الحبس لمدة شهر أو غرامة 100 دينار لمن يجاهر بالإفطار في نهار رمضان

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏31 أغسطس 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تطبيقاً لنص القانون (44) لسنة 1968
    الحبس لمدة شهر أو غرامة 100 دينار لمن يجاهر بالإفطار في نهار رمضان






    بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك وحرصا من وزارة الداخلية على جلال هذا الشهر الكريم من خلال مراعاة النظام العام واحترام المشاعر والآداب العامة والتمسك بآداب الدين الاسلامي الحنيف والقيم الاسلامية السمحاء فقد اوضح مدير ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي بوزارة الداخلية العقيد عادل احمد الحشاش ان الوزارة تود ان توجه عناية الاخوة المواطنين والمقيمين ان القانون رقم (44) لسنة 1968 قد نص على المعاقبة بغرامة لا تتجاوز مائة دينار وبالحبس مدة لا تتجاوز شهراً او باحدى هاتين العقوبتين على كل من جاهر في مكان عام بالافطار في نهار رمضان وكل من اجبر او حرص او ساعد في تلك المجاهرة مع جواز اضافة عقوبة غلق المحل العام الذي يستخدم لهذا الغرض لمدة لا تتجاوز شهرين مضيفا ان المادة الثانية من القانون نصت على انه لا يجوز لوزير الداخلية اصدار قرار باغلاق ما يرى ضرورة اغلاقه من المحال العامة في نهار رمضان تحقيقاً لاغراض هذا القانون ويعاقب المسؤول عن ادارة المحل العام اذا خالف قرار وزير الداخلية المذكور بالعقوبة المنصوص عليها في المادة السابعة.

    وأكد العقيد الحشاش ان المجاهرة بالافطار في الاماكن العامة بنهار الشهر الكريم يؤذي شعور المسلمين ويعد خروجا على ماألفوه في هذا الشهر واعتادوا عليه من طاعة لله واداء لاحد الفروض وركن من اركان الاسلام ولو كانت المجاهرة بالافطار لمن لهم العذر في الافطار مشيراً الى ان الواجب على هؤلاء ألا يجهروا بالافطار وان يكون ذلك في السر وليس جهراً لان العذر لايعلمه الناس كافة وانما هو امر بين العبد وربه والمجاهرة به ايذاء لا مبرر له.

    وقال مدير ادارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي ان وزارة الداخلية اذ تغتنم هذه المناسبة الكريمة لترفع الى مقام حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وسمو ولي عهده الامين وسمو رئيس مجلس الوزراء والحكومة الرشيدة والشعب الكويتي وكافة المقيمين على ارض الكويت الطبية وجميع الاشقاء في الدول العربية والاسلامية بأسمى آيات التهاني والتبريكات داعيا الله عز وجل ان يعيد هذا الشهر الكريم على الجميع بالخير واليمن والبركات وان يرحم شهداءنا الابرار ويسكنهم فسيح جناته.



    تاريخ النشر 31/08/2008