث على التوالي، جاءت ثمرة لاستراتيجية العلم المبتكرة التي اعتمدها مجلس الإدارة، وتمت ترجمتها من خلال سلسلة من المنتجات والانشطة والأدوات، مشيرا الى ان ما تم تحقيقه يتواصل مع الأهداف التي قطعها مجلس الإدارة على نفسه للمساهمين في قيادة الشركة نحو بر الأمان، والسعي الى تحقيق افضل العوائد لهم.

    وأوضح الداود أهم الانجازات التي حققتها «أدام» خلال المرحلة الماضية بقوله: «شهدت المرحلة الماضية تحقيق كثير من الانجازات المهمة التي شكلت منعطفا مهما في مسيرتها الحافلة، وقد كانت هذه التطورات على مستوى التحديات، مشيرا الى ان اهم هذه التطورات تمثلت في الآتي:

    - طرح كثير من المنتجات والأدوات الاستثمارية الجديدة والمبتكرة لعملاء الشركة، وكان من بين هذه الفرص الاستثمارية التي طرحتها الشركة خلال العام 2007 «المحفظة الذهبية العقارية»، وتمثلت في شراء قطعة ارض في منطقة الطي «السيوح» في إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وقد بلغ حجم المحفظة عند التأسيس ما قيمته نحو 315 مليون درهم إماراتي، «أي ما يعادل نحو 24.8 مليون دينار» ولمدة 18 شهرا «سنة ونصف»، وبعد 6 اشهر تم التخارج من المحفظة، وحققت المحفظة عائدا سنويا بلغ ما يعادل 25.9 في المئة سنويا، وقد لاقت هذه الفرصة إقبالا كبيرا من قبل المستثمرين والعملاء والشركات نظرا إلى العائد الكبير.

    وتابع: وعلى خط مواز ساهمت شركة «أدام» في تأسيس عدة شركات تعمل في مختلف القطاعات، كان ابرزها المساهمة في تأسييس بنك دار الاستثمار «مصرف استثماري في مملكة البحرين» بالتعاون مع مجموعة من المساهمين الاستراتيجيين، تأسيس عدة شركات تعمل في مختلف القطاعات الحيوية المختلفة بما يحقق التكامل في الأنشطة، ويخدم اغراض الشركة، ان الشركة على وشك الانتهاء من تأسيس شركة عقارية مساهمة سعودية، وهي «شركة منازل العالمية» برأسمال مصرح به يبلغ 300 مليون ريال سعودي، وهي شركة متخصصة في القطاع الإسكاني في المملكة العربية السعودية، كما باشرت الشركة اجراءات تأسيس شركة استثمارية في المملكة العربية السعودية تحت اسم شركة بيت المال الخليجي وبرأسمال قدره 50 مليون ريال سعودي، ومن المتوقع الحصول على الموافقة النهائية لتأسيس الشركة خلال عام 2008، ونجحت ادارة الشركة في وضع النواة الأولية لتأسيس قطاع جديد يختص في الانشطة التمويلية، وقد تم وضع استراتيجية النشاط وتحديد الأهداف والاحتياجات المالية للإدارة خلال عام 2008م.

    وأكمل: كما طرحت الشركة في منتصف عام 2007 صندوق النخبة المتخصص بالاستثمار في الشركات المدرجة في جميع قطاعات سوق الكويت للأوراق المالية، والمتوافقة مع احكام الشريعة الإسلامية الغراء، وطرحت خلال العام الماضي صندوق أدام للاستثمار العقاري في جمهورية سنغافورة، بالتعاون مع عدد من الشركات الاستشارية الكبرى. وتعمل حاليا على تقديم خدمة التداول الإلكتروني، ومن المتوقع تقديمها خلال العام الحالي.

    وبين الداود ان صناديق شركة «أدام» قد حققت عوائد مميزة لمالكي الوحدات، فقد حقق صندوق الدار للأوراق المالية الذي يستثمر في الأسهم المدرجة وغير المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية والأسواق الخليجية التي تعمل وفق احكام الشريعة الإسلامية عائدا بنسبة 13.91 في المئة منذ بداية العام 2008، وعائدا بنسبة 129.95 منذ التأسيس، في حين بلغ عائد سنة 2007 ما نسبته 20.29 في المئة، كما حقق صندوق النخبة الذي يستثمر في الاسهم المدرجة وغير المدرجة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية عائدا بلغ 5.69 في المئة منذ بداية العام، ويعتبر صندوق الدار للصناديق اول صندوق من نوعه في الكويت محقق عائدا بلغ 6.21 في المئة منذ بداية العام، و19.71 في المئة منذ التأسيس، في حين بلغ عائد سنة 2007 ما نسبته 10.68 في المئة.

    كما حقق صندوق الدار العقاري عائدا بلغ 4.12 في المئة منذ بداية العام 78.06 في المئة منذ التأسيس، في حين بلغ عائد سنة 2007 ما نسبه 14.03 في المئة. كما حقق صندوق الدار المالي انجازا آخر محققا المركز الأول للسنة الثانية على التوالي من بين الصناديق المنافسة المحلية، محققا عائدا بلغ 8.0 في المئة منذ بداية العام و30.32 في المئة منذ التأسيس، في حين بلغ العائد في سنة 2007 ما نسبته 7.95 في المئة.

    كما أفاد الداود بأن الشركة تنشط حاليا لتنويع استثماراتها محليا وإقليميا، إذ ستطرح قريبا صندوقا للاستثمار في الأوراق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي، وصندوقا استثماريا جديدا ذا انشطة متعددة، وتتجه النية كذلك إلى توسع الاستثمارات في دول مجلس التعاون الخليجي خصوصا المملكة العربية السعودية، وذلك بالتعاون مع الشركة السعودية المشتركة بشكل مباشر، وخصوصا في قطاع العقارات والخدمات والاستثمار.

    وفي الإطار نفسه تتجه الشركة إلى الاستثمار في الأسواق الأوروبية والأميركية.

    قرارات الجمعية العمومية العادية
    وكانت الجمعية العمومية العادية لشركة أدام قد أقرت البنود الواردة على جدول أعمالها، وابرزها المصادقة على تقرير مجلس الإدارة للسنة المالية المنتهية في العام 2007، وسماع تقرير هيئة الفتوى والرقابة الشرعية، كما تم اعتماد البنود المدرجة على جدول أعمال الجمعية العمومية العادية. وتم تجديد تعيين مجلس الإدارة مدة ثلاث سنوات مقبلة.

    كما أوصت العمومية بعدم توزيع ارباح عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2007.

    ***********************************************************


    مستويات قياسية جديدة للبورصة في نهاية العام

    عن توقعات أداء سوق الكويت للأوراق المالية خلال الفترة المقبلة، قال المدير العام لشركة الدار لإدارة الأصول الاستثمارية (أدام) عبدالرحمن الداود ان سوق الكويت من أفضل أسواق المنطقة، حيث يضم كثيرا من الشركات القيادية والرائدة، والتي تتميز بأدائها الجيد ونتائجها المالية القياسية، بالاضافة الى توزيعات الأرباح الممتازة التي أرضت طموح المساهمين والمستثمرين على حد سواء.

    ومضى الداود ان السوق تضم الى جانب الشركات القيادية شركات صغيرة بعضها أدرجت في السابق، وبعضها تم ادراجها أخيرا، مبينا ان هذه الشركات تشهد عمليات مضاربية حاليا على أسهمها من قبل المحافظ والصناديق الاستثمارية العاملة في السوق بهدف تحقيق أرباح فصلية في أقل وقت ممكن، مشيرا الى انه أصبح الجزء الأكبر من تداولات السوق حاليا يخص هذه العمليات «المضاربية»، والدليل ان المؤشر السعري للسوق يسجل ارتفاعا مقابل انخفاض في المؤشر الوزني، وهذا يدل على وجود عمليات المضاربة على أسهم هذه السلع كتوجه عام في السوق حاليا.

    وتوقع الداود ان يحقق السوق مكاسب قياسية جديدة ستنعكس على مؤشراته العامة خلال الفترة المتبقية من العام الحالي، بدعم من ارتفاع أسعار النفط الحالية، التي من المتوقع ان تلامس مستوى الـ 200 دولار للبرميل.

    وأشار الداود الى ميزانية الدول التي اعتمدت أخيرا، والتي تم تخصيص مبلغ 19 مليار دينار للإنفاق على المشاريع التنموية والبنية التحتية، والتي من شأنها ان تدعم مسيرة النمو الاقتصادي في الدولة ما سينعكس ايجابا على السوق المالية الكويتية.

    وأكد الداود ان سوق الكويت للأوراق المالية مازالت «تحتضن» أقل الأسعار للسلع المدرجة في السوق ما تمثل عامل جذب مهما للاستثمارات المقبلة، والتي من شأنها توافر الفرص الاستثمارية في السوق، بالاضافة الى ان السوق الكويتية أصبحت حاليا محط أنظار جميع المستثمرين العالميين، وتوجد به رؤوس أموال أجنبية تم تخصيصها ضمن الحصة الاستثمارية للدخول في الأسواق الناشئة، حيث تعد السوق الكويتية ضمن هذه الأسواق التي تجتذب رؤوس الأموال الأجنبية بشكل كبير.

    وزاد الداود: في ظل استمرار العمليات المضاربية الحالية ستستمر السوق في التذبذب للأداء، ومن ثم ستعاود البدء في عمليات التأسيس الاستثمارية التي تهدف الى الاستثمار متوسط وطويل الأجل.
     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    الداود: سنرى أرقاما جديدة في البورصة من الآن وحتى العام المقبل

    الاثنين, 30 يونيو 2008

    أبدت وزارة التجارة والصناعة عدة ملاحظات أثناء انعقاد الجمعية العمومية لشركة الدار لإدارة الأصول الاستثمارية (أدام) منها تأخير تقديم البيانات المالية الخاصة بالشركة، كما تحفظت على الاستثمارات المسجلة باسم الشركة الام وهي دار الاستثمار بالاضافة الى اعتراضها على عدم وضع الاستقطاعات- البالغة10% - كبند في جدول أعمال الجمعية العمومية.

    وقال مدير عام الشركة عبد الرحمن الداود ان أدام أصبحت مؤهلة للادراج في البورصة واستكملت جميع شروط الادراج في السوق الرسمي مبينا انه من الممكن أن تدرج في أي لحظة وذلك بعد الحصول على موافقة السماهمين.

    وبين ان جزءا كبيرا من التداولات في سوق الكويت للاوراق المالية هي مضاربات، متوقعا ان يشهد السوق ارقاما جديدة في المؤشر السعري من الفترة الحالية الى نهاية العام.

    وبرر توقعاته هذه بالارتفاعات القياسية التي يشهدها سعر البترول ورصد الدولة ميزانية عامة بمبلغ 19 مليار دينار ما يعني ان جزءا منها سيوجه الى انشاء بنى تحتية وتنفيذ مشاريع أخرى وبالتالي ستعم الفائدة الجميع.

    وتخوف من استمرار المضاربات وارتفاع قيمة الشركات المضاربية الامر الذي سيؤدي الى ذبذبة السوق.

    وأوضح أن أدام تعمل الآن على تأسيس شركة استثمارية في السعودية برأس مال 50 مليون ريال، مبينا أن الشركة حصلت على موافقة هيئة سوق المال بعد تسعة أشهر لأن هذا النوع من الشركات يصعب الحصول على ترخيصها.

    وبين أن الشركة بصدد الانتهاء من تأسيس شركة عقارية في السعودية برأس مال 300 مليون ريال سعودي بشراكة مع شركة منازل وشركة الدمام للتعمير.

    وذكر أن أدام لديها اهتمام كبير بالقطاع النفطي حيث ساهمت بشركة متخصصة في القطاع النفطي والهدف من ذلك الدخول في الانشطة المكملة للقطاع النفطي.

    وذكر أن الشركة بصدد طرح صندوق الاستثمار بالاوراق المالية برأس مال 5-50 مليون دينار، مبينا أنه سيختلف عن باقي الصناديق في المنطقة كما ستطرح صندوقا يعمل في قطاع العقار والاستثمار في أواخر الربع الثالث من العام الحالي.

    وأعلن أن الشركة حققت أرباحاً صافية بلغت قيمتها نحو 13,3 مليون دينار في نهاية العام 2007، في حين بلغت ربحية السهم الواحد EPS) ( نحو 26.67 فلساً كما بلغ إجمالي الإيرادات ما قيمته 16,3 مليون دينار، في حين بلغت المصاريف نحو 2.9 مليون دينار.

    أما إجمالي الأصول فقال إنها بلغت نحو 113 مليون دينار في حين بلغ إجمالي حقوق المساهمين ما قيمته نحو76,5 مليون دينار،

    وذكر أن نسبة متوسط العائد على أصول الشركة بلغت 11.80 % ومتوسط العائد على حقوق المساهمين ما نسبته 17.44 % ومتوسط العائد على رأسمال الشركة ما نسبته 26.67 %.

    وبين أن تلك النتائج المالية التي حققتها الشركة للعام الثالث على التوالي، جاءت ثمرةً لإستراتيجية العمل التي اعتمدها مجلس الإدارة وترجمت من خلال سلسلة من المنتجات والأنشطة.

    المحفظة الذهبية

    واستعرض الداود الانجازات التي حققتها «أدام» خلال المرحلة الماضية ومنها طرح العديد من المنتجات والأدوات الاستثمارية الجديدة والمبتكرة لعملاء الشركة وكان من بين هذه الفرص الاستثمارية التي طرحتها الشركة خلال العام 2007 «المحفظة الذهبية العقارية» وتمثلت بشراء قطعة أرض في منطقة الطي (السيوح) في إمارة الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة،

    وأوضح أن حجم المحفظة عند التأسيس بلغت قيمتها نحو 315 مليون درهم إماراتي (أي ما يعادل نحو 24.8 مليون دينار) ولمدة 18 شهراً (سنة ونصفالسنة) مشيرا الى أنه تم التخارج من المحفظة خلال 6 أشهر حيث حققت عائداً سنوياً بلغ ما يعادل 25.9 % سنويا. وأشار الى ان أدام ساهمت في تأسيس بنك دار الاستثمار (مصرف استثماري في مملكة البحرين ) بالتعاون مع مجموعة من المساهمين الاستراتيجيين كما أسست عدة شركات تعمل في مختلف القطاعات الحيوية المختلفة بما يحقق التكامل في الأنشطة ويخدم أغراض الشركة.

    وأوضح أن الشركة على وشك الانتهاء من تأسيس شركة عقارية مساهمة سعودية وهي «شركة منازل العالمية» برأسمال مصرح به يبلغ 300 مليون ريال سعودي وهي شركة متخصصة في القطاع الإسكاني في المملكة العربية السعودية.

    وأضاف: «باشرت الشركة إجراءات تأسيس شركة استثمارية في المملكة العربية السعودية تحت اسم شركة بيت المال الخليجي وبرأسمال قدره 50 مليون ريال سعودي، ومن المتوقع الحصول على الموافقة النهائية لتأسيس الشركة خلال عام 2008 ووضعت إدارة الشركة النواة الأولية لتأسيس قطاع جديد يختص في الأنشطة التمويلية، كما وضعت إستراتيجية النشاط وتحديد الأهداف والاحتياجات المالية للإدارة خلال عام 2008م». ومن نشاطات الشركة أيضا، لفت الداود الى أن الشركة طرحت في منتصف عام 2007 صندوق النخبة والمتخصص بالاستثمار في الشركات المدرجة في جميع قطاعات سوق الكويت للأوراق المالية والمتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية الغراء.

    مضيفا الى ذلك طرحها خلال العام الماضي صندوق أدام للاستثمار العقاري في جمهورية سنغافورة وذلك بالتعاون مع عدد من الشركات الاستشارية الكبرى. وذكر أن الشركة تعمل حالياً على تقديم خدمة التداول الالكتروني متوقعا تقديمها خلال العام الحالي.

    عوائد الصندوق

    واستعرض العوائد التي حققتها صناديق شركة «أدام» لمالكي الوحدات حيث حقق صندوق الدار للأوراق المالية الذي يستثمر في الأسهم المدرجة وغير المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية والأسواق الخليجية التي تعمل وفق أحكام الشريعة الإسلامية عائداً بنسبة 13.91% منذ بداية العام 2008 وعائداً بنسبة 129.95% منذ التأسيس، في حين بلغ عائد سنة 2007م ما نسبته 20.29%. أما عن صندوق النخبة الذي يستثمر في الأسهم المدرجة وغير المدرجة المتوافقة مع الشريعة الإسلامية فقال إنه حقق عائداً بلغ 5.69 % منذ بداية العام. ويعتبر صندوق الدار للصناديق أول صندوق من نوعه في الكويت يحقق عائداً بلغ 6.21 % منذ بداية العام 19.71 % منذ التأسيس في حين بلغ عائد سنة 2007م ما نسبته 10.68 %.

    وأشار الى ان صندوق الدار العقاري حقق عائداً بلغ 4.12 % منذ بداية العام و78.06 % منذ التأسيس في حين بلغ عائد سنة 2007م وأوضح الداود أن الشركة تنوع استثماراتها محليا وإقليميا، حيث ستطرح قريبا صندوقا للاستثمار في الأوراق المالية في دول مجلس التعاون الخليجي وكذلك صندوقا استثماريا جديدا ذا أنشطة متعددة،كما تنوي توسيع استثماراتها في دول مجلس التعاون الخليجي خاصة المملكة العربية السعودية وذلك بالتعاون مع الشركة السعودية المشتركة بشكل مباشر وخاصة في قطاع العقارات والخدمات والاستثمار. وستتجه للاستثمار في الأسواق الأوربية والأميركية.

    دار الاستثمار تدرس مشاريع كبيرة تتطلب رؤوس أموال عملاقة

    وأشار الى ان دار الاستثمار بصدد دراسة مشاريع كبيرة تتطلب رؤوس أموال عملاقة في دول مجلس التعاون الخليجي وبعض الدول الاوروبية. وأشار الى ان دار الاستثمار استطاعت ان تحقق أهدافها على الرغم من القوانين التي تمنع تأسيس المزيد من البنوك حيث أسست بنكا استثماريا في البحرين برأس مال مليار دولار كما امتلكت حصة بنسبة 40 % في بنك البحرين الاسلامي ونسبة 12.5 % في بنك الشام بالاضافة الى امتلاكها حصة مؤثرة في بنك بوبيان