عجلة »الاندماج« تدور.. وحركة الاستحواذ تنشط

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏12 أكتوبر 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    تداعيات الأزمة العالمية تحط على الساحة المحلية
    عجلة »الاندماج« تدور.. وحركة الاستحواذ تنشط







    كتب الأمير يسري: أشارت مصادر مطلعة أن خيار الاندماج بدأ يفرض منطقه على سطح الأحداث المحلية بعد أن وجدت الشركات المحلية نفسها مجبرة على التعاطي الايجابي مع الأمر لتيقنها من أن فاتورة مواجهة الأزمة العالمية بشكل منفرد تفوق الطاقات المتاحة.

    ورصدت المصادر جملة من المتغيرات التي جعلت خيار الاندماج يتبوأ صدارة توجهات الكثير من المجاميع الاستثمارية وفقاً للتالي:

    - الانخفاض الكبير لأصول الكثير من الشركات يقوض كل خطط التوسعات التي كانت مرسومة في السابق.

    - ارتفاع قيمة القروض وزيادة كلفتها يستوجب الاتحاد لتخفيف مخاطرها.

    - زيادة كلفة عنصر المخاطرة في المعادلة الاستثمارية الى مستويات عالية للغاية يجعل الكيانات الكبيرة الأقدر على تحمله بأريحية.

    وأشارت المصادر الى أن خيار الاندماج كما هو الاستحواذ يصبح طوق النجاة في حالتي النشاط الاقتصادي أو الركود الاقتصادي.

    ووفقاً لأحد المختصين فان خيار الاندماج يعني اقتصاديا زيادة الانتاج وتقليل التكاليف وهو الأمر الذي تتطلبه المرحلة الحالية لمواجهة فاتورة الأزمة العالمية التي تزداد قسوة يوماً بعد آخر.

    وكشفت مصادر متابعة عن وجود أحاديث تدور في الكواليس حالياً لانجاز اندماجات بين الشركات المتشابهة في النشاط لافتة الى أن الأمر لا يخص مجموعة بعينها بل يشـــمل الكل لأن الهموم والتحديات تأخذ هذه المرة شكلاً واحداً.

    وأوضحت المصادر أن الاندماج سيكون الخيار الرئيسي على مستوى البنوك المحلية لمواجهة مخاطر الأزمة العالمية بدون تأثيرات جانبية كتلك التي حدثت خلال الأيام الماضية بشكل استوجب قرارات من بنك الكويت المركزي لتخفيف قيود الائتمان.

    ولفتت المصادر أن مجموعة ايفا الاستثمارية ستسجل خلال الأيام المقبلة أولى حالات الاندماج بين شركتي الدولية للمشروعات الاستثمارية والديرة القابضة مؤكدة أن هذا الأمر سيكون الحدث الأكثر تكراراً على الســاحة خلال الفترة المقبلة.من جهة أخرى أفادت المصادر أن الاستحواذات ستتشهد خلال الفترة المقبلة حركة رواج بعد أن أصبح تجميع الحصص الحاكمة لكثير من الشركات أمرا ممكنا سواء بالشراء المباشر أو من خلال التجميع ثم الاتفــاق مع الأطراف الأخرى.

    وأوضحت المصادر أن تحركات استحواذ أخذت في الدوران منذ فترة حيث كان انخفاض السوق فرصة ذهبية لانجاز الأمر بعيدا عن الأعين وعبر عدة أطراف لتجاوز افصاح الـ %5 خصوصاً أن انخفاض السوق في السابق كان مؤلماً لدرجة الهلع حيث البيع الكثيف.



    تاريخ النشر 12/10/2008