أوروبا تضخّ تريليون يورو في مصارفها واجتماع محتمل لزعماء"الثماني"

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة Ferrari2008, بتاريخ ‏14 أكتوبر 2008.

  1. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    لندن، بريطانيا(cnn) --تحرّكت الحكومات الأوروبية بسرعة الاثنين، لدعم قطاعاتها المصرفية، متعهدة بضخّ مليارات اليورو كضمان على القروض، ومثلها للاستثمار في البنوك المتعثرة.

    وتعهّد الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي، الذي يتولى أيضا الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي، بضخّ مبلغ 360 مليار يورو في النظام البنكي لبلاده.

    ومن ذلك المبلغ، سيتمّ تخصيص نبلغ 320 مليار يورو لضمان القروض بين البنوك، في محاولة لتعزيز السيولة.

    وإضافة إلى ذلك، أعلن ساركوزي أنّ الـ40 مليار يورو الأخرى، سيتمّ استثمارها في البنوك الفرنسية.

    وقال في خطاب توجّه به إلى الشعب الفرنسي، عبر التلفزيون، أكّد ساركوزي أنّ الفائز سيكون دافع الضرائب.

    وفي ألمانيا، كانت القصة مشابهة، حيث تعهّدت المستشارة أنغيلا ميركل بضخّ مبلغ 480 مليار يورو لدعم النظام المصرفي الألماني.

    وفي إسبانيا، أعلنت الحكومة أنّها ستضع مبلغ 100 مليار يورو لضمان الإقراض بين البنوك، وفق ما أكّد رئيس الحكومة خوسيه لويث رودريغيز ثاباتيرو.

    وقبل ذلك، كشفت الحكومة البريطانية الاثنين، عن تفاصيل خطة "إنقاذ" ضخمة لمساعدة المصارف الرئيسية الثلاثة المتعثرة في مواجهة الأزمة المالية التي تعصف بالاقتصاد العالمي.

    وستزود وزارة الخزانة البريطانية مبلغ 37 مليار استرليني (63 مليار دولار) لبنوك "رويال بنك أوف اسكتلندا" و"لويدز" و"هاليفاكس بنك أوف اسكتلندا."

    وأضافت الوزارة أن الهدف من تعزيز رأسمال هذه المصارف هو دعم استقرار الأسواق المالية وحماية المدخرين والمؤسسات والمقترضين وحماية مصالح دافعي الضرائب.

    وقال رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون في مؤتمر صحفي الاثنين، إن الخطة ليست جيدة فقط "للاقتصاديين والخبراء الماليين. إنها ذات شأن مهم لكل أسرة وصاحب مصلحة في بريطانيا."

    وأضاف براون أنه يتوقع أن تقدم حكومات أخرى باوروبا والولايات المتحدة الأمريكية على خطوات مماثلة لدعم المصارف خلال الأيام القليلة المقبلة.

    من جهته قال بنك "باركليز" إنه سيرفع رأسماله بما يزيد على 6.5 مليار استرليني (11 مليار دولار) دون مساعدة من الحكومة.

    يُذكر أن صحيفة "الغارديان" البريطانية كانت قد أوردت الاثنين أن خطة "الحقن" لإنعاش المصارف ستكلف دافعي الضرائب أكثر من 46 مليار جنيه إسترليني
     
  2. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    ارتفعت جميع مؤشرات الأسهم الكبرى في الولايات المتحدة وأغلقت على ارتفاع بنحو 11%، حيث ارتفع مؤشر داو جونز بنحو 900 نقطة.

    ويأتي انتعاش الأسواق المالية استجابة للخطط الجديدة التي اعتمدتها الحكومة الأمريكية لإنهاء الاضطراب المالي الحالي.

    وكانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت أنها ستنفذ بسرعة خطة الإنقاذ المالية واستدعت قيادات المصارف إلى الاجتماع لوضع تفاصيل الخطة.

    كما تأتي الزيادة أيضا بعد الخطوات الجديدة التي اتخذتها حكومات أوروبية لضخ مبالغ مالية في قطاع المصارف.

    وقد أعرب الرئيس الأمريكي عن ثقته بإمكانية التغلب على التحديات التي تواجه الحكومات في محاولتها كبح الدوامة التي تعصف بالأسواق المالية.

    فيما يجتمع الإثنين مسؤولو الخزانة والبنك المركزي الأمريكيين بكبار المسؤولين في أكبر مصارف أمريكية لوضع تفاصيل خطة الإنقاذ التي تبلغ 700 مليار دولار.

    كما تتهيأ الولايات المتحدة لأن تحذو حذو أوروبا بشراء حصص في مؤسسات مالية.

    وكانت حكومات أوروبية قد أعلنت أنها خصصت نحو 2.3 تريليون دولار لحماية مصارفها من خلال توفير ضمانات وإجراءات أخرى.

    وهذه المبالغ هي الحد الأعلى الذي يمكن أن تقدمه الدول الأوروبية، وقد لا يستخدم كله إذا ما خفت الأزمة الحالية.

    وقد أقرت ألمانيا خطة إنقاذ لمصارفها بمبلغ 500 مليار يورو، فيما تخصص فرنسا 350 مليار يورو، وتخصص هولندا 200 مليار يورو، وإسبانيا 100 مليار يورو، فيما تخصص النمسا 85 مليار يورو.

    أما إيطاليا فقد أعلنت أنها ستفي بجميع احتياجات مصارفها دون تحديد أرقام معينة.

    وسيستخدم الجزء الأكبر من التمويل الأوروبي لضمان الإقراض بين المصارف، وهو جزء من الخطة التي تم الاتفاق عليها في عطلة نهاية الأسبوع في الدول الخمس عشرة التي تتعامل باليورو.

    ومن التطورات الأخرى التي شهدها يوم الإثنين:



    أعلان الحكومة البريطانية أنها ستضخ 36 مليار جنيه استرليني في مصارف "بنك اسكتلندا الملكي" و"لويدز تي إس بي" و"إس بي أو إٍس".
     
  3. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    افضل يوم منذ 1930s مع مؤشر داو جونز للشركات الصناعية كسب 936 نقطة للمرة الاولى في تاريخه.

    وقد اقفل مؤشر داو جونز 11.1 ٪ لتصل 9388 -- أكبر مكسب بالنسبة المئوية منذ آذار / مارس 15 ، 1933 ، عندما ارتفع المؤشر 15.3 ٪ ، وخامس أكبر مكسب بالنسبة المئوية في أي وقت مضى.
     
  4. الوافي ابو محمد

    الوافي ابو محمد عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    6,146
    عدد الإعجابات:
    58
    أخبار ممتازه بارك الله فيك والله يجزيك خير
     
  5. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    Dow+936.42+11.08%
    9,387.61Nasdaq+194.74+11.81%
    1,844.25S&P+104.13+11.58%
    1,003.35
     
  6. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    انتعاش البورصات الدولية.. و«العربية» تستعيد ربع قيمها
    أوروبا لـ«ضبط الارتباط» مع الأسواق الأميركية والتأميم الجزئي لمصارف قد يستغرق سنوات



    لندن ــ رائد الخمار:
    تُقدر سوق لندن المالية حجم «اموال الانقاذ» المخصصة للسيطرة على الازمة المالية في دول الاتحاد الاوروبي الـ27 وسويسرا بنحو 3 تريليون دولار، مـن بينــها 2.12 تريليون دولار رصدتها بريطانيا (860 مليار دولار) والمانيا (660 مليارا) وفرنسا (490 مليارا) واسبانيا (140 مليارا) اضافة الى اعتمادات سخية في هولندا والنمسا وسويسرا. ومع بدء «التأميم الجزئي» لمصارف بريطانية ومن ثم، استعداد دول اوروبية لاتخاذ اجراءات مماثلة، ستظهر في القريب العاجل سلسلة اجراءات اوروبية لـ«ضبط الارتباط» مع الاسواق الاميركية.
    واكدت الحكومة البريطانية على مدى الايام الثلاثة الماضية انها لا تريد ملكية دائمة في رؤوس اموال القطاع المصرفي وان اموال دافعي الضرائب ستُسترد عبر اعادة تخصيص اسهم المصارف عندما تتحسن السوق.
    وكانت البورصات الاوروبية والاميركية شهدت انتعاشاً لكنها لم تُعوض سوى نسبة بسيطة من خسائر الاسبوع الماضي بينما عوضت البورصات العربية ربع الخسائر في يومي تداول.
    ويُعتبر الاجراء، الذي اتخذته لندن وبرلين وباريس ومدريد ومن ثم دول مجموعة اليورو وباقي اعضاء الاتحاد، وقائياً لانقاذ النظام المالي في القارة القديمة وابعاده اكثر عن التبعية المالية للولايات المتحدة في ثاني «خطوة انفصالية» بعد اطلاق اليورو في العام 1999 عملة دولية منافسة للدولار وهيمنته في التجارة الدولية.
    وفي الاتجاه نفسه حض رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون امس زعماء العالم على التكاتف من أجل اعادة صياغة اتفاق «بريتون وودز» الذي يرتكز اليه النظام المالي الدولي بما يتفق مع اتجاه العولمة السائد في القرن الحادي والعشرين.
    وكانت الولايات المتحدة بدأت تفقد تأثيرها النسبي في السياسة والاقتصاد وحتى الدفاع قبل العام 2008 وهي اضطرت الى الاعتماد على دول آسيوية لتعديل ميزانها التجاري بسبب انخفاض تدفق الاستثمارات الاجنبية اليها ما جعل الصين اكبر مصدر للاستثمار في اميركا.
    ولم تنظر الولايات المتحدة، قبل الازمة الحالية، الى اوروبا او روسيا كمصدرين للمنافسة بل ارتأت ان الصين ستكون القوة الاقتصادية الرئيسية في هذا المجال على الرغم من حاجتها الى الطاقة واعتمادها على مصادر الطاقة في مناطق خاضعة للنفوذ الاميركي.
    ومنذ بداية «ازمة الائتمان» تعاملت اوروبا معها وكأنها «مشكلة اميركية داخلية» لكن بعدما انكشفت مصارف القارة على الديون العقارية الاميركية وبدأت تهدد استقرار النظام المصرفي الاوروبي تعاملت معها الحكومات، خصوصاً البريطانية، بحذر وبدأت تتخذ اجراءات فردية مثل «التأميم» ولاحقاً الاشتراك في اعادة التمويل وشراء بعض رأس المال من دون تنسيق بين المصارف المركزية او تدخل البنك المركزي الاوروبي ولم تُعقد على الاطلاق اي قمة اوروبية طارئة لتدارك الخسائر حتى الاحد الماضي عندما استضافت باريس قمة دول اليورو بحضور رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون.
    واظهرت قرارات قمة باريس ان الاتجاه الاوروبي الجديد يميل الى محاولة الحد من الانفتاح الفوضوي للاسواق المالية بعضها على بعض وزيادة نسبة القوننة الداخلية عبر تدخل الدول المشاركة في رؤوس اموال المصارف الاوروبية لمنع المضاربات الكبرى اوتخصيص اموال الودائع الاوروبية للاستثمار في مشاريع عالية المخاطر والتحسب من اتباع الاسلوب المصرفي الاميركي غير المضمون.
    وكان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي اعلن الاحد ان قمة بروكسل غداً ستنظر في احتمال اقامة «آلية ازمة» لاوروبا لتجنب النكسات. وستُقدم اقتراحات لاحياء فكرة «وضع ضوابط اوروبية» للقطاع المالي المشتت بين مختلف الدول بحسب صلاحياتها الوطنية.
    وكانت الحكومة الالمانية اعلنت بعد اجتماع طارئ، انها ستعرض على النواب خطة لانقاذ القطاع المصرفي تشمل ضمانة بقيمة 400 مليار يورو على القروض بين المصارف و80 مليار يورو لاعادة رسملة المؤسسات التي تواجه صعوبات مالية.
    كما اعلن الرئيس الفرنسي، بعد اجتماع طارئ للحكومة، انشاء مؤسستين الاولى مخصصة لتأمين السيولة بين المصارف بحجم 320 مليار يورو والثانية التي وُضع بتصرفها 40 يورو لتأمين السيولة للمصارف والمؤسسات المالية الفرنسية التي تواجه صعوبات.
    وشهدت الاسهم الاوروبية ارتفاعاً قياسياً امس، مقارنة مع الخسائر الفادحة الاسبوع الماضي، تقودها الشركات المالية في رد فعل على اجراءات الدعم الحكومية المبرمجة.
    وزاد مؤشر «يوروفرست 300» لاسهم الشركات الاوروبية الكبرى 9.2 في المائة وهو أكبر ارتفاع ليوم واحد بالنسبة المئوية على الاطلاق وليغلق بحسب بيانات غير رسمية عند 929.29 نقطة معوضا بـذلك خســائر بلـغت 7.6 في المائة يوم الجمعة والتي كانت دفعت به الى أدنى مستوى اقفال في خمس سنوات.
    وقال بنك مورغان ستانلي في مذكرة سيستغرق الامر وقتاً حتى يبدأ مفعول هذه المبادرات لكن هناك بالفعل بعض بوادر الامل في أسواق النقد والائتمان.
    وارتفع مؤشر فايننشال تايمز 100 في بورصة لندن 8.2 في المئة ومؤشر داكس في بورصة فرانكفورت 11.4 في المائة. وتقدم مؤشر كاك 40 في بورصة باريس 11.18 في المائة.
    وحتى السادسة من مساء امس بتوقيت بريطانيا الصيفي كان مؤشر داو جونز في بورصة نيويورك استعاد نحو 600 نقطة من خسائر الجلسات الثماني الاخيرة التي كلفته 2400 نقطة مرتفعاً فوق 9200 نقطة.
    في الوقت نفسه اعلنت وزارة الخزانة الاميركية انها تعمل على «وضع برنامج لشراء اسهم في مجموعة واسعة من المؤسسات المالية» في اطار خطة الانقاذ.
    وقال نيل كاشكاري، المكلف الاشراف على الخطة، ان الهدف الوحيد منها هو اعادة تدفق رؤوس الاموال الى المستهلكين والشركات التي تشكل قلب اقتصادنا.
     
  7. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    سيولة «الهيئة» تمسك الأسهم القيادية فيتماسك السوق
    القيمة السوقية ترتفع 3 مليارات دينار
    كتب مبارك العبدالهادي وحسن ملاك ومحسن السيد وزكريا محمد وإبراهيم السعيدي ومحمد سندان:
    طغت الشؤون الاقتصادية والمالية أمس أيضاً على أغلب الأحداث المحلية والاقليمية والعالمية، ففي حين كانت أموال الهيئة العامة للاستثمار تركز على ضخ السيولة لشراء الأسهم الثقيلة في سوق الكويت للأوراق المالية، قدمت شركات الاستثمار أوراقا بمطالبها لكل من مجلس الوزراء ومجلس الأمة وبنك الكويت المركزي، وفي تفاصيل تداولات البورصة أمس، يبدو أن استراتيجية «الهيئة» مع الصناديق في مسك الأسهم القيادية بدأت تؤتي ثمارها نوعاً ما، خصوصاً أن التداولات على 6 أسهم تشغيلية أمس استحوذت على حوالي 50 في المائة من إجمالي التعاملات.

    ارتفاع القيمة السوقية
    وارتفعت القيمة السوقية الإجمالية للبورصة حوالي 3 مليارات دينار خلال أيام التداول الثلاثة الأخيرة (الخميس والأحد والاثنين) من 47,2 مليار دينار حسب اقفال الأربعاء الماضي إلى نحو 50 مليار دينار عند اقفال أمس، رغم انخفاض المؤشر السعري في اليومين الماضيين.
    وزادت أمس إعلانات نتائج البنوك الجيدة، التي فاقت التوقعات، من جرعة التفاؤل في مجريات السوق، إذ أعلن بنك الكويت الوطني عن أرباح تخطت الـ 243,7 مليون دينار في 9 أشهر بنسبة نمو 10,5 في المائة عن الفترة نفسها من 2007، في حين ارتفعت أرباح بيت التمويل الكويتي إلى 220,5 مليون دينار ونمت أرباح البنك التجاري الكويتي 14 في المائة إلى 104,9 ملايين دينار. بدوره، أعلن البنك الأهلي المتحد عن أرباح فاقت الـ280 مليون دولار في 9 أشهر، وهذه الأرباح، التي جاءت رغم ظروف الأسواق القاسية، من شأنها نشر جو من الطمأنينة في صفوف المودعين والمقترضين.

    التسهيلات الائتمانية مستمرة
    وكان اتحاد مصارف الكويت أكد في بيان أمس ان البنوك المحلية لم ولن تتوقف عن تقديم جميع أنواع التسهيلات الائتمانية لعملائها، لكنها تدرس كل حالة على حدة، وقد حدد مصدر مصرفي، تحدث لـ«القبس»، السياسة التي ستنتهجها البنوك لمنح التسهيلات الائتمانية إلى العملاء، بما فيها شركات الاستثمار، وهي تتطلب دراسة متانة الأصول للشركة طالبة الاقتراض، وقوة مركزها المالي، وشفافية المعلومات التي تقدمها، وصلابة الضمانات التي تملكها، وقد شدد المصدر على ان المصارف المحلية بارشادات بنك الكويت المركزي لن تتهاون ولن تتعاون مع الشركات الورقية، التي دأبت على التلاعب في تداولات أسهمها، وقال أحد كبار المصرفيين حرفياً: «فليفتحوا لنا الصندوق الأسود في شركاتهم، وبعدها يصير خير»، في اشارة إلى «البلاوي» التي تتضمنها ميزانيات هذه الشركات وأسرار التداولات والتلاعب لديها.

    مطالب شركات الاستثمار
    ومن جانب شركات الاستثمار، رفعت هذه الأخيرة أمس ورقة بمطالبها إلى بنك الكويت المركزي وإلى الفريق الحكومي المكلف دراسة أوضاع البورصة، وقد تضمنت الورقة إلى جانب جملة مقترحات 4 عناوين رئيسية، هي:
    1 ــ تسهيل منح التسهيلات الائتمانية.
    2 ــ السماح للجهات الحكومية صاحبة الفوائض المالية بتوظيف جزء من أموالها لدى هذه الشركات.
    3 ــ السماح للصناديق التي لديها ملاءة بالايداع في شركات الاستثمار.
    4 ــ خفض نسبة الضمانات المطلوبة للاقتراض من 170 في المائة إلى أقل من ذلك.
     
  8. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    «المركزي» و«الهيئة» يطمئنان
    إلى ذلك، كانت أجواء البورصة محط اهتمام مجلسي الوزراء والأمة أمس، ففي في حين أعرب رئيس مجلس الأمة جاسم الخرافي عن ان تؤدي إجراءات الحكومة في الآونة الأخيرة تجاه سوق الكويت للأوراق المالية إلى استقرار طويل، عبر مجلس الوزراء عن اطمئنانه على أوضاع البورصة وتعهده بمتابعة أوضاعها لحين تجاوز الأزمة المالية حسبما ذكرت مصادره.
    واطلع مجلس الوزراء من محافظ البنك المركزي سالم الصباح وبدر العجيل ممثل الهيئة العامة للاستثمار على بيانات الأزمة التي تجتاح العالم ونسب الانخفاض، حيث تبين ان نسبتها في السوق الكويتي لم تتجاوز خمسة في المائة.
    وعبر المجلس عن «ارتياحه واطمئنانه على مكانة الاقتصاد الكويتي والمؤسسات المصرفية وقدرته على التعامل مع تداعيات الأزمة».
    ولفت مصدر حكومي إلى ان محافظ البنك المركزي سيكشف خلال اليومين المقبلين عن الأرقام الخاصة بوضع الكويت، مقارنة مع ما تتعرض له البورصات في العالم ودول الجوار.

    ثقة الخرافي
    من جهته، دعا الرئيس الخرافي إلى الابتعاد عن الجزع والاطمئنان إلى سلامة الأوضاع المالية، مجدداً ثقته بقوة الوضع الاقتصادي، خاصة ان الشركات المتواجدة في البورصة سواء انخفضت أسهمها أم لم تنخفض فهي شركات جيدة ولها منتوج مالي جيد.
     
  9. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    أكد اتحاد مصارف الكويت على ان البنوك المحلية لم ولن تتوقف عن تقديم جميع اشكال الدعم المالي لجميع الجهات من دون استثناء، وانها مستمرة بتقديم جميع انواع التسهيلات الائتمانية لعملائها والانشطة الاقتصادية المختلفة وفقا لقواعد واسس التعليمات الصادرة من بنك الكويت المركزي في منح الائتمان.
    وتراعي البنوك في منح الائتمان للمقترضي، الدراسات الائتمانية التي تجريها لكل حالة على حدة، كما تراعي اصول وقواعد ممارسة المهنة المصرفية في هذا الشأن.
    ويود الاتحاد ان يؤكد على تفهم اعضائه للظروف الاقتصادية العالمية والمحلية الدقيقة، واضطلاعه بتقديم الدعم اللازم للقطاعات الاقتصادية المختلفة.
    كما يتقدم الاتحاد بالشكر والثناء لمحافظ بنك الكويت المركزي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح على الاجراءات السريعة والحكيمة التي اتخذها خلال الايام الماضية بتعزيز مستويات السيولة لدى البنوك المحلية، وقيامه بتخفيض سعر الخصم بمقدار 125 نقطة اساس ليصبح سعر الفائدة 4,5%، وكذلك رفع الحد الاقصى لسقف الاقراض لدى البنوك المحلية الى 85% من المتوسط اليومي لأرصدة الودائع، اضافة الى زيادة نسب النمو الائتماني لدى البنوك، مما كان له الاثر الايجابي في دعم قدرة البنوك على تقديم الائتمان.
    كما يود الاتحاد ان يؤكد على متانة وقوة البنوك المحلية وفقا لما تبينه مؤشراتها المالية للربع الثالث من هذا العام.
     
  10. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    الكويت تسجل 28,1 مليار دولار فائضا في الميزانية في النصف الأول رويترز – اظهرت بيانات رسمية ان الفائض المبدئي في ميزانية الكويت بلغ قرابة 7,55 مليارات دينار (28,2 مليار دولار) في النصف الاول من السنة المالية 2008-2009 بفضل عائدات النفط التي تجاوزت التوقعات.
    وتفيد بيانات حكومية اطلعت عليها «رويترز» ان ايرادات سابع اكبر دولة مصدرة للنفط في العالم بلغت 14,52 مليار دينار في ستة اشهر الى 30 سبتمبر، وتمثل الصادرات 13,9 مليار دينار.
    وتوقعت الكويت ان يبلغ سعر برميل الخام 50 دولارا خلال عام حتى مارس عند حساب الميزانية.
    وحسب التوقعات المبدئية لمستويات الانتاج واسعار النفط، يتوقع ان يصل اجمالي الايرادات الى 12,68 مليار دينار للعام كاملا، وتشمل 11,65 مليار دينار من صادرات النفط.
     
  11. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    220,5 مليون دينار أرباح بيتك حتى الربع الثالث أعلن رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب في بيت التمويل الكويتي ــ بيتك ــ بدرعبد المحسن المخيزيم أن «بيتك» حقق أرباحا إجمالية للربع الثالث من العام الجاري قدرها 463.42 مليون دينار (1740.06 مليون دولار أميركي)، مقارنة بأرباح إجماليـــة قدرها393.46 مليون دينار (1478.06 مليون دولار) للربع الثالث من العام الماضي وبنسبة نمو 18%، بلغت حصة المساهمين فيـــها 220.59 مليون دينار (828.66 مليون دولار) بزيادة 25 % عن الفترة نفسها من العام السابق.
    وارتفعت ربحية السهم للربع الثالث إلى107 فلوس (0.402 دولار) مقارنة مع 89 فلسا (0.334 دولارا) للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة زيادة 20%.
    ووصل حجم الأصول إلى 10.54 مليارات دينار (39.59 مليار دولار) بزيادة 2.29 مليار دينار(8.60 مليارات دولار) عن الفترة نفسها من العام الماضي وبنسبة 28%.
    وبلغ حجم الودائع للربع الثالث 6.33 مليار دينار (23.78 مليار دولار) بزيادة1.31 مليار دينار (4.92 مليار دولار) وبنسبة زيادة 26% عن الفترة نفسها من العام الماضي.
    وبلغ معدل العائد على الأصول 3% سنويا، كما بلغ معدل العائد على حقوق المساهمين 24% سنويا.
    وشدد المخيزيم على أن «بيتك» يتمتع بمستويات عالية من السيولة كما كان دوما في تمويل الأفراد والمؤسسات، وبالقدر الذي يحتاجونه لانجاز مشاريعهم ويستطيع تمويل الأفراد والشركات إذا ما توافرت الشروط والدراسات المعتادة في مثل هذه الحالات من التمويل.
    وأضاف: تعكس البيانات المالية عن الربع الثالث أن أكثر من 95 في المائة من أرباح بيتك هي أرباح تشغيلية نتيجة خطط وبرامج عمل موضوعة مسبقا، مما يعمق اليقين بسلامة ونجاح أسلوب عمل بيتك، وقوة ومتانة أدائه المالي.
    وأكد المخيزيم على منهج عمل بيتك القائم على الشريعة، واستثماراته التي تعتمد على انتقاء أصول نوعية ذات قيمة عالية ومتزايدة، كما أن إستراتيجية عمله نأت به عن الأسواق المضطربة التي تتسم بمستويات عالية من المخاطر، مما يتنافى مع مفهوم الاستثمار الاسلامى القائم على أن أموال العملاء أمانة والتعامل بها عهد يستلزم التحسب والاحتراز، لذا فقد توجه إلى أماكن الاستقرار والنمو المتوازن مثل أسواق دول جنوب شرق آسيا والصين.
    وقال إن الأزمة المالية الحالية ستلقي، من دون شك، بظلالها وآثارها على أسواق المنطقة حتى يتم حل المشكلات المتعلقة بها وتحقيق الاستقرار النسبي للأسواق العالمية، إلا انه ينبغي التعامل مع الأزمة بكفاءة، خاصة ان هذه الفترة الحرجة في تاريخ الأسواق تتطلب توحيد جهود جميع الجهات الرسمية وغير الرسمية، وان يكون التركيز على عرض الحقائق عن القوة المالية للشركات والبنوك المشاركة في السوق حتى نتجنب حالة الهلع التي تسود حاليا.
    وأوضح ان السوق الكويتي تعرض لخسائر خلال الفترة الماضية بشكل غير مبرر ولا يتفق مع قوة الاقتصاد الوطني وتماسكه، مما يدعو إلى مزيد من التركيز وتكثيف الجهود على أسلوب إدارة الأزمة، إذ يبدو أن قدرتنا على تخطيها ستتوقف على ملاءة وكفاءة إدارة الأزمة في الشركات وقطاع البنوك وسوق الأوراق المالية، وفى ظل جهود بنك الكويت المركزي الذي يتمتع بهمة عالية ويعمل بشكل مستمر للحفاظ على قوة النظام المصرفي ومتانته.
    ودعا المخيزيم إلى اتفاق السلطة التنفيذية والتشريعية وبالتعاون والتشاور مع الفعاليات الاقتصادية على خطة إنقاذ واضحة المعالم ومحددة الأطر للخروج بالاقتصاد الكويتي من الآثار السلبية والتداعيات غير الايجابية المحتملة لازمة أسواق المال العالمية، ومنها يمكن أن ننطلق إلى خطة جذرية اعم واشمل للنهوض باقتصادنا إلى آفاق أوسع والى حيث نطمح أن نكون في عالم أصبح الاقتصاد هو محور حركته وشغله الشاغل والمؤثر الأول على حياة الأفراد والمجتمعات، كما تأكد للجميع من وراء الأزمة الأخيرة.
     
  12. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    ربحية السهم 83,2 فلساً
    التجاري يزيد أرباحه 14% إلى 104,9 ملايين دينار
    أعلن البنك التجاري الكويتي تحقيق ارباح قياسية صافية مقدارها 104,9 ملايين دينار كويتي للربع الثالث من العام حتى 30 سبتمبر 2008 بزيادة نسبتها 14% عن الفترة نفسها من عام 2007، كما ارتفعت ربحية السهم الى 83,2 فلساً للسهم الواحد مقارنة بربحية مقدارها 72,8 فلساً للسهم الواحد للفترة المقابلة وبزيادة نسبتها 14,3% عن الفترة المقابلة من عام 2007.
    وفي تعليقه على الحدث، صرح رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب للبنك التجاري الكويتي عبدالمجيد حاجي الشطي، قائلا «يواصل البنك اداءه القوي الذي انعكس في صورة ارباح قياسية يحققها التجاري للعام العاشر على التوالي»، واشار الى ان العائد على متوسط الموجودات roa قد بلغ 3,25%، بينما وصل العائد الافتتاحي على حقوق المساهمين roe الى 33,2%، وهما ضمن افضل المعدلات وفقاً للمعايير المحلية والعالمية.
    وفي معرض استعراضه للنتائج المالية والارباح القياسية التي حققها التجاري للربع الثالث من عام 2008، قال الشطي «تحققت زيادة بنسبة 25% في صافي ايرادات الفوائد، وارتفعت الرسوم والعمولات بنسبة 31% مقارنة بالفترة نفسها من العام الفائت، كما تحققت زيادة بنسبة 18% في الايرادات التشغيلية للبنك، بينما بلغت نسبة التكاليف الى الايرادات 16,05%، وهي من افضل النسب في الكويت. واوضح الشطي ان اجمالي موجودات البنك قد بلغ 4,3 مليارات دينار كويتي بنهاية سبتمبر 2008 بينما بلغت حقوق المساهمين 480,3 مليون دينار كويتي.
    وتابع الشطي: «لقد جاءت النتائج المالية للتجاري مشجعة بجميع المقاييس في ظل الظروف الصعبة التي طالت العديد من الاسواق المالية العالمية والقت بظلالها على اداء اسواق المال الخليجية والعربية، وهذه الارباح تعكس استراتيجيات العمل السليمة التي يتبعها البنك». وبين الشطي ان التجاري يتابع باهتمام الاوضاع في الاسواق العالمية بصفة عامة، والاقتصاد المحلي بصفة خاصة، بهدف تقديم الدعم المناسب لعملائه لتجاوز هذه المرحلة، مساهمة منه في هذه المرحلة الدقيقة، واضاف ان على جميع الاطراف المعنية الاضطلاع بمسؤوليتها والاقتداء ببنك الكويت المركزي في تعامله مع هذه الظروف والاجراءات الاحترازية التي اتخذها، وعلى الجهات الحكومية الاخرى تقدير دقة هذه المرحلة والتعامل معها بجدية ومهنية عالية، مع عدم التهاون في الدور الملقى على المصارف الكويتية في تخفيف آثار هذه الظروف لتعزيز اجواء الثقة وترسيخ دعامات استقرار القطاع المصرفي.

    تصنيفات مرموقة
    ويستمر البنك التجاري الكويتي في تبوؤ مكانة مرموقة بين البنوك المحلية التي تحظى بأعلى التصنيفات الائتمانية للمصارف الكويتية من قبل وكالات التصنيف الائتماني، حيث قامت فيتش ريتنغز اخيراً بتأكيد تصنيف المدى البعيد على مرتبة +a، والمدى القصير على مرتبة f1، والتصنيف الفردي للبنك على مرتبة b-c. وقد اوضحت فيتش ريتنغز ان التصنيف الفردي للبنك يعكس قوة البنك المصرفية وتواجده الراسخ في سوق الخدمات المصرفية المحلية، وكذلك ربحيته المتميزة. كما اكدت ستاندرد آند بورز ــ في شهر سبتمبر ــ تصنيف القروض الممنوحة للاطراف المقابلة على مرتبة -a، حيث اوضحت ان البنك التجاري له دور بارز في السوق المصرفي المحلي، مشيرة الى حضور البنك المتميز في سوق الخدمات المصرفية للافراد والشركات على حد سواء، وربحيته المتميزة، فضلاً عن نوعية وجودة اصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية.

    شكر للجهاز التنفيذي
    وانتهز الشطي هذه المناسبة وتوجه ــ بالنيابة عن جميع اعضاء مجلس الادارة ــ بالشكر الجزيل لعملاء البنك الاعزاء على ثقتهم بمنتجات البنك واختيارهم البنك التجاري مصدرا لخدماتهم المصرفية، وللجهاز التنفيذي بالبنك برئاسة جمال عبدالحميد المطوع رئيس المديرين العامين ورئيس الجهاز التنفيذي، ولجميع موظفي البنك لاخلاصهم وتفانيهم في العمل، وللمساهمين الكرام لدعمهم المتواصل للبنك، مؤكدا حرص البنك الدائم على تدعيم حقوقمساهميه والارتقاء بمنتجاته وخدماته المصرفية من اجل بلوغ اقصى درجات الرضا لدى العملاء.
    وبتشغيل البنك التجاري لثانية اكبر شبكة فروع مصرفية متكاملة في الكويت تضم الآن 53 فرعاً تغطي جميع انحاء الكويت، يوفر البنك مجموعة متكاملة من الخدمات والمنتجات والحلول المصرفية الشاملة للعملاء اينما تواجدوا.
     
  13. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    بزيادة 10.5% عن العام الماضي وربحية السهم 91 فلساً
    243.7 مليون دينار أرباح بنك الكويت الوطني في 9 أشهر
    حققت مجموعة بنك الكويت الوطني – اكبر البنوك الكويتية والاعلى تصنيفاً بين بنوك الشرق الاوسط – ارباحاً صافــــية بلغت243.7 مليون دينار كويتي عن الاشهر التسعة الاولى من عام 2008 مقابل 220.5 مليون دينار عن الفترة نفسها من عام 2007، اي بزيادة قدرها 10.5%، وارتفعت الايرادات التشغيلية للبنك الى 393 مليون دينار كويتي مقابل 339 مليون دينار عن العام الماضي.
    هذا، وبلغت ربحية سهم البنك الوطني 91 فلساً عن الاشهر التسعة الاولى من عام 2008، كما بلغ العائد على الموجودات 2.72% والعائد على حقوق المساهمين 21.7% وهما من اعلى المعدلات المصرفية العالمية.
    وقال رئيس مجلس ادارة بنك الكويت الوطني محمد عبدالرحمن البحر ان جميع نشاطات ومؤشرات البنك العالمية شهدت نمواً واضحاً خلال الاشهر التسعة الاولى من العام الجاري، مشدداً على ان ارباح الوطني جاءت نتيجة تصاعد النشاط التشغيلي الحقيقي للبنك محليا واقليميا، على الرغم من الازمة المالية العالمية والانهيارات التي تشهدها اسواق المال الاميركية والاوروبية، والتي القت بتداعياتها السلبية على اسواق المنطقة والخليج، ومن بينها السوق الكويتي، وشدد البحر على عدم تأثر نشاطات وعمليات البنك من الازمة المالية التي تشهدها الاسواق العالمية التي تعد الاسوأ تاريخيا منذ عام 1929.
    من ناحية اخرى، اكد البحر استمرار نجاح خطة الوطني الطموحة للتوسع الاقليمي التي تكللت اخيراً بالتواجد في عدد من اهم الاسواق الواعدة في المنطقة، واهمها دخول السوق المصري من خلال صفقة الاستحواذ الكامل على البنك الوطني المصري وتملك 40% من البنك التركي الذي يعد من افضل البنوك التركية الصاعدة، الى جانب زيادة حصتنا في بنك قطر الدولي، واكد البحر ان التوسع الاقليمي اصبح الخيار الوحيد امام البنك لاستكمال مسيرة التطور والنمو وتحقيق الارباح مستقبلاً، متوقعاً ان تبلغ نسبة مساهمة الفروع الخارجية للبنك من اجمالي ارباح المجموعة الى 50% بحلول عام 2015 وان تشهد الفترة المقبلة مزيداً من التوسعات للبنك في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
    ولدى مجموعة بنك الكويت الوطني اليوم اكبر شبكة فروع محلية من 65 فرعاً محلياً في الكويت و155 فرعاً حول العالم تغطي اهم عواصم المال والاعمال الاقليمية والعالمية وتنتشر في لندن وباريس وجنيف ونيويورك والصين وسنغافورة وفيتنام، الى جانب البحرين ولبنان وقطر والسعودية والاردن والعراق ومصر وتركيا، كما ان لدى شركة الوطني للاستثمار، وهي الذراع الاستثمارية لبنك الكويت الوطني تواجداً استثماريا في كل من تركيا ودبي والكويت.
    وكانت وكالة التصنيف العالمية «فيتش» قد رفعت الشهر الماضي تصنيف بنك الكويت الوطني طويل المدى الى -AA، وبذلك يحتفظ الوطني بأعلى التصنيفات الائتمانية على مستوى الشرق الاوسط من وكالات التصنيف العالمية المعتمدة، وهي موديز وستاندارد آند بورز وفيتش، كما حصل البنك اخيراً على لقب افضل بنك في الكويت والشرق الاوسط لعام 2008، من مؤسسة يوروماني المالية العريقة، تأكيدا على ادائه المتنامي وجودة اصوله ومتانة قاعدته الرأسمالية واستراتيجيته الواضحة، الى جانب استقرار مجلس ادارته وقياداته التنفيذية. كما شدد البحر على اهتمام البنك باستقطاب الكفاءات والكوادر البشرية الكويتية باعتبارها اهم مقومات نجاح البنك، حيث تم توظيف اكثر من 300 خريج وخريجة كويتية خلال الفترة السابقة، في اطار دعم خطط وبرامج الدولة لافساح المجال امام الشباب الكوييتي للعمل في القطاع الخاص.
    وعلى جانب آخر، يستمر دور البنك في التواصل والتفاعل مع المجتمع وقضاياه من خلال العديد من مبادرات الدعم والرعاية لمجموعة واسعة من الانشطة والفعاليات الانسانية والخيرية.
    هذا، وبلغ اجمالي موجودات البنك 12.4 مليار دينار كويتي (46.4 مليار دولار اميركي) وحقوق مساهميه 1.7 مليار دينار كويتي (6.2 مليارات دولار اميركي) بنهاية سبتمبر 2008.

    تصنيفات هي الأعلى

    يتمتع الوطني بأعلى تصنيف ائتماني على مستوى مصارف الاسواق الناشئة والشرق الاوسط من قبل مؤسسات التصنيف العالمية موديز وفيتش وستاندارد آند بورز، ولديه شبكة من الفروع الخارجية، والشركات التابعة، ومكاتب التمثيل منتشرة في لندن ونيويورك وباريس وجنيف وسنغافورة وفيتنام، الى جانب البحرين ولبنان وقطر والاردن والسعودية والامارات والعراق ومصر وتركيا والصين.
    تصنيف الوطني الائتماني طويل الاجل:
    • موديز Aa2
    • فيتش -AA
    • ستاندرد آند بورز +A
     
  14. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    الأهلي المتحد: أرباح 9 أشهر نحو 280 مليون دولار بزيادة 24%

    قال البنك الاهلي المتحد انه في غمرة الأزمة المالية غير المسبوقة التي تخيم على الأسواق المصرفية العالمية، استطاع البنك أن يواصل أداءه المالي القوي خلال فترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2008، لينهي الفترة بتحقيق أرباح صافية بلغت 280،1 مليون دولار اميركي، أي بزيادة قدرها 24،0 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2007 (225،9 مليون دولار اميركي)، وشهد صافي ايرادات الفوائد نموا بمبلغ 84،1 مليون دولار اميركي ليصل اجمالي هذه الايرادات الى 324،4 مليون دولار اميركي للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2008، كما تعززت ايرادات البنك من أنشطته الأساسية الأخرى بفضل ارتفاع في صافي دخل الرسوم والعمولات الى 124،7 مليون دولار بالمقارنة مع 112،1 مليون دولار للفترة نفسها من العام الماضي، مما أسهم في ارتفاع اجمالي دخل البنك التشغيلي الى 601،3 مليون دولار اميركي، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 24،1 في المائة (484،5 مليون دولار في عام 2007)، عاكسا مدى التنوع الذي تتسم به عمليات البنك من الناحيتين النوعية والتجارية.
    وسجلت نسبة التكاليف الى الدخل تحسنا جيدا حيث بلغت 33،8% مقارنة بنسبة 34،7 % لعام 2007. وقد بلغ العائد للسهم العادي 6،1 سنتات اميركية للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2008 مقابل 5،5 سنتات اميركية للفترة نفسها من العام الماضي، وذلك بعد احتساب التأثير الكبير الناجم عن تحويل الأسهم الممتازة في يناير 2008.
    وبرغم الضغوط المتصاعدة على مستويات السيولة في السوق، فقد نجحت المجموعة خلال هذه الفترة في استقطاب ودائع اضافية للعملاء بلغت 3،0 مليار دولار اميركي، بزيادة 27،8% عما كانت عليه في 31 ديسمبر 2007. أما على صعيد الموجودات، فقد شهدت محفظة القروض نموا متحفظا بنسبة 10،8%، وهو نمو عائد بشكل أساسي الى التوسع في أنشطة تمويل الشركات على مستوى المنطقة، ليصل اجمالي موجودات المجموعة الى 25،3 مليار دولار اميركي كما في 30 سبتمبر 2008، أي بزيادة قدرها 10،0% عما كانت عليه في 31 ديسمبر 2007. وعليه، فقد ارتفع العائد على متوسط الأصول الى 1،8% للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر 2008 بالمقارنة مع 1،7% للفترة نفسها من العام الماضي.
    كما واصل البنك التمتع بتصنيف ائتماني رفيع من قبل وكالات التصنيف الدولية، حيث أكّدت كل من وكالة ستاندرد أند بورز ووكالة فيتش في الربع الثالث من هذا العام تصنيف « a-» (مستقر) للبنك، في حين أكدت وكالة كابيتال انتلجنس من جهتها أيضا تصنيف (a) والنظرة العامة المستقبلية (مستقرة) للبنك الأهلي المتحد.
    وتعليقا على هذه النتائج، قال فهد الرجعان ، رئيس مجلس ادارة البنك الأهلي المتحد: «تأتي نتائج البنك في مثل هذه الفترة الحرجة التي يشهدها القطاع المصرفي عالميا لتؤكد عناصر القوة والركائز الوطيدة التي يتمتع بها البنك، وفي مقدمتها الوضع المتين لايرادات البنك من أنشطته الأساسية، والسياسات الفاعلة والمتحفظة التي يتبعها في مجال ادارة المخاطر، ونجاحاته في تحقيق التنوع في العمليات المصرفية وقنوات الايرادات. اننا سعداء بهذا الأداء المتميز الذي يعود بشكل أساسي الى ايرادات البنك من أنشطته الرئيسية، خصوصا أنه تحقق في وجه مرحلة تعتبر من أصعب الفترات وما تلقيه تبعات اضطراب الأسواق العالمية من تحديات على كل المؤسسات المصرفية».
    وجدير بالذكر أن البنك واصل هذا العام مسيرة حصد جوائز التقدير العالمية، حيث حاز البنك جائزة «أفضل بنك في الشرق الأوسط 2008» من مجلة غلوبل فاينانس وجائزة «أفضل بنك في البحرين 2008» من مجلة يوروموني، كما يعد البنك أول بنك يحصل على جائزة «أفضل بنك في البحرين» من مجلة آسيا موني المرموقة في وقت سابق من هذا العام، في حين منحت، غلوبال فاينانس البنك جائزة» «أفضل بنك في الشرق الأوسط لتعاملات النقد الأجنبي لعام 2008».
    وأضاف السيد الرجعان: «لقد أنجزنا اخيرا التوقيع على اتفاقية تسهيلات قرض مشترك بقيمة 800 مليون دولار اميركي لمصلحة البنك، وهي التسهيلات التي حظيت باستجابة قوية من المصارف العالمية واكتتب فيها 28 بنكا من بنوك أوروبا وشمال اميركا وشرق آسيا فضلا عن المنطقة العربية، وذلك بالرغم من الظروف غير المواتية التي تخيم على قطاع الاقراض والتمويل الجماعي بصورة خاصة، مما يشكل دليلا اضافيا على المكانة الريادية التي يتبوأها البنك بين مصارف المنطقة ومدى ثقة الأوساط العالمية بمتانة وضع البنك وآفاق نموه المستقبلية».
     
  15. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    الأسواق الخليجية تقفز أكثر من 5% عواصم ــ وكالات ــ سجل ارتفاع واضح في اسواق المال الخليجية وبينها السوق السعودية التي اغلقت على ارتفاع بنسبة 9,4%، في حين اغلقت سوق دبي على ارتفاع فاق 10% اثر سلسلة اجراءات حكومية اتخذت على المستويين المحلي والدولي لمواجهة الازمة المالية.
    وبدأت سوق المال السعودية، الاكبر عربيا لجهة القيمة السوقية، جلسة تداولاتها على ارتفاع بلغ 5% فوق حاجز الستة آلاف نقطة النفسي، بعدما كانت تراجعت السبت الى ادنى مستوى لها منذ اربع سنوات. ومن ثم تحسنت بنسبة 8,2% في منتصف جلسة التداول مسجلة 6290 نقطة.
    وجاء هذا التحسن بعد ان قرر البنك المركزي السعودي خفض نسبة الفائدة الرئيسية بنصف نقطة لتصبح 5%، فيما انهت سوق دبي المالية جلسة تداولاتها بهذا الارتفاع اثر قرار حكومة الامارات ضمان الودائع والمدخرات المصرفية في الامارات العربية المتحدة، يستثنى من القرار المصارف الاقليمية.
    وكان مؤشر سوق دبي خسر 26% من قيمته الاسبوع الماضي.
    اما بورصة ابوظبي فقد انهت جلسة تداولاتها على ارتفاع بنسبة 6,92% عند 3350,22 نقطة مدعومة هي الاخرى بقطاع العقار الذي شهد ارتفاعا بنسبة 9,3%.
    ووسعت وزارة المال الاماراتية الاثنين ضماناتها المصرفية لتشمل «البنوك الاجنبية التي لها عمليات جوهرية في دولة الامارات».
    وفي قطر اغلق مؤشر سوق الدوحة على ارتفاع كبير بلغ 8,4%، وشهد مؤشر سوق مسقط كذلك ارتفاعا بلغ 5,1%.
    وفي خطوة اولية للحكومة القطرية تم البدء في خطة قيمتها 5,3 مليارات دولار لشراء اسهم البنوك امس في اكبر خطوة حتى الآن من جانب دولة عربية خليجية لدعم الثقة في بنوكها، مما دفع اسهم المنطقة للارتفاع.
    وقالت وكالة الانباء القطرية الرسمية ان هيئة الاستثمار القطرية (الصندوق السيادي القطري) ستشتري ما بين عشرة و20 في المائة من رأسمال البنوك المدرجة في سوق الدوحة للاوراق المالية لتعزيز الثقة في السوق.
    واضافت الوكالة ان الهيئة ستشتري الاسهم بسعر الاغلاق يوم الاحد الماضي، واغلق سوق البحرين بارتفاع طفيف بلغ 0,8%
     
  16. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    تسجيل مكاسب لليورو ( والنفط ) وتراجع الذهب
    ارتفاع عالمي للأسهم بعد تحركات حكومية لدعم القطاع المالي

    ارتفعت مؤشرات أسواق المال العالمية الاثنين بنسب كبيرة بعد ردود فعل إيجابية من قبل المستثمرين عقب مبادرة حكومات في مختلف أنحاء العالم لضخ أموال في النظام المصرفي، بينما بدت بوادر انتعاش على أسواق الائتمان.

    وشهدت أسواق المال في آسيا والشرق الأوسط وأوروبا ارتفاعات كبيرة بعد سلسلة من الخسائر امتدت خلال الأيام الماضية، في حين افتتحت الأسواق الأميركية على نفس وتيرة الارتفاع.

    وفتحت المؤشرات الأميركية في وول ستريت على ارتفاع حيث ارتفع مؤشر داو جونز الصناعي في نيويورك بنسبة 6.97% إلى 9040.51 نقطة، بينما صعد مؤشر ستاندارد آند بورز500 بنسبة 7.14% مسجلا 963.45 نقطة، وزاد مؤشر ناسداك 7.45% ليصل 1772.34 نقطة.

    عوضت مؤشرات وول ستريت بعض خسائرها التي منيت بها الأسبوع الماضي الذي انخفض فيه داو جونز بنسبة 18%.

    وصعد مؤشر أم.أس.سي.أي للأسهم العالمية 5% عقب هبوطه بنسبة 20% الأسبوع الماضي عندما بلغ أقل مستوياته في خمس سنوات.

    يأتي ذلك بعد إعلان خطط أوروبية لدعم القطاع المالي بمبالغ تجاوزت تريليون دولار وإجراءات أخرى لمواجهة الأزمة المالية العالمية.

    وارتفعت الأسهم في بورصات دول أوروبا الشمالية لتغلق مرتفعة بنحو 9.96% الاثنين، كما ارتفعت البورصة الألمانية بنسبة تجاوزت 10% إلى أكثر من خمسة آلاف نقطة.

    وصعد مؤشر "يورونكست 300" لأسهم الشركات الكبرى 9.2% مسجلا أعلى ارتفاع ليوم واحد بالنسبة المئوية على الإطلاق ومغلقا على 929.29 نقطة.

    الخليج ومصر وآسيا
    وأغلقت الأسواق الخليجية والآسيوية اليوم على ارتفاع كبير، فقد سجلت مؤشرات أسواق المال الخليجية انتعاشا في كل من دبي وأبو ظبي وقطر ومسقط والسعودية بنسب مختلفة، وكان الاستثناء الوحيد في الكويت التي أقفل مؤشرها على تراجع طفيف. ويأتي هذا الارتفاع بعد سلسلة تراجعات على مدار الأيام الماضية.

    وأغلقت بورصة الدوحة مرتفعة بنسبة 8.45%، وصعدت سوق دبي 10.93%، في حين ارتفع مؤشر أبو ظبي 6.92%. أما السوق السعودية فقد ارتفعت 9.4%، وسجلت سوق مسقط ارتفاعا بنسبة 5.18% وكان الاستثناء بين الأسواق الخليجية في الكويت التي أقفل سوقها على تراجع بنسبة 0.26%، وأشار محللون لوكالة الأنباء الكويتية إلى أن البورصة الكويتية لم تكن في منأى عن التطورات الإيجابية التي تلف أسواق المال في العالم، ولكن يظل التأثير المباشر لها أقل بكثير من أسواق إقليمية أخرى.

    وتوقع هؤلاء أن يعدل السوق من مساره شريطة استمرار الدعم المباشر من الهيئة العامة للاستثمار وتدخل بعض صناع السوق لدعم أسهمهم المتناثرة بين القطاعات القيادية خاصة في الاستثمار والخدمات والعقار والصناعة.


    وفي القاهرة ارتفعت البورصة المصرية حيث قفز مؤشر "كيس 30" بنسبة 4.9% مسجلا 5760.90 نقطة، وزاد مؤشر هيرميس 3.62% إلى 515.02 نقطة.

    كما أغلقت البورصات الآسيوية على ارتفاع بنسب مختلفة، فصعدت بورصة سول أكثر من 3.5% وهونغ كونغ بأكثر من 10%. ولم تفتح السوق اليابانية اليوم احتفالا بمناسبة محليةالعملات والذهب
    وارتفع اليورو كي يبتعد عن أدنى مستوى في عامين ونصف أمام الدولار حيث أوقفت خطة الإنقاذ الأوروبية موجة لبيع العملة الموحدة.

    وارتفع اليورو إلى 1.3671 دولار في التعاملات الأوروبية اليوم بعد هبوط يوم الجمعة الماضي إلى 1.3257 دولار والذي كان أدنى مستوى منذ مارس/آذار 2007.

    وارتفع اليورو أمام العملة اليابانية إلى 137.75 ينا بزيادة بنحو 2% متعافيا من هبوطه الأسبوع الماضي.

    وصعد الجنيه الإسترليني إلى 1.7222 دولار مرتفعا من أدنى مستوياته في خمسة أعوام والذي سجله الجمعة وهو 1.68 دولار.

    وانخفض سعر الذهب في لندن إلى 828.20 دولارا للأوقية من 847.40 دولارا في نيويورك أمس، وسط عمليات بيع من قبل المستثمرين مع تحسن وضع أسواق الأسهم.

    النفط
    وصعد سعر النفط إلى أكثر من 82 دولارا للبرميل، وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود آجلة تسليم الشهر المقبل 4.40 دولارات إلى 82.10 دولارا، في حين صعد مزيج برنت 4 دولارات مسجلا 78.09 دولارا.
     
  17. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    النفط
    وصعد سعر النفط إلى أكثر من 82 دولارا للبرميل، وارتفع سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود آجلة تسليم الشهر المقبل 4.40 دولارات إلى 82.10 دولارا، في حين صعد مزيج برنت 4 دولارات مسجلا 78.09 دولارا
     
  18. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    "السبع" تتعهد بمحاربة الأزمة المالية البنوك المركزية تضخ مليارات إضافية في النظام البنكي اتخذت البنوك المركزية في أوروبا والولايات المتحدة خطوات منسقة فيما بينها لتزويد البنوك بقروض بغرض تأمين السيولة النقدية في النظام البنكي.

    وشارك في هذه الخطوات الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) والبنك المركزي البريطاني والبنك المركزي الأوروبي والبنك الوطني السويسري.

    وسيقدم البنك المركزي البريطاني مبلغ 30 مليار دولار إضافية على مدى أسبوع.

    أما في اليابان فقد ضخ البنك المركزي مبلغ 1،5 تريليون ين في النظام البنكي،
     
  19. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    انتعاش الأسواق العالمية

    أنهى معظم أسواق المال العالمية جلسته أمس على ارتفاعات كبيرة وبارتداد كبير، تبعه على نفس المنوال اسواق الخليج، ولكن بدعم نفسي من قبل تداولات اسواق آسيا وبدعم كبير من قبل حكوماتها، التي اطلقت التصريحات والقرارات المهدئة للأسواق، مما أضفى على تداولاتها أمس إيجابية كبيرة لتسترد نسبة كبيرة من خسائرها خلال جلساتها الاخيرة، ويبقى الجميع في انتظار مدى تجاوب الاسواق الاميركية مع قرب إقرار خطة السبع التي مازالت تبحث من قبل حكومات الدول المعنية، لمعالجة بعض نقاط التصادم التي من اهمها ضمان الودائع المصرفية، الذي بادرت اليه ايرلندا عندما ضمنت الودائع المصرفية من دون سقف محدد.

    يذكر ان دولة الامارات العربية اقرت ضمان الودئاع امس الاول، واقفلت جميع الاسواق الخليجية والعالمية على ارتفاع تراوح بين 10% إلى 1%، بينما اقفل السوق الكويتي متراجعاً بنسبة ربع نقطة مئوية فقط.
     
  20. Ferrari2008

    Ferrari2008 موقوف

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2007
    المشاركات:
    153
    عدد الإعجابات:
    0
    ارتفع سعر النفط بأكثر من ثلاثة دولارات للبرميل، بعد أن اتخذت الحكومات على مستوى العالم اجراءات لدعم الثقة في النظام المالي العالمي، مما دفع اسواق الأسهم الأوروبية والاسيوية إلى الارتفاع امس، ودفع اسعار السلع إلى الانتعاش.
    (رويترز)