هولاء يتوقعون طريق المؤشر المقبل ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏13 أغسطس 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    توقع عبر الوطن صعود المؤشر الى 16500 نقطة
    سليمان الوقيان: البورصة بين 14 ألفاً إلى 14700 نقطة الشهر الجاري



    كتب عبدالمحسن الابراهيم:
    رصد رئيس مجلس الادارة في شركة أعيان العقارية سليمان الوقيان أزمة الثقة التي يتعرض لها المتداولون في سوق الكويت للاوراق المالية في اعقاب استمرار موجة التراجع القياسي للبورصة، التي ادت إلى هبوط المؤشر 120 نقطة امس مقفلا عند مستوى 14460.5 خصوصا في ظل استمرار جفاف السيولة ونشاط الشراء مقابل انحسار عمليات البيع وبانخفاض امس تصل اجمالي خسائر السوق الى %8 في اقل من شهرين مقارنةً بأعلى مستوى سجله المؤشر عند 15655 نقطة في 2008/6/24.
    وأوضح الوقيان لـ »الوطن« أن البورصة تأثرت بعوامل سلبية عدة ابرزها عمليات سحب السيولة لمواجهة الاكتتابات الضخمة مثل شركة الاتصالات المتنقلة »زين« وشركة الاتصالات الثالثة التي من المتوقع طرح حصة %50 من اسهمها للاكتتاب العام للمواطنين فضلا عن اكتتابات اخرى الى جانب هدوء التداولات الصيفي نتيجة العطلات والاجازات فضلا عن ان نمو ارباح بعض الشركات كان دون التوقعات متوقعا أن يتراوح مستوى المؤشر بين 14 ألف الى 14700 نقطة في اغسطس الجاري مستدركا »تسريبات الارباح في شهر سبتمبر سوف تدفع السوق الى الارتفاع مجددا« مرجحا ان يصل المؤشر في نهاية السنة ما بين 16000و 16500 نقطة.

    تاريخ النشر: الاربعاء 13/8/2008
     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    المؤشر يتجه نحو حاجز المقاومة عند 14400 نقطة
    »الساحل« تنصح المتداولين بالاحتفاظ بالسيولة لحين ظهور مؤشر إيجابي في البورصة



    قال التقرير اليومي لشركة الساحل للتنمية والاستثمار عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية الخاص بـ »الوطن« أن المؤشر اكمل حركته بانخفاض على مستوى المقاومة ليقفل امس عند النقطة 14460.5 محققاً هبوطاً بنسبة %0.82 ويتجه مؤشر RSI الى مستوى 30 نقطة وهذا يعتبر مؤشر النزول ولا يعطي مؤشر MACD اشارة واضحة، ولكنه قد يرجح مرحلة الاستقرار عند هذا المستوى وبدأت كمية التداول في الصعود ولكن مع الاوضاع الحالية للسوق ذلك لا يعطي اشارات ايجابية ومن المرجح ان يتجه المؤشر نحو المقاومة المقبلة عند 14400 نقطة، بفضل ان يحتفظ المستثمرون بأموالهم وعدم التداول لحين ظهور مؤشر ايجابي.
    وشهد السوق امس نزول مؤشره السعري بنسبة %0.82 بينما كانت نزول المؤشر الوزني %1.47 ومن جهة اخرى فإن الكمية المتداولة والقيمة المتداولة شهدت هبوطاً بنسبة %19.28، %26.34 على التوالي.

    تاريخ النشر: الاربعاء 13/8/2008
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    المؤشر واصل انخفاضه لكنه يحظى بدعم عند 14375 نقطة
    »المدينة«: البورصة وصلت لمرحلة تشبع البيع



    قال التقرير اليومي لشركة المدينة للتمويل والاستثمار عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية ان المؤشر يتابع مسلسل الهبوط العشوائي ليضيف الى خسائره 120 نقطة اخرى، ليغلق المؤشر السعري عند مستوى 14.460 نقطة محققاً انخفاضاً يوميا بمقدار %0.82 متفاعلاً مع خسائر المؤشر الوزني الذي هبط بدوره بمقدار 10.81 نقاط، وسط انتكاسة جديدة لمعدلات التداول التي تخطت بالكاد حاجز 108 ملايين سهم بقيمة اجمالية 79 مليون دينار محققين انخفاضاًَ يومياً بمقدار %19.2 و%26.3 على الترتيب.
    ويثير اداء السوق في الآونة الاخيرة العديد من علامات التعجب والحيرة ومن ابرز ما يميزها الغياب الواضح للاسهم القيادية بالرغم من تحقيق غالبيتها لنتائج جيدة في النصف الاول من العام ومن جهة اخرى نجد ان غالبية الاسهم قد وصلت الى مستويات جاذبة للشراء ولكن يقابلها حالة من العزوف والانتظار من جانب المستثمرين سواء الافراد او المؤسسات.
    ومن زاوية التحليل الفني:
    ـ1 مازال المؤشر السعري في مرحلة البحث عن نقطة دعم قوية تساعده ولو بصورة نسبية على ايقاف نزيف النقاط.
    ـ2 اكد المؤشر بطبيعة الحال كسر نقطة الدعم 14.615 بالإضافة الى اغلاقه امس اسفل المتوسط المتحرك البسيط للمدى المتوسط.
    ـ3 يتداول مؤشر تشبع السوق لأول مرة في منطقة تشبع البيع وهي احدى اشارات الشراء، بالاضافة الى مؤشر القوة النسبية الذي اعطى اشارة شراء.
    يجد المؤشر الدعم الاول حالياً بالقرب من مستوى 14.375 متبوعاً بالدعم عند 14.100 والمقاومة الاولى قرب مستوى 14.537 نقطة.

    تاريخ النشر: الاربعاء 13/8/2008
     
  4. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    المؤشر يهوي مجدداً بمقدار 120 نقطة والقيمة تعود للتراجع
    مَنْ وراء عمليات البيع في البورصة.. وإلى متى؟!



    كتب ناصر الخالدي:
    كما اشرنا في تقرير الامس، فقد واصل مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية تراجعه ليفقد 120 نقطة في تداولات الامس، التي ما زالت تتسم بالتقهقر ويغلب عليها طابعا البيع وجني الارباح الاستراتيجي، كما انعكس ذلك ايضا على المؤشر الوزني الذي تهاوى بمقدار 11 نقطة تقريبا، نتيجة لعمليات البيع العشوائية والمكثفة على معظم الاسهم التشغيلية والقيادية بالسوق.
    هذا وقد شهدت معظم قطاعات السوق تراجعا حادا في مستويات مؤشراتها، باستثناء قطاع التأمين الذي ارتفع بشكل محدود، بينما انخفضت القيمة النقدية المتداولة لتبلغ 79.6 مليون دينار، مع تراجع محدود في مستوى كمية الاسهم المتداولة وعدد الصفقات، وقد اغلق المؤشر السعري على مستوى 14460.5 نقطة ليفقد بذلك ما يقارب 367 نقطة خلال تداولات ثلاثة ايام فقط.

    »البنوك«..؟؟

    هوى مؤشر قطاع البنوك بشكل ملحوظ، وهوت معه اسعار السهم الاكثر اهمية وتأثيرا على مستوى السوق الكويتي، حيث انخفض سعر الوطني بمقدار 80 فلسا في تداولات تعتبر قياسية ومؤثرة قياسا في اهمية ذلك السهم العريق، كما شمل التراجع سهم بيتك بمقدار 60 فلسا في تداولات متوسطة نسبيا، هذا بالاضافة الى اسعار اسهم التجاري وبوبيان والاوسط التي تراجعت بشكل محدود، وقد اثارت عمليات البيع وجني الارباح المكثفة على سهم الوطني تحديدا قلق معظم المراقبين مع توقعاتهم باستعادة السهم لمكانته وارتفاعه خلال التداولات القادمة.

    انتقاء وتجاهل.. في »الاستثمار«

    المتابع لتداولات اسهم القطاع بالامس سيلاحظ ان بعض المجاميع والمحافظ المالية قد تجاهلت ذلك التراجع المثير للمؤشر وللاسهم التشغيلية، وقامت بعمليات دعم وتجميع على الاسهم الواعدة والمستحقة وخصوصا تلك التي تعتبر اسعارها متدنية جدا قياسا بأرباحها المعلنة أو المتوقعة، وذلك ما بدا واضحا على تداولات اسهم جلف انفست وكفيك وبيان والاهلية بالاضافة الى سهم برقان جروب الذي واصل ارتفاعه بالحد الاعلى وسط معلومات عن مواصلته الارتفاع لارقام قياسية، هذا في الوقت الذي استمرت فيه عمليات البيع وجني الارباح المكثفة على اسهم المشاريع والصفاة والمدينة، كما شمل التراجع معظم اسهم القطاع التي تراجعت اسعارها بشكل محدود وفي تداولات متواضعة جدا.

    تباين.. في »العقار«

    تراجع مؤشر قطاع العقار بشكل محدود، وفي تداولات ما زالت تتسم بالتباين ما بين الاستمرار في عمليات البيع وجني الارباح التي ما زالت بادية على اسهم (المباني والعربية العقارية والمستثمرون) بالاضافة الى مزايا ودبي الاولى، وما بين عمليات الشراء والدعم المحدودة التي بدت في تداولات الامس على اسهم الوطنية العقارية وابيار وجراند بالاضافة الى عدد من اسهم مجموعة ايفا باستثناء سهم المنتجعات الذي واصل تراجعه في تداولات محدودة جدا.

    »الصناعات«.. لماذا؟؟

    المتابع لتداولات الامس سيلاحظ كثافة وعنف عمليات البيع وجني الارباح على سهم الصناعات الوطنية الذي يعتبر من الاسهم القيادية والرئيسة بالسوق الكويتي، وقد اثارت تلك العمليات استغراب معظم المراقبين والمتداولين والذين يؤكدوا ان السهم لا يستحق ذلك الانهيار، خصوصا بعد اعلانه بالامس عن ارباح قياسية تناهز الـ 95 فلسا، وقد اثرت تلك العمليات العنيفة والمثيرة على تداولات السوق بشكل عام وقطاع الصناعة بشكل خاص الذي تراجع في تداولات غلب عليها جني الارباح المحدود باستثناء سهم منا القابضة الذي ما زال يشهد تداولات مكثفة على الرغم من تراجعه بمقدار 20 فلسا.

    ترقب وحذر.. في »الخدمات«

    واصل مؤشر قطاع الخدمات تراجعه لليوم الثالث على التوالي، وذلك في تداولات تباينت ما بين الاستمرار بالتراجع المحدود، والمؤثر على عدد من اسهم القطاع النادرة التداول باستثناء سهمي زين والصفوة اللذين شهدا تداولات مكثفة نسبيا وتراجعا بشكل محدود، وما بين النشاط المحدود الذي استهدف اسهم اجيليتي ومشرف وعربي القابضة الذي ارتفع بشكل محدود وفي تداولات تعتبر مكثفة قياسا بدوراته السابقة، وقد جاء تراجع معظم اسهم القطاع في تداولات محدودة قياسا على تداولات الايام الماضية.

    تاريخ النشر: الاربعاء 13/8/2008
     
  5. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    تراجع حاد في قيمة التداول أفقد السعري 120 نقطة أخرى


    "الوزني" يهوي 10.8 نقطة والخسائر تلامس البليون دينار


    كتب - سعود سلطان:

    حال مسلسل الضبابية والتشاؤم المهيمنين على اجواء تعاملات سوق الكويت للاوراق المالية من تنفس الصعداء الوقتي في موجة الامل والتفاؤل التي سادت الكثير منهم في بداية جلسة الامس والتي شهدت انطلاقة جيدة في تمركز اللون الاخضر على الكثير من القطاعات وبعض احجام المؤشرات العامة خصوصا السعري والوزني لتحول بعدها سيناريوهات الضغط السعري المتعمدة وعمليات البيع المكثفة من كبار بعض المستثمرين والمحافظ من ذلك التفاؤل وتغيير مساره نحو خيبة امل جديدة في استمرار نزيف الانخفاضات وفقدان المزيد من النقاط والمكاسب التي دفعت السوق للتراجع دون مستوى 14500 نقطة ليرتفع بذلك معدل الانخفاض لاكثر من 1350 الف نقطة منذ بدء التراجع عن مستوى 15650 نقطة.
    وكان لتكثيف اتجاهات البيع التكتيكية كما وصفها المحلل المالي من قبل بعض الكبار من المستثمرين وانزلاق الصغار معهم نحو ذلك الاتجاه خوفا من تسارع وتيرة التراجع الاكثر في دفع السوق لتسجيل المزيد من الخسائر والانحدار التي افقدته ما يزيد عن 150 نقطة لتقلصها بطبيعة الحال سيناريوهات اقفالات الدقائق الاخيرة المتعمدة ايضا الى 120 نقطة ليقفل على مستوى 14460.5 نقطة وانعكاس ذلك على اسعار الاسهم التي مازالت تعاني مع ذلك التراجع دون وجود محافظ انقاذ ومقتنص فرص بلوغها المعدلات المغرية في شرائها سواء للاسهم القيادية والتشغيلية او حتى المضاربية والتي اثرت سلبا على اتجاه المؤشر الوزني الذي بدأت معالم التراجع تطوله بمستويات قياسية وكبيرة خصوصا بعد انخفاضه امس 10.81 نقطة ليقفل على مستوى 724.15 نقطة بقيمة تداولات لم تحقق الطموح في عودة الامل والتفاؤل من خلال تراجعها عن امس الاول بواقع 28 مليون دينار وهو مستوى دون 100 مليون دينار في بلوغها 79 مليون دينار كويتي وقال المحلل المالي بان اسباب التراجع تكمن في عدة محاور اهمها العزوف والضغط المتعمد الى جانب دخول مرحلة البيع والتسييل التكتيكية التي باتت تنتهجها بعض المحافظ وبعض كبار المستثمرين بالتخلص من اسهمهم وفق محدودية الخسائر المسجلة والدخول في سلع اخرى اصبحت اسعارها مجزية في الشراء حاليا الى جانب سيناريوهات اخرى مصاحبة في تلك التوجهات لعمليات تبادل وتغيير المراكز التي تستوجب عمليات البيع والى جانب رغبة البعض الاخر منهم للسيولة والتدفقات النقدية للمشاركة في اكتتابات زيادات رؤوس الاموال والاستفادة من عملية الفوارق السعرية لتلك الاكتتابات بدلا من ثبات السيولة في ظل الخسائر اليومية والمسجلة مما دفعهم لتقليص حجم الخسائر في اتجاهات البيع الحالية والتي كان لها الاثر السلبي في تزايد تداعيات المخاوف لصغار المستثمرين الذين هلعوا ايضا للبيع من خلال الكميات الكبيرة التي يتم عرضها والتي فاقت احجام الطلبات. واشار المحلل المالي الى ان تزامن تلك المبررات والعوامل مع فترة الصيف وعزوف المحافظ والصناديق عن ضخ السيولة لاسباب فنية ترجع في رغبتهم في بلوغ الاسعار المزيد من الانخفاضات لتخفيف حدة التضخم السعري التي شهدتها الكثير من الاسهم في انطلاقاتها السابقة دون المرور بحركات تصحيحة مما دفعها للتوقف لمراحل لم يتم تحديدها حتى الان وايضا لتوقعها بتراجع المعدلات الى مستويات متدنية اكثر مما آلت اليه حاليا خصوصا مع احلال مواعيد سداد استثمارات السوق الاجل والذي دفع بالكثير من المستثمرين نحو البيع والتخلص من اسهمهم بمستويات اقل مما كانت عليه بمعدلات كبيرة وخسائر فادحة مما يجعل فرص التراجع ونزيف مسلسل الانخفاض مستمر في ظل الفوارق السعرية التي ستسجلها الكثير من الاسهم في سوق الاجل والسعر السوقي في السوق المباشر.
    وتابعت القطاعات انخفاضاتها الكبيرة في ظل حجب السيولة عن الكثير من اسهمها والتي ساهمت في زيادة خسائرها حيث تصدر قطاع البنوك الانخفاض بمعدل 199.2 نقطة تلاه قطاع الاستثمار بمعدل 140.6 نقطة والاسهم غير الكويتية بمعدل 114.9 نقطة والخدمات 126 نقطة والصناعة 99.5 نقطة والعقارات 88.6 نقطة والاغذية 62 نقطة باستثناء قطاع التأمين الذي سجل ارتفاعا يتيما بمعدل 11.5 نقطة.
    واقتصر نشاط الامس على 6 اسهم من مختلف القطاعات واستحواذها على قيم تداولات تجاوزت 3 ملايين دينار لكل منها باجمالي بلغ 40 مليون دينار كويتي اي ما يزيد عن 51 في المئة من اجمالي تداولات السوق تصدرها سهم التمويل الخليجي بتداولات بلغت 12 مليونا وزين 6 ملايين و 5 ملايين لسهمي منا القابضة والصناعات الوطنية و3 ملايين لسهمي المشاريع والوطني.


     
  6. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    استمرار الضغط المبرمج للأسهم دون 500 فلس

    المتعاملون لم يجدوا سبباً مقنعاً للهبوط فوجهوا الاتهام لـ »الأولمبياد«



    (كونا) -من محمد كمال: بعدما يئس متعاملون من متابعة تداول حركة الأسهم في سوق الكويت للأوراق المالية (البورصة) لا سيما وسط التراجعات الحادة أخيرا وجدوا ضالتهم داخل القاعة الرئيسية في شاشة تلفزيونية عملاقة لقناة فضائية خاصة تعرض ملخصا يوميا عن نتائج اولمبياد بكين .
    نواف العبدالكريم احد المتعاملين في البورصة شأنه شأن شريحة غيره الذين اعربوا عن تذمرهم من الحالة المتردية التي وصلت اليها السوق والتي باتت معتادة على فقد 100 نقطة على الأقل يوميا فوجد في السباحة والجمباز والرماية مجالا خصبا لقضاء ساعات التداولات المملة فراح يستعرض متابعته لحصاد اولمبياد بكين ال29 التي بدات يوم الجمعه الماضي .
    وفيما يبدو أن الاسبوع الحالي سيكون لتبادل الأحاديث نكهة جديدة سيكون الأبرز فيها كلاما ذهبيا أو فضيا أو برونزيا وتباري الدول على حصد اكبر عدد ممكن من الميداليات بعيدا عن حصاد عمليات المضارب التي تتم على الاسهم القيادية أو الرخيصة في تداولات البورصة .
    ومابين متداول يسخر من حال السوق المتباين بفعل فاعل (محافظ وصناديق) ومتداول شغوف لسماع أخبار عن المبارزة بالسيف يمضي يوما ثقيلا على معظم المتداولين الذين يئسوا من مسكنات التحليلات المالية التي تشير الى ضرورة مرور السوق بحركات تصحيحية لاجراء " غربلة لازمة " لأسهم انتفخت .
    وبرغم عمليات التجميل التي تتم في الدقيقة الاخيرة والتي تصب في صالح الكبار لمحاولة وقف نزيف الخسائر التي تطال نقاط عزيزة على صغار المتداولين الا أن الغالبية العظمى منهم وهم وقود السوق لم يقتنعوا بواقع الحال المرير الذي حدا بالكثير بهجرة قاعات التداولات والذهاب الى المتابعة المنزلية عبر الشاشة الفضية أو الانترنت لتوفير الوقت والبحث عن موقف للسيارة حتى لاتتعرض لوطأة لهيب الشمس الحارقة.
    وبعيدا عن العبدالكريم وفريقه الرياضي اقتربت (كونا) من الفريق الاصلي الذي يتابع حركة أداء السوق لتستقرئ انطباعاتهم حول سيناريو الاداء الذي يكاد يتكرر بصفة يومية لأسباب فنية بحتة وأخرى سياسية اقليمية
    وقال المتداول جاسم الفضلي أن السوق اصبح بلا طعم فتداولات امس لاتختلف كثيرا عن اول من امس ولن تختلف كثيرا عن اليوم أو الغد ما يعني أن الخروج بأقل خسارة ممكنة هو السبيل الوحيد حتى تعود الأمور الى ماكانت عليه قبل اغلاقات النصف الاول.
    وأضاف الفضلي ان الضغط المبرمج على اسهم مادون ال¯ 500 فلس لازالت على حالها منذ بداية العام كما لوكان الامر يروق لغالبية المحافظ الذين وجودا فيها فرصة لتجميعها عند مستوياتها السعرية الحالية التي تعتبر مغرية افضل من اي وقت مضى.
    اما المتداول مرزوق البدر فعزا افتقاد مجريات الاداء في السوق لأية محفزات ايجابية ساهمت في حالة التدني التي وصلت اليها المؤشرات الرئيسية خصوصاً وان الأحداث السياسية برغم خفة وتيرتها على وسائل الاعلام الا أن التخوف لازال يتسيد نفسيات المتعاملين لا سيما الصغار.
    واستغرب البدر من عدم دخول مديري صناديق بعض الاسهم على حركة السوق في الساعة الاخيرة من التداولات خوفا من مخاطرات غير مأمونة وسط حالة التذبذب التي تنبئ بأن تداولات اليومين المقبلين قبيل انتهاء المهلة الممنوحة للشركات المدرجة التي لم تعلن بعد ارباح النصف الاول.
    وتمنى المتداول طلال الشمري أن تشهد البورصة في تداولات الاسبوع المقبل ارتدادا ايجابيا بعد انتهاء الشركات من ابلاغ السوق ببيانات النصف الاول وعودة السيولة بعد الانتهاء من الاكتتابات الكبيرة وشهر رمضان
     
  7. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    الله يجزاك خير
     
  8. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    القيمة السوقية تراجعت 1.5 في المئة وسجلت أمس59.03 بليون دينار

    سهم بيت التمويل الخليجي الأكثر تداولاً بـ 12.46 مليون دينار و»برقان« الأكثر ارتفاعاً

    قال تقرير التداول اليومي لبيت الاستثمار العالمي »غلوبل« الكويت عن أداء سوق الكويت للأوراق المالية ان السوق مستثمر في تراجعه ليسجل مؤشر غلوبل العام أدنى مستوياته خلال العام .2008 ويبحث المتداولون عن بارقة أمل لإيقاف خسائرهم ليكون عزاؤهم الوحيد هو (دوام الحال من المحال).
    وأنهى مؤشر غلوبل العام, الذي يقوم بقياس أداء سوق الكويت للأوراق المالية بناء على طريقة الوزن السوقي للأسهم المدرجة, جلسة امس منخفضا بمقدار 5.71 نقطة (1.52 في المئة) وصولا إلى 370.94 نقطة. بينما سجل المؤشر السعري لسوق الكويت للأوراق المالية امس إنخفاضا بمقدار 120.0 نقطة (0.82 في المئة) ليغلق عند 14.460.5 نقطة.
    وبلغ إجمالي القيمة السوقية مع نهاية جلسة امس 59.03 بليون دينار كويتي, بإنخفاض بلغت نسبته 1.50 في المئة عن إقفال يوم الإثنين, البالغة 60.42 امس واغلاق اول من امس البالغة .59.93
    تم التداول على 152 سهما خلال جلسة امس, وقد مال معامل إنتشار سوق الكويت للأوراق المالية نحو الأسهم المتراجعة بعد أن شهد 76 سهما إنخفاضا في أسعارهم, في حين إرتفعت أسعار 24 سهما.
    وقال التقرير ان السوق شهد إنخفاضا على صعيد المتغيرات الثلاثة خلال جلسة امس. حيث إنخفض إجمالي كمية الأسهم المتداولة بنسبة 19.28 في المئة ليبلغ 135.89 مليون سهم بقيمة إجمالية بلغت 79.69 مليون دينار حيث إنخفضت بنسبة 26.34 في المئة عن الجلسة السابقة. في المقابل إنخفض عدد الصفقات المبرمة بنسبة 10.31 في المئة ليصل إلى 4.810 صفقة. تصدر تداولات امس قطاع الإستثمار ممثلا ما نسبته 36.71 في المئة (49.89 مليون سهم) من إجمالي كمية الأسهم المتداولة في السوق.
    وتصدر سهم بيت التمويل الخليجي قائمة الأسهم الأكثر تداولا من حيث الكمية, بتداول 13.87 مليون من أسهمه بقيمة بلغت 12.46 مليون دينار. وأنهى السهم جلسة امس منخفضا بنسبة 5.38 في المئة ليغلق عند سعر 880 فلسا.
    كما تصدر سهم مجموعة برقان القابضة قائمة الأسهم الأكثر إرتفاعا, حيث جنى مكاسب بلغت نسبتها 9.80 في المئة ليغلق عند سعر 1.120 دينار. من جانب آخر, تصدر سهم الشركة الدولية للتمويل قائمة الأسهم الأكثر إنخفاضا بخسارته ما نسبته 7.17 في المئة ليغلق عند سعر 246 فلسا.
    وعلى صعيد قطاعات السوق قال التقرير: لقد إنخفضت 7 من أصل 8 قطاعات ضمن قائمة مؤشرات غلوبل القطاعية خلال جلسة امس بإستثناء مؤشر قطاع التأمين الذي سجل الإرتفاع الوحيد بإكتسابه 0.20 في المئة ليغلق عند مستوى 69.03 نقطة. وقد ساهم إرتفاع سهم شركة الخليج للتأمين في صعود المؤشر بإرتفاعه بنسبة 4.00 في المئة ليغلق عند 780 فلسا.
    تصدر قطاع البنوك قائمة مؤشرات غلوبل القطاعية خلال جلسة امس من حيث التراجع بإنخفاضه مؤشره بنسبة 2.32 في المئة حيث لم يشهد القطاع أي إرتفاع في مقابل إنخفاض 5 أسهم تصدرها سهم بنك الكويت الوطني بنسبة 4.44 في المئة ليغلق عند 1.720 دينار مسجلا أدنى مستوياته منذ بداية العام الحالي.
    جاء في المرتبة الثانية, مؤشر غلوبل لقطاع الصناعة بإنخفاضه بنسبة 1.84 في المئة. وقد تراجع سهم مجموعة الصناعات الوطنية القابضة بنسبة 5.26 في المئة ليغلق عند 1.080 دينار ليسجل أدنى مستوياته خلال العام .2008
    أما بالنسبة لمؤشرات غلوبل المتخصصة فقط تراجعت جميعها بإستثناء مؤشر غلوبل لأصغر عشر شركات من حيث القيمة السوقية الذي إرتفع بنسبة 0.28 في المئة. بينما سجل مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات من حيث القيمة السوقية أكبر تراجع بإنخفاضه بنسبة 2.17 في المئة بعد أن سجلت بعض الأسهم القيادية أدنى مستوياتها خلال العام .2008

     
  9. خلطة الكذله

    خلطة الكذله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    110
    عدد الإعجابات:
    0
    عزيزي حمدان بقول حق الوطن وحق الخالدي الله يهداكم مالقيتو وقت تقولون فيه كافي على سوقنا نزول الا هاليومين بقولهم عطونا دليل يثبت كلامكم وشراح تقولون بعد اسبوعين من اليوم يالله هذي لايام بينا
     
  10. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    البورصة: استمرار النزيف وسط ظروف سلبية... والخسارة 120 نقطة
    أسهم ممتازة تعرض بالحد الأدنى من دون طلبات شراء



    علي العنزي
    شهدت تداولات أمس عمليات بيع وتسييل استهدفت الأسهم القيادية، ما أطاح بالمؤشر الوزني بالقرب من أدنى مستوياته لهذا العام، بينما خسر «السعري» 120 نقطة.

    لليوم الثالث على التوالي يسجل سوق الكويت للاوراق المالية تراجعا كبيرا ليقفل دون مستوى 14500 نقطة، بعد أن خسر خلال جلسة امس 120 نقطة ليستقر عند مستوى 14460.5 نقطة، وبسبب تراجع الأسهم القيادية تراجع المؤشر الوزني الى ادنى مستوياته لهذا العام ليقفل عند مستوى 724.15 نقطة، ولم يفصله عن انطلاقته في شهر يناير الماضي سوى 9 نقاط، حيث بدأ المؤشر الوزني عامه بـ715 نقطة، بعد أن سجل امس خسارة 10.81 نقاط.

    وتراجعت مؤشرات القيمة والكمية بشكل كبير قياسا على اداء جلسة امس، ولكن بقيت بحدود معدلاتها اليومية خلال هذه الفترة، غير ان جلست امس كانت بها تداولات استثنائية لسهم «كابلات» التي زادت القيمة بمقدار 20 مليون دينار، وتم تداول 135.8 مليون سهم بقيمة قاربت 80 مليون دينار نفذت خلال 4810 صفقات.

    بيع أسهم قيادية

    بعد تذبذب للمؤشر خلال ساعته الاولى رأى فيها اللون الاخضر واستقر عليه فترة وجيزة، لم يستطع ان يصمد إزاء تراجع الثقة والنفسية التي استغلت فرصة اللون الاخضر، لتبدأ عمليات بيع عشوائية لم تنتق سهما من دون آخر، تركزت على الاسهم القيادية لتضعها في مقدمة الافضل من حيث القيمة ولكن باللون الاحمر على معظمها، بل ان بعضها تراجع مقتربا من حدوده الدنيا او بعروض بيع لم تواجهها عمليات شراء وبقي معروضا حتى اقفال السوق.

    وكان أبرزها سلبية سهم بيت التمويل الخليجي «الذي تعرضت «الجريدة» لمؤشراته الفنية في تقريرها الاسبوعي واشارت الى سلبيته»، فقد تمت عليه عمليات بيع كبيرة وضعته في مقدمة الاكبر من حيث القيمة ليتراجع بالحد الادنى من دون طلبات شراء، أيضا تراجعت اسهم البنوك الرئيسية مثل البنك الوطني، وسهم بيت التمويل الكويتي بنسب مؤثرة، وكانت عمليات البيع على سهم الصناعات الوطنية أشد وطأة تراجع بفعلها ايضا الى الحد الادنى، غير ان بعض عمليات الشراء اعادت له وحدتين في نهاية الجلسة.

    كانت عمليات تسييل واضحة وخروج من مراكز مالية على اسهم قيادية اهم سمات جلسة الامس، ولم يسلم منها سوى سهم زين الذى بدأ على المحك خلال الجلسات القادمة، خصوصا ان هذه الفترة مهمة له وهو مقبل على اكتتاب كبير، فسقوطه يعني ضبابية اكتتابه الذي توقع له بعض المحللين النجاح الكبير.

    وعلى وقع هذه السلبية جاءت تداولات الدقيقة الاخيرة متراجعة من حيث القوة قياسا على الجلستين السابقتين، ولم تستطع اخراج المؤشر فوق مستوى 14500 نقطة، وهو الذي كسر نقطة دعم مهمة خلال جلسة الاحد اكدها خلال الجلستين اللاحقتين، وبدا يعاني نقاط مقاومة من الصعب كسرها خلال الفترات الحالية مع تراجع الثقة والسيولة وزيادة سلبية العوامل السياسية والاقتصادية العالمية.

    أداء القطاعات

    كما هو حال الاسهم القيادية تراجعت جميع القطاعات الرئيسية، ولم يظهر اللون الاخضر سوى على قطاع التأمين الذي تداول بشكل جيد بكمية نصف مليون سهم، كسب خلالها 11.5 نقطة مدعوما من تداولات سهم الخليج للتأمين، لكن بتداولات محدودة جدا أعطته مكاسب سعرية بنسبة 4%.

    قطاع البنوك تراجع بـ199.2 نقطة، وبضغط من اسهمه القيادية بيت التمويل والبنك الوطني. قطاع الاستثمار حل ثانيا من حيث الخسائر بعد ان تراجع بـ140.6 نقطة، تلاه قطاع الخدمات بخسارة 126 نقطة، ثم قطاع الصناعة والعقار بخسائر بلغت على التوالي 99.5 و88.6 نقطة.
     
  11. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    حال البورصة .. وداعا أيها المستثمر الصغير


    الأربعاء, 13 أغسطس 2008
    خالد فتحي
    تابع سوق الكويت للأوراق المالية أمس انخفاضاته لليوم الثالث على التوالي لتبلغ إجمالي خسائره 365.9 نقطة خلال أول ثلاث جولات من الأسبوع الحالي. وبذلك فقد قضى السوق على صغار المستثمرين الذين يعتبرهم الاقتصاديون وقود السوق.

    وأوضح خبراء لـ«أوان» أن صغار المستثمرين بالسوق هم اكبر المتضررين، مشيرين إلى العديد من النقاط التي توضح الظلم الواقع عليهم، ومن اشهرها عدم الالتفات لآراء الأقليات في اجتماعات الجمعيات العمومية. كما أشاروا لزيادات رؤوس الأموال والتي تحدث في الشركات الكويتية بشكل كبير جدا وغير مبرر، مما يجعل صغار المساهمين غير قادرين على الاكتتاب ومواكبة الزيادة، وهذا يجعل الفرصة متاحة لكبار المستثمرين فقط لاقتناص هذه الأسهم غير المكتتب فيها، مما يقلل من نسب الملكيات لصغار المستثمرين ويجعل رؤوس أموالهم عرضة للتآكل بمرور الأيام.

    وأجرت «أوان» استطلاعا لآراء صغار المتداولين في القاعة الرئيسية للتداول بسوق الكويت للأوراق المالية حول مقترحاتهم لتسهيل التداول وتطوير السوق، فتجمعت آراؤهم حول 15 نقطة كان أهمها أن تقوم إدارة البورصة بتقديم التحليل الفني للسوق يوميا وتطوير نشرة الأسعار لتتضمن الافتتاح والإغلاق وأدنى نقطة وأعلى نقطة للمؤشرين السعري والوزني. ومستويات المقاومة والدعم والرسومات البيانية وغيرها من البيانات التي تسهل على المتداولين اتخاذ القرارات. وكان المطلب الثاني هو انشاء هيئة سوق مال، وهي الهيئة التي طال انتظارها والتي سيترتب عليها المزيد من الشفافية والوضوح. وأشار البعض إلى المزاجية التي تدار بها البورصة، وأنها تحت أيدي الكبار والهوامير، مطالبين بمزيد من الضوابط والقيود كمطلب ثالث.

    وجاء المطلب الرابع يدعو لتوضيح القوانين وإعطاء المزيد من الشفافية. وطالب المتداولون في مطلبهم الخامس بمراعاة آراء صغار المساهمين كأقليات في اجتماعات عموميات الشركات.

    أما المطلب السادس فقد تعلق بتسهيل الإدراج للشركات المستوفية للشروط، مما يتيح الفرصة لصغار المساهمين للتخارج من استثماراتهم بطرق شرعية قانونية بدلا من اللجوء للتداول غير الشرعي في الأسهم. كما طالبوا بفتح صالات تداول مربوطة بمبنى البورصة في محافظات الكويت المختلفة لتسهيل التداول وتخفيف الحركة المرورية في العاصمة. وكذلك بتجديد النظام الالكتروني باستمرار لتجنب تعطل الأجهزة. وتوالت المطالب لتتضمن ضرورة إيجاد صانع سوق وحماية صغار المستثمرين بطرق اقتصادية فنية وإيجاد محافظ مساهمة عامة والتدخل الحكومي في أوقات الانهيار المقصود والمزيد من الرقابة على الأسهم التي ارتفعت للحد الأعلى وإظهار المبرر.

    وكان من ابرز المطالب هو ذلك النداء بإصدار الشيكات بصفة دورية يومية بدلا من مرتين في الأسبوع، كما جاءت مطالبات نسائية بالاهتمام بقسم السيدات.

    وقد أغلق السوق أمس بعد أن تراجع مؤشره السعري بـ120 نقطة ليستقر عند مستوى 14460.5 نقطة. وبلغت كمية الأسهم المتداولة نحو 135.8 مليون سهم بقيمة 79.6 مليون دينار كويتي موزعة على 4810 صفقة نقدية. وتراجعت الأسهم القيادية بشكل كبير، مما انعكس على المؤشر الوزني، حيث تراجع بـ10.81 نقاط، وهي من اكبر الموجات التي أصابت المؤشر خلال آخر ستة اشهر.

    واستحوذت خمسة أسهم على 29.4 % من كمية التداول أمس، وهي سهم بيت التمويل الخليجي وسهم اكتتاب وسهم صكوك وسهم الصفوة وسهم مجموعة الصناعات الوطنية. وتراجعت معظم هذه الشركات نتيجة عمليات جني الأرباح التي بدأت تأخذ طابع الخوف كما وصفها المحللون.
     
  12. خلطة الكذله

    خلطة الكذله عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2007
    المشاركات:
    110
    عدد الإعجابات:
    0
    حجي حمدان عزيزي حمدان لاتطوفك الوسط باجر الاربعاء شوف شكاتبين يقولون لك صرح مدير محافظ ماحب يذكر اسمه انه في فلوس تدش سوقنا بعد اسبوع بتصك 500 مليون دينار وتكفه اذا ضحكت ادعي لي بالخير وياك يارب وياك بعد
     
  13. أسد سليمان ملك

    أسد سليمان ملك عضو مميز

    التسجيل:
    ‏15 مايو 2008
    المشاركات:
    8,659
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    uk
    جزاك الله خير
     
  14. kalaf

    kalaf عضو جديد

    التسجيل:
    ‏1 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    95
    عدد الإعجابات:
    0
    يعطيك العافيه اخوي حمدان
     
  15. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw

    اخوي الكريم ...صدقت وبالفعل هذه الاسطوانة المشروخة كثيرا ماتتكرر وبالتحديد عند نزول السوق ...واتصور المستثمر الواعى بات محصن من هكذا اشاعات ...
    والله يوفقنا ويرزقنا جميعا بالخير الوفير



    الله يعافينا ويعافيكم جميعا ...
    وبالتوفيق للجميع
     
  16. bo fawaz

    bo fawaz عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 يونيو 2006
    المشاركات:
    4,890
    عدد الإعجابات:
    2
    جزاك الله خير اخوى حمدان
     
  17. q8_oil

    q8_oil عضو جديد

    التسجيل:
    ‏31 يناير 2008
    المشاركات:
    1,175
    عدد الإعجابات:
    0
    شي مو جديد عنك يا حمدان ما شاء الله دايما مبدع
     
  18. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    بيوع عشوائية لكبح جماح الخسائر

    «نزيف خسائر» في البورصة..والمتداولون فقدوا الثقة بعودة «الأخضر»


    الخميس, 14 - أغسطس - 2008




    على الرغم من تفسير المحللين الماليين بأن ما تمر به سوق الكويت للاوراق المالية (البورصة) ما هو الا حركات تصحيحية صحية تصب في مصلحة السوق لتأسيس مستويات سعرية جديدة بعيدا عن الإقفالات الوهمية الا أن فقدان الثقة في الأداء مازال يسيطر على مجريات الحركة.
    وقال المتداولون ان فوضى التحليلات المالية اصبحت خريطة يصعب على البعض معرفة أولها من آخرها او حتى معالم الطريق الصحيح فيها، نظرا لأن البعض يجتهد لتحليل مجريات الاداء دون سند فني، كما لا توجد جهة رسمية تدحض بعض الاتجاهات التي قد تخدم شركات مدرجة وتصدر تقارير عن حال السوق في الوقت نفسه، ما يخدم مصالحها فقط. وعزا بعض المتداولين انخفاض أداء السوق الى عدة عوامل سلبية ساهمت ومازالت تساهم في تردي الاوضاع الى شفط السيولة من أجل تلبية طلبات الاكتتابات لزيادات رؤوس الاموال وهجرة بعضها في اتجاه اسواق ثانوية أخرى في تجارة السيارات والمواد الغذائية ولاسيما مع دخول شهر رمضان. المتداولون وبعد قرع جرس اغلاق تعاملات اليوم تساءلوا عن عودة السوق الى عافيتها بعد تداولات استمرت أكثر من شهر شهد فيها المؤشر السعري استنزافا لنقاط قد جمعها وقت فورة ما قبل اغلاقات النصف الأول، متوقعين ان يعاود صناع السوق دورهم المفقود دون النظر الى مصالح شخصية لأسهم شركاتهم المدرجة.
    وتجولت «كونا» في أروقة السوق لتستطلع آراء المتداولين عن مجريات حركة القطاعات والتأثيرات التي دعت المؤشرات الرئيسية لان تسجل أدني مستوياتها لليوم الرابع على التوالي وتوقعاتهم عن السيناريو المحتمل لتداولات الغد مع ختام الاسبوع وانتهاء مهلة اعلانات ارباح النصف الاول.
    وقال المتداول بدر السالم إنه «لأمر غريب حقا فالمؤشر السعري مازال ينزف نقاطا بسبب ضغوط منتظمة ومبرمجة تقوم بها محافظ استثمارية دفعت المتداولين الى بيوعات عشوائية لكبح جماح الخسائر»، ولكننا فقدنا الثقة في السوق على الأقل في الوقت الراهن ما لم تتعدل الأوضاع. وأضاف السالم أن هناك من يروق له هبوط المؤشرات الرئيسية ويتعلل بأن ذلك تصحيح بفعل عمليات جني الارباح والمضاربات التي تعتبر ملح السوق، ولكن الأمر زاد على حده حتى وصل الى عزوف تام عن الدخول في أي أوامر شراء او بيع حتى تتضح الرؤية الاستثمارية خلال هذه الآونة. وقال المتداول حمد العنزي إنها «لعبة أصبحت كبريات المجموعات تجيدها تماما منذ الدقيقة الاولى وحتى الإغلاق.. ضغط ثم بيع ثم تجميع للافادة من فروقات سعرية في وقت لاحق على الرغم من أن أسهما قيادية عرضت بالحد الأدنى وهذا لا يصدق في وقت كانت تقود السوق لمستويات تاريخية.. إنه أمر محير جدا». وأشار العنزي الى قسوة المضاربين الذين يتحكمون في سوق أفراد، ما جعل البعض ينفض أوراقه بحثا عن فرص استثمارية أخرى نظرا لضيق الفرص داخل السوق، وبرغم محاولات تجميل الدقيقة الاخيرة الا أن الامر يثير الشك في أشخاص يتلاعبون في السوق لمصلحة شركات محددة. واما المتداول حسن الفضلي فأشار الى أن مجريات الاداء خلال جلسة الغد ستكون مغايرة على خلاف ما تم خلال الاسبوع حيث ان المهلة المعلنة للشركات المدرجة سيسدل عليها الستار لإعلانات النصف الاول بعدها ستدخل السوق مرحلة جديدة تكون الارتدادات فيها ايجابية لتعويض الخسائر. وقال الفضلي انه «على أي حال فإن السوق ستحاول من خلال المحافظ القيادية التركيز على الاسهم الرخيصة خاصة في قطاعات العقارات والصناعة والخدمات بعد حالة الهدوء التي مرت على أسهم هذه القطاعات.
     
  19. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    بارك الله فيكم جميعا ...والابداع الحقيقى هو استفادتنا جميعا بتلك الاخبار والتحاليل ...

    وبالتوفيق للجميع
     
  20. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    البورصة: صغار المتداولين محتارون بين زيادات رؤوس الأموال والأسهم الرخيصة
    المؤشر يواصل تراجعه لليوم الرابع ويفقد 36 نقطة



    علي العنزي
    استمر نزيف النقاط امس، لليوم الرابع على التوالي ليفقد السعري 35.7 نقطة، بعد ان وصلت الى نحو 200 نقطة خلال النصف الاول من الجلسة، في وقت اعلنت فيه شركات عدة زيادة رؤوس اموالها، ما يعني افتقادا شديدا للسيولة.

    استمر نزيف السوق امس، بينما بلغت أسعار بعض الاسهم مستويات متدنية، وفي ظل حاجة ماسة للسيولة اذ أعلنت شركات عدة زيادة رؤوس أموالها بعلاوات إصدار متباينة بين شركة وأخرى، يقع كثير من صغار ملاك هذه الأسهم في حيرة: هل الدخول في هذه الزيادة وعلاوة الإصدار فرصة استثمارية افضل أم أن أسعار بعض الأسهم ستصل إلى أدنى من هذه الزيادة مع او حتى قبل استلام شهادة الأسهم، والتي تتأخر احيانا شهرا او أكثر بعد اقفال فترة الاكتتاب؟

    وما نتحدث عنه ليس تخمينا بل هو واقع حدث في فترات ماضية، ان بعض الشركات تستطيع ان ترفع اسعارها عن طريق شركات زميلة او تابعة او محافظ وصناديق ترتبط معها لبعض الوقت، ولكن لا تستطيع الاستمرار في المحافظة على اسعار معينة طوال الوقت، اذ تقوم مجموعة من الشركات بعمليات شراء لاستقرار اسعارها بشكل يضمن لها دخول جميع مساهميها في اكتتابها ونجاح هذا الاكتتاب. ليس ذلك فقط اذ مع تراجع السوق بهذا الشكل الملحوظ يخلق فرصا كثيرة على اسهم ممتازة للمستثمرين وذلك عند وصوله الى قاعه المحتمل، وبالتالي يعد شراء هذه الاسهم افضل من الدخول في زيادة رأسمال بسعر السوق او اقل.

    اذن فإن الاقتصاد هو دورة تبدأ بخط يفصلها، وهذا الخط هو القيمة العادلة للسهم ومع استمرار الدوران تصل اسعار الاسهم الى معدلات قمم مرتفعة في ايام الرواج ثم تعود الى منطقة الاسعار العادلة والتي هي الخط الاوسط الذي يفصل الدائرة، ثم تتراجع دون قيمها العادلة حتى تكمل هذه الدائرة والعودة مرة اخرى الى مستويات القيمة العادلة بعد فترة من الزمن.

    لقد تراجعت اسهم ممتازة واسهم عادية تطلب زيادة رؤوس اموال بعلاوة اصدار عالية، والسوق يمر بفترة حرجة واشد ما يكون بحاجة الى السيولة نتيجة اكتتابات كبيرة، وقرارات البنك المركزي للحد من التضخم التي تستهدف السيولة بشكل خاص والتي عملت على تراجعها لكبح جماح التضخم.

    ولكن يبقى السؤال الاهم لادارة السوق ان بعض الشركات جرى خصم زيادة رأس المال من اسعارها «تفسخ السهم نتيجة قرار الزيادة خلال الفترة الماضية»، علما بأن بعضها لم يتم خصم الزيادة حتى البدء بالاكتتاب، متى ما الغت هذه الشركة او تلك قرار الزيادة او خفضتها هل ستعيد ادارة السوق الاسعار ونسبة الخصم الى مستوها السابق؟

    الشراء في الدقائق الأخيرة فقط

    استمر نزيف النقاط خلال جلسة امس في مؤشر سوق الكويت للاوراق المالية إذ اقفل المؤشر لليوم الرابع على التوالي خاسرا 35.7 نقطة بعد ان وصلت الى نحو 200 نقطة خلال النصف الاول من الجلسة، بينما استقر المؤشر في نهاية تداولاته على مستوى 14.424.8 نقطة، بينما سجل المؤشر الوزني ارتدادا محدودا واقفل على اثره كاسبا 1.9 نقطة ومقفلا على مستوى 726.05 نقطة، ومدعوما من خلال تداولات قطاع البنوك وخصوصا المصرفين الكبيرين «الوطني»

    و«بيتك» اللذين استعادا معظم خسائر جلسة امس الاول، فسجلت مؤشرات القيمة والكمية ارتفاعا جيدا بعد ان تم تداول 162.5 مليون سهم بقيمة 92.5 مليون دينار نفذت خلال 5396 صفقة.

    عمليات البيع أكبر

    واستمر نزيف النقاط لمعظم فترات جلسة امس إذ سجلت القيمة معظمها خلال عمليات بيع ملحوظة، وتراجع المؤشر على شكل انزلاقات ولم يكن بشكله التدريجي السابق.

    ومنذ بداية الجلسة تمت عمليات بيع تركزت بعض الفترات على كتل معينة ينزلق معها المؤشر بنقاط عديدة وبشكل سريع وكانت ابرز هذه الكتل «المدينة» التي تراجع سهماها الرئيسيان «المدينة» و«اكتتاب» بالحد الادنى خلال الجلسة.

    وضغطت ايضا اسهم قيادية على المؤشر في معظم القطاعات عدا قطاع البنوك والذي شهدت اسهمه عمليات شراء متدرجة تركزت خلال الساعة الاخيرة على بنكيه القياديين مما اكسب القطاع افضلية واضحة على بقية القطاعات سجل خلالها ارتفاعا بـ118.2 نقطة.

    ومع معاودة الشراء بعد ان سجلت القيمة تداول 65 مليون دينار في ظل عمليات بيع، ارتد المؤشر من قاعه اليومي عند 14263 نقطة قبل ساعة من نهاية الجلسة ليستعيد معظم خسائره ويقفل خاسرا 35.7 نقطة فقط.

    ارتداد الأسواق الخليجية

    بعد ان ارتدت الاسواق الخليجية خلال جلستي يومي الثلاثاء والاربعاء يتساءل البعض لماذا تأخر ارتداد سوق الكويت؟ وفي تقديري ان سوق الكويت يشترك مع الاسواق الخليجية في العوامل السلبية السياسية او الاقتصادية العالمية والنفسية من جهة، وهي التي استنفدت مفعولها خلال ثلاث جلسات على الاكثر، بينما يختلف كثيرا من جهة العوامل الاقتصادية الداخلية المؤثرة، والتي من اهمها حاجة مؤشر سوق الكويت لعمليات التصحيح الفنية، وكما هو معروف فإن السوق الكويتي يعتبر الاكثر نضجا والاكثر مكاسب حتى الآن خلال هذا العام، بينما اسواق الخليج الاخرى معظمها لم تحقق مكاسب تذكر او انها خاسرة حتى هذا الشهر قياسا على الاداء منذ بداية العام.

    ايضا هناك عامل آخر هو شح السيولة في السوق الكويتي، والذي هو بانتظار اكتتابات هي الاكبر قيمة في تاريخه مما يرجح تسييل الكثير للدخول في اكتتابات الاسهم الممتازة على اقل تقدير وهي التي تحتاج سيولة كبيرة، اذن هذان العاملان هما الاهم خلال هذه الفترة ويبدو ان السوق ارتد بشكل طفيف كردة فعل ومازال يعاني عدم اكتمال التصحيح الفني.