مابعد السوق الرسمي والجت حان دور الصناديق ...

الموضوع في 'السوق الكويتي للأوراق الماليه' بواسطة حمدان, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2008.

  1. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    مهيأة لأن تكون أحد مصادر نزيف البورصة خلال الفترة المقبلة
    الأزمة تتفاقم: طلبات الاسترداد تتوالى على الصناديق






    كتب الامير يسري: افادت مصادر مطلعة ان الشركات الاستثمارية بدأت تواجه باب ضغط جديد متعلق بالصناديق الاستثمارية المدارة من قبلها حيث بدأت طلبات الاسترداد لمساهمات العملاء في هذه الصناديق تتزايد بشكل لافت.

    ووفقاً لمصدر مطلع فان احدى شركات الاستثمار فوجئت بطوابير العملاء الراغبة في استرداد مساهماتها خوفاً على تآكل اموالها وارباحها المتراكمة منذ سنوات بسبب انهيار البورصة الذي يفرض منطقه على كافة القرارات.

    واشارت المصادر الى ان طلبات الاسترداد لا تتعلق بفئة معينة بل شملت كبار وصغار المساهمين موضحة ان مساهمين استراتيجيين تعود مساهمتهم الى سنوات سابقة بعد ان اكلت خسائر 2008 الارباح المتراكمة على مدار السنوات الاربع السابقة.

    واشارت المصادر الى ان ضغوط طلبات الاسترداد ستدفع الشركات الى اتباع سياسة التسييل في سوق الكويت للارواق المالية لتأمين الاموال المطلوبة وهو الامر الذي يتوقع ان يكون احد ادوات الضغط الكبيرة على البورصة في الفترة المقبلة.

    واعتبرت المصادر ان الازمة التي تتعرض لها البورصة بدأت تأخذ دور الاستفحال في ظل تحول عناصر الحيوية في البورصة الى ادوات ضغط متزايدة فاموال البنوك المقترضة تحولت من كونها احد مكونات رواج البورصة الى اداة نزيف تنخر في قوة التداولات مشيرة الى ان الصناديق الاستمثارية بدأت تضغط هي الاخرى والبقية تأتي.


    تاريخ النشر 26/10/2008
     
  2. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    صندوق لـ «كميفك» يقترض لسداد مستحقات عملائه

    علمت «الجريدة» من مصادر مطلعة، ان احد الصناديق التابعة لشركة الكويت والشرق الاوسط للاستثمارالمالي (كميفك) يواجه حاليا مشكلة استرداد مبالغ مستحقة لعملائه. وافادت المصادر بأن الشركة خاطبت اكثر من جهة لتمويل الصندوق، الا ان الشركة واجهت صعوبات في ذلك، مما اضطر بنك الشرق الاوسط الى الموافقة على منح الصندوق تمويلا لاسترداد المبالغ للعملاء، عن طريق قروض سيتم سدادها في مراحل لاحقة.
     
  3. حمدان

    حمدان عضو مميز

    التسجيل:
    ‏1 فبراير 2006
    المشاركات:
    6,558
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    kw
    إذا عطست البورصة... مرض سوق الجت


    الأسهم غير المدرجة تنجرف إلى الهاوية متأثرة بانهيارات السوق الرسمي
    لم تنحصر الأوضاع التي تشهدها البورصة حالياً في حالة سخط عارمة، جسدها متداولون بالتظاهر العشوائي نتيجة انهيار عدد كبير من الأسهم بسوق الأسهم المدرجة فقط، ولكنها أصابت كل أطراف الأوساط الاستثمارية في الكويت.

    كما ارتبطت الاقتصادات الكلية بعضها ببعض فلابد أن تتعاطى باقي الاسواق على وقع التداعيات التي شهدها السوق الرسمي، اذ ذهب سوق الجت (سوق الاسهم غير المدرجة) الى الهاوية نفسها التي سقط فيها الأول، وتأثر تأثرا كبيرا بالانهيارات التي شهدتها البورصة الأسبوع الماضي.

    وقال متعاملون، إن سوق الجت ليس بعيدا عن سوق الأوراق المالية المدرجة وان اسعار الاسهم غير المدرجة فقدت نحو اكثر من قيمتها خلال فترة الانهيارات التي شهدتها بورصة الكويت، خصوصا في نهاية تداولات الاسبوع الماضي، اذ شهد عروضا كثيرة في حين تقلّصت الطلبات الى اقصى حد او انعدمت.

    وعن الارتباط بين السوقين قال صاحب ومدير أحد المكاتب المتعاملة في الاسهم غير المدرجة بومشاري العتيبي، ان هناك أسهماً مدرجة بالسوق الرسمي استمرت في الهبوط لتتعدى قيمتها الدفترية هبوطا مما جعلها افضل وأرخص من الاسهم غير المدرجة، ولذلك أصبحت مغرية للشراء، مما صرف معظم المتعاملين عن طلب الاسهم غير المدرجة، عملا بمبدأ «عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة».

    وأكد العتيبي ان هناك اسهما هبطت اسعارها بنسب تتراوح بين 40 و%50 وتراوحت معدلات فقدها لقيمتها بين 50 و200 فلس، قابل هذا الهبوط عروضا كثيرة لبيع الاسهم في حين انعدمت طلبات الشراء، وأصبحت الاسهم لا تجد مَن يشتريها.

    من جهته أكد أحد الوسطاء في سوق الجت ايهاب المتولي، أن ما ينطبق على السوق الرسمي ينطبق بالتالي على سوق الاسهم غير المدرجة، مشيرا الى ان معظم المساهمين الذين يمتلكون أسهما مدرجة هم أنفسهم متداولون في الاسهم غير المدرجة.

    وقال المتولي، انه عند انهيار البورصة بهذا المعدل اتجه معظم المتداولون إلى بيع أسهمهم غير المدرجة لتغطية الخسائر الفادحة التي تعرضوا لها في السوق الرسمي، وبذلك أصبح العرض اكبر من الطلب.

    وأوضح ان هناك أسهما ثقيلة في سوق الجت فقدت كثيرا من قيمتها مثل سهم امتياز الذي هبط من 420 فلسا الى 350 فلسا، كما هبط سهم استحواذ من 87 إلى 70 فلسا في حين سجل سهم منازل 120 فلسا هابطا من مستوى 140 فلسا.

    وقال أحد المتعاملين بالسوق غير الرسمي بومحمد، ان بعض الاسهم فقدت اكثر من نصف قيمتها خلال فترة الانهيار التي شهدتها بورصة الكويت، مشيرا الى ان سوق الجت شهد في الفترات الاخيرة عروضا فقط، ولم يشهد طلبات الا بعض الحالات النادرة، وذلك لارتباطه الشديد بالسوق الرسمي.

    وأضاف ان معدلات هبوط اسعار الاسهم ارتفعت بطريقة ملحوظة، اذ كانت تتراوح بين 3 أو 5 فلوس، بينما أصبحت معدلات هبوطها بين 30 و50 فلسا.

    وأشار الى ان المتداولين بالسوق الرسمي بدأوا في عرض اسهمهم غير المدرجة للبيع عندما تعرضوا لخسائر كبيرة في البورصة، وعرضوا أسهمهم بأسعار منخفضة جدا في محاولة لتغطية خسائرهم بالسوق الرسمي، مما أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين العرض والطلب.
     
  4. rahaly

    rahaly مستشار قانوني

    التسجيل:
    ‏13 ابريل 2005
    المشاركات:
    7,455
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت
    احسن حل لحل الازمة

    ............... الحكومة توزع دواء ضد الخوف