بوادر استعادة الثقة؟

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة السلمان, بتاريخ ‏10 سبتمبر 2008.

  1. السلمان

    السلمان موقوف

    التسجيل:
    ‏25 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    236
    عدد الإعجابات:
    0
    نشطت عمليات الشراء بشكل ملحوظ خلال تعاملات سوق الكويت للاوراق المالية امس، وذلك على عدد من الاسهم التي تنتمي إلى مجموعات رئيسية ما حد من موجة الهبوط التي تشهدها الاسعار السوقية للغالبية من الشركات المدرجة.
    وما يلاحظ ان عمليات الشراء تنجز على بعض السلع الدينارية ولكن دون ان تخلو من القلق تحسبا من تراجع قد يصيب السوق في اي وقت.
    ومن ناحية اخرى، تظهر بوادر قناعات من قبل محافظ مالية وصناديق استثمارية للدخول على شريحة الاسهم التي يتميز بادائها الجيد وارباحها الثابتة في الوقت نفسه الذي تتحرك فيه شركات قطاع الاستثمار نحو الاسهم التي تستثمر فيها محافظها في مساع واضحة للهروب من شبح الخسائر الدفترية التي قد تصيب البعض منها على وقع تراجع وانخفاض الاسعار السوقية لكثير من الشركات المدرجة وذلك بمستويات تقل بمراحل عن اقفالات النصف الاول من العام الحالي.
    وجاءت السيولة المتداولة خلال معظم الوقت المخصص للجلسة امس متواضعة بشكل ملحوظ حيث وصل الى 76 مليون دينار قبل نهاية التعاملات بقليل وزادت مع دخول المحافظ والصناديق غير القابضة خلال الدقائق الاخيرة.
    ويلاحظ ان عمليات الشراء وان كانت بكميات قليلة انها تتركز على السلع التي انخفضت اخيرا بشكل واضح في ظل موجة الهبوط الاخيرة الامر الذي انعكس عليها لتحقق مكاسب جيدة. وسط توقعات بان تتواصل عمليات الشراء على تلك الشركات.
    وعلى الصعيد نفسه، تشهد شركات مدرجة عمليات جس نبض من قبل محافظ محلية واجنبية خصوصا المحافظ الاجنبية التي قادت عمليات البيع خلال الفترة الماضية الامر الذي يشير إلى احتمالية معاودة النشاط مرة اخرى وان كان ذلك قد يستغرق بعض الوقت.
    وعلى مستوى تعاملات القطاعات المدرجة شهدت اسهم البنوك عمليات شراء خصوصا برقان والوطني وبيتك وذلك لعدة اسباب ابرزها ان هذه الاسهم تعتبر مواقع استثمارية آمنة خصوصا وانها قادرة على معاودة الارتفاع مرة اخرى مدعومة بادائها الجيد وارباحها الدورية المتميزة.
    وفي قطاع الاستثمار نشطت عمليات الأداء على عدد من السلع منها المشاريع والمدينة واكتتاب وصكوك إلى جانب بعض الشركات التي تراجعت بشكل كبير.
    وفي قطاعي الصناعة والخدمات نشطت تحركات المحافظ الاستثمارية على أسهم زين وصفاة طاقة اضافة إلى اجيليتي التي يتداول سهمها عند مستوى الـ 900 فلس أي عند اسعار مغرية للشراء.
    وعند التحدث عن الوصف العام لتعاملات البورصة نجد ان هناك مؤشرات جيدة قد تمنح المستثمرين الثقة في التحرك مرة أخرى، ومن هذه المؤشرات تحرك كبار الملاك نحو الشركات المملوكة لهم بهدف المحافظة على أسعارها السوقية بدلا من تركها عرضة للهبوط إضافة إلى قناعة مسؤولي بعض الشركات بأن الوقت قد آن لتفعيل شراء أسهم الخزينة في ظل رخص الأسعار الذي تتداول عليه هذه الأسهم ما يضمن لها عوائد مجزية في المستقبل القريب.
    يذكر ان هذا المؤشر «السعري» قد أغلق امس متراجعا بمقدار 6.8 نقطة حيث عوض ما يزيد على 70 نقطة خلال الدقيقة الأخيرة فقط على وقع قوة شرائية قادتها المحافظ والصناديق.


    http://www.alraialaam.com/Alrai/Article.aspx?id=77936
     
  2. الاوربي

    الاوربي موقوف

    التسجيل:
    ‏24 ابريل 2008
    المشاركات:
    1,590
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    sk
    نعم كلام صحيح


    جزاك الله خير على النقل
     
  3. السلمان

    السلمان موقوف

    التسجيل:
    ‏25 سبتمبر 2006
    المشاركات:
    236
    عدد الإعجابات:
    0
    الله يخليك