دكتور ذاكر الله يكثر من امثاله

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة AboSaleh, بتاريخ ‏23 أغسطس 2008.

  1. AboSaleh

    AboSaleh عضو مميز

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    2,040
    عدد الإعجابات:
    9
    مكان الإقامة:
    الكويت
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الدكتور ذاكر Zakir ..
    .... جراح يبلغ من العمر 39 عاما ...... وهو داعية مسلم...... خطيب متمكن وبارع ...... من الهند ........ أتاه الله موهبة خارقة ....... الا وهي حفظ ارقام الايات في القرآن الكريم واستحضارها بسهولة لا يمكن تصورها ........هذا الرجل له هدف واحد ...... وهو نشر الاسلام في أنحاء الارض

    image001.jpg

    ناظر النصارى واليهود والهندوس والبوذيين ..........

    يحفظ كتبهم بشكل لا يصدق ............


    image002.jpg

    يقتبس من كتب اليهود والنصارى عن ظهر قلب ومن يسمعه بدون أن يراه يعتقد أنه يقرأ من كتاب.......

    القى اكثر من 600 محاضرة في الثلاث سنوات الاخيرة ............ !

    هذه المحاضرات اقيمت في امريكا وكندا وبريطانيا وجنوب افريقيا والسعودية والامارات وماليزيا والفلبين وسنغافورة واستراليا وغيرها


    image003.jpg

    أسلم على يديه عدد لا يحصى من البشر ............... سواء بشكل مباشر أو من خلال أشرطته المسموعة والمرئية .............

    بل إنه إتفق مع أحد القساوسة على مناظرة ....... ولكن المناظرة إلغيت ...... هل تعرفون لماذا ؟

    لأن القسيس أسلم !

    أين هو الإعلام الجبان عن هذا الإعجوبة .............

    أين هذا الإعلام الذي يشغل أوقات المسلمين بسخافات العلمانيين والفنانيين ليل نهار .......

    أليس لهذا الرجل العبقري مكان لديكم .............

    إخوتي لن تدركوا ما أعنيه قبل أن تشاهدوا مناظرة أو محاضرة له .........

    هذه محاضرة مرئية له عن القرآن والعلم الحديث :

    http://www.islam.org/Video/irf1..ram

    وفي هذا الرابط يوجد العديد من المناظرات والمحاضرات المرئية له ...... وتحتاج للتسجيل في الموقع لمشاهدتها :

    http://www.islamicity.com/multimedia/CyberTV/ch31 /


    نسأل الله أن يكثر من أمثاله و أن يجزيه خيرا وأن يزيده من فضله

    وأن يجعل عمله خالصا لوجهه الكريم ...............


    سبحان الله وبحمده ...... سبحان الله العظيم


    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
    من دعا إلى هدىً، كان له من الأجر

    مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً،


    منقول