شركة مينا كابيتال القابضة

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة ابوجاسم99, بتاريخ ‏7 أغسطس 2008.

  1. ابوجاسم99

    ابوجاسم99 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2008
    المشاركات:
    608
    عدد الإعجابات:
    5
    »الخير الوطنية« و»الاستثمارات« و»الكابلات« و»الساحل« ومجموعة الصناعات مساهموها
    »مينا كابيتال« تستدعي الجزء الثاني من رأسمالها البالغ 15 مليون دينار وتفتتح أول فنادقها في المغرب بنهاية 2009
    عقدت الجمعية العامة لمساهمي شركة مينا كابيتال القابضة بصفتها العادية وغير العادية اول امس وذلك بعد اكتمال النصاب القانوني بنسبة %86.9 برئاسة رئيس مجلس الادارة حمـد عبد اللطيف العصفور وبحضور كل من نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي ناجي اميل بطرس، ومراقب حسابات الشركة وليد عبدالله العصيمي ممثل عن العيبان والعصيمي وشركاهم ـ ارنست ويونغ، وممثلي وزارة التجارة والصناعة.
    وقال نائب رئيس مجلس الادارة والرئيس التنفيذي ناجي بطرس إن مجلس الادارة قرر في اجتماعه السابق استدعاء الجزء الثاني من رأس المال المصرح به لشركة مينا كابيتال القابضة والبالغ 15 مليون دينار. مضيفاً ان مجلس الادارة اتخذ قرار استدعاء الجزء الثاني من رأس المال على ضوء التعهدات والالتزامات في مشاريع القطاع العقاري وغيره من القطاعات الاستراتيجيّة.
    ووافقت الجمعية العمومية على تعديل المادة 43 من النظام الأساسي للشركة لتبدأ السنة المالية للشركة من اول ابريل وتنتهي في 31 مارس من كل سنة ويستثنى من ذلك السنة المالية الاولى للشركة فتبدأ من تاريخ اعلان قيام الشركة نهائياً وتنتهي في تاريخ 31 ديسمبر من السنة التالية.
    وقال رئيس مجلس إدارة الشركة حمد عبداللطيف العصفور في تقرير مجلس الادارة ان الشركة تأسست في شهر ديسمبر 2006 برأسمال يبلغ 30 مليون دينار ـ دفع منه %50 حتى 31 ديسمبر 2007 ـ من قبل نخبة من المستثمرين من شركات وأفراد كويتية وخليجية وعالمية.
    وتهدف شركة مينا كابيتال القابضة إلى الاستثمار في شركات تعتمد في نشاطها على القطاع العقاري واستثمارات في فرص تطوير عقاري مختارة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا. حيث تشمل هذه الاستثمارات مشاريع تطوير المنتجعات الكبيرة وكذلك الأصول المضطربة والقروض المتعثرة بهدف تحقيق عوائد مجزية تأخذ عامل المخاطرة بعين الاعتبار.
    واستطاعت ادارة شركة مينا كابيتال القابضة انجاز أهدافها المرجوة بنجاح خلال عام 2007 في سياق سعيها الى تحقيق العوائد المجزية الموازية بالمخاطر من خلال الاستثمار في فرص منتقاة للتطوير العقاري والشركات التي تعتمد في نشاطها على القطاع العقاري بدول مختلفة ضمن المناطق المستهدفة. وقد بلغ حجم الموجودات المدارة من قبل الشركة قيمة 30.8 مليون دينار.

    مارس إنترتينمنت

    واضاف ان مينا كابيتال القابضة استحوذت على نسبة %55 من رأس مال مجموعة مارس انترتينمنت وهي شركة قابضة تركية تملك حصة الأغلبية في عدة شركات تعمل في مجال الترفيه ومنها شركة »مارس سينما« احد أكبر الشركات المالكة لدور العرض السينمائية في جميع أنحاء تركيا، وشركة »نـم نـم« وهي سلسلة مطاعم حديثة الانشاء تحت ادارة شيف عالمي، وشركة »مارس أثليتك كونسبت« التي تملك سلسلة جديدة من أحدث مراكز اللياقة البدنية في تركيا. يشكل هذا الاستحواذ أول استثمار لشركة مينا كابيتال القابضة في تركيا حيث تسعى للاستفادة من النمو الاقتصادي المتوقع ومن النسبة المرتفعة لفئة الشباب في التوزيع السكاني لتركيا
    وذكر ان مجموعة مارس انترتينمنت تسعى لأن تكون شركة الترفيه الأولى في تركيا ومنطقة البحر الأبيض المتوسط حيث تخطط للتركيز على أنواع مختلفة من الأنشطة الترفيهية المرتبطة بصناعة السينما والأطعمة وتنظيم الفعاليات الترويجية ووسائل الاعلام ومراكز اللياقة البدنية والمنتجعات الصحية والترفيهية.
    واضاف انه ونظرا لما يتمتع به مؤسسوها من قدرات ومهارات تطويرية وتشغيلية مميزة، فمن المتوقع أن تصبح مجموعة مارس انترتينمنت الشركة الأولى في المنطقة في مجالات الترفيه حيث انها مرشحة لتحقق نمو هائل في جميع أنحاء تركيا من خلال الحصول على مواقع استراتيجية جديدة لشركاتها التابعة في مراكز تسوّق وترفيه رئيسية في البلاد. علما بأن من المقدر أن يتم تطوير حوالي 100 مركز تسوق جديدة في تركيا خلال السنوات الخمس القادمة. وبالاضافة الى ذلك، ستسعى المجموعة لتشكيل تحالفات دولية وتنفيذ عمليات استحواذ جديدة استكمالا لاستراتيجيتها ودعما لأنشطتها المحلية.

    لاتور هيلث

    وتابع ان مينا كابيتال القابضة من خلال عمليات مزايدة تنافسية على نسبة تشكل %12 من رأس مال لاتور هيلث نتوورك التي تملك أبرز وأرقى المستشفيات الخاصة في العاصمة السويسرية وهما لاتور وكاروج، والتي تدار من قبل فريق اداري يتمتع بقدرات متميزة استطاع تنمية الدخل بنسبة 5.6 أضعاف على مدى عشرين السنة الماضية.
    وتفيد الدراسات الاقتصادية التي أجريت أخيرا بأن سويسرا هي احدى أغنى الدول في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية حيث تتميز باستقرار بيئتها الاقتصادية واعتدال نسبة التضخم وثبات أسعار الفائدة. وعلى أساس نماذج الانفاق الحالية على الرعاية الصحية، فمن المتوقع أن يرتفع عدد المستفيدين من خدمات تلك المستشفيات بشكل كبير بسبب الارتفاع التدريجي المتوقع في نسبة كبار السن في سويسرا. علما بأن بناء المستشفيات الجديدة يخضع لقيود كثيرة من قبل الحكومة السويسرية، الأمر الذي يشكل عائقا كبيرا أمام دخول المنافسين الجدد لمجموعة المستشفيات المملوكة لـ لاتور هيلث نتوورك في سويسرا.
    واكد ان استثمار الشركة في لاتور هيلث نتوورك يأتي انسجاما مع استراتيجيتها الهادفة للارتباط بأرقى العلامات والأسماء التجارية العالمية التي تتمتع بفرص نمو ممتازة وبقطاع اداري فريد من نوعه في العالم. وبهذا الخصوص ومن خلال لاتور هيلث نتوورك، ستسعى مينا كابيتال الى عقد اتفاقات تعاون وادارة وشراكة مع مستشفيات خاصة وعامة في دول مجلس التعاون الخليجي ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بهدف تأمين النمو المنشود للشركة.

    منتجع تغازوت

    واضاف ان مينا كابيتال القابضة تشارك شركاء استراتيجيين بمشروع »مـنـتـجـع تـغـازوت« والذي يعتبر منتجعا ساحليا ضخما على مساحة تبلغ 6 ملايين متر مربع ويمتد على طول 5 كيلومترات من شواطئ المملكة المغربية، حيث تشكل نسبة مينا كابيتال القابضة تقريبا %18.75 من هذا المشروع. يعتبر المنتجع جزءا من المشروع الطموح لصاحب الجلالة الملك محمد السادس والذي أطلق عليه اسم »Plan Azur« ويتكون من تطوير ستة منتجعات ساحلية في المملكة المغربية بهدف جذب 10 ملايين زائر بحلول سنة 2010 ليكون ضمن اطار »Vision 2010« التي تضع السياحة في قمة أولويات المملكة. والجدير بالذكر أن مشروع »منتجع تـغـازوت« الضخم سوف يوفر أكثر من 40.000 فرصة عمل في المغرب.
    وتقوم مينا كابيتال القابضة بموجب خطة تطوير تبلغ تكلفتها ملياري دولار وبدعم مالي من صناديق تقاعد دولية وشراكات استراتيجية، بتخطيط تطوير المنتجع ليستقطب فئات عمرية مختلفة من الزائرين ليشمل عدة فنادق من فئة الخمس نجوم منها فنادق Raffles وFairmont بالاضافة الى سلاسل فندقية عالمية أخرى. وسوف تتكون الأماكن السكنية من مجموعة منازل فخمة مصممة خصيصا حسب رغبة العملاء، ومنازل ريفية وشقق خاصة تطل على المحيط الأطلسي وجبال الأطلس. بالاضافة الى ذلك سوف يشمل المشروع ملاعب جولف مصممة وفق أرقى المعايير والمواصفات الدولية من قبل أشهر مهندسي العالم في تصميم ملاعب الجولف. الى جانب عدد من المراكز الصحية ومراكز اللياقة البدنية وورش فنون ابداعية ومرافق فروسية ومركز للقرية يتضمن مطاعم، نوادي صحية، شواطئ خاصة والعديد من المرافق الترويجية بما في ذلك أسواق تقليدية.
    وبدأت المجموعة أعمال التطوير في يناير 2007 ومن المتوقع أن يفتتح أول فندق قبل نهاية سنة 2009 وسيكتمل المشروع بحلول نهاية سنة 2016.
    يذكر ان شركات الاستثمارات الوطنية والخليج للكابلات والخير الوطنية للاسهم والعقارات والساحل ومجموعة الصناعات الوطنية ابرز مساهمي مينا كابيتال.

    تاريخ النشر: الخميس 7/8/2008