شركة مينا حديد القابضة ...

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏24 يوليو 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تستهدف إنتاج 8 ملايين طن في غضون 3 سنوات مع شركاء ستراتيجيين من البحرين والإمارات وقطر

    بيت التمويل الخليجي يطلق »مينا حديد القابضة« بـ 1.25 بليون دولار

    عصام جناحي : نعم سنستحوذ على شركات ومصانع قائمة لكن شركتنا وجدت لتبقى ولن تكون للبيع بالتخارج منها

    »مينا حديد« أسست لا لتنافس " سابك " السعودية بل لتكون مكملة لمشروعات التنمية المستدامة والبنية التحتية

    أحمد مطوع : مبادرة مهمة لبيت التمويل والشركاء الستراتيجيين لسد العجز بين العرض والطلب في المنطقة

    المير ل¯" السياسة" : الشركة الجديدة ستضيف خبرات في مجال صناعة الحديد والتصميم وتوفر الكثير من فرص العمل

    المنامة - مصطفى السلماوي:
    استكمالا لدوره الستراتيجي في عمليات التنمية المستدامة ومشاريع البنية التحتية قاد رئيس مجلس ادارة بيت التمويل الخليجي عصام جناحي مجموعة من الحلفاء الستراتيجيين الخليجيين واعلن امس من مملكة البحرين انطلاق »حديد مينا القابضة« برأسمال مدفوع 1.25 بليون دولار على ان يصل حجم الاموال المستثمرة اكثر من 5 بلايين دولار .
    وقال جناحي وهو يستهل المؤتمر الصحافي الذي حضرته وكالات الانباء العالمية اننا نستهدف ردم جانب من الفجوة الحادثة بين العرض والطلب في مادة مهمة حيوية هي الحديد , مؤكدا ان المستهدف في ال¯ 3 سنوات المقبلة 8 ملايين طن ترتفع الى 12 مليون طن مع التوسعات التي ستقرها الشركة.
    وكشف جناحي عن الشركاء الستراتيجيين في المشروع وقال انه يضم تحالفا استثماريا عملاقا لديه خبرات واسعة في مجال صناعة الحديد وهم مصرف الطاقة الاول وبنك قطر للاستثمار القطري و كيو انفست وشركة الخليج للتعمير ومنظمة الخليج للاستشارت الصناعية كشريك في الاستشارات وشركة ام ان داستور والشركة الامارتية العالمية للاستثمار وشركة الخليج للتعمير " تعمير".
    وقال : ان الشركة سوف تبدأ في استثمارات الحديد الخام في اماكن وجوده بالهند واليمن وليبيا كما انها تعتزم انشاء مصانع في دول الخليج لانتاج قضبان الحديد لنغطي على الاقل في حدود 10 % من اجمالي انتاج منطقة الخليج , واضاف لن نتمكن من تغطية الفجوة بين العرض والطلب في الخليج والشرق الاوسط ولكننا سنساهم بسد جزء ليس ببسيط نبدأه بحدود 8 ملايين طن في غضون من 3 الى 4 سنوات على ان نستكمل عمليات التوسعة لنصل الى 12 مليون طن ولذلك فان اجمالي الاستثمارات المتوقع سيفوق اكثر من 5 بلايين دولار لتغطية طموحات شركة مينا حديد القابضة .
    وردا على سؤال حول طبيعة رأسمال الشركة قال اننا نستهدف الاستحواذ على شركات عاملة لديها خبرات تقنية في صناعة الحديد وعلى سبيل المثال فان شريكنا الستراتيجي وهو شركة الامارات العالمية للاستثمار لديها بالفعل شركات تعمل في مجال صناعة الحديد , وبجانب الاستحوذات سنقوم بانشاء المصانع بجانب الصناعات التحويلية ومصانع الحديد الخام " كرات الحديد" ولن تقام هذه المصانع في المنطقة بل في اماكن وجود الخام وهناك مفاوضات حالية مع شركة يمنية وهنا تدخل رئيس منظمة الخليج للاستشارات وقال : سنقوم بدرس الموضوع قبل الدخول في الشراكة او الاستثمار.
    وعاد الجناحي ليؤكد في تصريح خاص ل¯" السياسة " نحن نقيم هذا الاستثمار الواعد ليس بغرض الاستحواذ ثم التخارج, ولأننا نهتمبالتنمية المستدامة في جميع مشاريعنا فان حديد مينا القابضة وجدت لتبقى وقال : نحن لم نهدف ابدا للاستحواذ او مجرد استحواذ لتحقيق ربح عند بيعه واؤكد : ان »حديد مين«ا وجدت ولن تكون للبيع في اي يوم من الايام
    وتحدث جناحي عن الاكتتاب المتوقع فقال ان تأسيس الشركة جاري العمل فيه ومن المقرر ان ينتهي في سبتمبر المقبل وسوف يقرر مجلس الادارة عقب تشكيله حجم المبلغ المعروض للاكتتاب.
    وعن فكرة انشاء الشركة قال لقد حصلنا على تقييم أولي وقد لاحظنا انه خلال الفترة من 2000 الى 2007 هناك فجوة بين العرض والطلب في دول الخليج ومنطقة الشرق الاوسط ويصل حجم العجز الى نحو 12 مليون طن سنويا.
    وكشف جناحي عن مفاوضات حالية مع شركات قائمة متخصصة في صناعة الحديد يمكن ان تسفر عن الاستحواذ عليها.
    وردا على سؤال حول ان كان هناك تنسيق مع »سابك« والتي تضم اكبر مصنع للحديد في الشرق الاوسط قال : ان شركة مينا حديد وجدت لا لتتنافس مع سابك بل لتكون مكملة لها في سد العجز الحالي في المنطقة وخصوصا دول مجلس التعاون الخليجي.
    رئيس منظمة الخليج للاستشارات الصناعية د.احمد المطوع قدم قراءة رقمية لواقع العرض والطلب للحديد في منطقة الشرق الاوسط عموما والخليج خاصة وقال: مبادرة بيت التمويل الخليجي بشان اقامة شركة مينا حديد القابضة جاءت في وقتها لاحداث شيء من التوازن بين العرض والطلب وسد العجز الحادث خصوصا في منطقة الخليج , وقال من الثابت ان هناك طفرة سعرية في العالم لكن ارتفاع الحديد في المنطقة تجاوز معدلات الارتفاع العالمية.
    وقال : نحن في المنظمة ادركنا اهمية اقامة شركات لانتاج الحديد ومن الممكن ان تغزو منتجاتنا اسواق العالم لو اعطينا جانبا من الاهتمام للقطاع الصناعي ونرى اليوم اهتماما في قطاع البناء والتشييد.
    وقال ان الطلب على الحديد ينمو بنحو 8% وان كان متوقعا تراجعه في 2009 بين 5 الى 6 % لكن اندماجات المنتجين الكبار سوف تغير من خريطة تجارة الحديد لتتمكن هي من السيطرة او تحديد سعره بعد ان كان سوق العرض والطلب هو ما يحدد سعره .
    وقال ان حجم الانتاج العالمي يبلغ تريليون طن حسب بيانات 2007 الا ان هناك نحو 410 ملايين طن تحت سيطرة التجارة تشكل 36% من اجمالي الاستهلاك العالمي
    وعن واقع الحديد في الشرق الاوسط قال ان الانتاج يبلغ نحو 14 مليون طن لكن حجم الاستهلاك يصل الى 24 مليون طن وهو مايعني ان هناك عجزا في سوق العرض يبلغ 10 ملايين طن يتم ردمها من خلال الاستيراد من دول مثل تركيا ودول الكومنولث الروسي السابق الا ان المؤشرات تؤكد ان زيادة الطلب على الحديد في هذه الدول المصدرة بدأت تزيد وهو مايعني ان حجم العجز بين الانتاج في المنطقة وبين الاستهلاك سوف يرتفع .
    تأخر عقد المؤتمر الصحافي اكثر من ساعة لظروف خارجة عن ارادة المنظمين وهو ماجعل وقت طرح الاسئلة عقب الانتهاء من الكلمات قصيرا وقد بذلت الجهة المنظمة وخصوصا موظفي بيت الاستثمار الخليجي جهدا كبيرا في تلبية طلبات الصحافيين بقيادة صفية خنجي مديرة مكتب عصام الجناحي.
    حرص رئيس مجلس ادراة بيت الاستثمار الخليجي ان يوجه تحية خاصة لصحيفة " السياسة " على امل لقاء مطول قريبا يتحدث خلاله عن طبيعة وتفاصيل المشروعات الاخيرة التي اطلقها بيت التمويل الخليجي في الفترة الاخيرة وكلها في اطار قيادته كقطاع خاص للتنمية المستدامة.
    كان حديث الدكتور احمد المطوع بلغة الارقام وهو يرصد حقيقة سوق العرض والطلب بالنسبة للحديد كمادة اولية ضرورية في مجالات عدة وهو ماجعله يصف الشركة الجديدة بالبادرة المهمة في الوقت المهم.
    قام الشركاء الستراتيجيون امام الحضور بالتوقيع على الشراكة على ان يتم اعلان تأسيس الشركة لاحقا وقد حدد عصام جناحي سبتمبر موعدا لانطلاقها.
    بعض الاسئلة التي طرحها الصحافيون على جناحي لم يشأ الخوض في تفاصيلها مؤكدا ان مثل تلك الامور من اختصاص مجلس الادارة عند اكتماله وانتخابه.
    قال مصدر مقرب من التكتل الاستثماري ان المباحثات حول انشاء الشركة انطلقت منذ فترة طويلة وان عصام جناحي هو من قاد المبادرة والتي لاقت قبولا من شركاء في الامارات وقطر والبحرين.
    تستهلك منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا ما يقارب 35.4 مليون طن من الحديد حسب بيانات 2006 مقابل حد اقصى من الانتاج لا يتجاوز 24 مليون طن وهو مايرفع العجز بين العرض والطلب لاكثر من 11.4 مليون طن , وقال ممثل شركة ان رقم 11.4 سيصل الى 15 مليون طن بحلول اول .2009
    في تصريح خاص لل" السياسة " قال نائب رئيس بنك قطر للاستثمار عبد اللطيف المير ان »مينا حديد« القابضة سوف تخلق الكثير من فرص العمل في دول الخليج وسوف تضيف خبرات تراكمية في الصناعة والانتاج وعمليات التصميم.
    تبين ان الكثير من المصانع الحالية في المنطقة لا تفي بكل متطلبات انواع الحديد المطلوب وهو ما ستتداركه الشركة الجديدة حسب تأكيد عصام جناحي.
    رفض جناحي تحديد او الافصاح عن حصص الشركاء في الشركة مؤكدا ان ذلك سيكون من اختصاص مجلس الادارة الا ان معلومات حصلت عليها " السياسة " اكدت ان الحصة الاكبر ستكون من نصيب بيت التمويل الخليجي ثم شركة الامارات العالمية وبنك الطاقة الاول ثم بنك قطر للاستثمار وان هناك شراكات تقنية ستقدم استشارت او مصانع صغيرة مملوكة لها لتنضم الى الشركة.

     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي: علاقتنا مع سابك تكاملية ولدينا شركاء استراتيجيون من السعودية والاولوية في الاكتتاب لمواطني دول مجلس التعاون

    جريدة الرياض 26/07/2008

    أعلن بيت التمويل الخليجي، عن خطة لإنشاء شركة "حديد مينا" وهي شركة تهدف لتغطية العجز في قطاعي الحديد والإعمار في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويشارك بيت التمويل الخليجي في هذه الصفقة،التي تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 5مليارات دولار، شركاء إستراتيجيون هم الشركة الإماراتية العالمية للاستثمار، وشركة الخليج للتعمير (تعمير)، وبنك قطر للاستثمار (كيوانفست)، ومصرف الطاقة الأول. بالإضافة إلى مشاركة الشركاء التقنيين والاستشاريين وهم شركة "إم إن داستور" ومنظمة الخليج للاستشارات الصناعية وتطمح الشركة لتحقيق سعة إنتاجية مبدئية تصل إلى 8ملايين طن من الحديد خلال الأربع سنوات القادمة وسعة إنتاجية تصل إلى 12مليون طن في المستقبل لتغطي بذلك 10% من إجمالي الاحتياج في المنطقة.
    هذا وتقدر قيمة الاستثمار في قطاعي الصناعة والإنشاءات في دول الشرق الأوسط وحدها بأكثر من 2تريليون دولار أمريكي وذلك نتيجة الفائض المالي الناتج من ارتفاع أسعار النفط. وتستهلك منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ما يقارب 35.4مليون طن من منتجات الحديد (2006) بالرغم من أن إنتاجها لا يفوق 24مليون طن فقط.

    ستعمل شركة حديد مينا في عدة دول آسيوية وافريقية، وستركز على قطاع الصناعات الأساسية والتحويلية. حيث ستقوم الصناعات الأساسية في البلدان الغنية بالحديد الخام والفحم في حين ستتركز عمليات الصناعات التحويلية في البلدان التي يكثر بها الطلب في أنحاء دول مجلس التعاون ودول منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

    وعلق رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الخليجي السيد عصام جناحي، على ذلك بقوله: "نهدف للوصول إلى التميز في هذا القطاع عن طريق إتباع منهج الشمولية في مجال التصنيع. وسيتم التركيز على الصناعات الأساسية المتعلقة بصناعة كرات الحديد بالإضافة إلى الصناعات التحويلية في القطاع لإنتاج القضبان الحديدية وهياكل الحديد. وتقوم الشركة حاليا بإنهاء مجموعة من المفاوضات المتعلقة بعمليات استحواذ وشراكة والتي ستعلن في المستقبل القريب".

    في هذا السياق، علق السيد أحمد مطوع الأمين العام لمنظمة الخليج للاستشارات الصناعية قائلا: "أصبحت دول الخليج أكثر دراية بأنه كلما زاد إنتاج قطاعي الصناعة والخدمات، زادت قدرتها على تلبية احتياجاتها الطويلة المدى. ويعتبر إنشاء شركة حديد مينا مثالا جليا على العمل بهذا المنهج. فبدل الاعتماد على استيراد الحديد من الخارج، سيصبح بإمكاننا تأمين وتصنيع هذه المادة ضمن حدودنا الجغرافية".

    من جهته، صرح السيد أحمد القطان نائب رئيس مجلس الإدارة والمدير الإداري لشركة الخليج للتعمير (تعمير) قائلاً: "إننا سعداء بمشاركتنا مع بيت التمويل الخليجي في هذه الشراكة التي تعد من ابرز المشاريع الصناعية في المنطقة وإننا على يقين بأن خططنا لهذه الشركة ستخلق مزايا تنافسية هامة تجعلنا في مركز الصدارة محليا وإقليميا".

    وفي تصريح له حول الخطط التقنية لشركة حديد مينا قال السيد سبريا داس جوبتا، رئيس مجلس إدارة شركة إم إن داستور: "ستقوم المصانع بانتقاء أحدث التقنيات التكنولوجية والصناعية عن طريق التعاون مع شركات رائدة في صناعة الحديد. ونهدف إنشاء عمليات ذات كفاءة عالية تعمل بأحدث التقنيات التكنولوجية".

    وقال البروفسور عبداللطيف الميير، المدير الإداري لبنك قطر للاستثمار: "بالإضافة إلى الايجابيات الاقتصادية للمشروع، سيكون له قدر كبير من الفائدة في توفير العديد من فرص العمل. فإن عملية إنتاج الحديد تخلق العديد من الفرص في مجالات الهندسة والتصنيع والتصميم وقطاعات الخدمات وكلها تسهم في رفع مستوى المعيشة". وقال عصام الجناحي ل "الرياض" حول وجود شركاء سعوديين في المشروع: لدينا شركاء استراتيجيون من القطاع الخاص السعودي سيعلن عنهم عند تأسيس الشركة في الاسابيع القادمة وعن عملية تنافس شركتهم الجديدة مع شركة سابك السعودية وخاصة مصانع الحديد التابعة لها قال الجناحي: آلية عملنا تكاملية وليست تنافسية لتغطية العجز الذي تحتاجه المنطقة في مجال الحديد مع النمو الاقتصادي في دول مجلس التعاون الخليجي وزيادة الطلب على مواد البناء لإنجاز مشاريع البناء والتعمير التي تشهدها المنطقة.

    وأضاف الجناحي ان الشركة سوف تطرح للاكتتاب العام بعد اجتماع المجلس التأسيسي وستكون الاولوية في ذلك لمواطني دول مجلس التعاون الخليجي.
     
  3. Doc30

    Doc30 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2008
    المشاركات:
    1,192
    عدد الإعجابات:
    1
    شكرا اخ حمدان على المجهود