بخصوص صندوق المقترح من الشركات

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة nabeels8, بتاريخ ‏20 أكتوبر 2008.

  1. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    مساء الخير

    بخصوص طلب الشركات أو بعض الشركات أنشاء صندوق لشراء المديونيات

    أو القروض المتعثرة عليهم والمبلغ يقال بين 3 مليار ألى 6 مليار :eek:

    أنا أقول وهذا رأي أذا الشركات كانت مشاريعها بالكويت وقاعده تفيد البلد

    أقول أشترووو ديونهم ولكن في حال نفس حالنا الحين 90% من شركاتنا

    مشاريعهم في كل الدول بس الكويت ما عندهم غير برج واحد أقول لهم ليش

    تطالعون فوق وان شاء الله الدولة ما تدفع لهم لأن الأول والأخير الخسران

    مالك الشركة لو بتقولون شركاتنا قويه ووطنية أحنا حتى شركة الأنابيب

    شركة صناعية سوهااا أستثمارية لعب في لعب

    وطبعااا هذا رأي وأتمنى منكم التعليق ​
     
  2. ريفالدو

    ريفالدو موقوف

    التسجيل:
    ‏26 أغسطس 2003
    المشاركات:
    698
    عدد الإعجابات:
    0
    لو في شركاتهم خير لماذا لا يشترون اسهم خزينة اين اموال الاحتياط في الميزانيات اين الاستثمارت ام الامر الرغبة بامتصاص اموال الشعب بينما يعيش المواطن العادي على راتبه فالمتلاعبين لا يستحقون الدعم المواطن الكويتي يعاني من من تدني الخدمات الصحية والتعليمية وبحاجة الي منشات صحية ومستشفيات وجامعات وحتى الان ليس في الكويت جامعة متكاملة المباني كمدينة جامعية فالالوية هو تمويل التنمية المتوقفة بدل تمويل المتلاعبين الذين نهبوا الاموال لصالحهم في شركات الاستثمار

    الاموال الاحق بها المواطن الكويتي لا الشركات المتلاعبة لقد اصبحت اموال الشعب ماء سبيل لدعم كل متلاعب

    ان ما تستحقه الشركات هو المحاكمة وليس الدعم من اموال الشعب الذي يرى الاموال توزع ذا ت اليمين وذات الشمال وهو ينتظر السنوات للحصول على بيت يسكن فيه هذه المبالغ كم بيت يمكن انشائها لاسكان المواطنين و كم مؤسسة صحية و تعليمية يمكن بنائها بمقدار تلك الاموال
     
  3. white soul

    white soul عضو جديد

    التسجيل:
    ‏6 ديسمبر 2005
    المشاركات:
    1,213
    عدد الإعجابات:
    0
    هالامر في حال تطبيقه ماراح يعلمهم على الاتكاليه
    منو طقهم على ايدهم وقال لهم اخذو قروض
    والحكومه شكو فيهم
    وهالامر راح يعمل تضخم
    شنو بعد قالو عن اسقاط القروض ذكروني :cool:
     
  4. dr_chart

    dr_chart عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 نوفمبر 2006
    المشاركات:
    149
    عدد الإعجابات:
    0
    وين العداله في الموضوع ...... في شركات محترمه ماخذت قروض وعايشين على قدهم ..:d

    وين الفتاوي ......... من القروض ربويه.....:d
     
  5. بوعنتر

    بوعنتر عضو نشط

    التسجيل:
    ‏30 مارس 2004
    المشاركات:
    821
    عدد الإعجابات:
    257
    الحكومه ماتشتري اسهم غير شرعية
    :d
     
  6. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    مساء الخير

    أخواني مشكورين على المشاركة وصحيح هالتجار كم شخص بينهبون البلد

    والمصيبة كل شغلهم خارج الكويت ومشاريعهم ::verymad::​
     
  7. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    فوزية سالم الصباح / إرهاب حيتان البورصة


    في العام الماضي خسر المستثمرون الصغار غالبية أموالهم في البورصة فتعالت أصواتهم وكثرت احتجاجاتهم وتنوعت تذمراتهم، حتى وصل بهم الأمر إلى إغلاق الشارع المؤدي إلى البورصة والسير على الأقدام إلى مجلس الأمة. وبعد أن استعادت البورصة عافيتها بعد أشهر عدة صمد من صمد، وانهار من انهار، واستطاع البعض أن يعوض جزءاً يسيراً من خسارته، إلا أن البعض تناسى هذا الانهيار بعد أن أغراهم اللون الأخضر وسارعوا إلى خوض المغامرة من جديد بما يملكونه من مال ومن دون وعي أو إدراك، فهم لم يعوا جيداً الدرس ولم يفهموا لغة بعض ممن يطلق عليهم حيتان البورصة، ومن دون أن يعلموا أن الآتي أعظم وأخطر وأدهى فسقطوا في الهاوية من جديد حتى أصيبت الغالبية من هؤلاء المستثمرين إلى حد الإفلاس. وفي الانهيار الحالي تنوعت الأسباب على انهيار البورصة وسقوطها كسقوط السيف المدبب على رؤوس المساكين، فبعضهم برره بأنه يعود إلى الانهيار العالمي في البورصات العالمية، وبعضهم برره إلى تضخم الأسهم غير المبرر وزيادة الاكتتابات في آن واحد ومن دون تنظيم من البورصة، أو سوء قانون البورصة وعدم تطوره. وربما تكون جميع هذه الأسباب صحيحة ومقبولة لدى المحللين الفنيين، ولكن، وللأسف الشديد، هناك ممن يطلق عليهم الحيتان استغلوا هذا الانهيار وعمدوا إلى زيادته وتدمير بعض الشركات عن عمد لخلافات مالية بينهم.
    هؤلاء الإرهابيون لا يقلون إجراماً عن الإرهابيين الذين يقطعون رؤوس الأبرياء باسم الإسلام والدين، بل ربما أنهم أشد إرهاباً من هؤلاء لأن قطع الأرزاق ولا الأعناق.
    إرهابيو البورصة هم طبقة أنعم الله عليهم بالمال الوفير، أو بالأصح بمئات الملايين، وقد وجدوها فرصة لا تعوض للانقضاض على بعض الشركات التي حققت نجاحاً كبيراً خلال الأعوام الماضية لأنهم اعتقدوا أن هذه الشركات الحديثة سوف تنافسهم في التربع على عرش البورصة، وأنها في طريقها للاستحواذ على مشاريعهم المستقبلية، وأن الفرصة أصبحت مواتية بعد انهيار البورصة لتدمير هذه الشركات فعمدوا الى شراء أسهم هذه الشركات وبيعها في كل يوم بأدنى سعر وهم لا يأبهون بما سيخسرونه من ملايين أو بما سيخسره المستثمر الصغير، فالمهم هو تدمير هذه الشركات وكسر شوكتها، وفعلاً نجحوا في مساعيهم.
    في أحد الأماكن المغلقة جلس هؤلاء الإرهابيون وقال أحدهم: «ها يابو فلان شرايكم نشتغل على هذه الشركات ونخليهم يعرفون قيمتهم الحقيقية ولا يحطون راسهم براسنا». وبعد أن فكروا وخططوا ودبروا طبقوا خطتهم وسقط سهم الشركة سقطة مدوية إلى القاع، إذ نزل بحد أدنى إلى أن فقد ثلاثة أرباع قيمته في البورصة واجتمع هؤلاء الإرهابيون من جديد وتعالت ضحكاتهم، وتناولوا ما لذ وطاب من مأكل ومشرب، بينما تباكى المساهمون الصغار على ضياع أموالهم خلال أيام قليلة عدة. وهكذا يستمر الإرهاب في البورصة ويتضخم ولم نعد نعرف نحارب الإرهاب التكفيري أم إرهاب الحيتان.
    ملحوظة:
    هل عالجت الحكومة بجدية وبحلول ناجحة انهيار البورصة؟ هذا السؤال الذي لن يعرف أحد إجابته إلا بعد نهاية الأسبوع.
    فوزية سالم الصباح
    محامية وكاتبة كويتية
    Alsabah600@hotmail.com




     
  8. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    محمد الدلال / أفكار / فلنستعد لما هو أسوأ!

    إن الأزمة المالية العاصفة بمعظم اسواق المال العالمية تعتبر الأكبر من نوعها منذ أمد بعيد، ويتفق الكثيرون من الخبراء الاقتصاديين إلى أن ما نشهده هو فقط بدايات الأزمة، وأن الأسوأ آتٍ، وسيشمل قطاعات مختلفة من الاقتصاديات والأوضاع العالمية، كما يؤكد أهل الاختصاص أنه ورغم تأثر الأسواق الخليجية ومنها السوق الكويتي بتداعيات الأزمة المالية والأوروبية إلا أن الأسواق المالية الخليجية تعتبر الأقل تأثراً، نظراً إلى اعتبارات عدة أبرزها سيطرة الدولة على معظم القطاعات المالية وارتفاع أسعار العوائد النفطية لتلك الدول وضعف تواجد الاستثمار الأجنبي فيها، وفي الكويت فإن الأزمة المالية الأخيرة كانت ومازالت خانقة ومؤثرة سلباً للعديد من الأطراف، كما أن الربكة والحيرة وغياب الرؤية العلاجية الجامعة هو سيد الموقف لها حالياً. ولنا في ذلك بعض الوقفات:
    - الوقفة الأولى: لا يوجد فريق إدارة أزمة وإنما أطراف عدة لا تلتقي على فهم أو رؤية واحدة للتعامل مع الأزمة، والطرف الوحيد المتولي لإصدار القرار هو صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، والذي كان له دور إيجابي في المسارعة باتخاذ خطوات جادة لتطويق تداعيات الأزمة المالية في عدد من المجالات. أما مؤسسات الدولة المختصة فكل يغني على ليلاه، والكويت وهي تعيش الأزمة المالية بحاجة إلى فريق إدارة أزمة ذي صلاحية ودعم حكومي وبرلماني ليواجه الوضع الحالي وما هو أسوأ.
    - الوقفة الثاني: للأزمة المالية آثار وانعكاسات قانونية كبيرة بدأت ملامحها بالظهور في المؤسسات المالية والتجارية والبنوك والأفراد ولدى القضاء والشكاوى التي تتلقاها مكاتب المحاماة، فقد حلت العديد من الديون وعجز الكثيرون من الأفراد والشركات عن السداد، وتعثرت العديد من العقود وتوقفت عدد من المشاريع والاستثمارات بسبب حاجتها الى التمويل المالي المتفق عليه، كما يعاني العديدون من الأفراد والشركات من اضطراب مالي حقيقي يصل عند البعض إلى مئات الملايين من الدنانير، وبالتالي فقد نصل إلى مرحلة تلجأ تلك المؤسسات أو هؤلاء الأفراد إلى حال الإفلاس، وبالتالي انهيار الكيانات التجارية والمالية، وتلك الآثار السلبية وغيرها سيكون محل مقال آخر نساهم فيه في الأيام المقبلة بإذن الله، ولكن عموماً ما أعددنا للتبعات القانونية، ولما هو أسوأ.
    - الوقفة الثالثة: انعكست الأزمة المالية العالمية على العديد من الاقتصاديات والأوضاع العالمية، فأسعار النفط إلى انخفاض حاد وسيؤثر ذلك سلباً في حال استمراره على ميزانية دولة الكويت والمشاريع التنموية المقبلة فيها، كما لوحظ تراجع الأسعار العالمية في عدد من المواد والسلع، وهو مؤشر يعتبره البعض إيجابي لانخفاض أسعار السلع، ومنها السلع الغذائية، وهو في الوقت ذاته مؤشر سلبي لدى البعض الآخر، وغالبهم من التجار ممن اشترى وخزن العديد من السلع في فترات سابقة وأصبح متعذر عليه تسويقها حالياً، أما الأوضاع العالمية والإقليمية، فالعديد من المراقبين يكاد يجزم إلى تراجع فرص قيام حرب أميركية - إيرانية، ولو جزئياً، بسبب الصراع الدائر في شأن امتلاك إيران للسلاح النووي، مما يؤدي الى تغيير حقيقي لموازين القوى في المنطقة، وقد يكون ذلك لمصلحة المشروع الإيراني وتطلعاته لمد نفوذه على المنطقة. وبناءً على ما سبق ما أعددنا لذلك كله، أو لما هو أسوأ.
    فكرة:
    قيام مجلس الأعلى للتخطيط في حال اعتماد تشكيلة الجديد، شريطة أن يحظى بدعم حكومي كامل بإنشاء جهاز مختص بالتفكير الاستراتيجي والتخطيط لإدارة الأزمة المالية وتبعاتها واحتمالات المستقبل، وما هو أسوأ من جميع النواحي وصياغة الحلول العملية لمواجهتها، ومن ثم قيام الحكومة بتبني تلك الحلول والعلاجات بما يحقق مصلحة الكويت.
    محمد الدلال
    كاتب كويتي
    Fekrah08@gmail.com




     
  9. splendid

    splendid عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 أكتوبر 2005
    المشاركات:
    2,666
    عدد الإعجابات:
    2
    ما اعتقد ان الحكومه راح تساعد شركات

    الاستثمار ,,

    اليوم في خبر في الوطن ان شركات الاستثمار ديونها 3,2 مليار دينار ديون

    خارجيه ,,,

    كلام محافظ المركزي واضح ,, روحوا اخذوا ديون بضمان اسهمكم ,,وما راح

    نسمح للبنوك بان تبيع الاسهم المرهونه ,,

    وجاك الموت يا تارك الصلاه ...


     
  10. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    د. حسن عبدالله عباس / هبل واستهبال حكومي


    معذور المواطن الكويتي إن لم يثق بحكومته، لأنها بحق فاشلة مخذلة محبطة للآمال وقاتلة لأحلام الشعب، لأن فاقد الشيء لا يعطيه. الغريب في الأمر أنه وفي الوقت الذي نتعذب من الواقع المُر والكريه المُعاش تخرج تصريحات تجمّل وتصور الأمر، وكأنه حال وردية مستقرة، كتصريح رئيس الوزراء في الأسبوع الماضي بأنه متفائل ويرى بأن الحكومة الحالية ستعمل حتى نهاية ولايتها الدستورية! لا أدري كيف ستستمر المدة الدستورية للوزارة الحالية والمصاعب لا تحملها البعارين، كالمصفاة الرابعة، ومصائب وزارة التربية والجامعة، والوضع الصحي المتدهور، وأزمة المحكمة الدستورية، وانهيار البورصة، وتدني مرتبتنا على سلم الفساد والشفافية، وضياع الرياضة، وانتهاكات حقوق الإنسان كالعمالة والبدون إلى آخر قائمة الفشل!
    هذا القول ليس بجديد، فمع كل مشروع حكومي أو مناقصة تبرز تلك المنقصتين: غياب الرشد من جانب وحكمة الحرامية والسراق والظَلَمة من جانب آخر. من بين كومة الارتياب الشعبي تجاه الحكومة التشكيك بقدرتها على إدارة المليارات من عائدات النفط بصورة صحيحة، فالعائدات المليارية في الآونة الأخيرة كان يُفترض بها أن توجه لتنويع مصادر الدخل والاستثمار في مجالات بعيدة عن النفط، ولكنها أتت كالعادة لتصب في جيوب «عُلية» القوم ممن خسروا الملايين في البورصة وليستفيد منها «كم» تاجر!
    حتى ولو كان التدخل الحكومي بذريعة نجدة المستثمرين والنظام المالي تظل القناعة موجودة لدى الناس بأنها حكومة طبقية تنظر بعينين، وإلا فما السبب من تقاعسها ول.م لَم تستخدم قدرتها القانونية والمالية وبالحماسة نفسها ضد هؤلاء العُلية وتدافع عن البسطاء، ممن وقعوا تحت وطأة وظلم القروض جرّاء تحايل البنوك وشركات المال، حتى تجاوزت الفوائد أصل الدين!
    لكن لو حاولنا أن نغيّر قناعاتنا ونقول إن الحكومة أصبحت حكيمة وتنظر إلى العمل المستقبلي بخطة خمسية، فإن هذه الخطة بلا شك مهمة جداً، وأهم ما فيها «ادعاء» الدولة لتنويع مصادر الدخل واستثمار الفوائض المالية لتقليل الاعتماد على الصناعة النفطية. صحيح أن الكلام في الخطة جميل إلا أن العبرة تظل في الخطوات الفعلية لا الأقوال الإنشائية. ما يثير الحزن هنا أن الحكومة إن صدقت نواياها بتنويع مصادر الدخل لم يقابلها اهتمام مماثل لدى المجلس. فأولويات المجلس، كما جاء على لسان عضو الفريق النيابي المكلف لدراسة الأولويات، النائب عادل الصرعاوي، متنوعة، إلا أن التقارير الاقتصادية أتت في آخر السلم وكبند خُصصت له جلسة واحدة فقط.
    الكويت بحاجة ملحة إلى النفاذ من مصيدة الاعتماد على النفط إلى مصدر أو مصادر دخل بديلة وبأسرع وقت، ليس لأن أسعار المحروقات غير ثابتة فحسب، بل لأن الأسعار بدأت تتهاوى الآن، وهي آخذة في التراجع والتقهقر، وهو بالتأكيد أمر يجعل حساب الميزانية المستقبلية والخطط الخمسية غاية في الصعوبة، وبالتالي عُذر جديد ستستفيد منه الحكومة لتعود إلى مربعها الأول: الفشل!
    د. حسن عبدالله عباس
    كاتب كويتي
    hasabba@gmail.com





     
  11. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    مساء الخير بوبشير منور يا حلو ;)
     
  12. 3320

    3320 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏9 يناير 2005
    المشاركات:
    1,014
    عدد الإعجابات:
    0
    ماكو غير الصفاه ........هى التى تم تدميرها
     
  13. Navigator

    Navigator مشرف مشرف

    التسجيل:
    ‏14 نوفمبر 2007
    المشاركات:
    28,212
    عدد الإعجابات:
    5,970
    مكان الإقامة:
    الكويت
    فوزية الصباح شرت اسهم بالصفاة بو عادل ؟
     
  14. قنوع ؟

    قنوع ؟ عضو مميز

    التسجيل:
    ‏28 يونيو 2007
    المشاركات:
    5,577
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    الكويت
    ابوعادل مساءالخير يالغالى



    شرايك بمحفظه ماليه لاعضاء المنتدى
     
  15. دايــم

    دايــم بوتركي

    التسجيل:
    ‏1 يوليو 2008
    المشاركات:
    10,791
    عدد الإعجابات:
    27,749
    مكان الإقامة:
    قريه العليا
    تصدق بوعادل انهم عصابة !! هالشركات
    المدينه اليوم طلبات فوق ال 65 مليون سهم ،
    وبعد ما فتح السوق بخمس دقايق بقدرة قادر انسحبت الاوامر وصار عرض 10 مليون بالحد الادنى

    شكلهم كلمو الشمالي وقالوله لاتخرب علينا يايبه ،، احنا قاعدين نضغط على الحكومه ​
     
  16. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    مساء الخير أخوي والله ما أدري يمكن
    هلا بوعزيز يا معود الشباب يبون راس مالهم بس :d

    مساء الخير

    هلا بوتركي كله لعب في لعب من باب السوق ألى سطح السوق ;)
     
  17. abo ali

    abo ali عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 مايو 2004
    المشاركات:
    88
    عدد الإعجابات:
    0


    اذا فعلا هذا الكلام صحيح ويطالبون بصندوق لتسديد القروض عليهم هذي مصيبه

    الشعب يصيح وينادي بحل مشكله الفوائد وهي لعبه رسموها التجار علي المواطن واليوم وبكل وقاحه شركات الاستثمار تطالب بشراء المديونيات لشركاتهم

    خل نشوف باقر والحميضي و ردودهم علي هالمقترح بالجرايد !!!!!
     
  18. nabeels8

    nabeels8 موقوف

    التسجيل:
    ‏23 يونيو 2004
    المشاركات:
    5,436
    عدد الإعجابات:
    1
    مكان الإقامة:
    في البيت
    شركات الاستثمار تقترح على الشمالي تأسيس محفظة إنقاذ للدين الأجنبي


    في اطار مساعي شركات الاستثمار لملمة أزمة السيولة التي تتعرض لها، علمت «الراي» من مصادر مطلعة ان اتحاد شركات الاستثمار عرض على وزير المالية مصطفى الشمالي والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار بدر السعد في اجتماع عقد امس تأسيس محفظة انقاذ بأموال حكومية وشبه حكومية لسداد الديون الاجنبية لشركات الاستثمار، بحيث يكون دورها ادارة سندات واذونات الدين والصكوك والمرابحات، واي ادوات أخرى من الممكن ان يكون لها تأثير في توفير السيولة لشركات الاستثمار.
    واشارت المصادر إلى ان اتحاد شركات الاستثمار بين في اجتماعه ان هدف المحفظة تجاري، وسيسمح حسب المقترح لجميع الجهات ذات الملاءة المالية بالمساهمة، مضيفة ان الاتحاد اقترح في هذا الخصوص مجموعة من الآليات المنظمة لتأسيس المحفظة، تتضمن تشكيل لجنة لمعالجة وادارة ملف الديون الاجنبية لشركات الاستثمار ، بحيث يتاح لهذه اللجنة الاطلاع على قروض الشركات الاجنبية المستحقة، وتكون لديها الصلاحية لاقرار القروض التي تستحق التدخل من قبل المحفظة.
    واضافت المصادر ان الشركات التي تقدم طلبا للاستفادة من المحفظة عليها ان تؤكد ديونها الخارجية من مدققي الحسابات، وان تؤكد ايضا انه ليس لديها اي اصول مرهونة، على ان تكون لديها اصول ذات قيمة في مقابل قيمة قرضها حماية لرأس المال، مبينة ان دور المحفظة، شراء صكوك الدين والسندات المطروحة من الشركات الكويتية في السوق الرسمي.
    وبينت المصادر ان اتحاد شركات الاستثمار اقترح على الشمالي والسعد ان تعهد مهمة ادارة المحفظة إلى البنك الصناعي أو الشركة الكويتية للاستثمار على اساس ان نشاطهما يتيح لهما القيام بهذا الدور. مع تحديد هامش الربح على شركات الاستثمار المستفيدة من المحفظة بما يراعي الاوضاع التي يمر بها سوق الكويت للاوراق المالية.
    ولفتت المصادر الى ان كلاً من الوزير الشمالي والسعد ابديا اهتمامهما بمقترح اتحاد شركات الاستثمار، خصوصا ان الظروف الحالية استثنائية، وتحتاج إلى تكاتف جميع الجهود، مضيفة أن الوزير والعضو المنتدب وعدا بجواب حكومي في الايام القليلة المقبلة.
    يذكر ان محافظ البنك المركزي الشيخ سالم عبدالعزيز الصباح حدد في مؤتمره الصحافي أول من امس قيمة ديون الشركات الاستثمارية الخارجية بنحو 3 مليارات دينار منذ بداية العام، مشيراً الى انها سددت ما يقارب نحو 700 مليون دينار من هذه الديون حتى تاريخه.





     
  19. بووعبدالله

    بووعبدالله عضو نشط

    التسجيل:
    ‏11 يوليو 2005
    المشاركات:
    334
    عدد الإعجابات:
    0
    السلام عليكم


    اليوم كان ضغط واضح من شركات الاستثمار وعرض اسهمهم بالحد الادنى للضغط على الحكومه ,,


    ان شاء الله الحكومه ترفض مطالبهم ,,


    وخلوهم يضغطون لان هم بالاول والاخير خسرانين ملااايين ,,


    وبالنسبه لنا احنا خسايرنا بالآلاف مو مشكلة بيع مافيه كلش راح ننطر سنه او حتى عشر :cool:
     
  20. ارسطو الدروازه

    ارسطو الدروازه عضو نشط

    التسجيل:
    ‏20 أكتوبر 2004
    المشاركات:
    1,256
    عدد الإعجابات:
    0

    المفروض انه يتم رفض طلبهم .. لانه شراء المديونيات لها تأثير كبير فى المستقبل ... هذا اللى كانو يقولونه ايام لما كانو النواب يقترحون شراء مديونيات المواطنين ..

    نزلووو السوق وين ماتبون ... صامدين مردكم بتصعدونه ..