مغربية تحرم من الجنسية الفرنسية بسبب الت&#1588

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة ريفالدو, بتاريخ ‏11 يوليو 2008.

  1. ريفالدو

    ريفالدو موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2003
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0
    ****

    كلمة الجنس ية لا يقبلها برنامج الكتابة في المنتدى فتظهر بدل منها كلمة وسطها نجوم هذا للعلم

    =========


    مغربية تحرم من الجنيسة الفرنسية بسبب التشدد الديني



    باريس: صادق مجلس الدولة في فرنسا وهو اعلى هيئة قضائية ادارية في البلاد، في حزيران/يونيو، على قرار الحكومة رفض منح مواطنة مغربية مسلمة ترتدي النقاب الجنيسة الفرنسية بسبب تبنيها "ممارسة متشددة للديانة لا تتوافق والقيم الاساسية للمجتمع الفرنسي".

    واعتبر المجلس في مراجعة تقدمت بها صاحبة الشأن لالغاء مرسوم اصدرته الحكومة في 2005 انه "اذا كان لدى السيدة المام جيد باللغة الفرنسية، فهي تتبنى ممارسة متشددة للديانة لا تتوافق والقيم الاساسية للمجتمع الفرنسي، ولا سيما مبدأ المساواة بين الجنس ية".

    واضاف القرار المؤرخ بتاريخ 27 حزيران/يونيو والذي كشفت عنه صحيفة لوموند "بناء عليه فان الحكومة تمكنت ان تبني على هذا الدافع وبشكل قانوني قرار رفض حصول السيدة على الجنس ية الفرنسية بواسطة الزواج".

    وبحسب لوموند فان هذه المغربية متزوجة من فرنسي وهي ام لثلاثة ابناء ولدوا في فرنسا وقد تقدمت في اولى مقابلاتها مع الشؤون الاجتماعية والشرطة للحصول على طلب ال****ة وهي ترتدي البرقع على ما يبدو.

    واضافت الصحيفة ان الزوجين اقرا "عفويا" خلال هذه المقابلات بانهما ينتميان الى التيار السلفي وبان الزوجة التي تحجبت "بناء على طلب زوجها" لا ترفض هذا "الخضوع".

    وكانت الحكومة الفرنسية اصدرت في 16 ايار/مايو 2005 مرسوما رفضت بموجبه منح ال****ة الى هذه المقيمة في ايفلين (ضاحية باريس) بداعي "عدم التكيف مع المجتمع".

    واعتبر مجلس الدولة في قراره ان مراجعة الطعن التي قدمت اليه لا اساس قانونيا لها، موضحا ان المرسوم "لا يخرق المبدأ الدستوري الذي يكفل حرية التعبير الديني".

    وفي تعليق على هذا القرار اعلن مصدر مقرب من الملف ان المصادقة على رفض منح ال****ة الى هذه المقيمة "ليس مرتبطا بمشكلة دينية وانما بسلوك ادى الى عدم التكيف مع المجتمع الفرنسي".

    واضاف المصدر ان "هذه ليست المرة الاولى التي تؤدي فيها حجة عدم التكيف الى رفض منح ال****ة الفرنسية"، مقرا في الوقت عينه بانها "ربما تكون المرة الاولى التي يتعلق فيها الامر بارتداء النقاب".

    http://www.elaph.com/ElaphWeb/Politics/2008/7/347703.htm
     
  2. الفايدة للجميع

    الفايدة للجميع عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    1,168
    عدد الإعجابات:
    2
    أين الحريه يا فرنسا
     
  3. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    لا تعطونها مو إلا ... عيل تتفصخ عشان تعطونها ... مالت عالباميه أقول
     
  4. بو راس يابس

    بو راس يابس عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,661
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كيفان
    تنص غالبية الدساتير الحديثة وفي طليعتها الدستور الفرنسي 1958

    بشكل صريح وواضح على احترام حريات الأفراد الشخصية بما في ذلك حرية

    الاعتقاد ، وهذا ما يميز فرنسا (( دستور شارل ديغول )) .. هذا الدستور الذي

    أرسى دعائم الحرية وقضى على كل ما من شأنه العودة إلى أغلال

    العبودية والاستعباد وقضى كذلك على كل محاولة للحيلولة دون الإنسان

    والإنسانية ، والداعي إلى النهضة الحديثة للمجتمع الليبرالي المتمدن .



    إلا أننا وبصدد تلك الحريات التي كفلها الدستور للخاضعين تحت ولاية

    الجمهورية الفرنسية يجب ألا نغفل أمراً مهما وهو أن تمكين هذه الحريات لا

    يصادر حق الدولة مطلقاً في إسباغ صفة المواطنة على أحد الخاضعين على

    اقليمها ، فالدولة وإن كانت تعترف بحرية الأفراد في الاعتقاد والتعبير فلا يعنى

    هذا بتاتاً أن الدولة ملزمة بإضفاء الجنــسية لطالبيها حتى ولو كانوا ينتمون

    لمرجعيات عقدية يمينية متشددة قد تضر بالمصالح العليا للقومية الفرنسية.



    ونجد من نافلة القول بأن الجنــــسية من الأمور السيادية التي لا تراجع فيها

    الحكومة لا سيما وقد أيد المجلس الدستوري قرار الحكومة القاضي برفض

    منح الجنـــــسية .



    والجدير بالذكر أن المجلس الدستوري هو ( الجهة القضائية العليا في

    الجمهورية وقراراته غير قابله للطعن بأي شكل من الاشكال ويتكون من

    الرؤساء السابقين للجمهورية (دائمين ) و9 معينين من مجلس الشيوخ

    والجمعية الوطنية والرئيس يتم التجديد لهم كل 3 سنوات ).


    ولما كان ذلك وكانت الهجمات الإرهابية من التيارات الأصولية المتشددة آخذة

    بالاضطراد ولازالت تعيث في الأرض فساداً ، فإنه ليس من المنطق قانوناً

    وعقلاً إغضاء السلطة التنفيذية للجمهورية(وهي الموكلة بالحفاظ على الأمن

    القومي للبلاد) الطرف عن مصلحة الأمة في سبيل مصالح فردية مبعثرة ،

    حيث أنه تقرر أن المصلحة العامة أوجب بالاتباع في حالة التنازع.

    و لذلك ..

    كان قرار المجلس الدستوري سديداً والنعي عليه بعدم الدستورية لا ينهض

    حجة بنقضه حيث لا يستقيم نقضه شكلا لصيرورته باتاً وموضوعاً لعدم

    مخالفته أحكام الدستور .

    وهذا رأيي الخاص وأتقبل النقد بصدر رحب :)

    أخوكم بو عبدالله :)
     
  5. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    مشاء الله عليييك اتحب القرقه :) انا وياك بكل نقطه قلتها الي انا فهمتها والي انا مافهمتها :)
     
  6. zoya_y

    zoya_y عضو جديد

    التسجيل:
    ‏26 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    9,261
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    DREAM WORLD
    اوخيي بوعبدالله ... بس أنت ماتعتقد انه هالشي مناقض للدستور والي اهو اسمى واعلى القوانين في الدوله
    انت تقول انه الدستور الفرنسي أرســى دعائم الحرية بمختلف مجالاتها
    ليش يه القضاء الفرنسي ومنع منح الجنسية للمغربية مسببا هالشي انها غير متكيفه مع المجتمع الفرنسي ... ارتدائها الحجاب معناته عدم تكيفها مع المجتمع !!

    وهل حجابها راح يأثر عالأمن القومي الفرنسي يعني وانا اهني اعارضك بشده ياخوي بو عبدالله !! !!

    صراحه القضاء الفرنسي كان متعسف في استعمال حقه اشد التعسف وهذا من وجهة نظري
    لإنه في اي قضيه تطرح المفروض تنمزج الإنسانية بالقانون وهذا من وجهة نظري بعد

    يعني أنا كلششششش مااصلح قاضي :p
    وتقبل مني اوخيي العود بوعبدالله :D
     
  7. بو راس يابس

    بو راس يابس عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 ابريل 2006
    المشاركات:
    1,661
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    كيفان

    شكراً على الثقة سويتية :)

    بس انا مو قرقة هاااا :mad:
    بالعكس وجهة نظرج معتبرة ، لكني أعتقد إنه ما في مجال للخوض في مسألة التعسف في استعمال سلطة الدولة في حال الحديث عن المسائل السيادية ، لاعتبارات الأمن القومي ، وعليه من حق الدولة الامتناع عن اسباغ الجنـسية على احد الافراد متى ماكانت هناك خلفية ايدلوجية او اثنية معينة تصطدم بشكل واضح بتوجهات الدولة وخطوطها العريضة ، مع الاخذ بعين الاعتبار انه فعلا هناك أفعال مادية وسلوكيات تنسب إلى تيارات يمينية أدت بشكل مباشر إلى تقويض أركان النظام السياسي في الدولة .


    وختاماً آنا سعيد جداً لهذا النقاش وما في مانع انه نختلف في وجهات النظر تحياتي .... بوعبدالله :)