توقعات تحسن أسعار الأسهم

الموضوع في 'السوق الأمريكي للأوراق الماليه' بواسطة الاســــتا ذ, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2001.

  1. الاســــتا ذ

    الاســــتا ذ عضو محترف

    التسجيل:
    ‏31 أغسطس 2001
    المشاركات:
    1,466
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    السعودية
    النهاية القوية التي يشهدها عام 2001 بالنسبة لحركة الأسواق تدفع الآمال والتوقعات ببداية قوية لحركتها في الأيام الأول من العام الجديد الذي يعلق عليه المستثمرون آمالهم بأن يشهد نهاية حالة الركود التي تعانيها الولايات المتحدة.

    من المتوقع أن تشهد الأسواق في الولايات المتحدة انتعاشا الأسبوع الحالي، في حين يأمل المستثمرون أن ينتهي الركود الاقتصادي الذي تشهده الولايات المتحدة في العام الجديد 2002.

    فمن جانبه، قال بيتر كوليدج أحد كبار تجار بيع وشراء الأسهم في شركة برين ميوري وشركاه في مدينة نيويورك الأمريكية"من المرجح أن نشهد نهاية قوية لعام 2001، وفي يناير 2002 ومن المنتظر إعادة تخصيص الأموال وتوجيهها نحو البورصات".

    وفي حين تعود الأسواق في الولايات المتحدة لفتح أسواقها اليوم الاثنين بعد عطلة نهاية الأسبوع، تعود لتغلق غدا الثلاثاء احتفالا برأس السنة الميلادية الجديدة وأعياد الكريسماس لتعود للعمل من جديد يوم الأربعاء 2 يناير 2002.

    ويتوقع بريان بيرز رئيس تجار الأسهم بشركة "فيكتوري كابيتول مانجمينت" بولاية أوهايو الأمريكية أن تشهد الأسواق الأمريكية نشاطا مكثفا الأسبوع الحالي. قائلا" في نهاية العام توجد العديد من الأعمال الواجب تنفيذها بعضها لأغراض الضرائب والبعض الآخر بهدف إعادة ترتيب واجهات العرض. واعتقادي أننا سنشهد أسبوعا قويا من حيث التعامل في الأسواق".

    ومن المتوقع أن يقبل المستثمرون علي الحركة خلال الأيام الخمسة الأول من العام الجديد 2002. وخلال ال52 عاما الماضية حققت الأسواق تصاعدا خلال 32 عاما ، في حين انخفضت في 18 عاما. وبالنسبة ل28 عاما من السنوات التي شهدت تصاعدا، كانت الأيام الخمسة الأول من العام الجديدة تشهد انتعاشا، كما كانت هناك 9أعوام من بين السنوات التي شهدت تراجعا وقد لاقت انخفاض حركة الأسواق خلال الأيام الخمسة الأول منها. الأمر الذي يوضح أهمية انتعاش حركة الأسواق والبورصات خلال الأيام الأول من كل عام.

    كما من المتوقع أن يكون العام المنتهي 2001 هو أسوأ عام بالنسبة للاقتصاد الأمريكي منذ عام 1974. ففي ذلك العام سجل مؤشر ستاندرد آند بوور انخفاضا بنسبة30% في حين سجل عام 2001 انخفاضا بنسبة 12%.

    ويضيف قائلا"وبالنسبة لإعادة ترتيب واجهات العرض، فان المستثمرين المحترفين يقومون ببيع الأسهم الخاسرة وشراء الأسهم التي تحقق مكاسب".