الدخان الأبيض ينبعث من الكابيتول هيل إزاء خطة الإنقاذ المالية

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة الراقي, بتاريخ ‏29 سبتمبر 2008.

  1. الراقي

    الراقي بوعبدالله

    التسجيل:
    ‏3 ديسمبر 2004
    المشاركات:
    11,607
    عدد الإعجابات:
    16,191
    مكان الإقامة:
    بيتنا
    الدخان الأبيض ينبعث من الكابيتول هيل إزاء خطة الإنقاذ المالية


    بيلوسي: الحفل انتهى في وول ستريت


    نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (cnn)-- في أكبر تدخل من قبل الحكومة الاتحادية الأمريكية في أسواق المال منذ الكساد العظيم في ثلاثينيات القرن الماضي، توصل أعضاء الكونغرس الأميركي من الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى اتفاق على خطة لإنقاذ النظام المالي، تبلغ كلفتها 700 مليار دولار، لشراء الأصول المتعثرة المرتبطة بقروض الرهن العقاري التي تعاني منها المؤسسات المالية الأمريكية، بهدف دعم صناديق الاستثمار التي تتعامل في سوق النقد الأمريكي والبالغ حجمها 3.3 تريليون دولار.

    مشروع القانون هذا كشف عنه في وقت متأخر من مساء الأحد، على أن يصوت عليه الاثنين من قبل مجلس النواب الأمريكي.

    يُذكر أن أعضاء من الحزبين الديمقراطي والجمهوري بالإضافة إلى وزير الخزانة هنري بولسون يبحثون منذ عطلة نهاية الأسبوع المشروع المقترح من قبل البيت الأبيض للنهوض بالاقتصاد الأمريكي.

    وأعربت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي عن أملها أن يصوت المجلس على الخطة الاثنين، فيما قال زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس الشيوخ هاري ريد إن مجلس الشيوخ سيبحث إقرار مشروع القانون الأربعاء المقبل.

    وأوضحت بيلوسي أن الاتفاق سيحمي دافعي الضرائب من تحمل أعباء كلفة الإنقاذ.

    وقالت بيلوسي الديمقراطية إن الرسالة التي توجهها الخطة إلى العاملين في وول ستريت هي "أن الحفل قد انتهى"، وذلك في إشارة إلى تراخي الرقابة على عمل المؤسسات المالية، وفق تصريحها في مؤتمر صحفي مع ريد وقادة آخرين من الحزب الديمقراطي في مجلسي النواب والشيوخ.

    ويتركز مشروع القانون على توصية طرحها وزير الخزانة الأمريكية هنري بولسون ويتشرط فيها حصول الوزارة على صكوك لشراء أسهم في الشركات المالية المتضررة وذلك لحماية دافعي الضرائب ومواصلة المصارف عمليات الإقراض كي يمكن لهذا السوق المجمّد حالياً بسبب الأزمة، العودة للعمل بشكل طبيعي.

    وبسبب مخاوف الديمقراطيين والجمهوريين إزاء الأعباء التي قد تثقل كاهل دافعي الضرائب، فقد اشترطوا عددا من القيود لحماية الأمريكيين منها تقييد رواتب المدراء التنفيذيين في المؤسسات المالية ومراقبة أداء هذه المؤسسات.

    وقالت بيلوسي في هذا الصدد إن على الجميع أن يعلم أن خطة الإنقاذ لا تهدف إلى كفالة مؤسسات "وول ستريت"، بل تهدف إلى ضمان المدخرات ومعاشات التقاعد والوظائف من أجل النهوض بالاقتصاد.

    في الغضون يحشد الأعضاء الذين كانون ضمن فريق التفاوض مساء الأحد في الكابيتول هيل، الأصوات اللازمة لتمرير مشروع القانون، حيث أعرب زعيم الأغلبية في مجلس النواب الديمقراطي ستيني هويار لشبكة cnn عن قناعته أن أعضاء الحزبين الجمهوري والديمقراطي سيدعمون الاتفاق.


    وكان الرئيس جورج بوش قال في بيان مساء الأحد "عملية التصويت هذه ستكون صعبة، لكن مع التحسينات التي أدخلت على مشروع القانون، إنني على ثقة بأن الكونغرس سيقوم بما هو الأفضل لاقتصادنا عبر إقرار هذا التشريع فوراً."

    هذا وكان أحد أثرى أثرياء العالم، الأمريكي وارن بوفيت، قد حذّر في وقت سابق الأحد، المشرعين الأمريكيين الذين يتباحثون حول خطة الإنقاذ المالية، أنه في حال عدم التوصل لاتفاق، فإن الأمة ستواجه "أكبر انهيار مالي في تاريخ أمريكا" وفق ما نقله مصدران مطلعان على المباحثات لشبكة cnn.