البتروووول crude oil

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة ALSERHAN, بتاريخ ‏27 سبتمبر 2008.

  1. ALSERHAN

    ALSERHAN عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    2
    البترول أغلق 107.21 وهذا الشارت (( تم )) كسر الترند الهابط للمتابعه الأثنيين ممكن يكون يوم تأكيد الكسر إذا لم تكن هناك أخبار سلبيه ممكن يعاود الأرقام القياسية

    [​IMG]
     
  2. ALSERHAN

    ALSERHAN عضو نشط

    التسجيل:
    ‏25 فبراير 2007
    المشاركات:
    2,289
    عدد الإعجابات:
    2
    | عواصم - «الراي» ووكالات - |​

    لم يدم التفاؤل في «وول ستريت» طويلا. فبعدما ارتسمت علامات الارتياح على وجوه المتعاملين مساء أول من أمس، مع الانباء عن اقتراب الإعلان عن خطة انقاذ القطاع المالي التي طرحتها ادارة بوش بقيمة 700 مليار دولار، عاد الغموض ليخيم مجددا مع إقدام مجموعة من النواب الجمهوريين المحافظين على رفض تلك الخطة بشكل مفاجئ، وطرح خطة بديلة، ليعود النقاش في الكونغرس الى بدايته.
    وتزامن الاضطراب في الكونغرس مع اضطراب تاريخي عمق من جراح القطاع المالي الأميركي، الا وهو اغلاق الحكومة الاميركية لمؤسسة «واشنطن ميوتيوال»، أكبر مؤسسة للمدخرات والقروض في الولايات المتحدة، في ما يمثل أكبر انهيار في التاريخ المصرفي الاميركي، وبيعت أصولها المصرفية لبنك الاستثمار «جيه بي مورغان» مقابل 1.9 مليار دولار.
    وعين المكتب الاتحادي للتأمين على الودائع حارسا قضائيا على المؤسسة، بعد أن شهدت أزمة سيولة بسبب اقبال على سحب الودائع. وبلغ حجم الودائع المسحوبة 16.7 مليار دولار منذ 15 سبتمبر الجاري. وقال مكتب التأمين على الودائع ان جميع الودائع مؤمن عليها وتتمتع بحماية كاملة وان العملاء سيجدون ان العمل يسير كالمعتاد. وقالت السلطات التنظيمية ان «واشنطن ميوتيوال» لديها أصولا قيمتها 307 مليارات دولار وودائع بقيمة 188 مليارا.
    وكان أكبر انهيار مصرفي سابق في الولايات المتحدة هو لمؤسسة «كونتننتال ايلينوي ناشيونال بنك اند تراست» التي كانت قيمة أصولها تبلغ 40 مليار دولار عندما انهارت عام 1984.
    وقال «جي.بي. مورغان» ان الصفقة تعني أنه سيصبح لديه الان 5410 فروع في 23 ولاية في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، بالاضافة الى أنه سيصبح أكبر مؤسسة لبطاقات الائتمان في البلاد. وسيجعل ذلك من «جي.بي. مورغان» ثاني أكبر بنك في الولايات المتحدة محتلا بذلك
    مكانة «بنك أوف أميركا»، اذ ستبلغ قيمة أصوله 2.04 تريليون دولار، ولن يسبقه سوى «سيتي غروب». لكن «بنك أوف أميركا» سيصبح في المركز الاول عندما يستكمل اجراءات الاستحواذ على «ميريل لينش».
    وبالعودة الى الكونغرس، عرضت مجموعة من الجمهوريين المحافظين بشكل مفاجئ مساء أول من امس، خطة للتأمين على الاوراق المالية المدعومة برهون كبديل لخطة بولسون التي قوبلت بانتقادات من بعض المشرعين الجمهوريين والديموقرا طيين. وتنص الخطة البديلة على ان تقدم الحكومة الاميركية تغطية تأمينية لنحو نصف الاوراق المالية المدعومة برهون، والتي لا تشملها التغطية حاليا.
    بوش يفضل خطة بولسون
    وماكين يؤيد الخطة البديلة
    وبينما قال البيت الابيض ان الرئيس جورج بوش يفضل الخطة التي صاغها وزير الخزانة هنري بولسون لانقاذ النظام المالي الاميركي، وقال اعضاء بارزون في الحزب الديموقراط ي ان التشوش يحيط بالمفاوضات من اجل خطة لانقاذ القطاع المالي الاميركي بعد أن علموا اثناء اجتماع في البيت الابيض ان المرشح الرئاسي الجمهوري جون ماكين يؤيد خطة جديدة مختلفة بشكل واضح عن الخطة التي يجري مناقشتها.
    وقال النائب الديموقراط ي هنري واكسمان بعد اجتماع للديموقراط يين بمجلس النواب «يبدو ان السناتور ماكين انحاز الى موقف الجمهوريين بمجلس النواب الذين يريدون البدء بنهج مختلف تماما».
    بينما قال المتحدث باسم البيت الابيض توني فراتو «الرئيس يؤيد جوهر خطة الوزير بولسون». واضاف «هناك افكار كثيرة يقترحها الناس والوزير بولسون يمكنه العمل مع اعضاء الكونغرس لايجاد طريق للوصول الى اتفاق». وقال فراتو «نعتقد ان خطة الوزير بولسون هي أفضل خيار لحل المشكلة».
    كذلك، قالت رئيسة مجلس النواب الاميركي نانسي بيلوسي انه ينبغي لوزير الخزانة هنري بولسون أن يقرر مصير الاقتراح البديل. واضافت بيلوسي «اذا كان شيئا يمكن تضمينه في مشروع القانون من حيث السلطة المعطاة للوزير فانني امل ان يتم حسم ذلك.... واذا كان مناقضا لاهداف التشريع عندئذ فان الامر متروك للوزير لاتخاذ القرار».
    لكن في ظل التشويش القائم، اكدت متحدثة ان البيت الابيض وقادة الكونغرس اتفقا على المضي قدما في محاولة تسوية خلافاتهما بشأن خطة الانقاذ.
    إغلاق «وول ستريت»
    وكانت الاسهم الاميركية ارتفعت بعد ثلاث جلسات من الخسائر مساء اول من امس، وصعد مؤشر «داو جونز» الصناعي لاسهم الشركات الاميركية الكبرى 198.09 نقطة، أي ما يعادل 1.83 في المئة، ليصل الى 11023.26 نقطة. وزاد مؤشر «ستاندرد اند بورز 500» الاوسع نطاقا 23.89 نقطة، أو 2.01 في المئة، مسجلا 1209.76نقط ة. وتقدم مؤشر «ناسداك» المجمع الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجي ا 30.89 نقطة، أو 1.43 في المئة، الى 2186.57 نقطة.
    تواصل الهبوط في أوروبا
    واصلت الاسهم الاوروبية انخفاضها الحاد في المعاملات الصباحية امس، ومنيت أسهم البنوك بخسائر كبيرة لاستمرار الغموض الذي يكتنف خطة الانقاذ الحكومة الاميركية وانهيار مؤسسة «واشنطن ميوتيوال».

    الخطوط العريضة لمسودة بولسون

    رويترز - فيما يلي قائمة بالخطوط العريضة لمسودة مشروع القانون استنادا الى تصريحات مشرعين ووثيقة حصلت عليها «رويترز» من مصادر مختلفة:
    - رصد 700 مليار دولار اجمالا موزعة على عدة دفعات قيمة الاولى منها 250 مليار دولار ثم 100 مليار دولار عندما يشهد الرئيس باستمرار الوضع الطارئ المالي و350 مليار دولار أخرى في مايو.
    - تحصل الحكومة على صكوك شراء لاحق لحصص مساهمة في الشركات المشاركة في البرنامج كأداة لحماية دافعي الضرائب.
    - فرض قيود على مستحقات الرؤساء التنفيذيين للشركات المشاركة.
    - تشكيل مجلسين اشرافيين، أحدهما يتضمن تمثيلا عن الكونغرس والاخر يملك سلطة نقض قرارات وزارة الخزانة.
    - تمنع وزارة الخزانة من التصرف بطريقة تعسفية أو بأي شكل لا ينسجم مع القوانين السارية.
    - رفع تقارير دورية مفصلة الى الكونغرس تكشف عن أوجه ممارسة وزارة الخزانة لسلطاتها.
    - تعيين مفتش عام مستقل لمراقبة استخدام وزارة الخزانة لسلطاتها.
    - يتولى مكتب محاسبة الحكومة تدقيق الحسابات لضمان الاستخدام السليم للاموال وكفاءة القيود الداخلية ومنع الهدر والاحتيال وسوء الاستغلال.
    - تعظيم وتنسيق جهود تعديل الرهون العقارية لاصحاب المنازل المهددين بنزع الملكية.
    - تعديل قروض الرهون العقارية المملوكة للحكومة الاتحادية أو تلك التي تسيطر عليها.
    - تخصيص نسبة من أرباح صندوق الانقاذ لصندوق الاسكان الرخيص وصندوق «كابيتال
    ماجنت» لتلبية حاجات الإسكان الأميركية.