تحذير من التقلبات في حركة التعاملات خلال الأيام القادمة

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏19 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    زيادة المنازل الجديدة يرفع البورصات الأمريكية

    ارتفعت المؤشرات الرئيسية في البورصة في إشارة إلى تحسن الاقتصاد الأمريكي الضعيف مع نهاية هذا العام ولكن المستثمرين يحذرون من تفاوت حركة التعاملات خلال الأيام القادمة... المستثمرون يترقبون بعض البيانات الاقتصادية الهامة هذا الأسبوع


    أغلقت المؤشرات الرئيسية في البورصة الأمريكية تعاملات الثلاثاء وقد حققت أرباحا قوية، وكانت هذه الأرباح مدعمة بالتوقعات الإيجابية للأرباح من أمثال شركة "جنرال إلكتريك" بالإضافة إلى الارتفاع الكبير في بناء المنازل الجديدة خلال شهر نوفمبر/ تشرين ثان.


    وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الثلاثاء بارتفاع 106.42 نقطة، أو ما يعادل 1.08 %، ليصل إلى 9,998.39 بعد أن أنهى المؤشر تعاملات الاثنين بارتفاع 81 نقطة.

    كما أغلق مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الثلاثاء بارتفاع 17.31 نقطة، أو ما يعادل أكثر من 0.87 %، ليصل إلى 2,004.76، حيث ظل المؤشر مرتفعا عن الرقم 2000 الذي يمثل مستوى نفسيا هاما. وكان المؤشر قد أضاف 34 نقطة في تعاملات الاثنين. وقد شهدت مؤشرات السوق الأخرى تقدما بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بور، المكون من 500 سهم، حيث أنهى المؤشر تعاملات الثلاثاء بارتفاع 8.56 نقطة، أو ما يعادل أكثر من 0.75 %، ليصل إلى 1,142.92.

    وكان حجم التعاملات معتدلا.

    أسعار أسهم مؤشر داو جونز

    وقد تصدرت أسعار أسهم شركة " جنرال إلكتريك" مؤشر داو جونز الصناعي حيث ارتفعت بنسبة 4 % بعد أن قالت الشركة في وقت متأخر من يوم الاثنين أن أرباحها في عام 2001 ستتفق وتوقعات المحللين وأنها ستنمو 17 % إلى 18 % في عام 2002 بالرغم من الضعف الاقتصادي.

    وبشكل منفصل، قالت شركة جنرال الكتريك الثّلاثاء أن قسم أنظمة الصناعة التابع للشركة سيشتري شركة" إنترلوجيكس"، للأمن الإليكتروني، في صفقة تقدر بـ 777 مليون دولار مما أدى إلى ارتفاع أسعار أسهم شركة إنترلوجيكس بنسبة 35 %.

    هذا وقد جاء الدعم الآخر من وزارة التجارة الأمريكية ، حيث قالت الوزارة أن بناء المساكن قد ارتفع بنسبة 8.2 % خلال شهر نوفمبر/ تشرين ثاني، وهو أعلى مستوى له منذ شهر يناير/ كانون ثان الماضي.

    وبالإضافة إلى هذا الارتفاع الذي شهده قطاع المباني، فقد قالت
    شركة " لينار" لبناء المساكن إنها تتوقع ارتفاع أرباحها خلال الربع الأخير من هذا العام عن تقديرات بورصة نيويورك وذلك بفضل انخفاض أسعار الفائدة وانتعاش سوق الإسكان مما أدى إلى ارتفاع أسعار أسهم الشركة بنسبة 7 %.

    وقد تقدمت الأسهم في تعاملات الاثنين وكان هذا التقدم مدعما بمكاسب الشركات بالإضافة إلى آمال المستثمرين في ارتفاع السوق مع نهاية هذا العام، حيث يطلقون عليه " ارتفاع سانتا كلوز" إشارة إلى أعياد الكريسماس.

    ولكن بعض المحللين حذروا من أن هذا التيار المضاد ربما يؤدي إلى تفاوت حركة التعاملات في الأيام القادمة.

    وقال لاري واشتيل، محلل السوق في برودينشيال سيكيوريتيز، إن الارتفاعات التي شهدتها السوق خلال شهر ديسمبر/ كانون أول تعتبر عادية، إلا أن هذه الارتفاعات تعتبر غير مضمونة.

    وأضاف واشتيل "أن من الحقيقي أن السوق تميل نحو الاتجاه المرتفع في نهاية العام ولكني أشير إلى التعامل مع ما أراه أمامي، فإن الاقتصاد آخذ في التحسن كما أن أرباح الشركات بدأت في التحسن هي الأخرى. بالإضافة إلى استمرار عمليات تحول من امتلاك السندات إلى امتلاك الأسهم، وكل ذلك للارتقاء بحالة السوق."


    محركات السوق

    وقد حققت كل من شركتي " بست باي" و" سيركيوت سيتي"، وهما من الشركات الرائدة في مجال مبيعات الإلكترونيات بالتجزئة، أرباحا فصلية تفوق توقعات بورصة نيويورك.

    وقالت شركة بست باي، الأولى في بيع الإلكترونيات بالتجزئة، إن أرباحها خلال الربع الثالث من هذا العام قد فاقت توقعات بورصة نيويورك. كما أعلنت شركة "سيركيوت سيتي" عن ارتفاع أرباحها أكثر من المتوقع وذلك بفضل مبيعات المنتجات الرقمية مثل " دي في دي" DVD. وقد ارتفعت أسعار أسهم شركة بست باي بنسبة 5 %.

    هذا وقد شجعت شركة " سوليكترون"، كبرى شركات تصنيع الإلكترونيات، الاتجاه المتفائل. وقد انخفضت أسعار أسهم شركة سوليكترون بنسبة 18 % بعد أن أعلنت الشركة أنها ستتكبد خسائر خلال الربع الأول المالي. وقالت الشركة أيضا إنها في مفاوضات حول 500 مليون دولار على شكل اعتماد يتجدد تلقائيا.

    وقد أسهمت شركة " فايزر"، أكبر شركة في العالم لصناعة الدواء، في الارتفاع الذي شهدته السوق في تعاملات الثلاثاء. وكانت الشركة قد أكدّت يوم الاثنين إنها تتوقع نمو أرباحها 10 % على الأقل خلال عام 2002. وقد ارتفع سعر سهم الشركة نحو 1 %.


    أخبار السوق الأخرى

    وبالنسبة للأخبار الأخرى في تعاملات الأمس، وافقت شركة
    " ماجنوم هانتر ريسورسيسيز"، إحدى شركات الاستكشاف والتطوير، على شراء شركة " برايز إنيرجي" لتنشأ شركة جديدة للبترول والغاز الطبيعي وهذه الصفقة تصل إلى 1.2 مليار دولار. وقد انخفضت أسعار أسهم شركة ماجنوم بنسبة 6 % بينما ارتفعت أسعار أسهم شركة "برايز إنيرجي" بنسبة 24 %.

    وكانت أسهم شركة " سيبيل" من بين الأسهم النشيطة المدرجة على مؤشر ناسداك بعد أن رفع " بنك أمريكا" من تقديراته لأرباح شركة سيبيل للبرمجيات. وقد ارتفعت أسعار أسهم شركة سيبيل بنسبة 14 %.

    وفي يوم الجمعة المقبل ، ستعلن الحكومة الأمريكية عن تقريرها النهائي المعدّل حول إجمالي الناتج المحلي خلال الربع الثالث من هذا العام. كما سيُعلن أيضا عن مؤشر جامعة ميتشجن حول مشاعر المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية الذي من المتوقع أن ينخفض.

    وسوف يتم الإعلان عن بعض التقارير الاقتصادية الأخرى هذا الأسبوع، هذه التقارير تتضمن الدخل الشخصي وبيانات الإنفاق ومؤشر هيئة المؤتمر حول المؤشرات الاقتصادية الرئيسية، والذي يعتبر مقياسا للنشاط الاقتصادي على مدار الثلاثة إلى الستة أشهر القادمة.