ابشروا بمشاريع ال 140 مليار دينار

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حقائق, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2008.

  1. حقائق

    حقائق عضو محترف

    التسجيل:
    ‏4 يوليو 2008
    المشاركات:
    3,778
    عدد الإعجابات:
    145
    السلام عليكم,

    الظاهر بأن الأميركان عارفين بحدوث الانهيار الاقتصادي الأميركي الحالي من فترة ليست بالقصيرة (و كانت قنبلة موقوته منذ سنة 2001) و أعتقد, و الله أعلم, انه تم التخطيط لمحاولة معالجة المشكلة الاقتصادية منذ فترة ليست بالقصيرة أيضا.

    و من أحد الوسائل, بالاضافة الى السيطرة على العراق, هو افتعال الطفرة النفطية ( لا توجد أسباب حقيقية تجعل النفط يرتفع من أقل من 40 دولار الى فوق 150 دولار!) و هذا أعطاني تصور بأن تصعيد سعر النفط كان الهدف منه هو لسرقة فلوس من كبار الدول المستوردة للنفط بطريقة مشروعة قانونيا!..

    عند من يجمع الأميركان الفلوس؟ التجميع طبعا تم عن طريق كبار الدول المصدرة للنفط, و أهمهم دول الخليج! و الآن أتى الوقت الذي يتم فيه تحصيل غالب الفلوس التي حصلتها دول الخليج! بالاضافة الى بعض الدول الأوروبية كمشاركة لحل المشكلة الاقتصادية العالمية التي كان سبب حدوثها هو أميركا.

    مثال: آنه شخصيا مو داخل مخي أن الخطة الخمسية لمشاريع الحليف الاستراتيجي "الكويت" تكلف 140 مليار دينار!:rolleyes: و عليكم الباقي.... " نبي منهم فقط 40 حقنا":cool:

    و الله المستعان
     
  2. مضارب عقاري

    مضارب عقاري عضو نشط

    التسجيل:
    ‏10 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    1,898
    عدد الإعجابات:
    1
    ممكن ليش لا السياسة عفنه
     
  3. بوجاسم2

    بوجاسم2 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏17 ديسمبر 2006
    المشاركات:
    500
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام منطقي
     
  4. Cha3bar

    Cha3bar عضو متميز

    التسجيل:
    ‏2 يوليو 2005
    المشاركات:
    3,481
    عدد الإعجابات:
    344
    مكان الإقامة:
    Pangea Ultima
    السلام عليكم

    بو محمد من أهم أساسيات الإنفاق أن يكون هناك فوائض، عندما كان سعر النفط دون 40 دولار كانت الدول المصدرة تعاني من نقص في الإيرادات مقابل المصروفات وعليه فإن سياسة الإنفاق سواءا كانت محلية أو خارجية بديهيا مقننه

    إرتفاع سعر بيع برميل النفط مفتعل من قبل السياسة الأمريكية؟ لا أعلم لكن صعوده بالتأكيد ساهم بزيادة الإنفاق عندنا بالخليج، لكن السؤال هنا من من الدول الخليجية وظف أمواله بالشكل الأصح؟

    إذا تسمحلي بنجرف شوي عن أساس الموضوع وبطرح تساؤل وهو خاص بالسوق المحلي، من منكم يرى أن إنهيار أسعار الأسهم في الكويت سببه السيولة ومن منكم يرى أن الإنخفاض السريع والأزمة المالية العالمية ستؤدي لتخوف لنقص سيولة التمويل المستقبلية لبعض الشركات المحلية؟

    نفس سؤال البيضة والدجاجة يعني منو قبل البيضة ولا الدجاجة مع إن الإجابة العلمية أن البيضة أتت قبل لكن في سوقنا الآن السيولة سبب الإنهيار ولا الإنهيار راح يسبب مشكلة سيولة؟