البورصة «ترتد» عن ارتفاعها تحت ضغط الأسهم الممتازة

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏22 سبتمبر 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    عوامل دفع إيجابية حدت من هبوط السوق
    البورصة «ترتد» عن ارتفاعها تحت ضغط الأسهم الممتازة
    شريف حمدي




    انخفاض طفيف شهده سوق الكويت للاوراق المالية في جلسة تداولات امس في اعقاب الجلسة التاريخية أول من امس التي شهدت اعلى ارتفاع في يوم واحد في تاريخ بورصة الكويت وكانت هناك تخوفات ان يشهد السوق ارتداداً كبيراً للتراجع وزادت المخاوف بعد ان وصل تراجع السوق الى 160 نقطة في منتصف جلسة التداول امس ومع مرور الوقت تقلص حجم الانخفاض واستمر الوضع في تحسن ملحوظ حتى نهاية الجلسة التي انتهت على تراجع لمؤشر السوق بلغ 8 نقاط ليظل محافظاً على تماسكه وثباته فوق مستوى 13.140 نقطة أما المؤشر الوزني فتأثر من انخفاض الاسهم الممتازة واسهم مؤثره خصوصاً في قطاع البنوك الذي كان اكبر القطاعات انخفاضاً في جلسة امس وتراجع المؤشر الوزني 9.43 نقاط ليستقر عند مستوى 668.83 نقطة وكانت كميات الاسهم المتداولة في جلسة امس 394.268 مليون سهم موزعة على 10.173 صفقة وسط قيمة تداولات بلغت 160.057 مليون دينار.

    وقالت اوساط مالية متابعة ان السوق استهل تعاملاته على ارتفاع بلغ قرابة الـ 60 نقطة قبل ان يرتد منخفضاً مسجلاً تراجعاً بلغ 160 نقطة وزاد هذا التراجع من مخاوف المتداولين الذي مازالوا يتذكرون التراجعات الحادة الاخيرة والخسائر الكبيرة اتي مازالت عالقة في الأذهان إلا أن عوامل الدفع الايجابية التي يتمتع بها السوق في جلساته الأخيرة مثل التدخل الحكومي عن طريق الهيئة العامة للاستثمار وضخ سيولة وكذلك تشكيل لجنة لدعم البورصة قلصت هذه الخسائر ودفع السوق للارتفاع معوضاً معظم خسائره.

    وذكرت المصادر ان تراجع اسهم قيادية مثل زين الذي فقد امس 100 فلس وهو امر كان متوقعاً بعد نهاية الاكتتابات وزيادة رأس المال كذلك تراجعت اسهم اخرى مثل اجيليتي بالاضافة الى جميع اسهم قطاع البنوك وهي التي كان لها اثر سلبي على المؤشر الوزني الذي تراجع بشكل لافت بعد الصعود الذي تحققه في جلسة التداولات امس الأول.

    وتوقعت المصادر ان يظل التذبذب عنوان المرحلة المقبلة في السوق في ظل ضغط بعض المحافظ والصناديق على اسهم معينة لتجميعها باقل اسعار ممكنة بعد توافر السيولة لديها وفي المقابل ستقوم المجاميع بدعم اسهمها خلال هذه المرحلة سواء عن طريق الاستمرار في شراء اسهم الخزانة او التجميع عبر المحافظ التابعة لها وذلك بهدف تحسين وضعية اسهمها قبل نهاية الربع الثالث الذي شارف على الانتهاء.

    وكانت اسهم 5 شركات هي الصفوة وتمويل الخليج والصفاة والمدنية واكتتاب هي الاكثر تداولاً في جلسة الأمس حيث شهدت تداولات 156.375 مليون سهم تمثل 39.6 في المئة من اجمالي التداولات امس.