صندوق النقد الدلي يطمئن

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة DENDARMA, بتاريخ ‏9 أكتوبر 2008.

  1. DENDARMA

    DENDARMA موقوف

    التسجيل:
    ‏13 يوليو 2004
    المشاركات:
    399
    عدد الإعجابات:
    0
    صندوق النقد: الشرق الاوسط يتفادى ازمة الائتمان
    Wed Oct 8, 2008 6:33pm GMT اطبع هذا الموضوع[-] نص [+] واشنطن (رويترز) - قال صندوق النقد الدولي يوم الاربعاء ان الشرق الاوسط تفادى اثار ازمة الائتمان العالمية لكنه لايزال يعاني من مشكلات تنبع من اقتصاديات داخلية محمومة واسعار صرف اقل من قيمتها الحقيقية.

    وقال الصندوق في احدث تقرير له عن التوقعات الاقتصادية العالمية "الاضطراب المالي العالمي كان له تأثير ضئيل نسبيا على المنطقة حتى الآن بخلاف الضغط على اسواق الاسهم للتخلي عن مكاسب سابقة."

    ويتوقع الصندوق ان يتراجع النمو الاقتصادي في المنطقة بقدر ضئيل فحسب الى 5.9 في المئة العام المقبل من 6.4 في المئة في 2008 مع تلقي النشاط الاقتصادي دعما من القطاعات غير البترولية المزدهرة مثل الانشاءات والنقل والخدمات المالية.

    واوضح الصندوق في تقريره قائلا "النشاط يواصل النمو بخطى قوية في كثير من دول الشرق الاوسط بينما الضغوط التضخمية اما لاتزال مرتفعة او تواصل الارتفاع. والعلامات على النمو المفرط تتضاعف."

    وهذه مشكلة حقيقية. فالتضخم دخل خانة العشرات في عدة دول بينها تلك التي تتسم باستقرار الاسعار مثل السعودية وهو يتجاوز 20 في المئة في مصر وايران.

    واضاف الصندوق "بوسع دول لا تربط اسعار الصرف بعملات اجنبية (مثل مصر وايران) تشديد سياستها النقدية بدرجة اكبر بينما تعزز فاعليتها عبر مرونة اكبر في سعر الصرف."

    وفي دول تربط اسعار صرف عملاتها بعملات اجنبية فان السياسة النقدية مستوردة من الخارج خاصة من الولايات المتحدة.

    وتابع الصندوق في تقريره "العملات في كثير من مصدري النفط اقل من قيمتها رغم حدوث ذلك بدرجات متفاوتة ويسهم مستوى اعلى للتضخم في ارتفاع اسعار الصرف الحقيقية الفعالة."

    وستتراجع الضغوط التضخمية في هذه الدول عندما تعدل مستويات الاسعار الى اعلى بدرجة كافية مادامت التوقعات للتضخم المستقبلي قيد السيطرة.

    وقال صندوق النقد الدولي ان نتيجة مماثلة قد تتحقق عبر رفع قيمة العملة لكنه قال ان ذلك سيكون معقدا. واوضح ان من الحلول الاخرى الانتقال من الارتباط الحالي بالدولار الى سلة عملات اوسع.