مؤتمر الدول السبعة عن الأزمة المالية يستأنف نشاطه اليوم 10/10/08 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏10 أكتوبر 2008.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوق تجارة العملات والمعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    العناوين الرئيسية:

    مؤتمر الدول الصناعية السبعة عن الأزمة المالية يستأنف نشاطه اليوم


    سوف يتم استئناف اجتماع وزراء المالية والبنوك المركزية للدول الصناعية السبعة اليوم، حيث سيكون تركيزهم الأساسي على الأزمة المالية التي يمر بها الاقتصاد حاليًا. ومن الواضح أن الإجراءات الأخيرة لم تكن كافية للانعطاف عن هذه الأزمة، وبالتالي تتوقع الأسواق أن تقطع البنوك المركزية أسعار الفائدة أكثر. وسيكون ذلك بالإضافة إلى حلول أخرى هي نقاط النقاش الأساسية في مؤتمر الدول الصناعية السبعة اليوم.


    التحليل الاقتصادي

    الدولار الامريكي USD

    - قطع سعر الفائدة يقوي العملة الأمريكية

    بعد انخفاضه خلال الثلاثة أيام الأخيرة، بدأ الدولار أخيرًا في الارتفاع أمام اليورو يوم أمس، مرتفعًا إلى مستوى 1.3558 عند إغلاق جلسة تداول يوم أمس. قد يكون هذا بسبب الارتفاع الثابت للأسعار في أسواق المال العالمية على الرغم من الجهود المتناسقة التي قامت بها العديد من البنوك المركزية هذا الأسبوع للتخفيف من حدة أزمة الائتمان. وبغض النظر عن هذه الجهود، لا تزال هناك من تعرض المزيد من البنوك للانهيار. ويؤدي ذلك إلى اختزان العديد من البنوك بما لديها من نقد، خاصةً الدولار الأمريكي، كما يثبط من عمليات الإقراض بين البنوك. وقد أدى ارتفاع طلب المستثمر على الدولار على ارتفاع قيمة الدولار للأعلى أمام العملات الأساسية. كما تحققت ارتفاعات الدولار وسط توقعات بأن يتم اتخاذ خطوات جريئة لزيادة تدفقات الائتمان في الأسواق العالمية وذلك في اجتماع وزراء المالية والبنوك المركزية بعد الجهود المتناسقة التي قامت بها البنوك المركزية يوم الأربعاء عندما قطعت أسعار الفائدة. يتطلع السوق إلى ما سيأتي بها اجتماع الدول الصناعية السبعة اليوم، وكذلك اجتماع الدول العشرين في الإجازة الأسبوعية، متوقعين أن تكون هناك المزيد من الجهود المتضافرة لحل الأزمة المالية العالمية. ومن المحتمل أن يغرس هذا الاجتماع الثقة في السوق، حيث يتوقع التجار أن تتخذ الدول الصناعية السبعة خطوة كبيرة لضمان زيادة معدلات القروض بين البنوك. ومن الواضح أن الإجراءات الأخيرة لم تكن كافية للانعطاف عن هذه الأزمة، وبالتالي تتوقع الأسواق أن تقطع البنوك المركزية أسعار الفائدة أكثر. وبالتالي، تتوقع الأسواق قطع سعر الفائدة أكثر من البنوك المركزية، بعد أن قام كلاً من البنك الفيدرالي والبنك المركزي الأوروبي والبنك الكندي والبنك الصيني والبنك السويدي والبنك السويسري بقطع أسعار الفائدة بشكل متزامن يوم الأربعاء. ومع خروج الدولار من نموذج التداول الهبوطي الأخير في بداية جلسة التداول اليوم، يتوقع المحللون استمرار الحركة الصعودية خلال الإجازة الأسبوعية، وأن يكون المزيد من القطع لأسعار الفائدة مساعدًا على دعم هذه الحركة. ومن المحتمل أن يستمر الدولار في اتجاهه الصعودي، إلا إذا تسبب اجتماع الدول الصناعية السبعة في ارتفاع مفاجئ في العملات الأساسية الأخرى.

    اليورو EUR

    - قد يستغرق الأمر عامين حتى يستوعب اقتصاد منطقة اليورو قطع سعر الفائدة

    تعتبر البنوك الأوروبية ذات دعم أكبر من الأمريكية، ولم يتم حتى الآن تقييم الركود في أوروبا. وتعكس قيمة اليورو أمام الدولار التوقعات بان الفرق بين أسعار الفائدة الفيدرالية والأوروبية سوق تضيق في المستقبل (إلا أن هذا الفرق لم يتغير في عملية القطع المتناسق الأخيرة). وقد كان البنك المركزي الأوروبي قد قلل من أسعار الفائدة على القروض بمقدار نصف نقطة مئوية لتصل يوم أمس إلى 3.75%، وقلل البنك الفيدرالي من سعر الفائدة أيضًا بنسبة نصف نقطة مئوية لتصل إلى 1.50%، ومن المتوقع أن يخلق هذا الإجراء المزيد من الثقة في الأسواق المالية ويزيد من أحجام القروض بين البنوك. من المحتمل أن يستفيد اليورو أمام الدولار إن قلل البنك المركزي الأوروبي من تكاليف القروض. ومن المحتمل أن يؤدي قطع سعر الفائدة بشكل مستقل من البنك الأوروبي إلى ارتفاع اليورو أكثر حيث أن ذلك سيوضح قدرة البنك المركزي الأوروبي السيطرة على التطورات الاقتصادية والمالية. وفي الأشهر القليلة الماضية، كان البنك المركزي الأوروبي أقل تشددًا من البنك الفيدرالي في معالجة المشاكل المالية، وعندما ساءت أزمة الائتمان في أوروبا، انخفض اليورو بشكل ثابت أمام الدولار الأمريكي. وكانت الحركة الأخيرة من البنك المركزي الأوروبي هي قطع سعر الفائدة، مما طمأن البنوك بأنه سيمكنهم الاعتماد على ذلك للحفاظ على انتشار السيولة، كما كان هذا الإجراء سبب في إعادة الثقة إلى الأسواق. على الرغم من ذلك، من المحتمل أن يكون رد فعل منطقة اليورو أكثر بطئًا للتغيرات في أسعار الفائدة أكثر من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة الأمريكية من الممكن أن يستغرق الأمر عامين حتى يستوعب اقتصاد منطقة اليورو التغيرات في الفائدة وذلك بسبب طبيعته اللامركزية. قد يستمر اليورو في فقد قوته أمام العملات الأخرى، إلا إذا جاء مؤتمر الدول الصناعية السبعة بمؤشرات قوية للمستقبل الاقتصادي الأوروبي.

    الين الياباني JPY

    - العملة اليابانية.. الملاذ الآمن في أوقات الاضطراب المالي

    سجل الين أكبر ارتفاعات أسبوعية أمام الدولار وسط توقعات بأن يؤدي الاضطراب في سوق الاسهم إلى تشجيع المستثمرين على التقليل من ممتلكاتهم من الأصول ذات العوائد المرتفعة بتمويل من الين الياباني. ارتفع الين إلى 98.86 للدولار، مرتفعًا بنسبة 6.8% هذا الأسبوع. ومن الواضح أن اتجاه السوق يميل إلى شراء الين، حيث تنتشر أزمة الائتمان من القطاع المالي إلى الشركات الأخرى، مما يعني أن تجار العملة لا يمكنهم أخذ المزيد من المخاطرة. من المحتمل أن يستمر الين الياباني في قوته لأن تذبذب السوق المالي المستمر يؤدي إلى القلق بشأن النظرة العامة للنمو الاقتصادي العالمي.
    على الرغم من القطع المتزامن لتكاليف الاقتراض حول العالم هذا الأسبوع، تستمر المخاوف في التزايد من أن يتجه الاقتصاد العالمي إلى الركود. وينتاب المستثمرون شكوكًا في أن يحقق اجتماع الدول الصناعية السبعة الكثير اليوم. نتيجة لذلك، تصبح العملة اليابانية ملاذًا من الأزمة المالية المتدهورة. يرتفع الين الياباني في أوقات الاضطراب المالي حيث يخرج التجار من صفقات الشراء بالاقتراض التي يستخدمون فيها العملة اليابانية ذات العائد المنخفض وذلك لشراء عملات ذات عوائد أعلى. ونظرًا لأن الذعر المستحوذ على المستثمرين يعمّق من المخاوف من تدهور النظام المالي العالمي، فإن العملة اليابانية تعمل عمل الملاذ الآمن. سوف يستمر الين في اتجاهه الأخير، إلا إذا صدت نتائج ايجابية للاقتصاد العالمي من اجتماع الدول الصناعية السبعة.

    النفط الخام Crude Oil

    - النفط وأسعارة لم يشهدها منذ أكتوبر الماضي

    مرّ عام كامل منذ أن بلغت أسعار النفط الخام السعر الذي تقع عنده حاليًا. ويأتي الاختلاف في الاتجاه الذي يتحرك فيه سعر النفط. في أكتوبر الماضي، عندما سجل النفط سعر 82 دولار، كان ذلك بداية اتجاه صعودي انتهى بمستوى 147 دولار للبرميل. أما في الوقت الحالي، يقع النفط في اتجاه هبوطي عام والذي يتنبأ المحللون بعدم انتهائه حتى يصل إلى 50 دولار. تلعب المضاربات دور أساسي في التداول الفوري مؤخرًا. وأدت التوقعات بقطع الإنتاج من منظمة أوبك في نوفمبر إلى قلق بعض المستثمرين من أن يشهد النفط ارتفاع سابق لأوانه نتيجة لهذه التوقعات. وليس بالضرورة أن يكون ارتفاع السعر هو هدف أوبك. وإنما هدفها هو استقرار السعر، حيث لا يمكن لحركة السعر -كتلك التي شهدناها خلال العام الماضي- الاستمرار ومن المحتمل أن يتأذى الطلب على النفط الخام. ويخلق ارتفاع الأسعار أيضًا حافز أقوى لهؤلاء الذين يبحثون عن مصادر بديلة للطاقة، مما قد يؤدي إلى تدهور إضافي في الطلب وفي سعر المصدر التقليدي للطاقة وهو النفط. وفي ظل قوة الدولار الأمريكي، يستمر سعر النفط الخام في الانخفاض في قيمته بالنسبة للدولار. وإن لم يحدث شيء يؤدي إلى انعكاس الاتجاه، فسوف تستمر أسعار النفط في الانخفاض كما يتوقع المحللون.

    التحليل الفني

    اليورو/الدولار الامريكي EUR/USD
    يقع هذا الزوج في مدى محدد خلال الأيام القليلة الماضية، ويقع تداوله الآن حول مستوى 1.3620. في الوقت الحالي، يضيق البولنجر باند على الرسم البياني للأربع ساعات، مما يدل على أن هناك حركة حادة وشيكة، وتشير جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني للأربع ساعات إلى الانخفاض، وبالتالي يبدو أن هذه الحركة ستكون هبوطية. ننصح التجار بانتظار الاختراق ثم الدخول معه

    الجنيه الاسترليني/ دولار امريكي GBP/USD

    يقع تداول الباوند حاليًا في منتصف اتجاه هبوطي قوي، وانخفض بما يزيد عن 400 نقطة في يوم واحد. وفي الوقت الحالي/ انخفض السعر إلى ما دون الحد السفلي من البولنجر باند، مما يشير إلى احتمالية تحرك السعر في جلسة هبوطية أخرى. يبدو أن البيع هو الإستراتيجية الجيدة اليوم.

    الدولار الامريكي/الين الياباني USD/JPY

    يوجد قناة هبوطية واضحة للغاية على الرسم البياني اليومي حيث يتحرك هذا الزوج في منتصفها. يدل التقاطع الهبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للساعة إلى أن هناك حركة هبوطية أخرى وشيكة. يبدو أن البيع هو الإستراتيجية المناسبة اليوم.

    الدولار الامريكي /الفرنك السويسري USD/CHF

    كوّن هذا الزوج مؤخرًا قمة عند مستوى 1.1485 وانخفض منذ ذلك الحين بشكل مستمر، ويقع تداوله الآن حول مستوى 1.1185. في الوقت الحالي، تشير جميع مؤشرات التذبذب على الرسم البياني للأربع ساعات إلى الانخفاض، مما يدل على الحركة الهبوطية ستمتد في طريقها. قد يكون البيع هو الخيار المناسب اليوم.

    التوصية اليومية


    الفضة Silver
    بعد ارتفاعها من 10.80 دولار للأوقية إلى 12.20 دولار، تراجعت الفضة إلى مستوى 11.80 دولار. وفي الوقت الحالي، يوجد تقاطع هبوطي على الاستوكاستك البطيء على الرسم البياني للأربع ساعات، وبالتالي يبدو أن الفضة ستقوم بحركة تصحيح هبوطية. قد تكون هذه فرصة كبيرة لتجار الفوركس للدخول في اتجاه قوي للغاية.

    الكلمات المفتاحية :
    تجارة البترول | تجارة الذهب | تجارة الفضة | تجارة المعادن | تجارة النفط | تجارة عملات |تحليلات السوق | تداول عملات | حساب اسلامي | حساب تجريبي | حساب حقيقي | حساب عادي|حساب مصغر | حساب وهمي | الفوركس | دورة تعليمية | صرف أجنبي | فوركس