هل مؤشرات الاسواق تعتبر اداة للتنبؤ بالحالة الاقتصادية

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏24 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    هذا موضوع كتبته بتاريخ 01-06-2001 في المنتدى القديم ولاهميته بسبب حديثنا عن هل انتعاش الاقتصاد الامريكي قريب فنزيد استثماراتنا او بعيد فنهرب قبل وقوع الفأس بالرأس عدت كتابته مرة اخرى
    .......................................

    تقيس المؤشرات مستوى الاسعار في السوق وهناك نوعين من المؤشرات مؤشرات تقيس حالة السوق بصفة عامة مثل مؤشر داو جونز و مؤشر ستاندر اند بور500 وهناك مؤشرات اخرى تقيس حالة السوق لصناعة معينة مثل مؤشر داو جونز لصناعة النقل او مؤشر صناعة النفط او مؤشر اشباه الموصلات وغيرها من المؤشرات .

    ويقوم المؤشر على عينه من اسهم الشركات وعادة تختار العينة بطريقة تتيح للمؤشر ان يعكس الحالة التي عليها سوق الاسهم الذي يستهدف المؤشر قياسة.

    وهذه المؤشرات تكشف حالة الركود في البلاد قبل وقوعها مثل ماكشف مؤشر ستنادر اند بور عدة مرات حالات للركودفي الاقتصاد الامريكي قبل وقوعها باربع شهور وهذا تاكيد لنتائج الدراسة التي اجراها المكتب القومي للبحوث الاقتصادية الامريكي حيث وجد ان مؤشرات اسعار الاسهم يمكنها ان تتنبأ بالتغيير في الحالة الاقتصادية قبل حدوث ذلك التغيير باربعة شهور على الاقل .

    هذا المقدمة ضرورية لاعطاء تفسير عن اسباب هبوط الاسواق خلال الفترة الماضية بينما كان كل همنا بانها ترتفع وعليناالان ان نفكر بعناية ماذا سيحدث بالمستقبل.

    وعليه فان حركة مؤشرات السوق ذات مغزى فهبوط مستوى النشاط لدى الشركات وقيام كثير من الشركات بالغاء قرارات التوسع او تاجيلها وايضا عندما يبدأ الاتجاه نحو ضغط المصروفات وتخفيض حجم العمالة مثل هذه القرارات لاتتخذ الا عندما تلوح بوادر في الافق عن انخفاض محتمل في مستوى ربحية الشركات في المستقبل وهذا دليل ملموس بتوقع حالة الركود في المستقبل.

    وعندما تصل مثل هذه الاخبار لدى المتعاملين باسواق الاسهم تبدأ ردود الافعال ممثلة في هبوط حجم التعامل وانخفاض الاسعار وهذا ماحدث خلال الفترة الماضية حيث ان الاسواق المالية قد تنبأت بحدوث الركودالاقتصادي قبل حدوثة بفترة .