فلكيا.. الأربعاء 1 أكتوبر أول أيام عيد الفطر

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة بوسعود66666, بتاريخ ‏23 سبتمبر 2008.

  1. بوسعود66666

    بوسعود66666 عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 أغسطس 2007
    المشاركات:
    15,265
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    مجلس الوزراء
    أعلن المشروع الإسلامي لرصد الأهلة أن الحسابات الفلكية بينت أن الأربعاء الموافق 1 أكتوبر المقبل سيكون أول أيام عيد الفطر المبارك في معظم الدول الإسلامية؛ حيث بدأت هذه البلدان شهر رمضان يوم الإثنين 1 سبتمبر 2008م. وقالت الهيئة التي تتخذ من الإمارات مقرا لها إنَّه بالنسبة للبلدان الإسلامية التي بدأت صومها يوم الإثنين 1 سبتمبر سيكون يوم الإثنين 29 سبتمبر هو الـ29 من شهر رمضان؛ حيث سيتم فيه تحري هلال شهر شوال لعام 1429هـ.

    ووفق الحسابات الفلكية فإنه سيكون هناك تعذر في رؤية هلال شهر شوال في ذلك اليوم في غالبية البلدان الإسلامية لغروب القمر قبل غروب الشمس في ذلك اليوم، بما سيجعل من المحتم إتمام عدة شهر رمضان 30 يوما؛ ليكون الأربعاء أول أكتوبر هو أول أيام شهر شوال والعيد.

    بينما سيكون الخميس 2 أكتوبر هو أول أيام شهر شوال والعيد بالنسبة للبلدان الإسلامية التي صامت يوم الثلاثاء 2 سبتمبر مثل سلطنة عُمان وإيران وباكستان والمغرب والهند؛ حيث لن يكون ممكنا رؤية الهلال يوم الثلاثاء الـ30 من سبتمبر؛ حيث سيتم استطلاع هلال الشهر الجديد.

    أما بالنسبة لليبيا التي بدأت صيامها يوم الأحد 31 أغسطس، والتي لا تعلن رسميا أنها لا تشترط رؤية الهلال فسوف يكون أول أيام العيد بالنسبة لها هو يوم الثلاثاء 30 سبتمبر؛ حيث سيحدث الاقتران قبل فجر ذلك اليوم.

    وأشار البيان إلى أن وضع القمر يوم الإثنين 29 سبتمبر من مختلف العواصم العربية، كما يلي: سيغيب القمر قبل غروب الشمس بـ12 دقيقة في كل من: بغداد ودمشق وبيروت وتونس، وسيغيب قبل غروب الشمس بـ11 دقيقة في كل من الكويت وعمان والقدس والجزائر، وبـ10 دقائق في القاهرة وطرابلس، وبـ9 دقائق في كل من أبو ظبي والمنامة والدوحة والرباط، وبـ8 دقائق في الرياض، وسيغيب قبل غروب الشمس بـ4 دقائق في صنعاء، وبـ3 في الخرطوم، وبدقيقتين في جيبوتي، وسيغيب مع غروب الشمس في كل من مقديشو ونواكشوط.

    ووفق هذه الأرقام التي أوردها البيان فإن بلدان العالم الإسلامي سوف تعرف 3 بدايات مختلفة لشهر شوال والعيد؛ نتيجة لما حدث في أول الشهر الفضيل؛ حيث عرف العالم الإسلامي 3 بدايات لشهر رمضان.

    معلوم أن السعودية والدول المرتبطة بها في مسألة إثبات بداية شهر رمضان لا تعترف بالحسابات الفلكية لرؤية الهلال، وتعتمد على شهادات الشهود.

    ويقول علماء فلك مسلمون إن الرياض قبلت شهادات برؤية الهلال في وقت تقول فيه الحسابات الفلكية إنه يستحيل رؤية الهلال، وأفاد بيان سابق صدر عن "المشروع الإسلامي لرصد الأهلة" بأن قسمًا كبيرًا من المسلمين صاموا عام 2002م لرؤية كوكب الزهرة، بدلا من هلال رمضان؛ بسبب اعتماد السعودية على نظام الشهود.

    على صعيد متصل، أكد الدكتور صلاح محمود، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية والجيوفيزيقية المصري، ما قاله بيان هيئة المشروع الإسلامي لرصد الأهلة، وصرح لصحيفة (المصري اليوم) القاهرية بأن غرة شهر شوال وأول أيام عيد الفطر المبارك ستكون فلكيًّا في يوم الأربعاء الأول من شهر أكتوبر المقبل ليكون يوم الثلاثاء الموافق ٣٠ من شهر سبتمبر الجاري هو المتمم لشهر رمضان المعظم.

    من جانبه، توقع الدكتور مسلم شلتوت، أستاذ بحوث الشمس والفضاء ونائب رئيس الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك، حدوث الخلاف المشار إليه بين الدول العربية في تحديد الأول من شهر شوال قائلا في تصريحات نشرتها الجريدة في عددها الصادر اليوم الأربعاء 17/9/2008م: "أتوقع وجود ٣ بدايات لشهر شوال لينتقل الاختلاف الذي بدأ في تحديد بداية شهر رمضان إلى بداية شوال".