لوبي من الاعضاء اللى انتخبناهم .. صندوق لحل مشكلة صغار المستثمرين

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة مستثمر صغيروني, بتاريخ ‏21 أكتوبر 2008.

  1. مستثمر صغيروني

    مستثمر صغيروني عضو نشط

    التسجيل:
    ‏15 يوليو 2005
    المشاركات:
    467
    عدد الإعجابات:
    5
    مكان الإقامة:
    حبيبتي00الكويت
    ياشباب اشمعنى الحكومة تساعد البنوك وتساعد الشركات الاستثمارية واحنا اعيالها وموظفينها اللى نشتغل لها مطنشتنا
    واقترح انه نسوي لوبي من اعضاء مجلس الامة اللى انتخبناهم عشان يتبنون الاقتراح اللي قايلينه في جريدة الدار خوش اقتراح
    اتمنى قرائته

    لماذا لا تعطيهم الدولة نفس الاهتمام مثل الشركات والبنوك ؟!
    صغار المستثمرين يتمنون استرجاع نصف رأسمالهم.. والخروج من السوق




    كتب: علي الخالدي:
    انتقد خبير اقتصادي عبر "جريدة الدار" تجاهل الحكومة لـ «صغار المستثمرين» واهتمامها في دعم البنوك والشركات الاستثمارية. وقال كان من الاجدى على الحكومة مثلما رضخت لاغلبية مطالب البنوك والشركات الاستثمارية، ان تلتفت لـ«صغار المستثمرين» الذين تتآكل مدخراتهم واموال ابنائهم يوما بعد يوم امام اعينهم .. وهم ينظرون اليها وهي تحترق ولا يستطيعون فعل شيء سوى الحسرة والألم ..
    وانتقد الخبير الاقتصادي الاصوات التى تنادي وتنبه الحكومة بعدم التدخل في انقاذ هذه الفئة ،
    بحجة انهم هم مسؤولون عن قراراتهم، ولم يضربهم احد على ايديهم كي يدخلوا في عالم البورصة ..
    مطالبا هذه الاصوات بالصمت « وعدم الكيل بالمكيالين»..
    وتساءل الخبير الاقتصادي: لماذا صمت هذه الاصوات عندما تعالت اصوات البنوك والشركات الاستثمارية مستنجدة بالحكومة لانقاذها من المازق الذي وقت به جراء الازمة العالمية «ان كان لها تأثير فعلى علمهم بالاصل» ..
    مشيرا انه مثلما يقولون ان صغار المستثمرين لم يجبرهم احد على الدخول في البورصة ..نحن نقول حتى البنوك والشركات الاستثمارية لم يجبرها احد على دخول عالم المال .. وعليها تحمل مسؤوليتها وحدها اتجاه هذا الامر.
    وتساءل الخبير الاقتصادي اذا كانت تلك المؤسسات المالية والمصرفية العريقة لم تستطع حماية انفسها وتحصين مراكزها المالية وهي مؤسسات عريقة ، ويقودها رجالات لهم الخبرة والباع الطويل في عالم المال ... كيف تطلبون من صغار المستثمرين حماية انفسهم وحدهم ، وهم اناس حتى وان كانوا يمتلكون الخبرة ، فهم يعتبرون كالذي يحارب جيشا كاملا لوحده .. ، ولايمتلكون الادوات التي تحميهم ، وبالتحديد المال الذي يسعفهم ، حتى وان تعدل الحال في البورصة ، «للتبريد» على اسهمهم ، ومحاولة الخروج بمتوسط سعري قد يخفف من خسائرهم اذا ارتدت اسهمهم الى الاعلى ...
    وطالب الخبير الاقتصادي التدخل السريع لحماية «صغار المستثمرين» وايجاد قنوات وحلول لهم « لتعثر اسهمهم» اسوة بغيرهم ممن تدخلت الحكومة لانقاذهم..
    وطرح الخبير المالي فكرة لانقاذ هذه الفئة عن طريق انشاء «صندوق لاسهم صغار المستثمرين»، على ان تشتري الحكومة اسهمهم منهم وبما لايتجاوز «عشر وحدات كمية من الاسهم» .. وبسعر الشراء الذي قاموا بشراء الاسهم عليه ،واسعار البيع والشراء في الاسهم موثقة لدى البورصة ، وعلى ان يكون اخر تاريخ يستطيع صغار المستثمرين الدخول في الصندوق ويمكنهم من بيع اسهمهم على «الصندوق الحكومي» قبيل الاعلان عن انشاء الصندوق حتى لايكون هناك تلاعب ... واوضح .. انه يقترح ايضا بعد ما يتعافى السوق ان نمكن صغار المستثمرين من اعادة شراء تلك الاسهم ..بسعر البيع الذي قاموا به على «صندوق الحكومة»..
    وبهكذا اقتراح لو تم تطبيقه نستطيع ان نساعد صغار المستثمرين ، وقد نعيد الكثير منهم الى رشده ، ويتعلم ان الاستثمار الفردي امر خطير ...، واكد الخبير الاقتصادي ان اغلب صغار المستثمرين لو قيل له «نسترجع لك نصف راس مالك وتخرج من البورصة نهائيا فإنه سيقبل العرض بكل سعادة»، مضيفا انه بهذا الحل كذلك سوف نوفر بأيديهم «سيولة » قد يكون اغلبهم في حاجتها لتسيير اموره الحياتية ..
    ولكي تعود كذلك الطمأنينة الى قلوبهم والامان الى اسرهم ، لانه بكل تاكيد، الضغط النفسي على هؤلاء الصغار ينتقل الى بيوتهم ومنازلهم ..مما يسبب لهم مشاكل نفسية واسرية ..بالاضافة الى المشاكل المالية و ضيق ذات اليد ...




    تاريخ النشر : 20 اكتوبر 2008

    --------------------------------------------------------------------------------