الكويت ودَّعت سامي البدر

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة خلطة الكذله, بتاريخ ‏6 أغسطس 2008.

  1. خلطة الكذله

    خلطة الكذله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    110
    عدد الإعجابات:
    0
    خسرت أحد أبرز رجال الاقتصاد والمال

    الكويت ودَّعت سامي البدر, اقتصاديون للوسط: بصماته تظل واضحة .. وسجله التجاري حافل بالإنجازات الكبيرة

    محــمد الـمـملــوك ومحمود الزعيم وأمل عاطف و راوية الجبالي

    الأربعاء, 6 - أغسطس - 2008




    شيعت الكويت أمس رجل الأعمال الاقتصادي المعروف سامي البدر الجناعي الذي ترك بصمات اقتصادية كبيرة على العمل الاقتصادي في الكويت.

    ويعتبر سامي البدر الجناعي الذي يتولى رئيس مجلس ادارة شركة المجموعة الدولية للاستثمار الرئيس التنفيذي لشركة المشروعات الكبرى العقارية «غراند»، من الشخصيات الاقتصادية البارزة، حيث ساهم في العديد من المشاريع المهمة، وعمل على توسع أنشطة الشركات التي كان يديرها.

    واعتبر اقتصاديون أن الفقيد البدر خسارة، باعتباره أحد أبرز رجال الاقتصاد والمال في الكويت، إذ إن سجله حافل بالانجازات الاقتصادية الكبيرة.

    وأوضحوا في أحاديث لـ «الوسط» ان البدر كان له دور فاعل في صناعة الاستثمار المالي الإسلامي في الكويت، كما انه يتمتع بشعبية كبيرة بين الأوساط الاستثمارية.

    من جانبه نعى رئيس مجلس إدارة شركة بيان للاستثمار فيصل المطوع الفقيد سامي البدر الجناعي، راجيا من المولى تبارك وتعالى ان يجعله في جنات الخلد وان يرحمه رحمة واسعة.
    وأضاف: من المؤكد ان الكويت فقدت رجلا اقتصاديا من البارزين في قطاع المال والأعمال، رجل تمكن من تحقيق عناصر كبيرة ومتقدمة للعمل الاستثماري، إذ بدأ بشركة واستطاع ان يجعلها مجموعة كبيرة تتصدر الشركات الكبرى في سوق المال الكويتية.
    وقال المطوع: لا يمكننا ان نصف الفقيد إلا بانه رجل الاستثمار والمال، سائلين له الرحمة ولأهله الصبر والسلون.

    وذكر ان الحياة طريق عابرة يمر عليها الجميع وينتهي بهم المطاف إلى الحقيقة التي لا خلاف عليها، وهي حقيقة الموت وهي الدار الآخرة الباقية، مشيرا إلى أن دار الحياة هي دار الفناء، وعلينا جميعا أن نعرف جيدا أننا زائلون والجميع فان، وما على الأرض يفنى، لذا علينا العمل والجهد للآخرة، فلا يمكن لنا سوى الرجوع إلى خالقنا وهذا مآل الجميع، رحم المولى الفقيد وأدخله فسيح جناته.

    وقال رئيس مجلس الإدارة في شركة أعيان العقارية سليمان الوقيان: إنه تلقى خبر وفاة سامي البدر بصدمة شديدة اثرت فيه، موضحا أن الفقيد البدر كان من أحد أكبر رجال الاقتصاد المؤسسين للشركات الإسلامية في الكويت وخارجها، ولديه سجل حافل بالإنجازات الناجحة على الصعيد الاقتصادي والذي استطاع من خلالها تكوين منظومة عمل يحتذى بها.

    وذكر الوقيان أن الفقيد كان يتسم بالأخلاق الرفيعة وكانت لديه شعبية كبيرة بين الأوساط الاستثمارية تبدأ من صغار المتداولين وحتى رؤساء مجالس إدارات الشركات سواء الكويتية أو غيرها، كما كان يمتاز الفقيد بالجرأة الاستثمارية والنظرة الاقتصادية بعيدة المدى، التي تظهر من خلال المشروعات التي دخل بها والتي تعكس مدى علاقاته المتنوعة والثقة التي يكتسبها بين الأوساط الاستثمارية الداخلية والخارجية، لذلك تعتبر وفاة البدر خسارة فادحة للأسرة الاقتصادية في الكويت، وندعو الخالق أن يتغمد الفقيد بواسع مغفرته ويسكنه فسيح جناته.

    صدمة كبيرة
    وقال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي في الشركة الأولى للاستثمار المالي خالد السنعوسي: إنه تلقى والعاملون بالشركة خبر وفاة سامي البدر بصدمة كبيرة، مؤكدا أن الكويت فقدت أحد أهم رجال الاقتصاد، إذ كان له دور فاعل في صناعة الاستثمار الاسلامي المالي في الكويت والذي يتمتع بشعبية كبيرة بين الأوساط الاستثمارية.

    وتقدم السنعوسي بخالص تعازيه لأسرة الفقيد والأسرة الاقتصادية الكويتية، داعيا المولى عز وجل أن يتغمد المرحوم بواسع مغفرته ويسكنه فسيح جناته.

    وأفاد رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب للشركة الوطنية الدولية القابضة علي البغلي ان الفقيد يعد من الرموز الاقتصادية البارزة في البلاد، وذلك لما له من قدرات وخبرات ساعدت على تطوير العمل الاقتصادي في السوق المحلي، ولاسيما الدعم المستمر للشركات التابعة.

    وأضاف: استطاع المرحوم أبو فهد أن يحقق قوة اقتصادية خلقت مناخا كبيرا في الجوانب الاستثمارية، ومنها ما يعود الى التعاملات الاستثمارية في السوق المالية الكويتية وأسواق الخليج، وانضمت تحت ذراع مجموعته كثير من الشركات، فضلا عن أنه من الرجال ذوي الحنكة والديبلوماسية الكبيرة، التي بدورها، صنعت للبورصة المحلية مناخا كبيرا، كان له الأثر الواضح في تقدّم الاستثمارات، التي حققت أرباحا ايجابية.
    وأشار البغلي إلى أن الكويت فقدت رجلا اقتصاديا يعتبر من صناع السوق الكويتي في البورصة، ولذلك لا يبقى أمامنا سوى أن ندعو الخالق سبحانه وتعالى بأن يتغمد الفقيد برحمته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، مضيفا أن الكويت فقدت أحد رجالاتها الاقتصاديين، وهي كذلك تفتقد رمزا آخر من الرموز البارزة لديها، رحم العزيز القدير الجميع.

    من جهته، قال رئيس مجلس إدارة شركة دار الكوثر العقارية أحمد الصفار أقدم التعازي الخالصة الى عائلة البدر الجناعي في فقيدهم، فقيد الكويت المرحوم سامي البدر، رئيس مجلس إدارة المجموعة الدولية للاستثمار، الذي تمكّن ان يضع اللبنة الأولى لجعل المجموعة من كبريات الشركات في الكويت، فضلا عن تواضعه ودماثة خلقة، رحمه الخالق وأدخله فسيح جناته.
    وأشار الصفار الى أهمية ما خلّفه الفقيد من قواعد ونهج نسير عليه من بعده ومن ورثوا عنه القوة والخبرة في عالم المال والأعمال، وكذلك الحكمة والمغامرة، مبينا انه كان رجلا يحمل كثيرا من الصفات والمميزات التي تمنح المرء هيبة وشموخا، لكن الموت علينا حق، ولا يفر منه أحد، وفي ظل ذلك لا يمكننا الا أن نرضى بما قدّر الحي الذي لا يموت.

    وختم: نستطيع أن ندعو للفقيد الذي توفاه الباري عز وجل، وأن نسأله سبحانه ان يتغمده برحمته ويدخله فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

    وأعرب رئيس مجلس ادارة الشركة الوطنية للصناعات الاستهلاكية عبدالله مسلم العبار عن خالص تعازيه لأسرة سامي البدر، وقال إنني ادعو لأسرته بالسلوان والصبر وأدعو له
    بالمغفرة والرحمة.

    وزاد: إن سامي البدر كان المحركين للسوق الكويتية، وكان شخصية ديناميكية يمتلئ بالنشاط، بل انه كان شعلة من النشاط والصحة، وإن فقدانه خسارة كبيرة للاقتصاد الكويتي.
    وأضاف العيار: ان سامي البدر كان شخصية يحتذى بها، وترك سيرة عطرة لن تموت.

    من جانبه، اكد رئيس مجلس إدارة شركة المزايا رشيد يعقوب النفيسي انه حزن كثيرا لتلقيه خبر وفاة سامي البدر، خاصة ان الخبر المفجع جاء بعد ايام من فاجعة وفاة جاسم البحر.
    وأضاف النفيسي ان الشخصيات التي تترك بصمات جيدة بأعمالها وكفاحها ستبقى في الوجدان والقلوب ولا ترحل بالموت.
    وقال النفيسي انه يسأل الرحمن أن يتغمد الفقيد بالرحمة والمغفرة ويسأل لأسرته الصبر والسلوان.

    وأكد المدير التنفيذي لشركة «المزايا» خالد اسبيته أن سامي البدر من الشخصيات المرموقة وأحد صانعي التطور في الاقتصاد الكويتي، موضحا ان البدر كانت له بصمات واضحة في كثير من المجالات المختلفة، واستطاع تطوير كثير من الشركات التي تعد فخرا للاقتصاد الكويتي.

    وأضاف: إن صدمة وفاة سامي البدر كانت كبيرة، وأدمت قلوب كل من عرفوه وقدروه.
    ويدعو اسبيته لسامي البدر بالمغفرة والرحمة، ويدعو ان يلهم الرحمن أسرته وذويه الصبر والسلوان.

    وتابع اسبيته: ان سامي البدر سيبقى حيا بأعماله الطيبة وسيرته العطرة.
    وقال رئيس مجلس ادارة شركة المنتجعات الدولية خالد الصالح إن الموت مشيئة العزيز القدير، ولا حيلة لأي بشر فيه.
    وأضاف الصالح: إن سامي البدر من اهم الشخصيات التي كان لها عظيم الأثر في بناء الاقتصاد الكويتي، وهو واحد من صانعي السوق، وواحد من ساهموا في بناء نهضة الاقتصاد بالكويت.
    وأضاف انه يسأل الرحمن أن يجازي سامي البدر بالخير والرحمة، وأدعو له بالرحمة ولأسرته وذويه بالصبر والسلوان.

    وأكد العضو المنتدب للشركة الكويتية -
    البحرينية للصيرفة علي عبدالمجيد الزلزلة أن المرحوم سامي البدر هو واحد من كبار رجال الأعمال، بل انه رجل اعمال من الطراز الأول، وكان فخرا للكويت ولكل شعبها.
    وأضاف الزلزلة ان سامي البدر استطاع ان يساهم في تطور عدد من الشركات المدرجة في البورصة، ويعتبر من أهم رجال الكويت الذين تركوا بصمة لا تنسى على اقتصادها، وترك مثلا أعلى ونموذجا يحتذى لكل شباب الكويت الذين يبحثون عن نموذج ومثل أعلى للنجاح.
    ويضيف الزلزلة ان سامي البدر كان رائعا على المستوى الإنساني، كما كان رائعا على المستوى العملي، ويدعو الزلزلة أن يتغمد الرحمن الفقيد بواسع رحمته وغفرانه وأن يلهم أسرته الصبر والسلوان.

    وقال رئيس مجلس ادارة مجمعات الأسواق، رئيس اتحاد ملاك العقار توفيق الجراح: ان «الموت كأس والكل شاربه» ولا تموت نفس حتى تستوفي أجلها ورزقها، مؤكدا أن الفقيد سامي البدر من رجالات الكويت الذين يحملون سجلا مضيئا في تاريخ التجارة والاستثمار، بل هو من أحد الأفراد الذين صنعوا تاريخا للاستثمار والمال خلال الفترة الماضية، فضلا عن ذلك تمكُّنه من تكوين مجموعات استثمارية كبيرة يشهد لها الداني والقاصي.

    وأضاف: استطاع المرحوم ان يرسم خطوطا عريضة للقائمين على الشركات التابعة لمجموعته، التي استطاعت ان تخدم العمل الاستثماري المحلي والخليجي، موضحا ان الكويت حزينة على ما فقدته من رجالاتها البارزين في الاقتصاد.
    ومضى: «يا فقيدنا العزيز انتم السابقون ونحن اللاحقون وإنا لفراقكم لمحزونون»، داعيا الى أهله ومحبيه بالصبر والسلوان والرحمة.

    ورأى رئيس اتحاد سماسرة العقار السابق علي الفرج، ان القطاع الاقتصادي الكويتي والخليجي خسر سامي البدر، وقال: لقد استطاع الفقيد ان يحقق كثيرا من الأولويات في قطاع العمل الاقتصادي الأهلي في الكويت، ما جعل الكثير من الشركات تسير على دربه وتتأسى بنهجه في المجالين الاقتصادي والاستثماري.

    وأردف الفرج: ان الكويت تحزن على احد رجالاتها الذين تفقدهم، خاصة ان لهم بصمات واضحة وملموسة في قطاعات حيوية ومهمة في البلاد، ولا شك في انها ستكون نبراسا لمن يرغبون العمل في القطاع الخاص الكويتي مستقبلا، ولفت الفرج إلى ان الذكرى الخالدة تبقى لمن هم ذوو أياد بيضاء وتاريخ حافل بسجل كبير في أعمال مهمة تعزز من النمو الاقتصادي والاجتماعي في البلاد. رحم الخالق تبارك وتعالى الفقيد وألهم اسرته وأهله الصبر والسلوان، وهذه هي سنة الحياة ولا هروب من القضاء والقدر.
     
  2. سهمى خضر

    سهمى خضر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏3 أغسطس 2007
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    62
    مكان الإقامة:
    الكويت بلد العز
    الله يرحمه ويغفر له

    ويصبر اهله