أسعار الأسهم وصلت إلى مستويات رخيصة ومغرية للشراء(ينك يالكااااااش؟)

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏8 أغسطس 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    أسعار الأسهم وصلت إلى مستويات رخيصة ومغرية للشراءبورصة الكويت تتكبد خسائر قاسية في ظل ضعف شديد للسيولة

    الأسواق.نت مُنيت الأسهم الكويتية بخسائر قاسية في تعاملات تحت ضغط عمليات بيع عنيفة طالت الغالبية العظمى من الأسهم المتداولة بالسوق، تزامن معها استمرار الضعف الشديد في أحجام وقيم التداولات التي سجلت اليوم 83 مليون دينار (الدولار يعادل 0.266 دينار)، فيما يرى محللون أن أنباء إلزام البنك المركزي المستثمرين الأجانب بدفع ضريبة الـ55% المفروضة على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن المتاجرة في الأسهم أربكت السوق، وزادت المخاوف لدى باقي المتعاملين من انسحاب الأجانب من السوق، وبالتالي حدوث انخفاضات حادة خاصة في أسعار الأسهم التي تحظى باهتمام هؤلاء المستثمرين.

    وأوضح المحللون أن السوق الكويتية تشهد عمليات ضغط مفتعل من قبل كبار المتداولين (المحافظ والصناديق الاستثمارية)، سعيا من جانبهم في تحقيق مزيد من خفض أسعار الأسهم لتجميعها بأقل الأسعار، فيما أكد فريق آخر أن السوق الكويتية تشهد عمليات بيع هدفها التسييل، وجمع الأموال للدخول بها في الاكتتابات المرتقبة، وخاصة في ظل عدم توافر مصادر أخرى لتمويل هذه الاكتتابات في ظل قيود البنك المركزي على القروض التي توجه للمتاجرة في الأسهم.


    سيناريو مكرر
    من جانبه قال مدير الاستثمار المحلي في مجموعة "إيفا" عبد الله الخزام: إن سيناريو التداولات التي شهدتها السوق في النصف الأول من العام الجاري 2008 سيتكرر خلال النصف الثاني، مشيرا إلى أن ما حدث خلال الشهر الماضي يعطي دلالة على ذلك، حيث إن التداول اتجه نحو الأسهم الكبيرة.

    ويتوقع أن تتجه أنظار المتداولين بعد ذلك إلى الأسهم الصغيرة، ثم تعود السيطرة للأسهم الثقيلة قبيل نهاية العام للاستفادة من التوزيعات.

    ويرى الخزام أن أسعار الأسهم في السوق رخيصة ومغرية للشراء، كما أن دخول مستثمرين خارجيين إلى السوق يعزز من التوقعات بانتعاش السوق خلال الفترة المقبلة.

    ولا يجد الخزام أي تأثير سلبي يمكن أن تلعبه الاكتتابات المقبلة في سحب السيولة من السوق، مضيفا: "المبالغ المخصصة لاكتتاب كل مواطن في الاتصالات الثالثة بسيطة جدا، كما أن اكتتاب زيادة رأسمال "زين" ستشارك به جهات حكومية وأخرى خارجية، وستكون السيولة المسحوبة من السوق بسيطة وغير مؤثرة.

    وخسر المؤشر السعري اليوم بنحو 121.1 نقطة، مسجلا 14821.9 نقطة، و"الوزني" بحوالي 7.75 نقاط ليغلق عند 748.68 نقطة، وبلغت كمية الأسهم المتداولة 157.5 مليون سهم تقريبا، من خلال تنفيذ حوالي 4489 صفقة، سجلت قيمتها حوالي 83.4 مليون دينار.


    مرحلة تأسيس
    من جهتها ترى شركة المشورة للاستشارات الشرعية أن السوق الكويتية تمر بمرحلة تأسيس سعرية، بعد أن تراجعت مع مرور الوقت العوامل السياسية والاقتصادية العالمية المؤثرة، وبدت السوق تنقاد إلى اقتصاديات مؤسساته الصغيرة، أي بيانات النصف الأول ومستوى الأرباح بها.

    وأوضحت في تقرير لها نشرته صحيفة "القبس" الكويتية أن السوق ما زالت تعاني من شح واضح للسيولة، جراء قرب اكتتابات تتطلب تسييل بعض الاستثمارات مما يؤثر في التداولات اليومية.

    وأكدت "المشورة" أن أهم محددات اتجاهه الفترة المقبلة، يتمثل في أرباح بعض أسهمه القيادية والتي ما زالت لم تعلن أرباحها إذا ما واكبها استقرار في العوامل السياسية والاقتصادية الإقليمية.


    اكتتاب دبي الأولى
    على جانب أخبار السوق، قرر مجلس إدارة ‏شركة دبي الأولى للتطوير العقاري تحديد فترة الاكتتاب في زيادة رأسمال الشركة ابتداء من الأحد ‏المقبل، وحتى 24-8-2008.

    تم أمس إدراج أسهم الشركة الكويتية للتمويل والاستثمار "كفيك"، في سوق دبي المالي ليرتفع عدد الشركات المدرجة في سوق دبي المالي إلى 62 شركة، وقد أغلق السهم في بورصة الكويت اليوم على انخفاض بنحو 10 فلوس، مسجلا سعر 310 فلوس.