تورط اكبر ملياردير مصري بمقتل سوزان تميم

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة مساهم عالمي, بتاريخ ‏10 أغسطس 2008.

  1. مساهم عالمي

    مساهم عالمي موقوف

    التسجيل:
    ‏12 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    662
    عدد الإعجابات:
    0
    الأحد 09 شعبان 1429هـ - 10 أغسطس 2008م


    قال إنه قبض 3 ملايين دولار من شخصية مصرية مرموقة
    السلطات المصرية تشدد الحراسة على قاتل سوزان تميم خشية انتحاره



    3 ملايين دولار مقابل القتل
    مصادرة مع دفع الثمن
    تورط شخصية مصرية مرموقة
    صراعات رجال الأعمال
    دعوى من زوج سوزان
    الجمع بين زوجين




    سوزان تميم بصحبة العراقي رياض العزاوي

    دبي - فراج اسماعيل، القاهرة - منى مدكور وأميرة فودة

    شددت السلطات المصرية إجراءاتها الأمنية حول مدير أمن فندق بشرم الشيخ تم القبض عليه خلال الأيام الماضية بتهمة ضلوعه مع آخر في قتل المطربة اللبنانية سوزان تميم في إمارة دبي الأسبوع الماضي. وقالت مصادر مقربة إن هناك مخاوف من انتحاره وراء تلك الإجراءات المشددة.

    وكشفت تلك المصادر أنه تم القبض اليوم الأحد 10-8-2008 على شريكه المتهم حسن شرارة، ويخضع حاليا لتحقيقات مكثفة.


    ويشرف النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود شخصيًا على التحقيقات مع محسن منير السكري مدير أمن فندق فور سيزون بشرم الشيخ الذي تردد أنه اعترف بقتله الفنانة اللبنانية في دبي لحساب شخصية مصرية مرموقة، لكن لم يتأكد ذلك بصورة رسمية نظرا لحظر النشر وعدم الوصول إلى تفاصيل من جهات التحقيق.

    وبعد التفاصيل التي نشرتها صحيفة "الدستور" اليومية المستقلة في القاهرة والتي أدت إلى مصادرتها، أصدر النائب العام قرارا بمنع النشر في القضية، وتم تحرير محضر للسكري برقم 11048 بعد أن تم القبض عليه في احد حمامات السباحة بالقاهرة.

    وتبين أنه يعمل لدى أحد فروع شركات رجل الأعمال المصري هشام طلعت مصطفى في مدينة شرم الشيخ، وتحديدا كمدير أمن في فندق ( 4 seasons) الذي يمتلكه هشام.


    3 ملايين دولار مقابل القتل

    ونقلت مصادر إعلامية عن التحقيقات أن السكري اعترف أنه تلقى من شخصية مصرية مرموقة 3 ملايين دولار مع شريك له يدعى (حسن شرارة) مقابل قتل سوزان.

    وقد أشارت بعض المصادر إلى وجود تشديد أمنيّ كبير على المقبوض عليهما خشية إقدامهما على الانتحار.

    وألقت تداعيات اغتيال تميم في دبي في الأسبوع الماضي، بظلالها على الصحافة المصرية، بمصادرة جريدة الدستور اليومية المستقلة اليوم الأحد 10-8-2008 حينما قام أشخاص زعموا انتماءهم لمباحث أمن الدولة بأخذ كل نسخ الجريدة التي طرحت في منافذ التوزيع بالقاهرة وباقي المحافظات.

    وقال مراقبون في القاهرة إن ما نشرته الدستور يعتبر أول تفاصيل حول حقيقة شائعة ضلوع رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى الذي يدير بعض مشروعات المدن الجديدة والفنادق ذات الرفاهية العالية، مثل مشروع "مدينتي، والمدين للبنوك المصرية بقروض كبيرة.

    وسرت شكوك أن يكون هشام طلعت مصطفى وراء الاستيلاء على نسخ الجريدة، بعد أن لمحت إلى تورطه في مقتل تميم دون أن تذكر اسمه، خاصة أن البائعين يقولون إن حصلوا على ثمن تلك النسخ المصادرة، وهذه ليست من عادة الأجهزة الأمنية.

    وقد تسبب سريان الشائعة بشكل غريب إلى شلل أصاب أسهم شركات مصطفى في البورصة، وإلى مخاوف في أسواق العقارات ودوائر البنوك، خشية أن تكون الشائعة حقيقية، مما قد يؤدي إلى ضياع مليارات جديدة من الودائع واصابة مشروعات سكنية وفندقية بالشلل.

    وفي أول ظهور له بعد الشائعة نفى هشام طلعت مصطفى لبرنامج "صباح الخير يا مصر" بالتليفزيون الحكومي أي علاقة له بمقتل سوزان تميم، وما تردد عن هروبه من مصر، مطالبا بقانون لمحاكمة مروجي الشائعات.

    وجاء ظهوره مفاجأة بعد رفضه الظهور ببرنامج "العاشرة مساء" بفضائية دريم، وبرنامج (البيت بيتك) على القناة الثانية المصرية وهو البرنامج الأكثر شعبية في مصر، بعد أن وافق مسبقا على الظهور بهما.


    مصادرة مع دفع الثمن

    وقال بائعون في منافذ بيع الصحف إن الأشخاص الذين صادروا نسخ "الدستور" دفعوا مقابلا لهم أعلى من سعرها الحقيقي (جنيه مصري واحد) للنسخة الواحدة، وهو ما يرجح لدى مسؤولي الجريدة، أن لا يكونوا تابعين لجهاز أمني.

    وأكد رئيس التحرير التنفيذى ابراهيم منصور لـ"العربية.نت" ان مركز التوزيع التابع لجريدة الاهرام القومية -وهو المركز الرسمى لتوزيع الدستور فى مختلف محافظات مصر- لم يخطر إدارة "الدستور" رسميا حتى الأن بالموقف النهائى من تلك النسخ التى تمت مصاردتها وما اذا كانت قد تم بيعها بالفعل ام تم الاستيلاء عليها وبالتالى لا نعلم ما اذا كان سيتم تحصيل ثمن هذا العدد أم لا.

    وأشار إلى أن الأمر الآن اصبح مختلطا على الجميع، حيث اكد بعض الموزعين فى عدد من المحافظات ومنهم محافظة مطروح ان سيارات التوزيع وصلت إليهم بالفعل فى الموعد المعتاد إلا انهم فوجئوا برجال أمن الدولة يلتفون حولها ويصادرون كل النسخ المتواجدة بها.

    وأضاف: لا نستطيع ان نجزم فى مثل هذه الظروف والاقوال المتضاربة بحقيقة الامور وما اذا كان الامن وراء المصادرة أم لا، وسننتظر الرد الرسمى لمركز التوزيع وبناء عليه سوف تتضح الأمور.

    وأكد سكرتير تحرير الجريدة الصحافى شادى عيسى لـ"العربية.نت" ان محاولة وقف توزيع الجريدة بهذا الشكل الذى لجأ اصحابه الى شراء نسخها أمر وثيق الصلة بخبر تورط رجل الأعمال المصرى فى مقتل سوزان، مستبعدا ان يكون ذلك تم بيد رجال أمن الدولة أو أي من الأجهزة الأمنية المصرية.

    واضاف "لقد تابعت الجريدة سير التحقيقات فى مقتل المطربة سوزان تميم، وحرصت على نشر كافة تفاصيلها بشكل دائم حتى قبل ان تشير أصابع الاتهام الى تورط شخصية مصرية ثرية فيه".


    تورط شخصية مصرية مرموقة

    جاء في مانشيت الدستور "هل تورطت شخصية مصرية كبيرة فى مقتل المطربة اللبنانية سوزان تميم" وتحته عنوان آخر "القبض على شخصين يعملان بالأمن فى أحد الفنادق، وأحدهما يؤكد حصوله على مليوني دولار امريكى مقابل قتل سوزان تميم" وتحته أيضا عنوان ثالث يقول "الشخصية المصرية كانت على علاقة بسوزان طبقا للمقربين منها وعاملها كأمبراطورة حتى هربت".

    أما العنوان الرابع فى نفس الصفحة الاولى ايضا فقد جاء فيه "زوج سوزان اتهم الشخصية المصرية بمحاولة قتله، وقاضي لبنان استدعى الشخصية المصرية للتحقيق معه فى الاتهام".

    كما خصصت نصف الصفحة الأخيرة لذكر تفاصيل تلك القضية، ونص التصريحات التى ذكرها احد المقربين منها حول علاقاتها برجل الأعمال المصرى.

    واشتهرت "الدستور" بانتقادت رئيس تحريرها ابراهيم عيسى الحادة للرئيس حسني مبارك وهجومها الشديد على ما تقول إنه تمهيد لتوريث السلطة لنجله جمال، وحوكم عيسى مؤخرا بسبب نشره شائعة تداولها الشارع المصري في العام الماضي عن مرض الرئيس، لكن الصحيفة لم تصادر في أي حالة من تلك الحالات.

    وتساءلت الجريدة "هل ستشهد مصر تحقيقا عادلا وشفافا حول هذه التهم ومع تلك الاسماء المتورطة طبقا للوقائع التى تتداولها الحياة الصحفية والسياسية والمالية، فى رغبة عارمة لمعرفة الحقيقة خصوصا مع ما يحيط بتلك الروايات من ادلة وقرائن على وجود اسم هذه الشخصية المصرية الكبيرة فى ملف المطربة سوزان تميم".

    http://www.alarabiya.net/articles/20...54604.html#007
     
  2. الأرستقراطي

    الأرستقراطي عضو نشط

    التسجيل:
    ‏17 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    7,178
    عدد الإعجابات:
    12
    مكان الإقامة:
    OKBK
    الموضوع صمد أكثر من ساعة ،،، لازم يحطم الرقم القياسي وهو ساعتين ،،،
     
  3. (فزاع)

    (فزاع) عضو جديد

    التسجيل:
    ‏18 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    4,473
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    .. الكون ..
    عمري ما سمعت عن هالفنانه الا هاليومين ..
    يعني واذا ماتت مقتوله ..؟ وخير يا طير ..؟
    يعني مثلا ً يبونها اتموت واهي تقرا قرآن ..؟
    صج اختلط الحابل بالنابل بهالزمن والناس ما قامت تميز شنو اهو الصح من الغلط ..!