تقرير جلوبل: سهم العربية العقارية تصدر قائمة الأكثر تداولاً

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة أعيان, بتاريخ ‏12 يوليو 2008.

  1. أعيان

    أعيان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 يونيو 2008
    المشاركات:
    119
    عدد الإعجابات:
    0
    سهم العربية العقارية تصدر قائمة الأكثر تداولاً
    جلوبل: بورصة الكويت عوضت بعض خسائرها مع بدء إعلانات النصف الأول

    [​IMG]

    أكد تقرير التداول اليومي لبيت الاستثمار العالمي (جلوبل) الكويت ان سوق الكويت للأوراق المالية عوض خلال فعاليات آخر جلسات الأسبوع بعض الخسائر التي ألمت به خلال الجلسات السابقة. وقد استهل بنك الكويت الوطني الافصاح عن بياناته المالية لفترة النصف الأول من العام 2008 التي جاءت لتدعم السوق. وعلى الرغم من تذبدب حركة المؤشرات الرئيسة خلال جلسة اليوم الا ان السوق تمكن ان ينهي تعاملاته بوضعية ايجابية. وذكر التقرير ان مؤشر جلوبل العام انهى - الذي يقوم بقياس أداء سوق الكويت للأوراق المالية بناء على طريقة الوزن السوقي للأسهم المدرجة - جلسة الخميس الماضي مرتفعا بمقدار 2.58 نقطة (0.68 في المئة) وصولا الى 379.65 نقطة. أما بالنسبة لحركة المؤشر خلال الأسبوع المنتهي في 10 يوليو 2008 فقد تكبد خسائر بنسبة 3.20 في المئة ليسجل أكبر خسائر أسبوعية منذ بداية العام الحالي. في حين سجل المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية اول من أمس ارتفاعا بمقدار 118.90 نقطة (0.80 في المئة) ليغلق عند 14,895.4 نقطة. بلغ اجمالي القيمة السوقية مع نهاية جلسة الخميس الماضي 60.30 بليون دينار، بارتفاع بلغت نسبته 0.68 في المئة عن اقفال الأربعاء الماضي.

    معامل انتشار

    تم التداول على 151 سهماً خلال جلسة الخميس الماضي، وقد مال معامل انتشار سوق الكويت للأوراق المالية نحو الأسهم المرتفعة بعد ان شهد 70 سهما ارتفاعا في أسعارهما، في حين انخفضت أسعار 29 سهماً.

    شهد السوق صعودا في المتغيرات الثلاثة خلال جلسة اول من امس حيث ارتفع اجمالي كمية الأسهم المتداولة بنسبة 2.11 في المئة ليبلغ 310.54 ملايين سهم بقيمة اجمالية بلغت 134.32 مليون د. ك. في المقابل ارتفع عدد الصفقات المبرمة بنسبة 5.23 في المئة ليصل الى 7,807 صفقات. تصدر تداولات اليوم قطاع الاستثمار ممثلا ما نسبته 30.57 في المئة (94.92 مليون سهم) من اجمالي كمية الأسهم المتداولة في السوق. أوضح التقرير ان سهم الشركة العربية العقارية تصدر قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الكمية، بتداول 38.16 مليون من أسهمه. هذا وانهى السهم المذكور جلسة الخميس الماضي منخفضا بنسبة 4.81 في المئة ليغلق عند سعر 198 فلساً.

    تصدر سهم شركة تمويل الاسكان قائمة الأسهم الأكثر ارتفاعا، حيث ارتفع بما نسبته 7.55 في المئة ليغلق عند سعر 285 فلساً.

    مؤشرات خضراء

    على صعيد قطاعات السوق، قال التقرير ارتفعت جميع القطاعات باستثناء قطاع التأمين الذي استقر عند مستواه السابق. وقد تصدر مؤشر جلوبل لقطاع البنوك الأداء بصعوده بنسبة 1.04 في المئة ليغلق عند 479.82 نقطة. من بين الأسهم المرتفعة ضمن القطاع سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 2.22 في المئة ليغلق عند 1.840 دينار. هذا وقد ارتفعت أرباح البنك المذكور خلال فترة النصف الأول المنتهي في 30 يونيو 2008 بنسبة 21.31 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

    جاء قطاع الاستثمار في المرتبة الثانية بارتفاعه بنسبة 0.82 في المئة ليغلق عند 432.08 نقطة. وقد شهد سهم الشركة الدولية للاجارة والاستثمار ارتفاعا بنسبة 5.75 في المئة ليغلق عند 460 فلساً. وقد أرسلت الشركة توضيحا لادارة السوق عقب اغلاق جلسة الخميس عن عدم وجود أية معلومات أو أخبار يكون لها أثر مادي على سهمها.

    على صعيد آخر، شهدت جميع مؤشرات جلوبل المتخصصة صعودا. وقد ارتفع مؤشر جلوبل لأكبر عشر شركات من حيث القيمة السوقية بنسبة 0.77 في المئة بعد ارتفاع 6 أسهم ضمن قائمته من بينهم كل من سهم شركة المخازن العمومية (أجيليتي) بنسبة 5.66 في المئة ليغلق عند 1.120 دينار.

    وذكر التقرير ان الشركة الوطنية للخدمات البترولية (نابيسكو) افادت ان بنك الكويت الصناعي قد وافق على منح الشركة قرضا صناعيا بقيمة 6 ملايين د.ك بفائدة سنوية 3.5 في المئة يسدد على أقساط ربع سنوية ولمدة عشر سنوات.​
     
  2. أعيان

    أعيان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 يونيو 2008
    المشاركات:
    119
    عدد الإعجابات:
    0
    تقرير المركز : تراجع أداء الأسواق الخليجية

    المركز: تراجع أداء الأسواق الخليجية في يونيو باستثناء سوق الكويت

    [​IMG]


    سجلت نماذج المركز لقياس الزخم والمخاطر مكاسب شهرية في يونيو بلغت 0,2 في المئة و0,1 في المئة، على التوالي، مقارنة بالشهر السابق، خسر نموذج المركز للتوزيع الاستراتيجي للأصول (SAA) 0,7 في المئة، في حين خسر نموذج المتوسط المعدل 1,5 في المئة خلال الشهر. وقد سجل نموذج المتوسط المعدل أكبر خسارة لشهر يونيو، حيث زاد حجم انكشافه في أسواق السعودية والإمارات (بمعدل 38 نقطة مئوية و3 نقاط مئوية، على التوالي)، في حين خفض نسبة الأصول المخصصة بمقدار 6 نقاط مئوية لسوق الكويت الإيجابي الأداء. أما على أساس الفترة حتى تاريخـه من العام، فقد تفوق نمـوذج المركز للتوزيع الاستراتيجـي للأصـول (SAA) على نموذج المركز لقياس الزخم بمقدار 6,1 في المئة باعتبار أن الأسواق الخليجية كان ينقصها الانتظام وأبدت اتجاهاً متقلباً. ويمكن تبرير هذه الحقيقة من خلال نموذج المتوسط المعدل الذي تفوق على نموذج المركز لقياس المخاطر بمعدل 6,4 في المئة. وكان هذا النموذج حتى تاريخه من العام هو أفضل الاستراتيجيات أداء حيث حقق مكاسب بلغت 4,4 في المئة وتفوق على أداء نموذج المركز للتوزيع الاستراتيجي للأصول بمعدل 7,7 في المئة. وقد زاد نموذج قياس الزخم وبدرجة كبيرة نسبة الأصول المخصصة للسوق السعودي من 28 في المئة في يونيو إلى 53 في المئة في يوليو، وهو ممول بالدين لغاية 11 في المئة من قيمة محفظته. في حين أن هذا النموذج قد خفض نسبة الأصول المخصصة لسوق قطر من 11 في المئة في يونيو إلى 5 في المئة في يوليو، فإنه قد زاد نسبـة الأصول المخصصة لسوق الكويت بمقدار 5 نقاط مئوية لتصل إلى 37 في المئة. ويحتفظ كل من نموذج المتوسط المعدل ونموذج قياس المخاطر بنقد غير مستخدم لغاية 11 في المئة و20 في المئة، على التوالي، من قيمة محفظته.

    الأمد القصير

    شهد السوق الكويتي والسوق السعودي في شهر يونيو تباينات واسعة في الارتباط قصير الأمد (خلال الفترة يوليو 2007 يونيو 2008). فقد ازدادت درجة الارتباط بين السوق السعودي والسوق الكويتي بمقدار 432 نقطة أساس في يونيو مقارنة بالشهر السابق، وهي أعلى درجة ارتباط بين كل الأسواق التي يرصد المركز أداءها. أما الارتباط قصير الأمد للسوق السعودي مع الأسواق الناشئة، فقد ارتفع بمقدار 65 نقطة أساس في يونيو مقارنة بشهر مايو 2008. في حين انخفض ارتباط سوق البحرين مع أسواق قطر والسعودية وعُمان بمقدار 183 نقطة أساس و104 نقاط أساس و66 نقطة أساس، على التوالي. كما انخفض ارتباط سوق البحرين مع الأسواق الناشئة بمقدار 41 نقطة أساس خلال شهر يونيو. وباستثناء السوق السعودي وسوق البحرين، سجل سوق عُمان زيادة في درجة الارتباط مع الأسواق الخليجية الأخرى. وفي حين أن درجة ارتباط سوق عُمان مع سوق الكويت قد ارتفعت بمقدار 237 نقطة أساس، إلاّ أن ارتباطه مع السوق السعودي قد انخفض بمقدار 15 نقطة أساس. وفي حين سجل مؤشر ستاندرد أند بورز زيادة في درجة الارتباط مع كل الأسواق الأخرى، إلاّ أنه شهد انخفاضاً بمقدار 38 نقطة أساس في درجة ارتباطه مع سوق البحرين. كما ازدادت درجة الارتباط بين الأسواق العالمية الناشئة ومؤشر ستاندرد أند بورز بمقدار 26 نقطة أساس مقارنة بشهر مايو.

    السوق السعودي

    سجل السوق السعودي انخفاضاً شهرياً بمعدل 1,9 في المئة في شهر يونيو مقارنة بشهر مايو. وقد أبرز هذا الأداء الضعيف الارتباط المتزايد للسوق السعودي مع الأسواق المتقدمة. فدرجة الارتباط البالغة 9 في المئة بين السوق السعودي وأسواق مؤشر ستاندرد أند بورز 500 على مدى الأشهر الستة الماضية من يناير 2008 يونيو 2008، قد جاءت بمعدل يزيد عن الضعف مقارنة بمثيلتها للأشهر الاثني عشر الأخيرة (يوليو 2007 يونيو 2008 والتي بلغت درجة الارتباط خلالها 4 في المئة). وفضلاً عن ذلك، فإن الارتباط بين هذه الأسواق كان سلبياً (عند مستوى -1 في المئة) أما بالنسبة لحجم التداول في السوق السعودي فقد سجل هذا السوق زيادة بمعدل 71,9 في المئة ليصل عدد الأسهم المتداولة إلى 9399 مليون سهم.

    سوق الكويت

    كان سوق الكويت السوق الأفضل أداء في شهر يونيو، حيث حقـق مكاسب شهرية بلغت 2,9 في المئة مقارنة بالشهر السابق، ومكاسب حتى تاريخه من العام بلغت 23,1 في المئة. غير أن أسهم الشركات القيادية قد أظهرت اتجاهات مختلطة خلال الشهر. وازداد حجم الأسهم المتداولة من 7307 ملايين سهم في شهر مايو إلى 7413 مليون سهم في شهر يونيو. غير أن مساهمة أكبر خمس شركات (من حيث حجم الأسهم المتداولة) قد انخفض من 32 في المئة في مايـو إلى 23 في المئة في يونيو. لكن قيمة الأسهم المتداولة ارتفعت بمعدل 21,8 في المئة لتصل إلى 14,938 مليون دولار أميركي خلال الشهر.

    سوق الإمارات

    سجل سوق الإمارات العربية المتحدة أداءً ضعيفاً خلال شهر يونيو، محققاً خسارة شهرية بلغت 1,6 في المئة. حيث سجل كل من سوق أبوظبي للأوراق المالية وسوق دبي المالي خسارة شهرية بلغت 1,7 في المئة و4,1 في المئة، على التوالي. أما للفترة حتى تاريخه من العام، فقد حقق سوق أبوظبي للأوراق المالية مكاسـب بلغت 8,8 في المئة، في حين خسـر سوق دبي المالي 8,2 في المئة. وانخفض حجم الأسهم المتداولة إلى 13,418 مليون سهم في يونيو، كما انخفض التركز في أكبر خمس شركـات (من حيث حجم الأسهم المتداولة) من 66 في المئة في مايـو إلى 60 في المئة في يونيو. وسجل سهم الشركة القيادية الثقيلة شركة اتصالات الإمارات (اتصالات) خسارة بلغت 6,5 في المئة خلال الشهر.

    سوق قطر

    كان سوق الدوحة للأوراق المالية أفضل الأسواق الخليجية أداء للشهرين الماضيين. غير أن مؤشر السوق سجل خسارة شهرية بلغت 0,2 في المئة في شهر يونيو. وكان سوق دبي المالي قد سجل في شهري أبريل ومايو مكاسب شهرية قوية بلغت 18,2 في المئة و5,3 في المئة، على التوالي.

    الأمر الذي ساعد مؤشر السوق على تحقيق عوائد حتى تاريخه من العام بلغت 23,8 في المئة في شهر يونيو. وقد أعلن سوق دبي المالي عن زيادة في حجم الأسهم المتداولة بمعدل 21,8 في المئة، وارتفاعاً بمعدل 43,5 في المئة في قيمة الأسهم المتداولة خلال الشهر. وكان من شأن الزيادة المهمة في حجم وقيمة الأسهم المتداولة خلال الشهر أن عملت على زيادة حجم وقيمة الأسهم المتداولة للأشهر الاثني عشر الأخيرة إلى 337 مليون سهم و3887 مليون دولار ، على التوالي، من 316 مليون سهم و3387 مليون دولار في الشهر السابق.

    سوق عُمان

    خسر سوق مسقـط للأوراق المالية 2 في المئة خلال شهر يونيو بالمقارنـة مع مكاسبه البالغة 3,1 في المئة في شهر مايو. أما للفترة حتى تاريخه من العام، فإن سوق مسقط للأوراق المالية هو أفضل الأسواق الخليجية أداء، حيث سجل مكاسب بلغت 25,3 في المئة. وازداد حجم الأسهم المتداولة في السوق خلال الشهر إلى 735 مليون سهم من 354 مليون سهم في شهر مايو.​
     
  3. أعيان

    أعيان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 يونيو 2008
    المشاركات:
    119
    عدد الإعجابات:
    0
    تقريرالاستثمارات الوطنية: الارتفاعات القياسية غير المبررة

    الاستثمارات الوطنية: الارتفاعات القياسية غير المبررة للأسهم صعّدت من عنف التصحيح
    السوق سيدخل في مرحلة مؤقتة وقصيرة من التذبذب تمهيداً لاستقراره

    [​IMG]

    أكد تقرير شركة الاستثمارات الوطنية ان جميع القطاعات بلا استثناء شهدت نزولاًحاداً لبعض اسهمها بالحد الأدنى لعدد متوالٍ خلال الأسبوع الماضي موضحاً ان هذا التصحيح الذي شهده سوق الكويت للأوراق المالية وتأتي استكمالاً لما بدأه من تصحيح خلال الأسبوع قبل الماضي.

    وأوضح التقرير انه ليس هناك اي موانع من استكمال السوق لتصحيحه خصوصاً في ظل الظروف الاقليمية المتوترة في ظل تصريحات تصعيدية من قبل الأطراف المعنية، لذا كان ما شهدناه انعكاساً طبيعياً لتلك الظروف.

    علاوة على ان السوق كان بحاجة الى ان يرتكز على اي عامل يسهم في تصحيحه في ظل ارتفاعات قياسية كبيرة بعضها غير مبرر لبعض اسهمه ما كان لها الأثر الكبير في عنف التصحيح وكسره لمقاومة الـ 15 الف نقطة بقوة الا ان الارتداد الايجابي الذي حصل للمؤشر يوم الخميس الماضي يعطي بعض الإشارات نحو توجه السوق للاسبوع القادم.

    وزاد انه اعتماداً على استقرار الحالة السياسية للمنطقة مع ورود الاخبار الايجابية عن ارباح الشركات للنصف الأول سيكون لها أبلغ الأثر في استقرار المؤشر السعري على مستوى يفوق قليلاً مستوى الـ 15 الف نقطة الا ان ذلك لا يمنع من دخول السوق في مرحلة مؤقتة وقصيرة من التذبذب تمهيداً لاستقرار المرحلة التي تليها.

    انخفاض المؤشر

    أوضح التقرير ان مؤشر nic50 اقفل بنهاية تداول الأسبوع عند مستوى 8.516.2 نقاط بانخفاض قدره 328.0 نقطة وما نسبته 3.7 في المئة مقارنة باقفال الأسبوع قبل الماضي والبالغ 8.844 نقاط وانخفاض قدره 10.1 نقاط وما نسبته 0.1 في المئة عن نهاية عام 2007 وقد استحوذت اسهم المؤشر على 64.3 في المئة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة في السوق خلال الأسبوع الماضي.

    واقفل المؤشر السعري للسوق عند مستوى 14.895.4 نقطة بانخفاض قدره 480.6 نقطة وما نسبته 3.1 مقارنة باقفال الأسبوع قبل الماضي والبالغ 15.376.0 نقطة وارتفاع قدره 2.336.5 نقطة وما نسبته 18.6 في المئة عن نهاية عام 2007. أما المؤشر الوزني للسوق فقد اقفل عند مستوى 740.24 نقطة بانخفاض قدره 24.76 نقطة وما نسبته 3.24 في المئة مقارنة باقفال الأسبوع قبل الماضي والبالغ 765.00 نقطة وارتفاع قدره 25.24 نقطة وما نسبته 3.5 في المئة عن نهاية عام 2007.

    مؤشرات التداول

    خلال تداولات الاسبوع الماضي انخفض مؤشر المعدل اليومي لكمية الأسهم المتداولة وعدد الصفقات وقيمتها بنسبة 15.5 في المئة و17.0 في المئة و15.3 في المئة على التوالي، ومن اصل الـ 200 شركة مدرجة بالسوق.

    تم تداول اسهم 179 شركة بنسبة 89.5 في المئة من اجمالي اسهم الشركات المدرجة في السوق الرسمي ارتفعت اسعار اسهم 17 شركة بنسبة 9.5 في المئة فيما انخفضت اسعار اسهم 137 شركة بنسبة 76.5 في المئة. واستقرت اسعار اسهم 25 شركة بنسبة 14.0 في المئة من اجمالي اسهم الشركات المتداولة بالسوق ولم يتم التداول على اسهم 21 شركة بنسبة 10.5 في المئة من اجمالي اسهم الشركات المدرجة بالسوق الرسمي.

    الخدمات في المقدمة

    أوضح التقرير ان قطاع شركات الخدمات استمر في المرتبة الأولى من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 425.9 مليون سهم بنسبة 31.3 في المئة موزعة على 10.227 صفقة بنسبة 30.1 في المئة بلغت قيمتها 172.5 مليون دينار بنسبة 29.5 في المئة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة.

    كما استمر قطاع شركات الاستثمار بالمرتبة الثانية للتداول من حيث قيمة الاسهم المتداولة بتداول 393.7 مليون سهم بنسبة 29.0 في المئة موزعة على 8.281 صفقة بنسبة 24.4 في المئة بلغت قيمتها 129.3 مليون دينار بنسبة 22.1 في المئة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة.

    واستمر قطاع الشركات العقارية بالمرتبة الثالثة للتداول من حيث قيمة الأسهم المتداولة بتداول 280.2 مليون سهم بنسبة 20.6 في المئة موزعة على 6.041 صفقة بنسبة 17.8 في المئة بلغت قيمتها 99.3 مليون دينار بنسبة 17.0 في المئة من اجمالي قيمة الأسهم المتداولة.

    كما تقدمت شركة الشبكة الآلية للتوزيع الى المرتبة الأولى للتداول من حيث قيمة الأسهم المتداولة بتداول 100.5 مليون سهم موزعة على 2.224 صفقة بلغت قيمتها 50.5 مليون دينار.

    في حين استمرت شركة منا القابضة بالمرتبة الثانية للتداول من حيث قيمة الأسهم المتداولة بتداول 30.8 مليون سهم موزعة على 2.149 صفقة بلغت قيمتها 47.6 مليون دينار.

    وتراجعت شركة مجموعة الصفوة القابضة الى المرتبة الثالثة للتداول من حيث قيمة الأسهم المتداولة بتداول 152.3 مليون سهم موزعة على 1.540 صفقة بلغت قيمتها 36.8 مليون دينار.​
     
  4. أعيان

    أعيان عضو جديد

    التسجيل:
    ‏14 يونيو 2008
    المشاركات:
    119
    عدد الإعجابات:
    0
    تراجعات السوق 3.1 في المئة للسعري.. و3.3 للوزني

    تراجعات السوق 3.1 في المئة للسعري.. و3.3 للوزني


    [​IMG]


    فقد المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية خلال تداولات الأسبوع الماضي 480.3 نقطة تعادل 3.1 في المئة من المكاسب التي كان السوق قد حققها من قبل، وكان السوق قد استهل تعاملاته في بداية الأسبوع بانخفاض بلغ 108.9 نقاط ليستقر عند مستوى 15.267 نقطة، وفي تداولات اليوم التالي فقد السوق 170.7 نقطة، وفي جلسة تداولات الثلاثاء هبط مؤشر السوق العام بأقل قدر خلال تداولات الأسبوع عندما تراجع بمقدار 26.6 نقطة ليستقر عند مستوى 15.69.08 نقطة، الى ان حلت جلسة الأربعاء التي شهدت السقوط الكبير لسوق الكويت عندما هوى المؤشر السعري 293 نقطة استقر على أثرها عند مستوى 14.776 نقطة، وفي جلسة الخميس عاد اللون الأخضر مرة أخرى بعد غياب لشاشات التداول وحقق السوق لأول مرة منذ فترة ارتفاعاً بلغ 118.9 نقطة لينهي تعاملاته عند مستوى 14.895.4 نقطة.

    وعلى صعيد المؤشـر الوزني فقد انخفض هو الآخر بشكل كبير خلال تداولات الأسبوع الماضي، حيث فقد 24.5 نقطة تعادل 3.3 في المئة، وكان السوق قد بدأ تعاملاته بانخفاض على مستوى المؤشر بلغ 4.46 نقاط ليستقر عند مستوى 670.36 نقطة، وفي جلسة الاثنين تراجع الوزني بمقدار 6.23 نقاط، وفي جلسة الثلاثاء استمر التراجع ليصل الى 3.76 نقاط ليستقر على أثرها المؤشر الوزني بمقدار 750 نقطة، وكان الهبوط الكبير للمؤشر الوزني في جلسة الأربعاء عندما هوى بمقدار 15.17 نقطة ليستقر عند مستوى 735.2 نقطة ثم يحسن المؤشر أوضاعه نسبياً في جلسة ختام الأسبوع عندما ارتفع 5.04 نقاط ليستقر حالياً عند مستوى 740.24 نقطة.

    وعن قيمة التداولات فبلغت خلال الأسبوع الفائت 585.067 مليون دينار، حيث كان مستوى السيولة مع بداية الأسبوع 101.5 مليون دينار، تراجع في جلسة الاثنين مستوى السيولة ليصل الى 93.9 مليون دينار، وفي جلسة الثلاثاء تحسنت الاوضاع قليلا وزادت السيولة لتصل الى 123.720 مليون ينار، وفي جلسة الاربعاء تصل قيمة التداول الى 131.631 مليون دينار.

    وفي ختام تعاملات الاسبوع تبلغ قيمة التداولات 134.321 مليون دينار.

    اما عن كميات التداول فبلغت خلال الاسبوع المنصرم نحو 1.358.525 بليون سهم، حيث بلغت كميات الاسهم المتداولة مع بداية الاسبوع 232.4 مليون سهم، وفي جلسة الاثنين بلغت كمياتها 229.4 مليون سهم، وفي جلسة الثلاثاء 282.011 مليون سهم، اما في جلسة الاربعاء فبلغت كميات الاسهم المتداولة 304.123 ملايين سهم واخيراً تبلغ في جلسة نهاية الاسبوع 310.54 ملايين سهم.

    وكانت كميات اكثر 10 اسهم تم تداولها خلال الاسبوع الماضي 639.445 مليون سهم تمثل 47.1 في المئة من اجمالي التداولات تصدرها سهم الصفوة بتداول 152.3 مليون سهم، تلاه سهم العربية العقارية بتداول 101.900 مليون سهم، تلاه سهم الشبكة الآلية بتداول 100.520 مليون سهم، تلاه سهم دانة الصفاة بتداول 77.840 مليون سهم، تلاه سهم صكوك القابضة بتداول 68.140 مليون سهم، تلاه سهم منا القابضة بتداول 30.845 مليون سهم، وتلاه سهم الميادين بتداول 28.860 مليون سهم، تلاه سهم المال للاستثمار بتداول 28.440 مليون سهم، تلاه سهم اكتتاب القابضة بتداول 26.820 مليون سهم، وأخيراً سهم الدولية للاجارة بتداول 23.780 مليون سهم.​
     
  5. المحسود

    المحسود موقوف

    التسجيل:
    ‏1 أغسطس 2004
    المشاركات:
    909
    عدد الإعجابات:
    0
    العربية العقارية مالها مصداقية كذالك جلوبل شوفوا تحاليل هذه الشركة و المعنى في قلب الشاعر يا جلوبل يا امتيازات