تناقص توقعات النمو الاقتصادي بسبب التهديد بالوقوع في الركود 17/10/08 من *********

الموضوع في 'تداول العملات' بواسطة Forexx, بتاريخ ‏17 أكتوبر 2008.

  1. Forexx

    Forexx عضو نشط

    التسجيل:
    ‏24 أغسطس 2008
    المشاركات:
    1,483
    عدد الإعجابات:
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    التحليل اليومي لسوقفوركس والمعادن مقدمة من قبل اخصائيين ومحللين من شركة *********

    العناوين الرئيسية:
    تناقص توقعات النمو الاقتصادي بسبب التهديد بالوقوع في الركود

    أشارت العديد من البيانات الاقتصادية يوم أمس إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، في كلاً من أمريكا ومنطقة اليورو. فقد تباطأت أسعار المستهلك، وتتنبأ ألمانيا بالركود الاقتصادي، وسجل مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي أسوأ قراءة له خلال 18 عام. سيكون على المستثمرين تهيئة أنفسهم للضيقة الاقتصادية القادمة حيث لن تصحح هذه التغييرات نفسها خلال فترة قصيرة من الزمن.

    التحليل الاقتصادي


    الدولار الامريكي USD

    - ارتفاع الدولار وفشله في الصمود عند أعلى المستويات
    في ضوء التذبذب الذي شهدته جلسة يوم أمس، سجل الدولار أعلى مستويات له في وقت مبكر من التداول أمام اليورو، ثم تراجع بعد ذلك وأغلق يوم التداول بدون تغيير تقريبًا، حيث أشارت المزيد من البيانات الأمريكية إلى الركود. وارتفعت الأسهم الأمريكية في وقت لاحق من اليوم بعد أن كانت قد سجلت أسوأ انخفاض لها منذ 1987، مما أدى إلى تزايد معدلات الرغبة في المخاطرة، حيث ابتعد المستثمرون عن أمان الدولار، متخليًا عن أغلب ارتفاعاته المبكرة. أشارت بيانات يوم أمس إلى التباطؤ الاقتصادي، حيث ظلت أسعار المستهلك الأمريكية ثابتة بدون تغيير. وتميل هذه القراءة لأن تكون مخادعة لان رجال الأعمال ليسوا قادرين على تمرير التكاليف المرتفعة إلى المستهلكين من اجل الحفاظ على ثبات معدلات النمو. وكمثال على البيانات السلبية عن الاقتصاد الأمريكي، سجل مؤشر فيلادلفيا الفيدرالي الصناعي أسوأ قراءة له خلال 18 عام! تعتبر هذه إشارة أيضًا على أن الصعوبات الاقتصادية تبدأ في الانتشار من القطاع المالي إلى الاقتصاد ككل. سيكون على المستثمرين تهيئة أنفسهم للضيقة الاقتصادية القادمة حيث لن تصحح هذه التغييرات نفسها خلال فترة قصيرة من الزمن. ننصح التجار بمراقبة أي ارتفاع في سوق الأسهم، أو انخفاض في سعر النفط الخام، حيث أن هذان العاملان يرتبطان بشكل قوي بارتفاع الدولار. من المنتظر الإعلان اليوم عن مؤشر ثقة المستهلك من جامعة ميتشجان، وتقرير تصاريح البناء. وفي ظل الانخفاض الأخير في أسواق الأسهم، نتطلع إلى أن يسجل تقرير الثقة نتيجة أسوء من التوقعات. إلا أن الدولار الأمريكي قد أثبت مرونته على الرغم من البيانات الاقتصادية السلبية الأخيرة. لا تزال الاحتمالات مستمرة لصالح استمرار الدولار في اتجاهه الصعودي الذي امتد لشهرين حتى الآن وأدى إلى تراجع اليورو/ دولار إلى 1.3200.

    اليورو EUR


    - اليورو مستمر في تلقي الضربات وآخرها تناقص توقعات النمو الألمانية


    أغلق اليورو جلسة تداول يوم أمس بانخفاض قدره 22 نقطة أمام الدولار، مستعيدًا بعض قوته في آخر التداول حتى أغلق عند 1.3473، بينما فقد 19 نقطة أمام الباوند. ولا يبدو أن الصعوبات التي تواجه اليورو قد انتهت حتى الآن. قللت ألمانيا، التي تعتبر أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، من توقعاتها الخاصة بمعدل النمو الاقتصادي من 1.2% إلى -0.2% فقط يوم أمس. جاء هذا الانخفاض في التوقعات بعد تراجع تقييمات الطلب على الصادرات الألمانية. وفي حديث أدلى به وزير المالية الألماني، يعتبر الركود هو السيناريو المحتمل للاقتصاد الألماني وسط تباطؤ معدل النمو العالمي وضعف معدل إنفاق المستهلك. كما أعادت الحكومة التأكيد على ثقتها في نظام البنوك الألماني بعد أن تولت ضمان قروض قدرها 500 مليار يورو إلى البنوك الألمانية.كما التقى قادة الاتحاد الأوروبي يوم أمس لمناقشة الأزمة المالية العالمية، وتعهدوا بحماية صناعاتهم القومية، بينما أعلنوا عن خطط لعقد مؤتمر عالمي لمناقشة الوضع الاقتصادي في العالم. وعلى الرغم من جهود البنك المركزي الأوروبي لتحسين الوضع الاقتصادي في منطقة اليورو، إلا أن اليورو استمر في التراجع أمام الأزواج الأخرى. وقد ساعد إدراك معنى الضعف الاقتصادي على دفع اليورو للأسفل خلال الأسبوعين الماضيين، وقد يستمر هذا الاتجاه حتى يتلقى السوق مؤشرات اقتصادية ايجابية لليورو.

    الين الياباني JPY


    - الين الياباني مستمر في البحث عن القوة

    أصاب الين الياباني ضعفًا أمام العملات الأخرى يوم أمس، حيث أغلق عند 101.57. وكان تزايد معدلات الرغبة في المخاطرة نتيجة ارتفاع الأسهم الأمريكية سببًا في ابتعاد المستثمرين عن الين ذو العائد المنخفض إلى صفقات تحمل معدلات أعلى من الخطورة والعوائد. أعلنت الحكومة اليابانية عن محفزها الاقتصادي الثاني خلال ثلاثة أشهر. يهدف هذا البرنامج إلى تقديم المساعدة للمواطنين اليابانيين الذين تكبدوا مؤخرًا خسائر في استثماراتهم. يعمل الين الياباني كعملة معاكسة للأوضاع العالمية؛ فعندما يزداد الركود العالمي، يستمر ارتفاع الين الياباني أكثر. واليوم، قد يستمر الين في الحصول على زخم أمام العملات الأساسية، مع التركيز على احتمالية أن يصل الدولار/ ين إلى مستوى 100.00.

    النفط الخام Crude Oil

    - أوبك تنظم اجتماع طارئ لمناقشة قطع معدلات الإنتاج

    انخفض سعر النفط الخام بنسبة 6% على إثر القلق من الركود والمخاوف من استمرار تراجع معدلات الطلب. وقد ساعدت البيانات الاقتصادية الأمريكية التي تم الإعلان عنها يوم أمس على الضغط على سعر النفط، مما أدى إلى تراجعه إلى ما دون مستوى 70 دولار ليسجل أدنى مستوى له خلال 14 شهر. وقد قللت المؤشرات الضعيفة عن الاقتصاد الأمريكي مؤخرًا من معدلات الطلب على النفط. ويبدو أن تراجع تكاليف الوقود هي الجانب الساطع الوحيد من هذه الأزمة الاقتصادية. بسبب استمرار انخفاضات السعر، بدأت منظمة أوبك في الترتيب لاجتماع طارئ من المقرر انعقاده يوم الرابع والعشرين من شهر أكتوبر الجاري. سوف يتم في هذا الاجتماع مناقشة تقليل إنتاج النفط الخام كوسيلة لرفع سعر النفط الخام. في الوقت الحالي، قد يتطلع التجار إلى انخفاض آخر في قيمة النفط، فمن المحتمل أن يصل إلى 60-65 دولار للبرميل قبل نهاية اليوم.