....... تهقون أحلم .,.,.,

الموضوع في 'إستراحة المنتدى' بواسطة yoyo1983, بتاريخ ‏26 أكتوبر 2008.

  1. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    فعلا نشهد هذه الأيام كساد عالمي... يعني بأن حياتنا ستتغير
    لكني مؤخرا متفائلة لسبب أو لآخر
    ولذلك أرى بأن هذا التغيير سيكون إيجابيا على المجتمع الكويتي


    الواقع.. أننا مجتمع مدلل ومترف... ولا أعتقد بأننا سنختلف على هذه النقطة
    هذا الدلال مكلف
    وكل مقتنياتنا عمرها قصير لأننا
    نسابق المصممين الأوربيين في تغيير الموضة
    الأعراس باهظة ومتكلفة وما فيها طعم
    السيارات غالية و ما تسوى بيزتين بعد سنة أو اثنين
    هذه الأمور على بعضها ولدت مجتمع فيه
    الفرحة مصطنعة ومتصنعة
    الاهتمامات العامة سطحية
    الثقافة العامة متدنية



    مما انعكس على البيوت الكويتية بالعديد من المظاهر السلبية -

    فالأم الكويتية الجديدة لا تفقه شيئا في التدبير المنزلي
    والأب الكويتي الجديد ينتهي دوره باختيار ثم الانجاب من زوجة متحجبة ومدرسة حتى لا تختلط بالرجال وفي نفس الوقت تشارك في مدخول البيت
    والابنة الكويتية الجديدة من برة هالله هالله ومن جوة يعلم الله
    والابن الكويتي الجديد يسرح ويمرح في الشوارع بدون رقابة من سن الثلاثة عشر أو أدنى
    والموبايل للجميع
    هل ستستمر نفس هذه الحالة في ظل ظروف اقتصادية صعبة؟
    يعني بنطلع أعند من الظروف؟
    أكثر مرحلة تجلى فيها الكويتيين كانت فترة الغزو
    يمكن ما يطلع معدننا إلا في أحلك الظروف؟


    تخيل ... الأوضاع الاقتصادية تحد الناس يشتغلون في أكثر من وظيفة
    أو يتعبون في دراستهم عشان يأمنون مستقبلهم
    أو حتى يعملون في وظائف يستنكرها الكويتي الحالي لأنه يراها أنزل من مستواه – كنادل أو بياع أو كاشير
    مما سينعكس على العائلة الكويتية بأن
    تعود الأم للتدبير المنزلي الحقيقي لاختصار الثلاث خدامات والسائق والصبي إلى مساعد واحد
    يكبر دور الأب في التربية ويعيد ترتيب أولوياته بأن يبحث عن زوجة تستطيع تربية ذريته معه وفي نفس الوقت تساهم في مدخول البيت بشكل أكبر
    يتحمل الأولاد والبنات بعض المسئوليات في المنزل لأن محد فاضي يسويلهم فراشهم وينظف حماماتهم كل يوم
    تكبر الفرحة الحقيقية ولأتفه الأسباب
    يتواضع الناس ويبطلون مظهرة
    نسوق سيارات عمرها 15 سنة
    تكبر الاهتمامات وتتعمق وبالتالي يزيد الوعي لأنه صار ضرورة للبقاء

    تهقون أحلم؟ ​
     
  2. sms 74

    sms 74 عضو جديد

    التسجيل:
    ‏30 أغسطس 2008
    المشاركات:
    524
    عدد الإعجابات:
    0
    شكرا لج ليلى ,,, بس هل تعتقدين انه الناس راح تتعض ؟ انا والله مو متفائل ,,, الناس عندنا بالكويت كلهم يبون يبينون انهم اغنياء حتى لو ما عندهم شي وذابحتهم الديون ويفخفخون يبه الناس ما تتعض وما تتعلم ....
     
  3. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    لا صارت الصجيه غصبن علييهم يتغيرووون :)

    الله كرييم ان شاء الله

    شكرا على مرورك
     
  4. maha_Q8

    maha_Q8 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏19 يونيو 2008
    المشاركات:
    4,537
    عدد الإعجابات:
    4
    مكان الإقامة:
    الكويت.. ((جبــله ))
    شكرا لج
     
  5. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    maha_1980


    العفو حبيبتي

    :)
     
  6. م.ناسا

    م.ناسا عضو جديد

    التسجيل:
    ‏3 يناير 2008
    المشاركات:
    401
    عدد الإعجابات:
    0
    كلام سليم 100%
    شكرا ليوله :)
     
  7. coooool2

    coooool2 موقوف

    التسجيل:
    ‏10 فبراير 2008
    المشاركات:
    3,367
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    K.W.T + مـجـلـس الأمــة
    مجتمع مدلل ومترف ؟

    تقصدين كل الناس ؟

    المواطن صار بلا نمط اساسا ..!!

    و السبب معاشه كله يروح للتجار و يقعد يومين معاشه طاير ..!!
     
  8. coooool2

    coooool2 موقوف

    التسجيل:
    ‏10 فبراير 2008
    المشاركات:
    3,367
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    K.W.T + مـجـلـس الأمــة
    د. حسن عبدالله جوهر

    إن تعاطف الكثير من النواب مع أزمة القروض لم يكن دغدغة مشاعر ولا مكاسب شعبوية، فقد انبرى نفس هؤلاء النواب قبل غيرهم للدفاع عن البورصة وإنقاذ رجالاتها وشركاتها، فعسى أن يبين ذلك في عيون الحكومة وحلفائها من التجار ومن يدور في فلكهم!

    مع بدايات أزمة القروض الاستهلاكية والمقسطة التي تدحرجت وكبرت ككرة ثلج خلال فترة لا تتجاوز ثلاث سنوات بسبب قرارات البنك المركزي بالاستمرار في ربط الدينار بالدولار، ونهم البنوك في إغراق الناس بالديون الثقيلة التي أثقلت معها الفوائد التراكمية، كانت الحكومة وبعض المؤسسات النقدية وكتّاب الصحافة وأعضاء مجلس الأمة يصفون المواطن الكويتي بالمسرف والمدلل، ويحرمون أي حل لهذه المشكلة حرصاً على المال العام وهيبة الدولة!وبسبب الإهمال من جهة لفرض المزيد من الرقابة على البنوك ومصاصي الدماء، والعناد والمكابرة من جهة أخرى لسبب واحد وهو كون شريحة المقترضين هم من البسطاء الذين لا حول لهم ولا قوة ولا نفوذ، فاستفحلت المشكلة لدرجة أن قيمة الفوائد تجاوز أصل إجمالي الدين حوالي ربع سكان الكويت، بل عندما تقدم بعض النواب لتقديم قوانين لحل هذه المشكلة تم حل مجلس الأمة برمته.

    ومن حيث لا يحتسب أحد، وحتى قبل أن يجف حبر اللائحة التنفيذية لقانون الحكومة في شأن صندوق المعسرين الذي يعتبر وجوده من عدمه سيّان، عصفت كارثة بالبورصة، وقامت صيحات الاستغاثة بالحكومة من جديد، ولكن هذه المرة من قبل الهوامير، وبقدرة قادر شرعت أبواب الخزينة العامة للدولة ولم تعد أموال الأجيال القادمة ولا تأخير المشاريع التنموية ولا مفهوم الكويتي المدلل خطوطاً حمراء، وظهرت مئات الملايين لتضخ في السوق كي لا تنهار الدولة!

    فما كان حراماً على المواطنين المدينين «الزرازير» أصبح حلالاً لكبار «الهوامير» مع العلم أن أسعار النفط أثناء أزمة القروض تجاوزت 150 دولاراً بينما أصبح سعر النفط عندما أصبحت الحكومة كريمة مع علية القوم 50 دولاراً، ولم يحتج أحد من باب المحافظة على الفوائض النفطية! وما كان محظوراً على 200 ألف مواطن أصبح مباحاً لـ200 شركة وملاكها الـ20!

    بل حتى تأخر الحكومة في خطة إنقاذها للبورصة كان مدروساً فلم تتدخل بضخ الأموال حتى تم إفلاس الآلاف من صغار المستثمرين وضاعت مدخرات عجائزهم ونسائهم وأطفالهم، وبقيت أمهات الشركات للاستفادة من الضرع الحكومي الدسم، بل الأدهى من ذلك كله أن شريحة التجار وعقلية الشركات طالما كانت تنادي بالاقتصاد الحر ومنع الدولة من التدخل في الاقتصاد لتحكيم عوامل العرض والطلب.

    وليس المقصود من هذه المقارنة التشفي أو الانتقام لحوبة الزرازير أو الدعوة لانهيار المنظومة الاقتصادية للدولة بقدر ما هي دعوة صريحة لكي يعرف الهوامير أيضاً طعم الخسارة، ويستشعروا هموم مئات الآلاف من البسطاء، وما يتعرضون له يومياً من كوابيس القلق على مستقبل أبنائهم، وكيف يكون الصراخ على قدر الألم!!

    والدعوة الأخرى للحكومة بأن الزمان دوار، وكفاية النظر إلى شرائح المجتمع الواحد بعين عوراء لا ترى إلا فئة محدودة تستنفر دائماً من أجلها فتحلل الحرام وتحرم الحلال، وإن المبدأ الدستوري الذي يفرض تدخل الدولة في معالجة الكوارث لا يميز بين الغني والفقير، وإن المنظومة الاقتصادية الوطنية كل لا يمكن أن يُجزّأ والمحور الإنسان.

    وأخيراً إن تعاطف الكثير من النواب مع أزمة القروض لم يكن دغدغة مشاعر ولا مكاسب شعبوية، فقد انبرى نفس هؤلاء النواب قبل غيرهم للدفاع عن البورصة وإنقاذ رجالاتها وشركاتها، فعسى أن يبين ذلك في عيون الحكومة وحلفائها من التجار ومن يدور في فلكهم!

    جريدة الجريدة 17 / 10 / 2008
     
  9. رذاذ المطر

    رذاذ المطر عضو جديد

    التسجيل:
    ‏15 مارس 2008
    المشاركات:
    398
    عدد الإعجابات:
    0
    اختي ليلى
    السلام عليكم ورحمة الله
    اتمنى يتسع صدرج لمداخلاتي الله يرضى عليج


    الله يبارك فيج ،، مافيها شي لما نتدلل ،، بدام رواتبنا قوية وعندنا خير ،، الشعب الكويتي يعتبر شعب غني بالنسبة لباقي الشعوب ورواتبنا بس قوية حتى لو الواحد ماعنده تجاره!!

    السيارات ما تسوى بيزتين بعد سنة اوسنتين > هالشي موجود بكل الدول مو بس الكويت!!

    الفرحة مصطنعة ..!!
    ليش الله يرضى عليك الدنيا ترى بخير..


    لا يالطيبة مو هذا المجتمع الكويتي
    اللي ذكرتيهم فئة قليلة

    في الغزو اثبتوا الشباب شجاعتهم والمجتمع كله كان على قلب والقصص أكثر من انها تذكر..!!


    وهل هذي الفرحة الحقيقية
    أمهاتنا اللي عاشوا ذيك الأيام هل يذكروها بخير
    مساكين ما يذكرون الا التعب والشقى ويفرحون لي شافونا بخير ونعمة
    هل السعادة متوقفة على عمل الكويتي كنادل أو كاشير..!! > معلومة : الشباب الكويتي توظفه الجمعيات بالصيف كاشيرية:cool:
    هل السعادة تقتصر على طرد الخدامات ووقوف الأم للتدبير المنزلي
    مالمانع لو احضرت الخادمات لكي تتفرغ لتدريسهم وخدمة الوطن بما تبدع فيه..
    من نعم الله علينا ان المرأة أصبحت طبيبة ومعلمة وخياطة وموظفة...
    قد يكون لهذا الأمر سلبيات ،، نعم ،، لكن لا يعني هذا أن نعود لحياة بدائية..

    قد أكون أثقلت عليك أختي ليلى
    لكن المقصد إن الإنسان إذا كان يحب المظاهر ما ينسى الصدقات
    وإذا كانت الأم تستعين بالخدم ما تهمل ابناءها
    والأب إذا كانت وظيفته مريحة يستغل فراغه مع العايلة...

    تقبلي احترامي ومحبتي
    اختك /
    رذاذ المطر
     
  10. alfanare

    alfanare عضو جديد

    التسجيل:
    ‏4 مارس 2008
    المشاركات:
    319
    عدد الإعجابات:
    0
    مكان الإقامة:
    الرياض
    دلوعـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة امريكية ​
     
  11. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    جزاك الله خير
     
  12. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy

    طمبعا مااقصد كل الناس بس الغالبيه
     
  13. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    بالعكس مداخلتك شرف لي

    وانا مافتحت الموضووع الا لأستجلاب الرآي الاخر

    وكلامك في شي من الصحه وكلامي فيه شي من الصحه

    بارك الله فييك على المرور والتعلييق المميز
     
  14. توفي

    توفي عضو جديد

    التسجيل:
    ‏21 يوليو 2008
    المشاركات:
    980
    عدد الإعجابات:
    0
    هلا كلامك صحيح بس الكساد له مميزات لاصحاب الرواتب يعني الي يشتغل في وظيفه ان شاء الله ماراح يضره شي اما التجار هم الي راح يتورطون
    راح ترخص الاسعار بشكل عام وهذا من صالح الموظفين اما التجار ماراح يكون ربحهم كثير
     
  15. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy
    رب ضارة نافعه
     
  16. شجرة العود

    شجرة العود عضو جديد

    التسجيل:
    ‏10 سبتمبر 2008
    المشاركات:
    1,816
    عدد الإعجابات:
    2
    مكان الإقامة:
    ديرتي
    مشكورة اختي عالموضوع وإثارة الجدل حوله لأن الغلاء بزيادة أخوي رذاذ المطر كلامك منطقي وواقعي مع الذات البشرية لأن كل انسان يسعى لحياة أفضل وصدقيني مهما الانسان تظاهر وتكلف بجيله يوم يوقف ويفكر غصب لأن الديون بتخنقه
     
  17. yoyo1983

    yoyo1983 عضو نشط

    التسجيل:
    ‏22 ابريل 2007
    المشاركات:
    22,658
    عدد الإعجابات:
    22
    مكان الإقامة:
    DaMBy

    بارك الله فييج وشكرا لج