شركات التكنولوجيا تقود ارتفاع البورصات

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏28 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    أنهت البورصات الأمريكية تعاملات الأمس وقد أحرزت تقدما ملحوظا لليوم الثاني على التوالي مما يظهر زيادة ثقة المستثمرين في أن الاقتصاد الأمريكي سيعود لحالته الطبيعية خلال عام 2002، المستثمرون يترقبون بعض التقارير الاقتصادية الهامة اليوم الجمعة

    أغلقت البورصات الأمريكية تعاملات الخميس وقد حققت أرباحا بسيطة لليوم الثاني على التوالي، وقد قادت أسهم التكنولوجيا هذا التقدم كما تراهن المستثمرون على الانتعاش الاقتصادي في عام 2002.

    وأغلق مؤشر داو جونز الصناعي تعاملات الخميس بارتفاع 43.17 نقطة، أو ما يعادل 0.43 %، ليسجل 10,131.31 نقطة، وهو أعلى مستوى له منذ الثامن والعشرين من شهر أغسطس/آب الماضي. وكان المؤشر قد أضاف 53 نقطة في تعاملات الأربعاء.

    كما أنهى مؤشر ناسداك المجمع تعاملات الخميس بارتفاع 15.72 نقطة، أو ما يعادل 0.80 %، ليسجل 1,976.42 نقطة. وكان المؤشر قد أضاف 16 نقطة في تعاملات الأربعاء.

    وقد علّق بيتر كاردللو، خبير استراتيجية السوق في جلوبال بارتنيرز سيكيوريتيز، " لقد ارتفع قطاع التكنولوجيا في تعاملات الخميس على آمال عودة الاقتصاد الأمريكي إلى حالته الطبيعية في عام 2002. ونحن نرى بعضا من مديري رؤوس الأموال يعدّلون محافظهم المالية عن طريق شراء أسهم شركات التكنولوجيا."


    المؤشرات الأخرى

    وبالنسبة للمؤشرات الأخرى في السوق فقد سجلت ارتفاعا ملحوظا عند إغلاق تعاملات يوم الخميس بما في ذلك مؤشر ستاندرد أند بور للخمسمائة سهم، حيث أنهى المؤشر تعاملات الأمس بارتفاع 7.76 نقطة، أو ما يعادل 0.68 %، ليسجل 1,157.13 نقطة.

    وقال مراقبو السوق إن حجم التعاملات كان خفيفا لأن العديد من المستثمرين قرّروا قضاء بضعة أيام إضافية من أسبوع العطلات الحالي بعيدا عن السوق. وكانت سوق الأسهم المالية قد أغلقت تعاملاتها في وقت مبكر الاثنين، عشية عيد الميلاد، وقد توقفت عن ممارسة أنشطتها التجارية يوم الثلاثاء أيضا بمناسبة عطلة عيد الميلاد.

    محركات السوق

    وقد ارتفع سعر سهم شركة " ياهوو"، لخدمات الإنترنت، في تعاملات الخميس ارتفاعا طفيفا بعد أن قالت الشركة يوم الخميس إنها قد توصلت إلى اتفاق نهائي حول شراء موقع " هوت جوبس دوت كوم" HotJobs.com"، أحد مواقع التوظيف على شبكة الإنترنت، مقابل 436 مليون دولار نقدا.

    وفي وقت مبكر من تعاملات الخميس، قالت شركة "تي إم بي"
    TMP"، الشركة المالكة لموقع " Monster.com"، إنها لم ترفع من عرضها الذي حددته لشراء موقع التوظيف على شبكة الإنترنت ممهدة الطريق بذلك للعطاء المقدم من شركة ياهوو.

    هذا وقد ارتفعت أسعار أسهم شركات البيع بالتجزئة بعد مجموعة التقارير التي صدرت الأربعاء والتي تقضي بأن إنفاق المستهلكين في الولايات المتحدة الأمريكية قد انخفض أثناء موسم العطلات.

    وقد ارتفعت أسعار أسهم شركة "تارجيت" بنسبة 3% كما ارتفعت أيضا أسعار أسهم شركة "جاب"، التي تعد من كبر شركات صناعة الملابس الجاهزة، بنسبة 3% أيضا.

    وارتفع سعر سهم شركة " أدفانسد مايكرو ديفيسيسز" Amd ، صانعة رقائق الكمبيوتر، في تعاملات الخميس بنسبة 3 % بعد أن رفعت شركة " ميريل لينش"، شركة السمسرة ببورصة نيويورك، من تقديراتها لأرباح الشركة.

    كما ارتفعت أيضا أسعار أسهم شركة "أتمل" Atmel"، صانعة رقائق الكمبيوتر، في تعاملات الخميس بنسبة 13 % بعد أن رفعت شركة " إيه. جي. إيدوارد"، شركة السمسرة ببورصة نيويورك، من تصنيفها لأسهم الشركة.

    وقد ارتفع مؤشّر فلادلفيا لأشباه الموصلات في تعاملات الخميس بنسبة 2 %.

    هذا وقد ارتفعت أيضا أسعار أسهم شركة " أبل كمبيوتر" في تعاملات الأمس بنسبة 3 %. وقالت شركة صناعة الكمبيوتر الشخصي إنها قد خصصت نحو 200 مليون دولار على شكل مصروفات رأسمالية في العام المالي 2002 وذلك لتزيد من وجودها في سوق مبيعات التجزئة ولتُحسّن من حصتها بالسوق.


    أخبار الشركات الأخرى

    وبالنسبة لأخبار الشركات الأخرى خلال تعاملات يوم الخميس. فقد ارتفعت أسعار أسهم شركة " ستيورت أند ستيفينسون سيرفيسيسز" بنسبة 16 % بعد أن قالت صانعة أجهزة الطاقة إنها قد حصلت على عقد قيمته 374 مليون دولار مقابل صناعة شاحنات ومقطورات للجيش الأمريكي، وهذا العقد يمتد لمدة عام واحد فقط.

    وقالت شركة " يونايتد أوتو جروب" إنها تتوقع تفوّق أرباحها خلال الربع الأخير من العام الحالي على تقديرات بورصة نيويورك مما أدى إلى زيادة أسعار أسهمها بنسبة 13 %.

    هذا وقد قالت شركة " إس بي إس تكنولوجيز"، لصناعة مكونات الكمبيوتر، إنها تتوقع تحمل خسائر في الأرباح الفصلية تتراوح ما بين 8.5 و10 مليون دولار.

    وقد انخفضت أسعار أسهم شركة أمازون " Amazon.com's"، للتسوق على شبكة الإنترنت، بنسبة 4.5 % بعد أن قالت الشركة إنها قد أحرزت أكثر من 37.9 مليون طلب ابتداء من الحادي والعشرين من شهر ديسمبر/ كانون أول الحالي.

    وكانت شركة " نستلة"، للأطعمة والمرطبات، قد قالت في وقت متأخر من يوم الأربعاء إنها وافقت على امتلاك حصة شركة " جنرال ميلز" والتي تقدر بـ 50 % في شركة " أيس كريم بارتنر يو إس أيه" مقابل 641 مليون دولارا مما يعطي عملاقة الأغذية السويسرية ترخيص يمتد لـ 99 عاما لإنتاج وتوزيع منتجات هاجين ـ دازس في الولايات المتحدة الأمريكية.


    أعضاء الأوبك في القاهرة اليوم

    وبعد الارتفاع الشديد الذي شهدته أسعار أسهم النفط في تعاملات الأربعاء، فقد امتد هذا الارتفاع في تعاملات الأمس على توقعات بأن تعلن منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" خفض إنتاجها من البترول بكميات كبيرة هذا الأسبوع في محاولة لدفع أسعار النفط إلى أعلى وفي يوم الخميس كرر وزير البترول السعودي علي النعمي ما قاله يوم الأربعاء وهو أن منظمة "الأوبك" ستعلن هذا الأسبوع عن خفض إنتاجها من البترول بما يقدر بـ 1.5 مليون براميل يوميا وذلك بعد التوصّل إلى اتفاقيات مع المنافسين من المنتجين المستقلين.

    هذا ومن المزمع أن يجتمع أعضاء المنظمة في القاهرة اليوم الجمعة.

    ويتساءل بعض محلّلي بورصة نيويورك حول ما إذا كانت السوق ستتراجع بعد الارتفاع القوي الذي شهدته ومنذ أن وصلت إلى أدنى مستوياتها في الحادي والعشرين من شهر سبتمبر/ أيلول الماضي. وما زال كل من مؤشري داو جونز الصناعي وناسداك منخفضين وهما في طريقهما لإحراز عامها الثاني على التوالي من الخسائر للمرة الأولى منذ عام 1974.

    وقال بيتر كاردللو "أعتقد أن السوق ستستمر في هذا التقدم في بداية عام 2002، طالما أن هناك بعضا من الأرقام الاقتصادية المبشرة خلال شهر يناير/ كانون ثان والتي تظهر أن الاقتصاد الأمريكي في طريقه للعودة إلى حالته الطبيعية في النصف الأخير من نفس العام".

    يناير/كانون الثّاني. ويعد شهر يناير/ كانون ثان أقوى شهر بالنسبة للأسواق المالية، حيث أن علاوات نهاية العام يمكنها أن ترفع أسعار الأسهم.

    ولم يتم الإعلان عن أية تقارير اقتصادية رئيسية في تعاملات الخميس. وقد أخرت الحكومة تقريرها الأسبوعي حول طلبات إعانة البطالة حتى اليوم الجمعة حيث يتم الإعلان أيضا عن تقرير طلبات السلع المعمرة والمنازل الجاهزة بالإضافة إلى تقرير شهر ديسمبر/كانون أول حول ثقة المستهلكين الأمريكيين.

    وكانت الأسهم قد ارتفعت في تعاملات الأربعاء وسط حجم تعاملات خفيف بعد أن حققت كل من محلات " ولمارت ستورز" وشركة " ياهوو" لمبيعات التجزئة عبر الإنترنت، مبيعات أكثر من المتوقع خلال موسم عطلة عيد الميلاد مما أدى إلى ارتفاع آمال المستثمرين حول استمرار الإنفاق من جانب المستهلكين خلال شهر يناير/ كانون ثان المقبل، حتى يخرج الاقتصاد الأمريكي من حالة الركود التي يعاني منها منذ فترة طويلة.

    وقد تباطأ التقدم الذي شهدته السوق في نهاية تعاملات الأربعاء وذلك بعد إعلان شريط فيديو ظهر به أسامة بن لادن حيا وقد وجه بن لادن بعض التعليقات حول هجمات الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي على الولايات المتحدة.