ويغرد الشمالي4 مليارات دولار لإنقاذ 70 ملياراً!

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة BO-MUBARAK, بتاريخ ‏20 أكتوبر 2008.

  1. BO-MUBARAK

    BO-MUBARAK عضو نشط

    التسجيل:
    ‏12 مارس 2006
    المشاركات:
    3,995
    عدد الإعجابات:
    6
    :d


    الاثنين, 20 أكتوبر 2008
    فيصل الشمري

    مقترح نهائي لمعالجة أزمة الشركات الاستثمارية يتسلمه وزير المالية مصطفى الشمالي اليوم، هذا المقترح محوره الرئيسي تأسيس محفظة مالية بقيمة مليار دينار أو نحو 4 مليارات دولار تديرها الشركة الكويتية للاستثمار (الذراع الاستثمارية المحلية للهيئة العامة للاستثمار).

    وفي آخر حلقات المعالجة جلس الوزير امس الى رئيس اتحاد الشركات الاستثمارية ضرار الغانم ونائبة ايمن بودي بحضور العضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار بدر السعد، ليبحثوا مخاطر محدقة بـ 93 شركة استثمارية- تقليدية وإسلامية- تبلغ موجوداتها 18.5 مليار دينار أو 70 مليار دولار.

    وسحب اتحاد الشركات الاستثمارية مقترحا سابقا لحل الازمة لم يرق للوزير، بعد ان عرض الاتحاد مشكلته على صاحب السمو أمير البلاد، فأصدر ت غرفة التجارة بيانا قويا، ثم وافق البنك المركزي على تقديم قروض حكومية، والمحفظة تنتظر توقيع الشمالي اليوم.

    وكان أبرز تعديل تضمنه المقترح المعدل هو شمول جميع الشركات في سوق الكويت للاوراق المالية، بمنفعة المحفظة الحكومية وعدم اقتصارها على الشركات الاستثمارية.

    وفيما فاحت رائحة التأزيم النيابي من أزمة الشركات الاستثمارية، مع اطلالة دور الانعقاد المقبل لمجلس الامة، تبين وجود شركات اقترضت بـ «الميانة» ووضعت صلة القرابة ضمانة لقروضها على الصعيد المحلي، ومنها من استخدمت نفس الضمانات لأخذ أكثر من قرض خارجي.

    وبما يعطي اجابة للسؤال الذي رفض محافظ البنك المركزي الرد عليه، أعطيت الشركات الاستثمارية مهلة اسبوع لتقديم بيانات وافية عن قيمة القروض المتعثرة في السداد وحاجتها المتوقعة من السيولة الجديدة.

    كشف الخسارة

    وستكشف البيانات المنتظرة الضالعين في الازمة ومسبباتها في وقت تعجّب فيه المحافظ في مؤتمره الاخير من تأخر تلك البيانات لأكثر من 3 أسابيع، ليتبادر الى الاذهان سؤال خطير، مفاده هل يمكن تجميل البيانات بالمساحيق المحاسبية؟

    واذا ما أسعفت الاسابيع الثلاثة، بعض الشركات فقد تنتشر أبعاد الازمة الى خارج الكويت مع الحديث عن 2.2 مليار دينار قروض لبنوك اجنبية مستحقة الدفع على تلك الشركات، بحسب بيانات البنك المركزي.

    ووسط غليان الالتزامات الأجنبية البالغة في مجملها 3.4 مليارات دينار أو نحو 13 مليار دولار، تنتقل الازمة الى منحى ملح قد يضطر الحكومة الى التدخل المباشر، وتصفية بعض الشركات الخاسرة في حال لم تفلح محفظة المليار في إطفاء نار الخسارة.

    وبالأمس ألقى المعترضون على تأسيس المحفظة، بثقلهم لنشر شائعات تتضمن بدائل بإيداع أموال مباشرة من قبل هيئة الاستثمار، أو منح تمويل حكومي مباشر يصب في جيب «المتمصلحين» من الازمات.

    وتتلخص المشكلة في توفير 300 مليون دينار تحتاجها شركات الاستثمار لتسكير ديون خارجية ستستحق حتى نهاية العام الجاري.
     
  2. wld al salmiya

    wld al salmiya عضو نشط

    التسجيل:
    ‏8 أكتوبر 2007
    المشاركات:
    5,366
    عدد الإعجابات:
    1,713
    مكان الإقامة:
    الكويت


    اسبوع وبعدها دراسة اسبوعين

    شصير خلال هالدراسة

    السوق وين يكون وصل

    وهذا دليل قاطع على ان في افلاس
     
  3. السور

    السور عضو نشط

    التسجيل:
    ‏18 يونيو 2007
    المشاركات:
    6,919
    عدد الإعجابات:
    5,148
    دير بالك اذا طلع فى شركات افلست ترى راح تنضرب بال..... القديمة !!
     
  4. الفاتح

    الفاتح عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2006
    المشاركات:
    1,192
    عدد الإعجابات:
    0
    لا حول ولا قوة الا بالله شركات اسلامية متعثرة بقروض ربوية

    هذي اخبار اكثر من سلبية على الشركات الاستثمارية

    بصراحة انا اشوف ان الشركات الي تتلاعب بأموال المساكين ان تعلن افلاسه وتحجر الحكومة عليها وتسوي تسوية مع المساهمين وتعوضهم بالاولوية والشركات الي عليها لعب تتحول لسوق الموازي

    هذي مسؤولية كبيرة الله يساعد محافظ البنك المركزي على حلها

    طبعا الوزراء المعنين بذات الشأن نايمين بالعسل مو قادرين يعرفون حجم المشكله

    وابعادها المستقبلة

    يالله تحفظ الكويت من كل مكروه