هبوط البورصات الأمريكية

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏21 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    فشل كل من مؤشري داو جونز الصناعي وناسداك في المحافظة على التقدم لليوم الرابع على التوالي... وما زال المستثمرون يترقبون المزيد من البيانات الاقتصادية التي ستصدر اليوم الجمعة

    انخفضت أسعار الأسهم الرئيسية في البورصات الأمريكية في تعاملات الخميس بسبب تحذيرات الأرباح من شركة " جونيبر نتوركس" وعدم إحراز تقدم حول برنامج التحفيز الاقتصادي الجديد.

    وأغلق مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الخميس بانخفاض 64.20 نقطة، أو ما يعادل 3.2 %، ليصل إلى 1918.69 بعد أن ارتفع المؤشر 1.87 نقطة في تعاملات الأربعاء.

    كما أغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الخميس بانخفاض 85.04 نقطة، ليصل إلى 9985.45 بعد أن كسب المؤشر 72.10 نقطة في تعاملات الأربعاء.

    هذا وقد انخفضت أيضا المؤشرات الأخرى بالسوق، بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بور المكون من 500 سهم حيث أنهى المؤشر تعاملات الخميس بانخفاض 9.60 نقطة، ليصل إلى 1139.96. كما انخفض أيضا مؤشر بورصة نيويورك للأوراق المالية 1.86 نقطة، ليصل إلى 583.26. وأنهى مؤشر "رسل" المكون من 2000 سهم تعاملات الخميس بانخفاض 7.99 نقطة، ليصل إلى 474.08.

    وكانت أسعار السندات متفاوتة بعد الإعلان عن بعض البيانات الاقتصادية التي أظهرت تقدما ملموسا في سوق العمالة في الولايات المتحدة الأمريكية. وكان سعر تداول الدولار متفاوتا أيضا وسط قلق عالمي حول تصاعد الأزمة الاقتصادية والسياسية في الأرجنتين.


    محركات السوق

    وقد تصدرت أسعار أسهم شركة "جونيبر نتوركس" لربط شبكات الإنترنت، الهبوط الذي شهدته أسعار أسهم التكنولوجيا في تعاملات الخميس، حيث انخفضت أسعار أسهم الشركة بنسبة 18 % وذلك بعد أن خفّضت الشركة من تقديراتها حول الأرباح والعائدات خلال الربع الأخير من هذا العام وذلك بسبب الحذر في الإنفاق من جانب المستهلكين.

    وتتوقع شركة جونيبر نتوركس الآن أرباحا أولية تقدر بخمسة سنتات للسهم الواحد ليصل العائد من 150 إلى 155 مليون دولار. وهذا التقدير أقل بكثير من التوقعات السابقة حيث كانت تقدر بعشرة سنتات للسهم الواحد ليصل العائد إلى 200 مليون دولار.

    وقال بوب ستريد، مدير المحافظ المالية في "نورثرن سيليكت إيكويتي فند" إن أخبار شركة جونيبر هي القشة الأخيرة التي يتعلق بها مديرو المحافظ المالية الذين يتطلعون إلى تعزيز أدائهم من خلال أسهم التكنولوجيا الأكثر خطورة.

    وقال ستريد " إن هذا مثل لعبة الدجاج، وما نراه الآن هو أن الناس يقولون، شكرا لكم، ولكن ربما يكون الارتفاع الذي شهدته أسهم التكنولوجيا مؤخرا قد انتهى، لذا فأنا في حاجة إلى خفض منزلة أسهم التكنولوجيا إلى مستوى أشعر عنده براحة أكثر."

    وما زالت أسهم شركات أشباه الموصلات ومعدات الاتصالات تعاني بعد يوم من إعلان شركة " موتورولا" أن خسارتها خلال الربع الأول من العام القادم ستكون أكبر من المتوقع بكثير.

    هذا وقد انخفض مؤشر أشباه الموصلات بسوق فيلادلفيا للأوراق المالية بنسبة 5.6 %.

    وكان الحظ الأوفر لشركة " بالم" حيث ارتفعت أسعار أسهمها بنسبة 4.2 % بعد أن قالت الشركة إنها تتوقع تدفق النقد بصورة إيجابية خلال الربع الأخير من العام الحالي، ليصل العائد من 290 إلى 300 مليون دولار.

    وبالرغم من الضعف الذي شهدته أسعار الأسهم المكونة لمؤشر داو جونز الصناعي إلا أن شركة " إيه تي أند تي" AT&T ، إحدى الشركات المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي، قد أحرزت تقدما كبيرا حيث وافقت الشركة على دمج فرع الاتصالات بها مع شركة " كومكاست".

    وقد ارتفعت أسعار أسهم شركة " إيه تي أند تي" بنسبة 6.3 %.
    هذا وقد فاق عرض شركة " كومكاست" العروض المنافسة من شركة
    " إيه أو إل تايم وارنر" AOL و شركة " كوكس كومينيكاشنز" في صفقة لتكوين شركة جديدة للاتصالات تضم أكثر من 21 مليون مشتركا. وقد انخفضت أسعار أسهم شركة " كومكاست" بنسبة 6.4 %.

    كما انخفضت أيضا أسعار أسهم شركة "إيه أو إل" AOL ، إحدى الشركات المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي. ولكن أسعار أسهم شركة " كوكس كومينيكاشنز" ارتفعت بنسبة 4.2 %.

    وقد انخفض القطاع المالي، الذي تصدر الارتفاع الذي شهدته الأسهم المكونة لمؤشر داو جونز الصناعي قبل يوم، وذلك بعد أن قالت شركة
    " جولدمان ساكس" إن دخلها الصافي قد انخفض بنسبة 17 % خلال فصلها المالي الرابع الذي انتهى في شهر نوفمبر/ تشرين ثان الماضي مما أدى إلى انخفاض أسعار أسهم الشركة بنسبة 2.8 %.

    هذا وقد انخفضت أسعار أسهم شركة " جي. بي. مورجان تشيس"، المدرجة على مؤشر داو جونز الصناعي، بنسبة 3.9 % بعد أن قالت الشركة أنها خسرت في استثمارها في شركة " إنرون" نحو1 مليار دولار وهو أكثر من الـ 900 مليون دولار الذي أعلنتها الشركة قبل ذلك.

    ومن ناحية أخرى فقد أعلنت شركة " بير ستيرنز" انخفاض صافي دخلها بنسبة 21 % وذلك بسبب انخفاض العائد بعد الضعف الذي شهدته أسواق الأسهم أثناء الربع الرابع. وقد انخفضت أسعار أسهم الشركة بنسبة1 %.

    برنامج التحفيز الاقتصادي

    وفي واشنطن، قال الزعماء الديمقراطيون بمجلس الشيوخ الأمريكي إن برنامج التحفيز الاقتصادي قد حصل على تأييد كبير على الأقل حتى الآن.

    وقال توم داشيل زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ وعضو مجلس الشيوخ عن ولاية ساوث داكوتا إنه يأمل في يصدر برنامج التحفيز الاقتصادي خلال العام القادم.

    وقال بوب ستريد إن تفاؤل الشارع حول برنامج التحفيز الاقتصادي قد تلاشى بسرعة فائقة.

    وأضاف ستريد أن أمر التوصل إلى اتفاق حول برنامج التحفيز الاقتصادي لم يكن بهذه الصعوبة، وأنه لمن المخيب للأمل ألا يكون هناك تحفيز اقتصادي ومن المخيب للأمل أيضا أن نعود إلى التخاصم الحزبي.

    ويقول المحللون الاقتصاديون إنه بوجود التحفيز الاقتصادي أو بدونه فيجب أن يعود الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية خلال العام القادم. ولكن الاقتصاد ربما يعود إلى حالته الطبيعية بشكل تدريجي بدلا من يقفز فجأة.

    وقال بروس شتاينبيرج، كبير خبراء الاقتصاد في ميريل لينتش، " بينما نحن لا نعتقد أن هذا التحفيز سيغير توقيت الذي سيعود فيه الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية، ولكننا نشعر أنه ربما يغير كثافة هذا التحسّن الاقتصادي المتوقع."

    هذا وقد تجاهلت بورصة نيويورك بعض البيانات الاقتصادية المشجعة التي أعلنت أمس حيث قالت وزارة العمل الأمريكية إن طلبات إعانة البطالة الجديدة قد انخفضت على غير المتوقع 11.000 طلبا إلى 384,000 خلال الأسبوع المنتهي في الخامس عشر من شهر ديسمبر/ كانون أول الحالي.

    وطبقا لـ" تومسون جلوبال ماركتس" يتوقع خبراء الاقتصاد زيادة طلبات إعانة البطالة الجديدة إلى 440,000 طلبا.

    حركة التعاملات في البورصات الأمريكية الرئيسية

    وكانت حركة التعاملات بالبورصات الأمريكية منخفضة.
    ففي بورصة نيويورك، حيث يجري التعامل في 1.44 مليار سهم، انخفض منها 1,834 سهما بينما ارتفع 1,298 سهما.

    وفي بورصة ناسداك، جرى التعامل في 1.99 مليار سهم.