إذا عطست البورصة ... مرض سوق الجت

الموضوع في 'قسم الاسهم الكويتيه غير المدرجة' بواسطة حفار قبور, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2008.

  1. حفار قبور

    حفار قبور عضو مميز

    التسجيل:
    ‏20 يناير 2007
    المشاركات:
    5,611
    عدد الإعجابات:
    534
    إذا عطست البورصة... مرض سوق الجت
    الأسهم غير المدرجة تنجرف إلى الهاوية متأثرة بانهيارات السوق الرسمي
    لم تنحصر الأوضاع التي تشهدها البورصة حالياً في حالة سخط عارمة، جسدها متداولون بالتظاهر العشوائي نتيجة انهيار عدد كبير من الأسهم بسوق الأسهم المدرجة فقط، ولكنها أصابت كل أطراف الأوساط الاستثمارية في الكويت.

    كما ارتبطت الاقتصادات الكلية بعضها ببعض فلابد أن تتعاطى باقي الاسواق على وقع التداعيات التي شهدها السوق الرسمي، اذ ذهب سوق الجت (سوق الاسهم غير المدرجة) الى الهاوية نفسها التي سقط فيها الأول، وتأثر تأثرا كبيرا بالانهيارات التي شهدتها البورصة الأسبوع الماضي.

    وقال متعاملون، إن سوق الجت ليس بعيدا عن سوق الأوراق المالية المدرجة وان اسعار الاسهم غير المدرجة فقدت نحو اكثر من قيمتها خلال فترة الانهيارات التي شهدتها بورصة الكويت، خصوصا في نهاية تداولات الاسبوع الماضي، اذ شهد عروضا كثيرة في حين تقلّصت الطلبات الى اقصى حد او انعدمت.

    وعن الارتباط بين السوقين قال صاحب ومدير أحد المكاتب المتعاملة في الاسهم غير المدرجة بومشاري العتيبي، ان هناك أسهماً مدرجة بالسوق الرسمي استمرت في الهبوط لتتعدى قيمتها الدفترية هبوطا مما جعلها افضل وأرخص من الاسهم غير المدرجة، ولذلك أصبحت مغرية للشراء، مما صرف معظم المتعاملين عن طلب الاسهم غير المدرجة، عملا بمبدأ «عصفور في اليد ولا عشرة على الشجرة».

    وأكد العتيبي ان هناك اسهما هبطت اسعارها بنسب تتراوح بين 40 و%50 وتراوحت معدلات فقدها لقيمتها بين 50 و200 فلس، قابل هذا الهبوط عروضا كثيرة لبيع الاسهم في حين انعدمت طلبات الشراء، وأصبحت الاسهم لا تجد مَن يشتريها.

    من جهته أكد أحد الوسطاء في سوق الجت ايهاب المتولي، أن ما ينطبق على السوق الرسمي ينطبق بالتالي على سوق الاسهم غير المدرجة، مشيرا الى ان معظم المساهمين الذين يمتلكون أسهما مدرجة هم أنفسهم متداولون في الاسهم غير المدرجة.

    وقال المتولي، انه عند انهيار البورصة بهذا المعدل اتجه معظم المتداولون إلى بيع أسهمهم غير المدرجة لتغطية الخسائر الفادحة التي تعرضوا لها في السوق الرسمي، وبذلك أصبح العرض اكبر من الطلب.

    وأوضح ان هناك أسهما ثقيلة في سوق الجت فقدت كثيرا من قيمتها مثل سهم امتياز الذي هبط من 420 فلسا الى 350 فلسا، كما هبط سهم استحواذ من 87 إلى 70 فلسا في حين سجل سهم منازل 120 فلسا هابطا من مستوى 140 فلسا.

    وقال أحد المتعاملين بالسوق غير الرسمي بومحمد، ان بعض الاسهم فقدت اكثر من نصف قيمتها خلال فترة الانهيار التي شهدتها بورصة الكويت، مشيرا الى ان سوق الجت شهد في الفترات الاخيرة عروضا فقط، ولم يشهد طلبات الا بعض الحالات النادرة، وذلك لارتباطه الشديد بالسوق الرسمي.

    وأضاف ان معدلات هبوط اسعار الاسهم ارتفعت بطريقة ملحوظة، اذ كانت تتراوح بين 3 أو 5 فلوس، بينما أصبحت معدلات هبوطها بين 30 و50 فلسا.

    وأشار الى ان المتداولين بالسوق الرسمي بدأوا في عرض اسهمهم غير المدرجة للبيع عندما تعرضوا لخسائر كبيرة في البورصة، وعرضوا أسهمهم بأسعار منخفضة جدا في محاولة لتغطية خسائرهم بالسوق الرسمي، مما أدى إلى وجود فجوة كبيرة بين العرض والطلب


    [​IMG]

    جريدة الجريدة بتاريخ 26/10/2008

    http://193.200.40.42/aljarida/Article.aspx?id=82950