البورصة تبحث تطوير نظام البيوع المستقبلية (الآجل)

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة متداول جديد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2008.

  1. متداول جديد

    متداول جديد موقوف

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2006
    المشاركات:
    499
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الكويت
    البورصة تبحث تطوير نظام البيوع المستقبلية (الآجل)

    جاسم النصار
    كشفت مصادر مطلعة ان لجنة مختصة في نظام البيوع المستقبلية (الآجل) تابعة لسوق الكويت للاوراق المالية اجتمعت ظهر امس في السوق مع مجموعة من اتحاد شركات الاستثمار وشركات الوساطة المالية لمناقشة عدة مقترحات بشأن تطوير نظام البيوع المستقبلية.

    وقالت المصادر لـ «الجريدة» ان «من بين المقترحات توقيت ابلاغ العميل عن سعر فسخ عقد الآجل قبل الوصول الى موعد الفسخ بما يعادل 30% من الدفعة الاولى، وذلك لتنبيه العميل عن موعد فسخ العقد».

    وأضافت انه «من المعروف ان صندوق البيوع المستقبلية يتحمل 60 % من قيمة الصفقة على ان يتحمل العميل الـ 40% المتبقية بخلاف فائدة العقد».

    ولفتت الى ان «أحد شروط الفسخ هو ان يفقد السهم 40% من قيمته، لذا يتم ابلاغ العميل بضرورة تغطية نسبة 10% اضافية كلما انخفض سعر السهم عن سعر التفسيخ او التنازل عن العقد في حال اقفال السهم تحت سعر فسخ العقد بمدة لا تتجاوز الـ 24 ساعة، وان يتحمل صانع السوق جزءا من المسؤولية بعد فسخ العقد مع الاحتفاظ بالاسهم وعدم بيعها بطريقة مباشرة لتفادي عملية تكدس العروض في حال تراجع السوق والتنازل عن عقود الآجل التي تؤدي الى تدافع في البيع من قبل صناديق البيوع المستقبلية لتجاوز الخسائر».

    وذكرت ان «أحد المقترحات يقضي بأن تقوم شركات الاستثمار بالبيع مباشرة للمتداولين بنظام الآجل من دون تدخل شركات الوساطة المالية في عملية الشراء، وان يتم البيع من خلال مكاتب خاصة للبيوع المستقبلية لتفادي بعض الاخطاء الفنية».

    وأوضحت المصادر انه «تم الاتفاق في الاجتماع على كتابة مذكرة تتضمن تلك المقترحات لعرضها على لجنة السوق في الاسبوع المقبل».
     
  2. hassanabass

    hassanabass عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    472
    عدد الإعجابات:
    0
    تطوير نظام البيوع (الاجل) يعنى طرق اخرى لسرقة اموال صغار المستثمرين من قبل ادارة البورصه
    المتواطئه مع ملاك الشركات (صناع السوق) كما يحدث فى الوقت الحالى من النزول المتعمد والمستمر لاسعار بعض الاسهم بغرض تفسيخ هذه العقود وسلب اسهم الصغار بارخص الاسعار
    وبشكل قانونى والدليل على ذلك عدم استفسار ادارة البورصه عن سبب استمرار نزول اسعار
    هذه الشركات وايقافها عن التداول .