أسعار الأسهم تهوي والمؤشر يتراجع إلى دون الـ 15 ألف نقطة بقوة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة بدرالعتيبي, بتاريخ ‏10 يوليو 2008.

  1. بدرالعتيبي

    بدرالعتيبي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏8 يوليو 2007
    المشاركات:
    1,094
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    مجلس التعاون الخليجي
    أسعار الأسهم تهوي والمؤشر يتراجع إلى دون الـ 15 ألف نقطة بقوة​



    هوت اسعار الاسهم في سوق الكويت للاوراق المالية بشدة امس بتراجع المؤشر العام دون حاجز الـ 15 الف نقطة بقوة مع احتمال ان يواصل السوق الانخفاض لمستوى الـ 14.500 نقطة.

    ومع الهبوط القوي لمؤشري السوق، انهارت عمليات الدعم التي كانت تقدمها بعض المجاميع الاستثمارية سواء بشكل متعمد او تحت ضغوط الهبوط القوي للسوق.

    وقد اختلفت اسباب الهبوط لدى اوساط السوق الا ان النتيجة واحدة، وهي حتمية الحركة التصحيحية للسوق، حيث ارجع البعض الهبوط الى المناورات العسكرية الايرانية التي جاءت في اطار الحرب النفسية مع اميركا واسرائيل، الا ان حاجة السوق لحركة تصحيحية فعلية تعد السبب الاساسي في هبوط السوق خاصة في ظل قناعة مديري الصناديق والمحافظ المالية بأن السوق يحتاج الى التصحيح، حيث تشير معلومات الى ان نسبة السيولة المالية لدى الصناديق والمحافظ المالية الكبيرة تتراوح ما بين 30 الى 35%، فضلا عن ان كبار المضاربين قاموا بعمليات تسييل لمراكزهم المالية، الامر الذي يمثل سببا اساسيا في هبوط السوق خاصة اذا اخذنا بعين الاعتباران الصناديق والمحافظ المالية بدأت عمليات تقييم لمكاسبهم في النصف الاول، وبالتالي حتى يحققوا مكاسب ايضا في النصف الثاني لابد ان يشتروا الاسهم باسعار اقل من الاسعار التي باعوا بها بنسب تتراوح ما بين 20 الى 30% على الاقل.

    انخفض المؤشر العام للبورصة 293.3 نقطة ليغلق على 14776.5 نقطة، كذلك انخفض المؤشر الوزني 15.17 نقطة ليغلق على 735.20 نقطة.

    وبلغ اجمالي الاسهم المتداولة 304.1 ملايين سهم نفذت من خلال 7419 صفقة قيمتها 131.6 مليون دينار.

    وجرى التداول على اسهم 151 شركة من اصل 200 شركة مدرجة ارتفعت اسعار اسهم 8 شركات وتراجعت اسعار اسهم 121 شركة وحافظت اسهم 22 شركة على اسعارها و49 شركة لم يشملها النشاط.

    تصدر قطاع الشركات الاستثمارية النشاط بكمية تداول حجمها 95.2 مليون سهم نفذت من خلال 1874 صفقة قيمتها 28.8 مليون دينار.

    وجاء قطاع الشركات الخدماتية في المركز الثاني بكمية تداول حجمها 93.2 مليون سهم نفذت من خلال 2153 صفقة قيمتها 37.7 مليون دينار.

    واحتل قطاع الشركات العقارية المركز الثالث بكمية تداول حجمها 57.6 مليون سهم نفذت من خلال 1215 صفقة قيمتها 18.4 مليون دينار.

    وجاء قطاع الصناعة في المركز الرابع بكمية تداول حجمها 23.2 مليون سهم نفذت من خلال 1136 صفقة قيمتها 22.5 مليون دينار.

    على الرغم من ان الهبوط الحاد للسوق ألحق خسائر ضخمة بالعديد من اوساط المتعاملين الا ان العامل الايجابي في هذا الهبوط اظهر ان هناك اسهمها حظيت بعمليات شراء قللت من معدل انخفاضها، بل ان هناك اسهما اسعارها ظلت ثابتة واخرى حققت مكاسب محدودة، وهذه الاسهم تمثل فرصا جيدة للشراء في تعاملات الأسبوع المقبل، فيما ان هناك اسهما انهارت الدفاعات التي كانت تحظى بها وتراجعت اسعارها بشدة، وقد يكون هذا التراجع متعمدا بعد عمليات بيع قوية في الاسابيع الثلاثة الاخيرة.

    وخلاصة القول انه ليس اول مرة يشهد فيها السوق هبوطا بمقدار 1000 نقطة من اعلى مستوى صعود بلغه ليعود للارتفاع مرة اخرى خصوصا الـ 1000 نقطة التي خسرها ومحققا مكاسب 1000 نقطة اخرى، حيث من المتوقع ان يصل المؤشر خلال النصف الثاني الى 16500 نقطة.

    منيت اغلب أسهم البنوك بخسائر في تداولات ضعيفة على اغلبها الا ان سهم بنك الخليج كان الاكثر هبوطا فقد ارتفعت تداولات سهم البنك الوطني نسبيا حيث اعلن البنك عن تحقيق ارباح تقدر بنحو 175 مليون دينار ما يعادل 65 فلسا للسهم في النصف الاول من العام الحالي مع الاخذ بعين الاعتبار ان هذه الارباح مسحوبة على رأس المال الجديد، ويتوقع ان تزداد خلال الاسبوع المقبل وتيرة اعلان البنوك عن ارباحها في النصف الاول من العام الحالي.

    وازدادت معدلات هبوط اسهم الشركات الاستثمارية حدة، فقد مني سهم الصفاة للاستثمار بخسائر كبيرة بلغت الحد الادنى في تداولات ضعيفة، الأمر الذي يشير الى التخلي عن عمليات الدعم القوية التي كان يحظى بها السهم خاصة عندما كان يتداول بقوة عند اسعار ما بين 780 و790 فلسا والتي جاء في اعقابها خروج الشيخ محمد بن سحيم من السهم، حيث كان يملك نحو 5.6% حيث كان من الواضح انه يبدو ان هناك اتفاقا في هذا الشأن، وواصل سهم دار الاستثمار انخفاضه القوي في تداولات محدودة، كما انخفض سهم اعيان للاجارة عن حاجز الـ 500 فلس، فيما جاءت التداولات على سهم الدولية للاجارة عكس اتجاه السوق، حيث حقق السهم ارتفاعا نسبيا في تداولات نشطة، كذلك حقق سهم بيان للاستثمار ارتفاعا محدودا في تداولات ضعيفة، وهو ما يعني ان السهم بسعره الحالي يمثل فرصة اكثر من جيدة للشراء، وانخفض سهم الاهلية القابضة بالحد الادنى في تداولات ضعيفة، فيما انخفض سهم غلف انفست بمقدار وحدتين في تداولات ضعيفة ايضا.

    وازدادت حركة التداول على سهم صكوك بشكل ملحوظ مع انخفاضه بمقدار وحدتين، ولكن السهم بسعره الحالي مناسب للشراء، وبشكل عام، فإن هناك الكثير من اسهم الشركات الاستثمارية اسعارها باتت مغرية للشراء، الا انه يجب الترقب لاداء السوق في تعاملات بداية الاسبوع المقبل.

    باستثناء سهمين فقط حققا ارتفاعا في قطاع العقار، وهما التمدين العقارية ودبي الاولي، فإن باقي اسهم القطاع منيت بخسائر متفاوتة بين وحدة وثلاث وحدات، فقد واصل سهم العربية العقارية انخفاضه بالحد الادنى لليوم الرابع على التوالي خلال الاسبوع الجاري، فيما سجلت تداولات السهم ارتفاعا نسبيا مقارنة بأول من امس، وتظهر تداولات سهم الوطنية العقارية ان هناك اطرافا قوية تقف وراء السهم الذي يمثل فرصة جيدة باسعاره الحالية.

    ازدادت حدة التراجع على اغلب اسهم الشركات الصناعية، فقد شهد سهم الصناعات الوطنية هبوطا ملحوظا في تداولات ضعيفة، حيث يتخوف اوساط المتعاملين من تأثر استثمارات الشركة بهبوط السوق، خاصة ان عددا من استثماراتها في السوق سجلت انخفاضا ملحوظا، ومع ذلك، فإن مجموعة الصناعات الوطنية التي تُعد رابع اكبر شركة صناعية في المنطقة، تمثل هدفا استثماريا من قبل بعض المؤسسات المالية العالمية، وانخفض سهم منا القابضة بالحد الادنى معروضا دون طلبات، كذلك الوضع لسهم المعدات القابضة الذي تراجع بالحد الادنى، اما سهم اسيكو، فقد واصل الارتفاع في تداولات نشطة نسبيا.

    ومني سهم الخليج للكيبلات بخسائر كبيرة ايضا في تداولات محدودة.

    هوت ايضا اسهم الشركات الخدماتية بشدة بفعل تزايد عمليات البيع، فخلال التداول تراجع سهم زين بالحد الادنى بفعل عمليات البيع القوية، ليتراجع السهم دون حاجز الدينار و500 فلس، والذي لم يشهده منذ فترة طويلة، مع توقعات باستمرار الاتجاه النزولي للسهم، كذلك سجل سهم اجيليتي انخفاضا ملحوظا في تداولات محدودة، فيما ان سهم مجموعة الصفوة انخفض بالحد الادنى، وكذلك سهم هيومن سوفت، كذلك انخفض سهم عارف للطاقة بالحد الادنى، واستمرت التداولات النشطة على سهم الشبكة الآلية مع استمرار الاتجاه النزولي للسهم، وانخفض سهم ميادين بالحد الادنى معروضا دون طلبات في تداولات، واستمرت التداولات مرتفعة على سهم دانة الصفاة الذي تماسك على سعره السابق.

    وتراجعت اسعار اسهم الشركات غير الكويتية في تداولات ضعيفة باستثناء عمليات الشراء النسبي على سهم التمويل الخليجي الذي مني بخسائر ملحوظة.

    وبشكل عام فإن اسهم 13 شركة استحوذت على 54% من القيمة الاجمالية للشركات التي شملها النشاط والبالغ عددها 151 شركة.

     
  2. المانع

    المانع عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2008
    المشاركات:
    1,991
    عدد الإعجابات:
    6
    مكان الإقامة:
    الكويت
    مشكور اخوى وعساك على القوه
    ونتمنى يكون الهبوط للعقارات والصعود للبورصه